كلمة قالها السيد السيستاني
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

2017-04-25 08:53:24

كلمة قالها السيد السيستاني

شفقنا العراق- دأبت المرجعية العليا في النجف الاشرف على متابعة كل حيثيات المسالة العراقية وبكل جوانبها، واختيار الحل الشرعي الامثل لها، ودائما تكون كلمات السيد السيستاني دام ظله بمنتهى الدقة والمتانة والمطلوب منها بحيث ان مفهومها بنصها وليس بتاويلها، ودائما ايضا تكون نظرة السيد السيستاني للامور على المدى البعيد وما قد يستجد منها.

الحذِق هو من تكون لديه الفطنة التامة لمعرفة المطلوب من أي بيان او حكم شرعي يصدر عن المرجعية، ولان هنالك مستجدات على الساحة العراقية بعد الانتصارات المتلاحقة للقوات الامنية والحشد الشعبي بدات تلوح للافق مستحدثات سياسية وعسكرية بشكل اقوى مما كان عليه في معركة التحرير الاولى لجرف الصخر وما تبعها بخصوص الحشد الشعبي.

نص عبارة السيد السيستاني دام ظله بخصوص التطوع ضمن القوات الامنية “ومن هنا فان المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح ومقاتلة الارهابيين دفاعاً عن بلدهم وشعبهم ومقدساتهم عليهم التطوع للانخراط في القوات الأمنية”، والكلمة المهمة هي “للانخراط في القوات الأمنية”، هذه العبارة التي قالها السيد لنقف عندها بتامل.

بطولة وتضحية الحشد الشعبي امر واضح كوضوح الشمس، ولولا مساندتهم للقوات الامنية لما امكن ايقاف زحف داعش نحو العاصمة، ولولا تضحياتهم لما بقينا نشم الهواء في بيوتنا، طوبى لشهداء الحشد وجرحى الحشد وابطال الحشد.

ولناخذ مسيرة الحشد منذ البيان، فالامر واضح ولا يحتاج الى مناقشة هنالك تشكيلات كانت جاهزة ومجهزة قبل الفتوى وباشرت بقتالها حال صدور البيان وهنالك تشكيلات جاءت بعد الفتوى منها لواء علي الاكبر والطفوف وابي الفضل العباس ولواء العتبة العلوية، فان هذه التشكيلات جاءت خالصة بعد الفتوى، وهنالك بعض الكتل الصغيرة شكلت تشكيلات صغيرة، ولكن الاثر في ساحة المعركة لتشكيلات قديمة وجديدة، والقديمة تمويلها وتسليحها من ايران، وهذا امر لا غبار عليه، وهذا الدعم الايراني كان له الاثر الواضح في حسم كثير من المعارك ضد داعش.

ومنذ ان انطلقت عمليات الحشد الشعبي وجاء اول اتهام بانه شيعي طائفي، وبعد ذلك نشر اكاذيب لانتهاكات ملفقة على الحشد الشعبي، وكذلك بدات بعض القوى السنية المدفوعة من الخارج تطالب بعدم اشراك الحشد في القتال او عدم السماح له بدخول مدنهم، اما الشرفاء من المقاتلين السنة وشيوخ العشائر الاصلاء فانهم قاتلوا صفا واحدا الى جنب الحشد وانتصروا، ومما زاد في التعقيدات بدات وسائل الاعلام تتحدث عن تشكيلات سنية واخرى مسيحية وحتى ايزيدية، وغيرها من التشكيلات ادت الى تعدد الرايات واصبحت محل الخلافات.

كلمة قالها السيد السيستاني “للانخراط في القوات الأمنية”، فلو ان المتطوعين والسياسيين التفتوا جيدا لكلمة السيد ونفذوها حرفيا حتى ولو بشكل سياسي حتى تكون هذه التشكيلات منضوية تحت القوات الامنية وبقيادة حكومية ظاهرا حتى لا تكون هنالك حجة للحاقدين والمتشبثين بالمشاكل توجيه اتهاماتهم للحشد.

الان مسالة الحشد هي الحاضرة وبقوة في المفاوضات التي تجري بين الاطراف ذات العلاقة بعد تحرير الموصل وقد تسربت الاخبار بان الحشد اما ان يتطوع وفق الضوابط العسكرية ويندمج مع القوات العراقية او التسريح، وهذا الاندماج يكون مختلط مع بيقة القوات الامنية وباشراف امريكي، لان تشكيلات الحشد معروفة الهوية والتواجد، فلو انها تطوعت ضمن القوات الامنية كما ارادت المرجعية بادئ الامر لما تبجح المعارضون للحشد بمطالبهم هذه، اضافة الى ذلك حاولوا تشكيل الحرس الوطني قبالة الحشد، وهذا لان الحشد جاء بشكل مستقل في تشكيله، وحتى تصويت البرلمان على قانون الحشد الشعبي لم يلجم افواه المعارضين له.

كل هذا يجسد عمق مطلب السيد السيستاني ابتداء بان يكون التطوع ضمن القوات الامنية حتى يفوت الفرصة على المتطفلين في قذف اتهاماتهم، فلو التزموا بها لاغنتنا عن كثير من ادعاءاتهم الباطلة.

سامي جواد كاظم

————————

المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————-

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)