نشر : May 11 ,2017 | Time : 07:54 | ID 77272 |

المرجع نوري الهمداني یوصى المرشحين للرئاسة بالالتزام بالثقافة الإسلامية

شفقنا العراق- انتقد المرجع الديني اية الله حسين نوري الهمداني قبول وثيقة ۲۰۳۰ من قبل الحكومة الايرانية، موضحا، أن هذه الوثيقة تقدم من قبل اليونسكو للدول والهدف منها تغيير النظام الدراسي في البلدان.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني اية الله حسين نوري الهمداني وصف امس الاربعاء خلال البحث الخارج الانتخابات الرئاسية الايرانية بالمهمة جدا، قائلا: على الناس أن يتأهبوا لهذه الانتخابات ويشاركوا مشاركة حماسية ويقرروا مصيرهم ومصير البلد.

وأضاف، أن الانتخابات حق وتكليف، فللناس حق وتكليف لتقرير مصيرهم، وعلى المترشحين أن يعلنوا برامجهم بصدق ويجلبوا اراء الناخبين من خلال الدعاية الانتخابية السليمة… الشخص الذي يريد أن يتسنم رئاسة البلد ينبغي عليه أن يعمل حسب الدستور الايراني والثقافة الاسلامية ونهج الثورة الاسلامية، وينتهج الصدق والعدالة وخدمة الشعب.

وأوصى المترشحين للرئاسة الجمهورية الايرانية بمراعاة الاخلاق خلال الدعاية الانتخابية، مضيفا، على الشعب أن ينتخبوا المرشح الاصلح من خلال دعايته الانتخابية.

وفي جانب اخر من حديثه انتقد قبول وثيقة 2030 من قبل الحكومة الايرانية، موضحا، أن هذه الوثيقة تقدم من قبل اليونسكو للدول والهدف منها تغيير النظام الدراسي في البلدان.

وتابع الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة أن وثيقة 2030 تتضمن 17 فصلا، مبينا، حسب هذه الوثيقة يجب حذف الجهاد والامر بالمعروف والنهي عن المنكر من المناهج الدراسية، وهناك مسائل قبيحة جدا لا نذكرها، ولكن مع الاسف الشديد ان الحكومة قامت بقبول هذه الوثيقة دون التنسيق مع الجهات الاخرى.

وتسائل، عندما تتنافى هذه الوثيقة مع الدين الاسلامي والمذهب والقران الكريم لماذا قبلت الدولة بها؟، الان وصل الامر الى مرحلة اضطر قائد الثورة الاسلامية الى رفض هذه الوثيقة ونحن ايضا لا يمكن أن نسكت على هكذا وثيقة.

وختم المرجع الديني اية الله نوري الهمداني، مبينا، أن الحوزة العلمية في قم المقدسة أن الحوزة لا يمكنها السكوت على هذه الوثيقة الغربية، متابعا، نحن لا نحتاج هكذا وثائق، نحن نعمل حسب ثقافتنا ونعمل وفق القران الكريم، الحوزة العلمية بقم المقدسة لا نسمح بالغزو الثقافي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها