الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: سنواصل عمليات التحرير وعلينا أن نتحد في البناء كما اتحدنا في القتال

الجعفري: العراق يسعى لتعزيز التعاون والمشتركات ولا يدخل في صراع المحاور

الکونغرس يقر حظرا جدیدا على طهران، ومطالبات ایرانیة واسعة برد قاطع ومناسب

السفير العراقي بطهران: فتوي المرجعية لعبت دورا مهما في تشجيع أبناء العراق على الجهاد

روسیا تبدي رأيها بشأن استفتاء الإقلیم، وقطر ولیبیا یناقشان التعاون التجاري والعلاقات

إيران تعلن استئناف عبور الزوار من منفذ المنذرية الحدودي خلال "الزيارة الأربعينية" المقبلة

معصوم: للمرأة دور قيادي في المصالحة المجتمعية والإعمار وإحلال السلم الأهلي

رئيس الطائفة القبطية: الإمام الحسين هو إمام للجميع وليس للشيعة فقط

الشيخ النجفي: المنبر الحسيني مهد للتواصل مع فتوى الجهاد التي أطلقتها المرجعية الدينية

القوات السعودية تقصف أحياء العوامية بشكل عشوائي وتختطف عددا من المواطنين

القوات العراقیة تفشل هجومین لداعش بمكحول والصینیة وتطلق عمليات واسعة بالأنبار

آراء السياسيين العراقيين حول تأسيس تيار الحكمة الوطني

العبادي ينفي تشكيله لقائمة سياسية، ويجدد رفضه لاستفتاء كردستان

مکتب المرجعیة العليا یستمر بإیصال المساعدات الغذائية لنازحي الموصل بحمام العليل

الخارجية الإيرانية تشيد بدور فتوى المرجعية العليا في تحرير الموصل

مرجعية بحجم الإنسانية

لماذا تم احتساب التاريخ الهجري من المحرم وليس من ربيع الأول؟

وقائعُ الميدان أصدقُ إنباءً من ترامب

فتوى السید السیستاني للدفاع المقدس وبشائر النصر

ما هي علاقة فاطمة المعصومة بالزهراء، ومن لقبها بالمعصومة؟

العتبة الكاظمية تقیم ندوة "النزاهة مسؤولية الجميع" وتنظم ورشة حول الوثائق القياسية

انطلاق عمليات عسكرية بدیالی وصد هجوم لداعش في بيجي

بوتين یستقبل المالکي ويشيد بتعاون بلاده مع العراق في المجال العسكري

الجعفري: الإرهاب خطر يواجه الجميع وعلينا التعاون والتنسيق لمنع انتشاره

المرجع الحكيم يدعو طلبة الحوزة إلى عدم التكاسل بنشر الأحكام الشرعية والمسائل الفقهية لعموم الناس

الجيش السوري یتقدم بالبوكمال والسبخاوي ویشتبک مع الإرهابیین بالرقة وحمص

العتبة العباسية ستفتتح جامعة العميد وتواصل دوراتها القرآنية

القوات الیمنیة تصد هجومین بلحج وتعز وتقصف تجمعات سعودية بنجران وعسير وميدي

مقتل واصابة 65 مدنیا بانفجار بلاهور الباكستانية، وایران تستنکر بشدة

لجنة إعمار العتبات تتوقع مشاركة 3 ملايين زائر إيراني في الزيارة الأربعينية

الحشد الشعبي يحبط هجومین بتكريت وتلعفر ويباشر برفع العبوات بطريق بيجي-الموصل

المالكي: العراق يتطلع الى ايجاد حالة من التوازن في علاقاته الدولية

انضمامات واسعة لتيار الحكمة الوطني ومشروع الحکیم وسط تهنئات وتبريكات عراقية

نازحو نينوى: السيد السيستاني مد يد العون والمساعدة لكل العراقيين دون تمييز او تفريق

مكانة السيدة فاطمة المعصومة الاجتماعية وشأنها الرفيع

العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية

المرجع النجفي: الشهداء صححوا مسار الاعوجاج الذي أراد تشويه دين خير البرية

الموصل.. من "أرض التمكين والطاعة" الى "أرض الخذلان والمعصية"

فتوى المرجعیة الدینیة العلیا للدفاع المقدس والوعي الجمالي

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

2017-04-20 17:48:01

الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة

شفقنا العراق- شهدت طرق محافظات العراق في الوسط والجنوب توافد الحشود الإيمانية الغفيرة الزاحفة مشياً على الأقدام رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً متوجهة صوب ذرى الولاء الإمامين الكاظمين عليهما السلام.

 مُعلنةً عن تجديد عهدها وصدق مشاعرها وإيمانها وولائها لقاضي الحاجات الإمام موسى الكاظم عليه السلام لإحياء ذكرى استشهاده الأليمة التي أثرت الضمير الإنساني بالدروس العبر والقيم الإنسانية السامية.

 من الجدير بالذكر إن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة قد استنفرت طاقاتها وإمكاناتها وملاكاتها منذ وقت مبكر لأجل استقبال زائري الإمامين الجوادين عليهما السلام، وتقديم أفضل الخدمات لهم بهذه المناسبة الأليمة.

موكب خدمي كبير انطلق من مرقد سيد الشهداء الإمام الحسين

سيرت العتبة الحسينية المقدسة موكبا خدميا ضخما للمشاركة بخدمة الزائرين المتوجهين لإحياء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام، في الخامس والعشرين من شهر رجب.

وقال رئيس وفد العتبة الحسينية المقدسة السيد محمد أبو دكة في تصريح له، ان “الموكب الخدمي يضم مفرزتين طبيتين سيتم نصب الأولى قرب جسر الأئمة والثانية في ساحة عدن”.

وأضاف ان “الموكب يضم أيضا 50 خيمة لإيواء الزائرين, وأكثر من 25 سيارة لنقل الزائرين من والى مناطق القطع وفرن صمون متنقل”.

وأشار أبو دكة ان الموكب يضم أيضا 24 مجموعة صحية متنقلة انتشرت في شوارع المدينة الرئيسة وأحيائها وسيارات حوضية لنقل المياه الصالحة للشرب وكابسات لرفع النفايات”.

رحاب الصحن الكاظمي توشّحت أروقتها بالسواد إيذاناً لإعلان الحداد

حري بالدنيا أن تتشح بالسواد لذكرى استشهاد أسد بغداد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهم السلام”، نعم هكذا شاء أن ‏نستقبل هذه المناسبة الأليمة ونحن نستذكر فاجعة تدمي قلوب محبي وأتباع أهل البيت “عليهم السلام” في مشارق الأرض ومغاربها.

إذ اتَّشحت العتبة الكاظمية المقدسة بمظاهر الحزن والأسى ونشر السواد والكلمات النورانية على أعمدة الطارمات والأواوين في الصحن الكاظمي الشريف.

كما سيشهد الصحن الكاظمي الشريف يوم الخميس بعد صلاتي العشائين 22 رجب الأصب 1438هـ الموافق 20 نيسان 2017م المراسم السنوية لاستبدال رايتي قبتي الإمامين الجوادين عليهما السلام والبرنامج عزائي خاص بالمناسبة، لتجديد العهد والولاء لأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.

 فضلاً عن إتمام الاستعدادات والتحضيرات لاستقبال جموع الزائرين الوافدين إلى حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” لتقديم آيات العزاء بهذا المصاب الجَلل.

المواكب الحسينية تؤكد ولاء الخدمة

حرصت المواكب الحسينية مدينة الكاظمية المقدسة والمواكب الوافدة على توفير كل مستلزمات الضيافة والتشرف بخدمة الزائرين الكرام الذين تدفقوا بأعداد كبيرة لإحياء الشعائر الدينية في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”.

 حيث جندت جميع إمكاناتها في تهيئة الأجواء المناسبة فضلاً عن إعداد الموائد وتوزيع المياه والاطعمة والمشروبات، وهذه الخدمة إن دلت على شيء إنما تدل على صدق الولاء والانتماء لهذه المدرسة المباركة وهي السر المكنون في ديمومتها وبقائها عبر السنين.

قسم الآليات.. خدمة متواصلة آناء الليل وأطراف النهار

شرع قسم الآليات في العتبة الكاظمية المقدسة على عادته في كل عام بتنفيذ خطته الخدمية لتوفير أقصى درجات الراحة للزائرين الوافدين إلى الصحن الكاظمي الشريف لإحياء ذكرى استشهاد سابع أئمة الهدى الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، كما تهدف الخطة إلى تحقيق الانسيابية المناسبة لحركتهم ووصولهم إلى العتبة المقدسة.

فقد واصل خدمة الإمامين الجوادين “عليهما السلام” العاملون في هذا القسم الحيوي الليل بالنهار، ليترجموا ولاءهم وحبهم وتمسكهم بنهج أهل البيت الميامين عليهم السلام وخطهم من خلال تفانيهم في أداء هذه المهمة الرسالية .. ولتسليط الضوء على أهم نشاطات القسم ومهامه وطبيعة الخدمة التي يقدمها خلال أيام الزيارة المليونية المباركة، تحدث مسؤول القسم الخادم الحاج محمد علي الجصاني.

قائلاً : بدأت استعدادات قسم الآليات الذي يعد من الأقسام الحيوية في العتية الكاظمية المقدسة منذ شهر قبل الزيارة المليونية في ذكرى استشهاد الإمام الهمام موسى بن جعفر.

 حيث بدأنا بوضع خطة وفتح مسارات جديدة تختلف عما كانت عليه في العام الماضي، كما قمنا بتقسيم خدم القسم وفق المهام والواجبات المناطة بهم، وكانت في مقدمة الاستعدادات تهيئة المستلزمات الفنية لإكمال هذه المهمة الشريفة شملت توفير الماء والوفود لآليات العتبة أو الآليات التي تدخل الخدمة لدعم العتبة الكاظمية المقدسة هذه من ناحية؛

ومن ناحية أخرى لا يخفى على الجميع بأن هناك آليات خدمية منها الآليات الحوضية وهي أربع آليات اثنتان منها بسعة عشرين ألف لتر والأخرى عشرة آلاف لتر هيئت وجهزت لتجهيز المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة، أو أي مواكب أخرى، كذلك وفرنا سبعة آليات؛ حمل متعددة الأحمال تتراوح ما بين 2 ــ 4 طن لنقل المواد الغذائية ومتطلبات العتبة وهي رهن الإشارة في أي وقت، وأعطينا تعليمات بخصوص توفير الخدمات إلى المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة.

 هذا فصلاً عن وضعنا لخطة جديدة تقضي التنسيق مع مقر الحركات والعمليات، وخصصنا خادمين من القسم مهمتهم تسهيل مهمة ودخول الآليات وخروجها. كما سيتم تجهيز جميع الوفود المساندة لخدمة العتبة الكاظمية المقدسة ومنها ديوان الوقف الشيعي، والعتبات الحسينية و العباسية والعلوية والعسكرية المقدسة بكل ما يلزم لإتمام مهمتهم المباركة.

أما فيما يخص خطة النقل فقد هيّأ القسم أربعين آلية تنقل الزائرين على ستة محاور؛ المحور الرئيسي وهي من ساحة جدة إلى الحكيم (صحن صاحب الزمان) ومن ساحة جدة إلى جسر الدباش، وينتهي أيضا إلى ساحة الحكيم، الخط الثالث من ساحة جدة إلى شارع الإمام علي “عليه السلام”، ثم إلى ساحة الإمام محمد الجواد؛ الخط الثاني من العطيفية طريق عبد المحسن الكاظمي إلى ساحة محمد الجواد.

 وهناك خط بديل عندما يكون هناك زخم نستخدمه وهو من العطيفية على جهة بستان علاوي مروراً على بجامع المشاط ليصل إلى ساحة الزهراء. هناك خط آخر من ساحة عدن إلى ساحة الزهراء، وهناك أيضا خط من ساحة محمد الجواد إلى شارع الإمام علي”عليه السلام”. وإن شاء الله نكون عند حسن ظن الزوار الكرام ونقدم أفضل الخدمات إن شاء الله، والعمل يكون 24 ساعة من بدء الزيارة إلى نهايتها.

تهيئة غرفة العمليات خاصة بمناسبة الاستشهاد واستنفار المراكز الصحية

بيّن مدير عام صحة بغداد الكرخ الدكتور جاسب الحجامي أن الخطة الخاصة بزيارة الإمام موسى الكاظم “عليه السلام” عن تهيئة سيارات الإسعاف في مستشفياتنا كافة والعناية بمستلزماتها وتهيئة الملاكات العاملة فيها وعلى مدى 24 ساعة اعتبارا من يوم الاربعاء 19 / 4 ولحين انتهاء مراسم الزيارة والإيعاز إلى قسم الصيدلة لتهيئة مستلزمات الخطة.

 وأيضا وتهيئة غرفة العمليات في الدائرة للعمل على مدار 24 ساعة وتأمين الاتصال مع المستشفيات وغرفة عمليات الوزارة وينظم جدول بخفارات الأطباء والملاك الصحي خلال فترة الزيارة .

مشيرا إلى : كما سيتم تهيئة فريق طبي جراحي في كل مستشفى ويكون على أهبة الاستعداد لغرض الاستدعاء الطارئ وللتحرك إلى مكان الحادث إن حدث لا سمح الله. مشيرا خلال حديثه: إلى أن الخطة تشمل أيضا الإيعاز إلى فرق الرقابة الصحية بتشكيل فرق صحية توعوية للمواطنين لمخاطر المواد الغذائية المكشوفة والماء والعصائر وتوجيه أصحاب المواكب الدينية بضرورة الاهتمام بنوعية ونظافة الطعام والشراب المقدم للزائرين الكرام .

دائرة إحياء الشعائر الحسينية تقدم خدماتها

شاركت دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الزيارة المباركة لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، وقامت بتقديم الخدمات وتوفير مستلزمات الضيافة للزائرين الكرام حيث باشرت ببرنامجها وخطتها السنوية لإحياء هذه المناسبة الأليمة منذ وقت مبكر وتنسيقها مع المواكب الحسينية وتسهيل مهامها بالتعاون والتنسيق مع القيادات الأمنية.

 كما وفرت خدمات الضيافة للزائرين حيث تم نصب السرادق والموكب الخدمية في الشوارع الرئيسة للمدينة لاستراحة الزائرين وتوفير أكثر من (40) شاحنة براد من الماء والثلج.

 ورافق تلك الجهود هذا العام تهيئة مراكز المفقودين، أما في الجانب التوعوي والتثقيفي تم توزيع دليل وإرشادات الزائرين، فضلاً عن توفير أكثر من (100) عجلة مختلفة تعمل على نقل الزائرين داخل وخارج القطوعات الأمنية، والتعاون مع عدد من الفرق التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني في بغداد والمحافظات للمشاركة في حملات التنظيف.

الشركة العامة للنقل البري تستنفر اسطولها ومفارزها الفنية

أعلنت الشركة العامة للنقل البري استعداداتها كافة بتهيئة جزء من أُسطولها وعددٍ من المفارز الفنية من مهندسين وفنيين لمرافقة الشاحنات للمشاركة في تأمين نقل زائري العتبة الكاظمية لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام الذي يوافق يوم الخامس والعشرون من شهر رجب الأصب.

أعلن ذلك السيد عبد الأمير كريم المحمداوي مدير عام الشركة العامة للنقل البري، وأضاف إن وزير النقل الأستاذ كاظم فنجان الحمامي قد أوعز بتشكيل لجنة مركزية برئاسة الوكيل الإداري للوزارة الأستاذ أحمد كريم عبد أيوب وعضويتنا، إضافة الى عددٍ من التشكيلات ذات الاختصاص، تتولى الإشراف ميدانياً ووضع الخطط الكفيلة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد للخروج بخطة نقل توفر الانسيابية في نقل وحركة الحشود المليونيرة التي ستتوجه إلى المدينة المقدسة .

 وأشار المحمداوي إن “أُسطولنا يمثل صمام الأمان في هكذا مناسبات حيث يوجَّه في أوقات الذروة لفك الاختناقات عبر نقل الزائرين سواء داخل بغداد والمحافظات” .

اجتماع أمني وخدمي لاستقبال زيارة استشهاد الامام موسى الكاظم

عقد في العتبة الكاظمية المقدسة اجتماعا موسعاً ضم العديد من ممثلي الأجهزة الأمنية ومسؤولي المؤسسات والدوائر الخدمية والصحية في مدينة الكاظمية المقدسة بحضور الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة أ.د. جمال عبد الرسول الدباغ، وقائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الجليل الربيعي ومحافظ بغداد السيد عطوان العطواني.

 وجرى خلال الاجتماع مناقشة التنسيق والتعاون المتواصل مع الأجهزة الأمنية والخدمية وسبل إنجاح الزيارة التي ستشهدها مدينة الكاظمية المقدسة وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية وتوفير الأجواء الملائمة أمام الزائرين لأداء الزيارة المباركة .

من الجدير بالذكر تشهد مدينة الكاظمية المقدسة في كل عام توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” ، التي تحل في الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب.

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)