خطباء الجمعة في لبنان مشیدین بمواقف المقاومة: الصراع بسوريا يستهدف وحدتها

المرجعية العليا تعبر عن فخرها بالشباب المدافعين عن الوطن وتدعو الحكومة إلى توفير فرص عمل لهم

بالصور: مراسيم تأبين كريمة الإمام الخوئي بحضور مراجع العظام ووکیل السید السیستاني

السيد المدرسي: استمرار الوضع الحالي في العراق قد يغري البعض بالتسلل وفرض أجندته

الأسد: اسرائيل تدعم الارهابيين، وسياسة ترامب الخارجية "مضيعة للوقت"

ایران تشیع جثامين شهداء حرس الحدود وتؤکد ان العملیة الإرهابیة لن تبقى دون رد

کربلاء تقیم محاضرات تثقيفية ومسابقة بالسيرة النبوية وتنصب شباك شهداء الطف

تدمیر معامل للتفخيخ ومضافات لداعش بصلاح الدین ودیالی والأنبار وتحریر مقبرة الحضر

ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد ويتوقع صراعا كبيرا مع كوريا الشمالية

النظام الخلیفي یخلي سبيل الشيخان المنسي والنشابة وسط مطالبات واسعة للإفراج عن رجب

قیادي شيعي مصري: الفرق الارهابية تضرب السلم الاجتماعي المصري لصالح اجندات غربية

الشيخ النجفي: لضرورة التمسك بالمنبر الحسيني الذي ساهم بالحفاظ على الأمة وأخلاقها

كيف كان يتغذى الإمام الحسين بمص إبهام رسول الله وهل كان ذلك غذاءا فكريا؟

روحاني: بعض الدول استهدفت وحدة العالم الإسلامي وتسعى لاحلال التخلف بدل التطور

القوات العراقية تطهر مطيبيجة، وتصد تعرضا لداعش في الساحل الأيمن

شيخ الأزهر: السياسات الكبرى الظالمة هي السبب في نشوء ظاهرة "الإرهاب" والإسلام برئ منها

المرجع نوري الهمداني: الإسلام دين شامل وكامل ولا يمكن للشعوب الإسلامية ألا تكترث بمستقبل بلادها

المرجع النجفي: نحن اليوم بأمس الحاجة للمبادئ التي أكد عليها رسول الله

الإعلامي طارق إبراهيم لـ”شفقنا”: الهدف من العقوبات الأميركية على حزب الله هو ضرب الشيعة في لبنان

السيد خامنئي: الهوية الإسلامية غائبة بين المسلمين والقرآن بات غريبا في أوساطنا

الحشد الشعبي يقتحم مركز "الحضر" وقوات الشرطة تقترب من جامع النوري

العتبات المقدسة تؤكد على العمل المشترك والتنسيق لخدمة الزائرين

رئيس مكتب السيد خامنئي يتفقّد مشروع توسعة الحرم العلوي

المرجعية العليا تدعو كافة المقاتلين لمساعدة النازحين بالمناطق المحررة

ما هو رأي المرجع الفیاض بالصيغة الشرعية لبيع وشراء الدولار بالآجل "الدين"

حذاري من الوقوع في فخ الإعلام الغربي

المرجع النجفي یدعو للعمل على تجفيف منابع الإرهاب ونقل الصور البطولية التي رسمها العراقيون

كريمة الإمام الخوئي في ذمة الله

العبادي: مشروع جباية الكهرباء سيوفر الطاقة على مدى ٢٤ ساعة لكن بعض الفاسدين يعمل ضده

الجعفري یبحث مع نظیره المصري تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة

ممثل السید السیستاني یدعو لتجنب مواضع الاختلاف والتركيز على المشتركات

قوات الحشد الشعبي تحرر مدينة الحضر الأثرية بالموصل وتقتل عشرات الإرهابيين

کربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة وتفتتح مرحلتين دراسيتين لمحو الأمية للمكفوفين

نائب ممثل الأمم المتحدة بالعراق: مرقد أمير المؤمنين مرقد عالمي ويمثل مركزا روحيا وإنسانيا

السلطات البحرينية تسقط الجنسية عن 36 ناشطا وتعتقل 9 مواطنين وتقمع 6 مسيرات

الحشد الشعبي يطوق قضاء الحضر ويحرر 12 قرية وسط انطلاق عمليات تحرير مطيبيجة

قيادي بالحشد الشعبي: عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

ممثل المرجعیة العلیا یطلع على عمليات تركيب الأطراف الصناعية في مستشفى الكفيل

المرجع مكارم الشيرازي: نعمل على تعزيز أساس الانتخابات بالدعوة لها لكننا لن نتدخل فيها

المرجع النجفي: انتصارات الحشد الشعبي والقوات العراقية قد أبهرت العالم

القوات العراقیة تتقدم بالحضر وتحرر العدید من القری وتدك أوكار الإرهاب بحديثة وبیجي

الرهان على تركيع الشعب اليمني عبر تجويعه هو رهان خاسر

وفد مبلغي الحوزة العلمية يتفقد جرحى القوات العراقية وينقل لهم سلام ودعا المرجعية

المرجع مکارم الشیرازي يجيب حول الانتخابات؛ الأصلح أم الصالح أم الورقة البیضاء؟

ما هو رأي المرجع الاعلى السيد السيستاني حول "علم او عالم الذرة"

أمريكا تدين الاعتداء التركي على العراق، وأردوغان يؤكد: أخبرنا واشنطن وأربيل بالغارات

المرجع النجفي يستقبل متولي الحضرة الفاطمية ويؤكد على مكانة العتبات المقدسة وأهميتها

العبادي يحذر تركيا من تكرار استهداف الأراضي العراقية ويكشف مصير الفدية القطرية

المرجع الصافي الكلبايكاني: التصفيق في مجالس أعياد أهل البيت موجب للاستخفاف ولا يجوز

الحشد الشعبي يتقدم في "الحضر"، وداعش يخسر المئات من عناصره بالساحل الأيمن

نجاح خطط زيارة المبعث النبوي بالنجف الأشرف بمشاركة أكثر من مليوني زائر

باكستان..استشهاد وجرح 22 مدنیا شیعیا بانفجار عبوة ناسفة بمقاطعة كورام

البرلمان يقترب من إقالة مفوضية الانتخابات بعد عدم اقتناعه بأجوبة رئيسها

بالصور: المرجع الصافي الكلبايكاني يعمم عددا من طلاب الحوزة العلمية بمناسبة المبعث النبوي

ظريف يشيد بانتصارات القوات العراقية ضد داعش ویؤکد استمرار دعم بلاده للعراق

العبادي یوجه بمعالجة مشاكل المنظومة الكهربائية ویستقبل السفیر الإیراني

الشیخ مظاهري لشفقنا: الأسر ذات البنية الدينية الهشة معرضة لآفات الطلاق

القوات اليمنية تشن عمليات عسكرية مكثفة على مواقع العدوان بجيزان

الجيش السوري يقتل 300 مسلح في حماة، وسوريا الديمقراطية تدخل الطبقة

ويبقى الإرهاب لا دين له

السید خامنئي: الإسلام يمكنه الوقوف بوجه الظلم الذي تتعرض له البشرية

القوات العراقیة تحرر حي التنك وتباشر بتحرير قضاء الحضر وتشتبک مع الدواعش بالأنبار

بلجيكا تثمن مواقف العراق بمحاربة الإرهاب، والصین وأمریکا یعلنان دعمهما بمختلف الأصعدة

كلمة قالها السيد السيستاني

المبعث النبوي الشریف.. يوم الهداية الكبرى

ممثل السید السيستاني يكرم الشرطي "أحمد محمود" لأمانته العالية وحرصه الشديد

السيد السيستاني: لا يبطل بيع الثمرة بموت بائعها بل تنتقل الأصول إلى ورثته

ممثل المرجعیة يزور مستشفى أمير المؤمنين ویؤکد الحاجة الملحة للمشاريع الخدمية

المبعث النبوي؛ تنفيذ خطة شاملة لخدمة الزائرين وتجهیز 150 عجلة وتوفير 10 آلاف وجبة غذائية

العتبتان الحسينية والعباسية تفتتحان معرض كربلاء الدولي للكتاب بمشاركة محلية ودولية

الساحل الأيمن بالموصل تحت سيطرة القوات العراقية عسكريا

2017-04-21 20:35:54

خطباء الجمعة في لبنان مشیدین بمواقف المقاومة: الصراع بسوريا يستهدف وحدتها

4489527-6739087

شفقنا العراق- شدد خطباء لبنان في خطبة صلاة الجمعة  أن لهجة المسؤولين في الإدارة الأمريكية ترتفع مجددا ضد حزب الله وإيران، من وزير الدفاع الذي زار السعودية مؤخرا، إلى السفيرة في الأمم المتحدة التي طالبت بالتحرك وإنجاز شيء ضدهما”. وقال، “هذه الأصوات الأميركيّة التي تأتي قبيل الانتخابات الايرانيّة للتأثير عليها، وبعد الانتصارات الميدانية التي تحققها المقاومة في سورية، تؤكد مجددا نفاق الإدارات الاميركية وعدائها المستمر لكل من يقف في وجه هيمنتها ونفوذها ومشاريعها في المنطقة، وكل من يعاند ويهدد الكيان الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين بالزوال.

النابلسي: إيران تمتلك من القدرة العسكرية ما يهدد القواعد الأمريكية في المنطقة

رأى الشيخ عفيف النابلسي في خطبة أن “لهجة المسؤولين في الإدارة الأمريكية ترتفع مجددا ضد حزب الله وإيران، من وزير الدفاع الذي زار السعودية مؤخرا، إلى السفيرة في الأمم المتحدة التي طالبت بالتحرك وإنجاز شيء ضدهما”. وقال، “هذه الأصوات الأميركيّة التي تأتي قبيل الانتخابات الايرانيّة للتأثير عليها، وبعد الانتصارات الميدانية التي تحققها المقاومة في سورية، تؤكد مجددا نفاق الإدارات الاميركية وعدائها المستمر لكل من يقف في وجه هيمنتها ونفوذها ومشاريعها في المنطقة، وكل من يعاند ويهدد الكيان الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين بالزوال”.

أضاف، “بدورنا نقول إننا لا نهاب أميركا وتهديداتها ولا نخاف صوت مدافع جيشها. وقد جربناها سابقا في لبنان فهربت قواتها مذعورة تحت ضربات المقاومين. فكيف نهابها اليوم وإيران تمتلك من المقدرة العسكرية ما يمكن به أن تهدد كل الأساطيل والقواعد الأمريكية في المنطقة وتمحوها عن سطح البحر ووجه الأرض؟ وكيف نتراجع والمقاومة اليوم أصلب عودا وأقوى وقودا وبيدها من الوسائل ما يمكنها أن تزعزع أسس الكيان الغاصب؟”

السيد فضل الله: الصراع الدولي والإقليمي في سوريا، يستهدف وحدة هذا البلد

ألقى السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصى به الإمام الكاظم أحد أصحابه، حين قال له: “أبلغ خيرا، وقل خيرا، ولا تكن إمعة”، قيل له: “وما الإمعة؟”، قال: “لا تقل أنا مع الناس، وأنا كواحد من الناس، إن رسول الله قال: يا أيها الناس، إنما هما نجدان؛ نجد خير ونجد شر، فلا يكن نجد الشر أحب إليكم من نجد الخير”. لقد أراد الإمام الكاظم من هذه الوصية أن لا يكون الواحد منا تابعا لأي شخص، سواء كان فردا أو جماعة، بأن يسلم له قراره وفكره وخياراته في الحياة، ليملي عليه ما يريد، ويحركه إلى حيث يريد.. حاله حال ذلك الشاعر:

وما أنا إلا من غزية إن غوت … غويت وإن ترشد غزية أرشد

فأنا أتبع قرار القبيلة، فإن هي أخذتني إلى الرشد سأسير، وإن أخذتني إلى الضلال سأسير أيضا، فالإمام الكاظم يدعونا إلى أن لا نكون خشبة في تيار أحد، أو ورقة في مهب الريح، بل أن نكون نحن التيار والريح، وإن أردنا السير مع أحد، أن نكون واعين مفتحي العينين، فنحن لا نسير معه كيفما كان أو حيثما يريد، بل حيث هو الحق والعدل والحرية والعزة والقيم الإنسانية، ومقياس علاقتنا بأي إنسان، يتحدد بمدى انسجامه مع القيم التي نؤمن بها، ونحن في هذه الحياة، لسنا أتباع أشخاص وجهات، بل نحن أتباع الحق، ندور معه حيثما دار، ومتى فعلنا ذلك، فلن نخدع في الحياة، ولن يأخذنا أحد إلى حيث لا نريد، وسنبقى أحرارا في دنيانا، وسنكون قادرين على الإجابة يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها، {يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذ لهن}، وبذلك، نكون أكثر قدرة على مواجهة التحديات”.

وتابع: “نصل إلى سوريا، التي يستمر الصراع الدولي والإقليمي فيها، فقد بات واضحا أن ما يحصل، يستهدف وحدة هذا البلد، وتفكيك عناصر القوة فيه، تحقيقا لمصالح الدول الكبرى، وهو ما يأتي في ظل استهداف كل مواقع القوة في العالم العربي، والذي لا يأخذه الكثيرون بالجدية المطلوبة. وفي الوقت الذي يستمر النزيف في الداخل السوري، وكان آخر تجلياته هو استهداف أهالي كفريا والفوعة، الذي سقط نتيجته عشرات الضحايا من النساء والأطفال والشيوخ، والذي يشير إلى مدى إجرام الجهات التي قامت به، نلفت إلى عدم أخذ هذا الحدث حقه في التنديد والاستنكار والشجب من المواقع الدولية أو الإقليمية أو من الداخل”.

وكرر “دعوة السوريين إلى وعي خطورة ما يجري لبلدهم، والمسارعة إلى إخراجه من هذا الأتون، الذي لن يستفيد منه أحد، بل هو على حساب الجميع، في الوقت الذي ندعو الدول العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤوليتها، للحؤول دون وصول النار إلى ما لم تصل إليه، وتهيئة المناخ للحلول، حفظا للدم العربي والإسلامي، بدلا من التسكع على أبواب الدول الكبرى التي لا تريد خيرا لأحد، بل تريد العمل لمصالحها، وتريد لسوريا أن تكون بقرة حلوبا لها”.

وختم: “أخيرا، إننا نحيي وقفة الأسرى الفلسطينيين في يومهم؛ “يوم الأسير الفلسطيني”.. لقد أعلن العدو الإسرائيلي على لسان بعض المراقبين، أنه بات يخشى لهذه الحركة داخل سجونه، من أن تتحول إلى انتفاضة أسرى، وتتفاقم لاحقا لتصل إلى مستوى الانتفاضة الشعبية في الشارع الفلسطيني. ومع الأسف، لا تجد هذه الانتفاضة ولا المعاناة الشديدة للأسرى أي اهتمام لدى الدول أو الشعوب العربية والإسلامية، في الوقت الذي تقع على عاتقنا جميعا مسؤولية الوقوف مع هذا الشعب، ودعم قضيته الإنسانية والعربية والإسلامية والدينية”.

الشيخ ياسين: لبنان ينعم بالامن بفعل المقاومة وسهر الجيش والقوى الامنية

 رأى رئيس “لقاء علماء صور ومنطقتها” الشيخ علي ياسين ان “الجولة الاعلامية التي نظمها حزب الله على الحدود مع فلسطين المحتلة، تأتي ضمن سياق دور المقاومة في حماية امن واستقرار لبنان، عبر الإشارة الواضحة للداخل اللبناني بمتابعة إجراءات العدو، وعدم الغفلة عنه، والاشارة للعدو بأن المقاومة جاهزة لصد اي عدوان”، مؤكدا ان “لبنان ينعم بالامن والاستقرار بفعل المقاومة وسهر الجيش والقوى الامنية لحمايته من العدوين الصهيوني والتكفيري” .

وحيا الشيخ ياسين “الاسرى الفلسطينيين في مقاومتهم للعدو الصهيوني عبر اضراب يعبر عن الوحدة الفلسطينية”، داعيا “للتضامن معهم عبر انهاء الانقسام واتخاذ خيار المقاومة، وفي الشارع العربي والاسلامي عبر الوقوف ضد اي خطوة لاي نظام للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وفي العالم اجمع عبر تطبيق المعايير الدولية التي نصت عليها الاتفاقيات حول الاسرى”، معتبرا أن “خطوتهم خير دليل على تبني الشعب الفلسطيني لخيار المقاومة الذي يجمع الان بين انتفاضة خارج السجون وبين انتفاضة داخلها”.

الشيخ حبلي: معركة الأمعاء الخوية جزء من المواجهة المفتوحة

حيّا الشيخ صهيب حبلي بطولة “الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية”، واعتبر أن معركة “الأمعاء الخوية” التي يخوضها الأسرى، إنما هي جزء من المواجهة المفتوحة مع هذا العدو الغاصب الذي لا يقيم وزناً لحقوق الإنسان أو لأصول معاملة الاسرى، لافتاً الى أن هؤلاء الأسرى يكسرون قيد سجانهم الصهيوني بإرادتهم وصمودهم، لافتا الى ان هذا الإضراب عن الطعام الذي يتزامن وذكرى الإسراء والمعراج يؤكد لنا أن الجهاد الحقيقي هو من أجل بيت المقدس

 وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة أشار الشيخ حبلي الى الأحداث الأخيرة التي شهدها مخيم عين الحلوة، واعتبر أن ما تم الكشف عنه من أموال قدرت بمليون دولار والتي تم صرفها ثمناً للأسلحة والقذائف التي إستخدمت في المواجهات، فهي كانت كفيلة بسحب فتيل الأزمة التي يعيشها أبناء كل المخيمات في لبنان، لو صرفت في مكانها الصحيح من أجل تحسين مستوى حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وبالتالي  يتم منع تغلغل الإرهاب وظهور الحالات الشاذة في المخيمات.داعياً الى ضرورة وضع حد نهائي وجذري للوضع الشاذ داخل مخيم عين الحلوة الذي بلغ مستوى في غاية الخطورة وبات يتهدد أيضاً سلامة وامن صيدا والجوار، والى عدم الإكتفاء بالحلول الموضعية، حيث تعود الأحداث والإشتباكات لتتجدد كل فترة زمنية، ما يحول أهل عين الحلوة الى أسرى الصراعات التي لا علاقة لهم بها.

النهایة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الفئات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)