نشر : April 21 ,2017 | Time : 09:10 | ID 74919 |

أحد وجهاء الموصل: في العراق ثلاثة أنهر “دجلة” و”الفرات” و”المرجعية العليا”

شفقنا العراق- تلبية لنداء المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف، وبغية التواصل ورفد المقاتلين بما يحتاجونه من دعم لوجستي قام وفد من معتمدي مكتب سماحة السيد السيستاني(دام ظله) مؤلف من السيد علي المالح الموسوي وسماحة السيد تحسين الموسوي وسماحة الشيخ بديع الفيلي وبرفقتهم جمع من أهالي العاصمة بغداد (حي العامل -والكفاح-الصدرية وشارع فلسطين) وبالتعاون مع لجنة الارشاد بزيارة الاتي:

1- موكب العتبة العلوية في منطقة الركعي قرب القيارة واوصلنا اليهم مايحتاجونه من مواد وكان باستقبال الوفد الشيخ المجاهد علاء الموصلي وبعض الأخوة المشايخ في لجنة الارشاد للعتبة العلوية.

2- زيارة لواء انصارالمرجعية في تل قولي وتل سرول وكان في استقبال الوفد سماحة الشيخ المجاهد عبد الرسول العطار اعزه الله وقد زرنا أكثرمن عشرين ربية على خط الصد .

4- زيارة وموكب العتبة العباسية في تل عبطة والمستشفى فيها حيث أرسلنا اليهما مايحتاجونه من مواد غذائية وادوية .

5-وفي اليوم الثاني تمت زيارة الجانب الأيمن من الموصل حيث  الشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية /السماوة هناك (احياء- اليرموك- والرسالة- وحي العامل – والجديدة والمامون) .

وقد قام الوفد بايصال وجبات افطاروغداء وعشاء ومواد غذائية (الطرية والجافة) . وكميات من المياه وكميات من الفاكهة والخضر والعصائر والسكائر وكميات كبيرة من  (الملابس العسكرية والدروع و وملابس داخلية واجهزة لاسلكي)وسلة مقاتل ومساعدات مالية مقدمة من مكتب المرجعية العليا وكذلك تبرعات اهالي المناطق المذكورة اعلاه يدا بيد للمتطوعين في لواء انصارالمرجعية والقوات الامنية وأبلغ الوفد المقاتلين الابطال سلام ودعاء وتوصيات المرجعة العليا (دامت بركاتها) واستقبل الوفد وودع بحفاوة وابتهاج من قبل المقاتلين الابطال  الذين حملوا الوفد سلامهم ودعائهم للمرجعية الدينية العليا وقالوا ابلغو مرجعيتنا انناعلى العهدِ باقون اما النصر اوالشهادة جئنا هنا بفتوى ولن نرجع الا بفتوى.

وقال احد كبار الضباط في الفرقة الذهبية (والله عندما نرى رجال الدين معنا وامامنا تزداد معنوياتنا ولا اخفيكم سرا فأن فتوى الجهاد هي من الهمتنا القوة والعزيمة والثبات والنصر في حربنا مع هولاء التكفيريين الدواعش)وقال أحدهم كم نحن مشتاقون لرؤية مرجعنا الاعلى .

كما التقى الوفد ببعض اهالي المناطق المحررة في الجانب الايمن وقد عبروا عن فرحتهم لتحرير احيائهم من براثم التكفيريين واعربوا عن شكرهم وامتنانهم وتقديرهم العالي للمرجعية الدينية العليا ولاهالي الوسط والجنوب لمساعداتهم ودعمهم المتواصل ولوقوفهم معهم في هذه المحنة حتى أن أحدهم وهو احد وجهاء حي الجديدة (أن في العراق ليس نهرين بل ثلاثة انهر دجلة والفرات والنهرالثالث هي المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف) .

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها