خطباء الجمعة في لبنان مشیدین بمواقف المقاومة: الصراع بسوريا يستهدف وحدتها
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

من هما المرشحان لخلافة زعیم داعش "ابو بکر البغدادي"؟

الوقف الشيعي ينتقد تصرف القنصلیة الامريكية في اربيل ويعده اهانة لثقافة المسلمين

المرجع مكارم الشيرازي: رسالة مسيرة يوم القدس تعزيز الوحدة والانسجام والتعاطف

نصر الله: في العراق إحساس هائل بانهم جزء لا يتجزأ من المشروع المقاوم بالمنطقة

في أي يوم سيكون عيد الفطر المبارك استرشادا بآراء السید السیستاني ومراجع النجف؟

خطيب جمعة الناصرية یؤکد ضرورة إبراز الظواهر الايجابية في المجتمع

البروفيسور لوففر لشفقنا: الأزمة الخليجية ناتجة عن رغبة السعودية في عزل إيران

خطيب طهران: السعودیة أضعف من أن تتمكن من تحقيق أهدافها ضد إيران

وكيل المرجعية بالبصرة يطالب القيادات الأمنية بإعادة خططها ووقف الخروق التي تحصل بالمحافظة

المرجعية العليا تؤكد إن "المقاتلين متفضلون علينا" وتدعو إلى مساعدتهم

900 مدينة إيرانية تحیي يوم القدس العالمي بحضور مهيب وتطلب بازالة الغدة السرطانية

هروب الدواعش من الموصل القديمة، والقوات الأمنية تدمر معامل للتفخيخ في تلعفر وتصد هجوما بالأنبار

الأزمة الخليجية.. الدول المقاطعة تسلم قطر 9 مطالب وتمهلها 10 أيام للتنفيذ

المحافظات العراقية تتضامن مع فلسطين وتحيي يوم القدس العالمي

عندما يكون العراق رأس الحربة..!

المدرسي: استفتاء كردستان يهدد بحالة من عدم الاستقرار في المنطقة وينبغي تأجيله

في أي الحالات تکفي رؤية الهلال لإثبات حلول الشهر القمري؟

السيد الحوثي يدعو إلى إحياء حالة العداء لإسرائيل باعتباره واجبا إسلاميا وقوميا

العبادي يزور قيادة العمليات المشتركة ویؤکد على القضاء على الإرهاب وتحرير الأراضي

لمن تعود ملكية أرض كربلاء وهل هنالك فئة يحرم دخولها إلى كربلاء؟

الجيش السوري يكثف عملياته ضد داعش بدير الزور ويدمر طائرة ویشتبک معهم بالرقة

دعاء اليوم السابع والعشرين لشهر رمضان المبارك

مجموعة من استفتاءات السيد السيستاني حول صوم النذر

ما هو حكم الصائم إذا ترك غسل الجنابة وتيمم معتقدا أنه يمرض؟

العراق یناقش ایران وامریکا وبریطانیا التطور الاقتصادي والتعاون بمكافحة الارهاب

مجلس الوزراء يعطل الدوام الرسمي من الأحد إلى الخميس المقبل بمناسبة عيد الفطر

العبادي: العراق عائد إلى مكانته الحقيقية عبر الحوار والخطاب الدبلوماسي المتوازن

العتبة العلوية تقيم مهرجان "بانوراما الحشد" وتطلق دوراتها الصيفية وتختتم مسابقات رمضان

المرجع مكارم الشيرازي: يوم القدس هو يوم وحدة المسلمين والنصر على الأعداء

دراسة طبية أمريكية تکشف ان الصلاة في موعدها تطيل العمر

القوات الأمنیة تحرر جامع الحامدين وتقتل قیادات داعش بالموصل وتطلق عملية عسكرية بديالى

الخارجية الروسية ترجح تصفية زعيم داعش

المرجعية الرشيدة تثني على انتصارات المجاهدين الذين حفظوا المقدسات والأعراض

الرئيس الإيراني: الشهداء ثروة كبري للوطن واستقلاله

في ذكرى يومها العالمي .. القدس توحدنا

الشيخ ماهر حمود لشفقنا: قضية فلسطين هي قضية الأمة بل قضية الأحرار في العالم

معصوم والحکیم یستنکران تفجير منارة الحدباء ویطالبان بإعادة بناءها بأسرع وقت

هكذا يحتفل المسلمون حول العالم بـ"عيد الفطر"

کیف أصبح بن سلمان وليا للعهد في ألف يوم؟ وهل يقود المنطقة إلى حرب إقليمية؟

القوات العراقیة تسیطر علی المدينة القديمة عسكريا وتحرر منطقة الخزرج وتقتل 500 داعشیا

وفد المرجعية الدینیة العليا يغيث أهالي بادوش ويوزع عليهم 2500 سلة غذائية

السيد السيستاني يعلن مبلغ زكاة الفطرة ويأذن بوضعها في صناديق مؤسسة العين

دعاء اليوم السادس والعشرين لشهر رمضان المبارك

المرجع الجوادي الآملي: الحضور الملحمي للشعوب الاسلامية بيوم القدس يفضح الاستكبار العالمي

ما هو السن الشرعي لصيام المرأة؟ وهل يجب الصوم على البنت بعد البلوغ إذا لم تكن قادرة عليه؟

العبادي: تفجير منارة الحدباء اعلان رسمي لهزیمة داعش

الأزهر یؤکد ضرورة التصدي بحسم لظاهرة الإسلاموفوبيا التي بدأت تتمدد بالغرب

المرجع الحكيم يدعو طلبة العلوم الدينية إلى التفاعل مع القرآن لتربية النفس ومحاسبتها

المرجع السبحاني: القضية الفلسطينية قضية إسلامية قبل أن تكون عربية

السيد خامنئي: یوم القدس لیس فقط للدفاع عن شعب مظلوم بل هو رمز للكفاح ضد الاستكبار وقوي الهیمنة

جريمة تاريخية أخرى..داعش يفجر منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل

تقدم للجيش السوري في حي جوبر والإرهابيون يقصفون دمشق

الحشد الشعبي يشكل مديرية طيران تابعة له والاتحادية تقتحم المدينة القديمة بالموصل

صلاة عيد الفطر في طهران تقام بإمامة السيد خامنئي

المرجع نوری الهمداني يدعو لحضور ملحمي في مسيرات يوم القدس العالمي

العبادي يلتقي أمير الكويت ويبحث معه تعزيز العلاقات وتطورات المنطقة

العبادي: أعدنا هيبة الدولة ودحرنا الإرهاب ونتجه لدعم جهود الإعمار وتطوير الاقتصاد

مستشار السید خامنئي: ایران ساندت سوريا والعراق شعبا وحكومة

کربلاء تقیم مهرجانا ثقافيا تكريما لعوائل شهداء الحشد وتتكفل طباعة النتاجات العلمية حول الامام علي

تعیین بن سلمان لولاية العهد وبن سعود للداخلية، هل تتجه السعودية نحو مزيد من المغامرات؟

روحاني: الهجوم الصاروخي علي مواقع داعش كان اجراء صائبا وضروريا تماما

الرئيس معصوم: المرجعية العلیا أصدرت فتوی الجهاد الکفائي بالوقت المناسب

الحشد الشعبي يصد هجمات إرهابیة لداعش بمنفذ الوليد وسد العظیم والشرقاط وطوزخورماتو

دعاء اليوم الخامس والعشرين لشهر رمضان المبارك

یجب أن تبذل النفس للدفاع عن الأرض والمقدسات في ظل مرجعية السيد السيستاني

التدخل الأمريكي المباشر في سوريا لن يغير من الواقع شيئا

ما هو حكم المجنون أو المغمى عليه إذا أفاق أثناء النهار بالصوم؟ وهل يجب قضاء الصوم زمان الصبا؟

المرجع الحكيم يستقبل المرجع النجفي والمرجع الفياض ویناقش معهما الواقع الحوزوي

المالكي: تبادل الاتهامات بين قطر والسعودية يؤكد تورطهما بدعم الإرهاب بالعراق

قراءة لثقافة الحوزة العلمیة والأزهر والمدرسة الوهابية

2017-04-21 20:35:54

خطباء الجمعة في لبنان مشیدین بمواقف المقاومة: الصراع بسوريا يستهدف وحدتها

4489527-6739087

شفقنا العراق- شدد خطباء لبنان في خطبة صلاة الجمعة  أن لهجة المسؤولين في الإدارة الأمريكية ترتفع مجددا ضد حزب الله وإيران، من وزير الدفاع الذي زار السعودية مؤخرا، إلى السفيرة في الأمم المتحدة التي طالبت بالتحرك وإنجاز شيء ضدهما”. وقال، “هذه الأصوات الأميركيّة التي تأتي قبيل الانتخابات الايرانيّة للتأثير عليها، وبعد الانتصارات الميدانية التي تحققها المقاومة في سورية، تؤكد مجددا نفاق الإدارات الاميركية وعدائها المستمر لكل من يقف في وجه هيمنتها ونفوذها ومشاريعها في المنطقة، وكل من يعاند ويهدد الكيان الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين بالزوال.

النابلسي: إيران تمتلك من القدرة العسكرية ما يهدد القواعد الأمريكية في المنطقة

رأى الشيخ عفيف النابلسي في خطبة أن “لهجة المسؤولين في الإدارة الأمريكية ترتفع مجددا ضد حزب الله وإيران، من وزير الدفاع الذي زار السعودية مؤخرا، إلى السفيرة في الأمم المتحدة التي طالبت بالتحرك وإنجاز شيء ضدهما”. وقال، “هذه الأصوات الأميركيّة التي تأتي قبيل الانتخابات الايرانيّة للتأثير عليها، وبعد الانتصارات الميدانية التي تحققها المقاومة في سورية، تؤكد مجددا نفاق الإدارات الاميركية وعدائها المستمر لكل من يقف في وجه هيمنتها ونفوذها ومشاريعها في المنطقة، وكل من يعاند ويهدد الكيان الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين بالزوال”.

أضاف، “بدورنا نقول إننا لا نهاب أميركا وتهديداتها ولا نخاف صوت مدافع جيشها. وقد جربناها سابقا في لبنان فهربت قواتها مذعورة تحت ضربات المقاومين. فكيف نهابها اليوم وإيران تمتلك من المقدرة العسكرية ما يمكن به أن تهدد كل الأساطيل والقواعد الأمريكية في المنطقة وتمحوها عن سطح البحر ووجه الأرض؟ وكيف نتراجع والمقاومة اليوم أصلب عودا وأقوى وقودا وبيدها من الوسائل ما يمكنها أن تزعزع أسس الكيان الغاصب؟”

السيد فضل الله: الصراع الدولي والإقليمي في سوريا، يستهدف وحدة هذا البلد

ألقى السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصى به الإمام الكاظم أحد أصحابه، حين قال له: “أبلغ خيرا، وقل خيرا، ولا تكن إمعة”، قيل له: “وما الإمعة؟”، قال: “لا تقل أنا مع الناس، وأنا كواحد من الناس، إن رسول الله قال: يا أيها الناس، إنما هما نجدان؛ نجد خير ونجد شر، فلا يكن نجد الشر أحب إليكم من نجد الخير”. لقد أراد الإمام الكاظم من هذه الوصية أن لا يكون الواحد منا تابعا لأي شخص، سواء كان فردا أو جماعة، بأن يسلم له قراره وفكره وخياراته في الحياة، ليملي عليه ما يريد، ويحركه إلى حيث يريد.. حاله حال ذلك الشاعر:

وما أنا إلا من غزية إن غوت … غويت وإن ترشد غزية أرشد

فأنا أتبع قرار القبيلة، فإن هي أخذتني إلى الرشد سأسير، وإن أخذتني إلى الضلال سأسير أيضا، فالإمام الكاظم يدعونا إلى أن لا نكون خشبة في تيار أحد، أو ورقة في مهب الريح، بل أن نكون نحن التيار والريح، وإن أردنا السير مع أحد، أن نكون واعين مفتحي العينين، فنحن لا نسير معه كيفما كان أو حيثما يريد، بل حيث هو الحق والعدل والحرية والعزة والقيم الإنسانية، ومقياس علاقتنا بأي إنسان، يتحدد بمدى انسجامه مع القيم التي نؤمن بها، ونحن في هذه الحياة، لسنا أتباع أشخاص وجهات، بل نحن أتباع الحق، ندور معه حيثما دار، ومتى فعلنا ذلك، فلن نخدع في الحياة، ولن يأخذنا أحد إلى حيث لا نريد، وسنبقى أحرارا في دنيانا، وسنكون قادرين على الإجابة يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها، {يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذ لهن}، وبذلك، نكون أكثر قدرة على مواجهة التحديات”.

وتابع: “نصل إلى سوريا، التي يستمر الصراع الدولي والإقليمي فيها، فقد بات واضحا أن ما يحصل، يستهدف وحدة هذا البلد، وتفكيك عناصر القوة فيه، تحقيقا لمصالح الدول الكبرى، وهو ما يأتي في ظل استهداف كل مواقع القوة في العالم العربي، والذي لا يأخذه الكثيرون بالجدية المطلوبة. وفي الوقت الذي يستمر النزيف في الداخل السوري، وكان آخر تجلياته هو استهداف أهالي كفريا والفوعة، الذي سقط نتيجته عشرات الضحايا من النساء والأطفال والشيوخ، والذي يشير إلى مدى إجرام الجهات التي قامت به، نلفت إلى عدم أخذ هذا الحدث حقه في التنديد والاستنكار والشجب من المواقع الدولية أو الإقليمية أو من الداخل”.

وكرر “دعوة السوريين إلى وعي خطورة ما يجري لبلدهم، والمسارعة إلى إخراجه من هذا الأتون، الذي لن يستفيد منه أحد، بل هو على حساب الجميع، في الوقت الذي ندعو الدول العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤوليتها، للحؤول دون وصول النار إلى ما لم تصل إليه، وتهيئة المناخ للحلول، حفظا للدم العربي والإسلامي، بدلا من التسكع على أبواب الدول الكبرى التي لا تريد خيرا لأحد، بل تريد العمل لمصالحها، وتريد لسوريا أن تكون بقرة حلوبا لها”.

وختم: “أخيرا، إننا نحيي وقفة الأسرى الفلسطينيين في يومهم؛ “يوم الأسير الفلسطيني”.. لقد أعلن العدو الإسرائيلي على لسان بعض المراقبين، أنه بات يخشى لهذه الحركة داخل سجونه، من أن تتحول إلى انتفاضة أسرى، وتتفاقم لاحقا لتصل إلى مستوى الانتفاضة الشعبية في الشارع الفلسطيني. ومع الأسف، لا تجد هذه الانتفاضة ولا المعاناة الشديدة للأسرى أي اهتمام لدى الدول أو الشعوب العربية والإسلامية، في الوقت الذي تقع على عاتقنا جميعا مسؤولية الوقوف مع هذا الشعب، ودعم قضيته الإنسانية والعربية والإسلامية والدينية”.

الشيخ ياسين: لبنان ينعم بالامن بفعل المقاومة وسهر الجيش والقوى الامنية

 رأى رئيس “لقاء علماء صور ومنطقتها” الشيخ علي ياسين ان “الجولة الاعلامية التي نظمها حزب الله على الحدود مع فلسطين المحتلة، تأتي ضمن سياق دور المقاومة في حماية امن واستقرار لبنان، عبر الإشارة الواضحة للداخل اللبناني بمتابعة إجراءات العدو، وعدم الغفلة عنه، والاشارة للعدو بأن المقاومة جاهزة لصد اي عدوان”، مؤكدا ان “لبنان ينعم بالامن والاستقرار بفعل المقاومة وسهر الجيش والقوى الامنية لحمايته من العدوين الصهيوني والتكفيري” .

وحيا الشيخ ياسين “الاسرى الفلسطينيين في مقاومتهم للعدو الصهيوني عبر اضراب يعبر عن الوحدة الفلسطينية”، داعيا “للتضامن معهم عبر انهاء الانقسام واتخاذ خيار المقاومة، وفي الشارع العربي والاسلامي عبر الوقوف ضد اي خطوة لاي نظام للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وفي العالم اجمع عبر تطبيق المعايير الدولية التي نصت عليها الاتفاقيات حول الاسرى”، معتبرا أن “خطوتهم خير دليل على تبني الشعب الفلسطيني لخيار المقاومة الذي يجمع الان بين انتفاضة خارج السجون وبين انتفاضة داخلها”.

الشيخ حبلي: معركة الأمعاء الخوية جزء من المواجهة المفتوحة

حيّا الشيخ صهيب حبلي بطولة “الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية”، واعتبر أن معركة “الأمعاء الخوية” التي يخوضها الأسرى، إنما هي جزء من المواجهة المفتوحة مع هذا العدو الغاصب الذي لا يقيم وزناً لحقوق الإنسان أو لأصول معاملة الاسرى، لافتاً الى أن هؤلاء الأسرى يكسرون قيد سجانهم الصهيوني بإرادتهم وصمودهم، لافتا الى ان هذا الإضراب عن الطعام الذي يتزامن وذكرى الإسراء والمعراج يؤكد لنا أن الجهاد الحقيقي هو من أجل بيت المقدس

 وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة أشار الشيخ حبلي الى الأحداث الأخيرة التي شهدها مخيم عين الحلوة، واعتبر أن ما تم الكشف عنه من أموال قدرت بمليون دولار والتي تم صرفها ثمناً للأسلحة والقذائف التي إستخدمت في المواجهات، فهي كانت كفيلة بسحب فتيل الأزمة التي يعيشها أبناء كل المخيمات في لبنان، لو صرفت في مكانها الصحيح من أجل تحسين مستوى حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وبالتالي  يتم منع تغلغل الإرهاب وظهور الحالات الشاذة في المخيمات.داعياً الى ضرورة وضع حد نهائي وجذري للوضع الشاذ داخل مخيم عين الحلوة الذي بلغ مستوى في غاية الخطورة وبات يتهدد أيضاً سلامة وامن صيدا والجوار، والى عدم الإكتفاء بالحلول الموضعية، حيث تعود الأحداث والإشتباكات لتتجدد كل فترة زمنية، ما يحول أهل عين الحلوة الى أسرى الصراعات التي لا علاقة لهم بها.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)