قراءة في فتوى الدفاع المقدس للمرجعیة العلیا وتحصين فكر الأمة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

السيد السيستاني يجيب.. ما هو حكم من لا يداوم على الصلاة؟

العبادي يجدد رفضه لاستفتاء كردستان ویدعو إلى الحوار وفق مبدأ وحدة العراق

تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر تحت شعار "ميثم التمّار المؤمن القوي"

2017-04-21 08:49:24

قراءة في فتوى الدفاع المقدس للمرجعیة العلیا وتحصين فكر الأمة

11-65شفقنا العراق- بروز أنظمة العبث الداعشي ومن ساير عميها، يسعى الى تدمير السقف الاقتصادي والاجتماعي، ويبث مزيداً من التخلف والفرقة والتبعية والضياع للمسلمين، ويريد بكيده أن ينهي وحدة العراق، ويرفع حرمة الانسان في بلد علم الدنيا معنى الحضارة.

فلابد من مقاومة تنهي هذا الجبروت، وتدفع شر هذا التحزب الشيطاني الذي ساهمت به عدد من الدول، حتى عرفت التجربة الحكيمة أنه لا يمكن أن يكون التمكن العسكري أمامها قادراً على التحرر من هذا الافك المدمر إلا بوحدة الكلمة، وبالروح المدركة، والوعي بكينونة الدين الحقيقية، لا تلك الكينونات المحورة التي صنعت لنفسها ديناً يبيح القتل والدمار، وصدرته الى العالم المسلم بدل أن توحد الأمة، لتكون هذه القوة ذخيرة للعالم الاسلامي لا لزواله.

ونحن بأمس الحاجة الى البحث في قدرة الأمة على التوحد وللنهوض نحو الآفاق التقدم بسلام، والى جهادية بناء تؤكد على الهوية الشمولية لمعنى الدين الحقيقي، ولهذا ارتبط الوجوب الكفائي بجهادية أئمة الخير والسلام واليقظة الدؤوبة أمام وجود مشوه سعى ليكتسب نمطاً من الشرعية، بواسطة أهل الحقد والدسائس والسقائف المريضة، وما انتجته أبواق الفضائيات من نفخ وتهويل في قوتهم.

ولهذا نهضت المرجعية الدينية الشريفة عبر تاريخها الطويل أمام مثل هذه العقبات التي وحدت حينها جميع قادة المرجعية على مر التاريخ؛ لكونهم عملوا بمنهجية الـ(250) سنة التي ابتدأت من سنة (11هـــ – 260هـــ) عام الغيبة الصغرى للإمام المهدي (عجل الله فرجه).

والنظر في دقائق هذه المسيرة، قد يوحي الى وجود اختلافات معينة بين تجربة امام معصوم عن تجربة امام آخر من الائمة الاثني عشر، والتي كانت تشكل مسيرة واحدة وحياة واحدة، لتصبح حياة الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، هي المصدر الذي وحد فكر جميع قادة المرجعية الدينية العليا منذ تأسيسها الى اليوم، ووحد كذلك مواقفها الوطنية التي واجهت بها ذيول الفرقة والتناحرات، وقاتلت بحكمة المنهج للإمام المعصوم، ورفعت السلاح بوجه الاستعمار وأعوانه، فسجلت مواقف رائعة خلدها التأريخ.

ثمة دلالات كثيرة كشفت انعدام بصيرة من ساند ودعم هذه الفرق الضالة من اهل السياسة والمكر والخديعة، مع تهاون وتخاذل سياسي من قبل الفرق الأخَر، ولذلك كان للوجوب الكفائي استنهاض ديني ذات طابع سياسي عسكري، يحصن ويدعم صفوف الجيش المقاتل على الثغور، ويحصن فكر الأمة عبر دورها العلمي.

فالأئمة (عليهم السلام) كان سعيهم العدل والسلام والتكامل والرقي، وهذا الأمر هو الذي اقلق جميع الطواغيت، فمنذ انبثاق فتوى الدفاع المقدس  الى اليوم وهم يحاولون تهميشه بحجج واهية، حتى اتهم البعض هذا الحشد الشعبي بأنه (ميليشيا للشيعة) وهم الذين كانوا يفتخرون بوجود القاعدة والدواعش، ويعتبرونهم ثواراً..! فنداء الفتوى  هو المواجهة الحقيقية للعراقيين الحالمين بدولة العدل والسلام، والمواجهة الحقيقية ضد ثقافة الذبح والحرق والاستهانة بحياة الناس، ضد ثقافة الخوف والتشتت والضياع.

علي حسين الخباز

————————

المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————-

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)