نشر : May 17 ,2017 | Time : 13:41 | ID 77959 |

العبادي: المرجعية العليا حمت الوطن ولولا فتوى الجهاد لكانت الرياح تعصف بالعراق

شفقنا العراق-أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن النصر قريب في نينوى وما هي إلا أيام و “يقطع رأس الأفعى”، مشدداً على أن التركمان قومية أساسية في العراق والمعادلة السياسية تبقى “مشلولة” بدون تمثيل عادل لكل المكونات، كما لفت الى ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها دون تأخير.

وقال العبادي في كلمة ألقاها نيابة عنه النائب عباس البياتي مؤتمر “مستقبل التركمان في عراق موحد”، “ما هي إلا أيام معدودات وسيتم قطع رأس الأفعى وهدم أركان الدولة الزائفة”، معربا عن “تقديره لتضحيات القوات المسلحة والشعب لدورهم في الدفاع عن الإنسان والمقدسات”.

وأشاد العبادي، “بدور ومقام المرجعية العليا التي حمت الوطن ولولا فتوى الجهاد الكفائي لكانت الرياح ستعصف بالعراق وتجعله أجزاء”، مؤكدا أن “التركمان تصدوا بشجاعة نادرة لخوارج العصر”.

وشدد على أن “التركان قومية أساسية وليست ثالثة الى جانب باقي قوميات ومكونات هذا الشعب وهم أنباء أصيلين لهذا الوطن”، مشيرا الى أن “المعادلة السياسية تبقى ناقصة ومشلولة بدون تمثيل عادل لكل المكونات لاسيما للتركمان”.

وقال، “لا يمكن للعراق أن يحيا بدون قومية من قومياته أو طائفة من طوائفه، والعراق بدون وجود التركمان ليس عراقا، ولا يمكن لأية جهة أو قومية أن تلغي قومية أخرى أو تشطب على هويتها أو أرضها ويجب أن نتفق على العيش المشترك في جميع المحافظات لاسيما في كركوك”.

وأكد العبادي، على أن “الحرص على إجراء الانتخابات في موعدها يعد رسالة واضحة على التنسك بالديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، وسندفع لإجراء الانتخابات في موعدها بلا تأخير”.

النهاية

السومرية نيوز

www.iraq.shafaqna.com/ انتها