نشر : April 19 ,2017 | Time : 18:11 | ID 74737 |

معصوم يشيد بالدعم الألماني للعراق، والجبوري يؤكد على دور ألمانيا ضمن التحالف الدولي

شفقنا العراق-دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إلى المشاركة الألمانية الواسعة في إعادة بناء قدرات العراق الصناعية والزراعية والطبية ، مرحبا أيضا بقدوم الخبرات والاستثمارات الألمانية إلى البلاد ،مثمناً موقف حكومة وشعب ألمانيا الداعم للعراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية.

ونقل بيان رئاسي، اليوم، تأكيد معصوم خلال استقباله ظهر اليوم ، في قصر السلام ببغداد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل والوفد المرافق له، على ” اهتمام العراق ببناء علاقات صداقة متينة مع ألمانيا مشيرا إلى طابعها التاريخي في جميع المستويات وعبّر عن امتنان الشعب العراقي لما قدمه الشعب الألماني الصديق من مساعدات عسكرية ولوجستية وإنسانية للعراق في حربه على الإرهاب، داعيا إلى توسيع التعاون لما فيه مصلحة البلدين”.

وفيما أعرب رئيس الجمهورية عن “ثقته بان العراق يتقدم بعزم نحو تجديد قدراته الاقتصادية وتعزيز دوره في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة، أكد على رغبة بلاده ببناء علاقات صداقة مع كافة الدول على أساس الاحترام المتبادل والتعاون البناء للقضاء على التهديدات الإرهابية”.

كما أشار إلى “عزم العراقيين على إنجاح مشروع المصالحة المجتمعية وإعادة اعمار المناطق المتضررة نتيجة الأعمال الإرهابية وتمكين النازحين من العودة إلى مناطق سكناهم وتأمين حياة كريمة”.

من جانبه عبر الوزير الألماني عن “تقدير بلاده للنجاحات التي يحققها العراق ضد الإرهاب، مشيراً إلى أن ألمانيا بصدد توسيع دعمها للعراق في كافة المجالات لا سيما الاقتصادية وكذلك في إعداد الكوادر المؤهلة وإعادة الإعمار والاستقرار”.

وأكد أن “ألمانيا تحرص على تعزيز علاقاتها مع العراق وفق منظور استراتيجي، كما تولي أهمية خاصة لتعزز الاستقرار السياسي والاجتماعي فيه بموازاة انتصاره على الإرهاب”.

الجبوري لوزير خارجية المانيا: العراق مقبل على مرحلة جديدة بعد التخلص من داعش

هذا وقد أكد رئيس مجلس النواب، ان العراق مقبل على مرحلة جديدة بعد تخلص من داعش وبحاجة الى وقوف المجتمع الدولي معه، فيما اعتبر وزير الخارجية الالماني سيغمار غابريل ان المصالحة المجتمعية بعد مرحلة عصابات داعش الارهابية خطوة مهمة سوف تحقق الاستقرار في العراق.

وذكر بيان لمكتب الجبوري، اليوم ان “الجبوري استقبل اليوم وزير الخارجية الالماني والوفد المرافق له وبحث معه ابرز تطورات المشهدين الامني والسياسي في العراق والمنطقة، والانتصارات التي تحققها القوات الامنية العراقية ضد عصابات داعش، وسبل التنسيق والتعاون بين العراق والمجتمع الدولي من اجل زيادة الدعم عسكريا وانسانيا واغاثيا”.

وأكد الجبوري بحسب البيان على “اهمية استمرار الدعم الدولي للعراق خصوصا فيما يتعلق بعودة النازحين واعمار المناطق المتضررة من الارهاب، ودور المانيا الكبير ضمن التحالف الدولي في مساندة العراق”.

واشار الى ان “العلاقات بين العراق والمانيا تمر بمرحلة متميزة ولابد من استغلال كل الفرص من اجل زيادة التعاون الثنائي في كافة المجالات، و ان مجلس النواب داعم لكل ما من شأنه توسيع اطر التعاون بين البلدين”.

ونوه الجبوري الى ان “مجلس النواب مستمر بتشريع القوانين المهمة والتي تنعكس على حياة المواطنين اليومية”.

من جانبه أكد وزير الخارجية الالماني بحسب البيان “حرص بلاده على استمرار الدعم للعراق في حربه ضد الارهاب، واهمية توسيع آفاق التعاون المشترك لتحقيق مصالح الشعبين الصديقين”.

وبين ان “التحديات التي تواجه العراق كبيرة وتحتاج الى تظافر جميع الجهود الداخلية والخارجية لتجاوزها”، لافتا الى ان “البرلمان العراقي يقوم بعمل كبير ومهم ومثمر خاصة في ظل التنوع الموجود في البلاد”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها