الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

السيد السيستاني يجيب.. ما هو حكم من لا يداوم على الصلاة؟

العبادي يجدد رفضه لاستفتاء كردستان ویدعو إلى الحوار وفق مبدأ وحدة العراق

تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر تحت شعار "ميثم التمّار المؤمن القوي"

2017-04-20 17:48:01

الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة

شفقنا العراق- شهدت طرق محافظات العراق في الوسط والجنوب توافد الحشود الإيمانية الغفيرة الزاحفة مشياً على الأقدام رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً متوجهة صوب ذرى الولاء الإمامين الكاظمين عليهما السلام.

 مُعلنةً عن تجديد عهدها وصدق مشاعرها وإيمانها وولائها لقاضي الحاجات الإمام موسى الكاظم عليه السلام لإحياء ذكرى استشهاده الأليمة التي أثرت الضمير الإنساني بالدروس العبر والقيم الإنسانية السامية.

 من الجدير بالذكر إن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة قد استنفرت طاقاتها وإمكاناتها وملاكاتها منذ وقت مبكر لأجل استقبال زائري الإمامين الجوادين عليهما السلام، وتقديم أفضل الخدمات لهم بهذه المناسبة الأليمة.

موكب خدمي كبير انطلق من مرقد سيد الشهداء الإمام الحسين

سيرت العتبة الحسينية المقدسة موكبا خدميا ضخما للمشاركة بخدمة الزائرين المتوجهين لإحياء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام، في الخامس والعشرين من شهر رجب.

وقال رئيس وفد العتبة الحسينية المقدسة السيد محمد أبو دكة في تصريح له، ان “الموكب الخدمي يضم مفرزتين طبيتين سيتم نصب الأولى قرب جسر الأئمة والثانية في ساحة عدن”.

وأضاف ان “الموكب يضم أيضا 50 خيمة لإيواء الزائرين, وأكثر من 25 سيارة لنقل الزائرين من والى مناطق القطع وفرن صمون متنقل”.

وأشار أبو دكة ان الموكب يضم أيضا 24 مجموعة صحية متنقلة انتشرت في شوارع المدينة الرئيسة وأحيائها وسيارات حوضية لنقل المياه الصالحة للشرب وكابسات لرفع النفايات”.

رحاب الصحن الكاظمي توشّحت أروقتها بالسواد إيذاناً لإعلان الحداد

حري بالدنيا أن تتشح بالسواد لذكرى استشهاد أسد بغداد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهم السلام”، نعم هكذا شاء أن ‏نستقبل هذه المناسبة الأليمة ونحن نستذكر فاجعة تدمي قلوب محبي وأتباع أهل البيت “عليهم السلام” في مشارق الأرض ومغاربها.

إذ اتَّشحت العتبة الكاظمية المقدسة بمظاهر الحزن والأسى ونشر السواد والكلمات النورانية على أعمدة الطارمات والأواوين في الصحن الكاظمي الشريف.

كما سيشهد الصحن الكاظمي الشريف يوم الخميس بعد صلاتي العشائين 22 رجب الأصب 1438هـ الموافق 20 نيسان 2017م المراسم السنوية لاستبدال رايتي قبتي الإمامين الجوادين عليهما السلام والبرنامج عزائي خاص بالمناسبة، لتجديد العهد والولاء لأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.

 فضلاً عن إتمام الاستعدادات والتحضيرات لاستقبال جموع الزائرين الوافدين إلى حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” لتقديم آيات العزاء بهذا المصاب الجَلل.

المواكب الحسينية تؤكد ولاء الخدمة

حرصت المواكب الحسينية مدينة الكاظمية المقدسة والمواكب الوافدة على توفير كل مستلزمات الضيافة والتشرف بخدمة الزائرين الكرام الذين تدفقوا بأعداد كبيرة لإحياء الشعائر الدينية في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”.

 حيث جندت جميع إمكاناتها في تهيئة الأجواء المناسبة فضلاً عن إعداد الموائد وتوزيع المياه والاطعمة والمشروبات، وهذه الخدمة إن دلت على شيء إنما تدل على صدق الولاء والانتماء لهذه المدرسة المباركة وهي السر المكنون في ديمومتها وبقائها عبر السنين.

قسم الآليات.. خدمة متواصلة آناء الليل وأطراف النهار

شرع قسم الآليات في العتبة الكاظمية المقدسة على عادته في كل عام بتنفيذ خطته الخدمية لتوفير أقصى درجات الراحة للزائرين الوافدين إلى الصحن الكاظمي الشريف لإحياء ذكرى استشهاد سابع أئمة الهدى الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، كما تهدف الخطة إلى تحقيق الانسيابية المناسبة لحركتهم ووصولهم إلى العتبة المقدسة.

فقد واصل خدمة الإمامين الجوادين “عليهما السلام” العاملون في هذا القسم الحيوي الليل بالنهار، ليترجموا ولاءهم وحبهم وتمسكهم بنهج أهل البيت الميامين عليهم السلام وخطهم من خلال تفانيهم في أداء هذه المهمة الرسالية .. ولتسليط الضوء على أهم نشاطات القسم ومهامه وطبيعة الخدمة التي يقدمها خلال أيام الزيارة المليونية المباركة، تحدث مسؤول القسم الخادم الحاج محمد علي الجصاني.

قائلاً : بدأت استعدادات قسم الآليات الذي يعد من الأقسام الحيوية في العتية الكاظمية المقدسة منذ شهر قبل الزيارة المليونية في ذكرى استشهاد الإمام الهمام موسى بن جعفر.

 حيث بدأنا بوضع خطة وفتح مسارات جديدة تختلف عما كانت عليه في العام الماضي، كما قمنا بتقسيم خدم القسم وفق المهام والواجبات المناطة بهم، وكانت في مقدمة الاستعدادات تهيئة المستلزمات الفنية لإكمال هذه المهمة الشريفة شملت توفير الماء والوفود لآليات العتبة أو الآليات التي تدخل الخدمة لدعم العتبة الكاظمية المقدسة هذه من ناحية؛

ومن ناحية أخرى لا يخفى على الجميع بأن هناك آليات خدمية منها الآليات الحوضية وهي أربع آليات اثنتان منها بسعة عشرين ألف لتر والأخرى عشرة آلاف لتر هيئت وجهزت لتجهيز المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة، أو أي مواكب أخرى، كذلك وفرنا سبعة آليات؛ حمل متعددة الأحمال تتراوح ما بين 2 ــ 4 طن لنقل المواد الغذائية ومتطلبات العتبة وهي رهن الإشارة في أي وقت، وأعطينا تعليمات بخصوص توفير الخدمات إلى المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة.

 هذا فصلاً عن وضعنا لخطة جديدة تقضي التنسيق مع مقر الحركات والعمليات، وخصصنا خادمين من القسم مهمتهم تسهيل مهمة ودخول الآليات وخروجها. كما سيتم تجهيز جميع الوفود المساندة لخدمة العتبة الكاظمية المقدسة ومنها ديوان الوقف الشيعي، والعتبات الحسينية و العباسية والعلوية والعسكرية المقدسة بكل ما يلزم لإتمام مهمتهم المباركة.

أما فيما يخص خطة النقل فقد هيّأ القسم أربعين آلية تنقل الزائرين على ستة محاور؛ المحور الرئيسي وهي من ساحة جدة إلى الحكيم (صحن صاحب الزمان) ومن ساحة جدة إلى جسر الدباش، وينتهي أيضا إلى ساحة الحكيم، الخط الثالث من ساحة جدة إلى شارع الإمام علي “عليه السلام”، ثم إلى ساحة الإمام محمد الجواد؛ الخط الثاني من العطيفية طريق عبد المحسن الكاظمي إلى ساحة محمد الجواد.

 وهناك خط بديل عندما يكون هناك زخم نستخدمه وهو من العطيفية على جهة بستان علاوي مروراً على بجامع المشاط ليصل إلى ساحة الزهراء. هناك خط آخر من ساحة عدن إلى ساحة الزهراء، وهناك أيضا خط من ساحة محمد الجواد إلى شارع الإمام علي”عليه السلام”. وإن شاء الله نكون عند حسن ظن الزوار الكرام ونقدم أفضل الخدمات إن شاء الله، والعمل يكون 24 ساعة من بدء الزيارة إلى نهايتها.

تهيئة غرفة العمليات خاصة بمناسبة الاستشهاد واستنفار المراكز الصحية

بيّن مدير عام صحة بغداد الكرخ الدكتور جاسب الحجامي أن الخطة الخاصة بزيارة الإمام موسى الكاظم “عليه السلام” عن تهيئة سيارات الإسعاف في مستشفياتنا كافة والعناية بمستلزماتها وتهيئة الملاكات العاملة فيها وعلى مدى 24 ساعة اعتبارا من يوم الاربعاء 19 / 4 ولحين انتهاء مراسم الزيارة والإيعاز إلى قسم الصيدلة لتهيئة مستلزمات الخطة.

 وأيضا وتهيئة غرفة العمليات في الدائرة للعمل على مدار 24 ساعة وتأمين الاتصال مع المستشفيات وغرفة عمليات الوزارة وينظم جدول بخفارات الأطباء والملاك الصحي خلال فترة الزيارة .

مشيرا إلى : كما سيتم تهيئة فريق طبي جراحي في كل مستشفى ويكون على أهبة الاستعداد لغرض الاستدعاء الطارئ وللتحرك إلى مكان الحادث إن حدث لا سمح الله. مشيرا خلال حديثه: إلى أن الخطة تشمل أيضا الإيعاز إلى فرق الرقابة الصحية بتشكيل فرق صحية توعوية للمواطنين لمخاطر المواد الغذائية المكشوفة والماء والعصائر وتوجيه أصحاب المواكب الدينية بضرورة الاهتمام بنوعية ونظافة الطعام والشراب المقدم للزائرين الكرام .

دائرة إحياء الشعائر الحسينية تقدم خدماتها

شاركت دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الزيارة المباركة لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، وقامت بتقديم الخدمات وتوفير مستلزمات الضيافة للزائرين الكرام حيث باشرت ببرنامجها وخطتها السنوية لإحياء هذه المناسبة الأليمة منذ وقت مبكر وتنسيقها مع المواكب الحسينية وتسهيل مهامها بالتعاون والتنسيق مع القيادات الأمنية.

 كما وفرت خدمات الضيافة للزائرين حيث تم نصب السرادق والموكب الخدمية في الشوارع الرئيسة للمدينة لاستراحة الزائرين وتوفير أكثر من (40) شاحنة براد من الماء والثلج.

 ورافق تلك الجهود هذا العام تهيئة مراكز المفقودين، أما في الجانب التوعوي والتثقيفي تم توزيع دليل وإرشادات الزائرين، فضلاً عن توفير أكثر من (100) عجلة مختلفة تعمل على نقل الزائرين داخل وخارج القطوعات الأمنية، والتعاون مع عدد من الفرق التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني في بغداد والمحافظات للمشاركة في حملات التنظيف.

الشركة العامة للنقل البري تستنفر اسطولها ومفارزها الفنية

أعلنت الشركة العامة للنقل البري استعداداتها كافة بتهيئة جزء من أُسطولها وعددٍ من المفارز الفنية من مهندسين وفنيين لمرافقة الشاحنات للمشاركة في تأمين نقل زائري العتبة الكاظمية لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام الذي يوافق يوم الخامس والعشرون من شهر رجب الأصب.

أعلن ذلك السيد عبد الأمير كريم المحمداوي مدير عام الشركة العامة للنقل البري، وأضاف إن وزير النقل الأستاذ كاظم فنجان الحمامي قد أوعز بتشكيل لجنة مركزية برئاسة الوكيل الإداري للوزارة الأستاذ أحمد كريم عبد أيوب وعضويتنا، إضافة الى عددٍ من التشكيلات ذات الاختصاص، تتولى الإشراف ميدانياً ووضع الخطط الكفيلة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد للخروج بخطة نقل توفر الانسيابية في نقل وحركة الحشود المليونيرة التي ستتوجه إلى المدينة المقدسة .

 وأشار المحمداوي إن “أُسطولنا يمثل صمام الأمان في هكذا مناسبات حيث يوجَّه في أوقات الذروة لفك الاختناقات عبر نقل الزائرين سواء داخل بغداد والمحافظات” .

اجتماع أمني وخدمي لاستقبال زيارة استشهاد الامام موسى الكاظم

عقد في العتبة الكاظمية المقدسة اجتماعا موسعاً ضم العديد من ممثلي الأجهزة الأمنية ومسؤولي المؤسسات والدوائر الخدمية والصحية في مدينة الكاظمية المقدسة بحضور الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة أ.د. جمال عبد الرسول الدباغ، وقائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الجليل الربيعي ومحافظ بغداد السيد عطوان العطواني.

 وجرى خلال الاجتماع مناقشة التنسيق والتعاون المتواصل مع الأجهزة الأمنية والخدمية وسبل إنجاح الزيارة التي ستشهدها مدينة الكاظمية المقدسة وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية وتوفير الأجواء الملائمة أمام الزائرين لأداء الزيارة المباركة .

من الجدير بالذكر تشهد مدينة الكاظمية المقدسة في كل عام توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” ، التي تحل في الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب.

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)