الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر

كريمة الإمام الخوئي في ذمة الله

العبادي: مشروع جباية الكهرباء سيوفر الطاقة على مدى ٢٤ ساعة لكن بعض الفاسدين يعمل ضده

الجعفري یبحث مع نظیره المصري تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة

ممثل السید السیستاني یدعو لتجنب مواضع الاختلاف والتركيز على المشتركات

قوات الحشد الشعبي تحرر مدينة الحضر الأثرية بالموصل وتقتل عشرات الإرهابيين

کربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة وتفتتح مرحلتين دراسيتين لمحو الأمية للمكفوفين

نائب ممثل الأمم المتحدة بالعراق: مرقد أمير المؤمنين مرقد عالمي ويمثل مركزا روحيا وإنسانيا

السلطات البحرينية تسقط الجنسية عن 36 ناشطا وتعتقل 9 مواطنين وتقمع 6 مسيرات

الحشد الشعبي يطوق قضاء الحضر ويحرر 12 قرية وسط انطلاق عمليات تحرير مطيبيجة

قيادي بالحشد الشعبي: عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

ممثل المرجعیة العلیا یطلع على عمليات تركيب الأطراف الصناعية في مستشفى الكفيل

المرجع مكارم الشيرازي: نعمل على تعزيز أساس الانتخابات بالدعوة لها لكننا لن نتدخل فيها

المرجع النجفي: انتصارات الحشد الشعبي والقوات العراقية قد أبهرت العالم

القوات العراقیة تتقدم بالحضر وتحرر العدید من القری وتدك أوكار الإرهاب بحديثة وبیجي

الرهان على تركيع الشعب اليمني عبر تجويعه هو رهان خاسر

وفد مبلغي الحوزة العلمية يتفقد جرحى القوات العراقية وينقل لهم سلام ودعا المرجعية

المرجع مکارم الشیرازي يجيب حول الانتخابات؛ الأصلح أم الصالح أم الورقة البیضاء؟

ما هو رأي المرجع الاعلى السيد السيستاني حول "علم او عالم الذرة"

أمريكا تدين الاعتداء التركي على العراق، وأردوغان يؤكد: أخبرنا واشنطن وأربيل بالغارات

المرجع النجفي يستقبل متولي الحضرة الفاطمية ويؤكد على مكانة العتبات المقدسة وأهميتها

العبادي يحذر تركيا من تكرار استهداف الأراضي العراقية ويكشف مصير الفدية القطرية

المرجع الصافي الكلبايكاني: التصفيق في مجالس أعياد أهل البيت موجب للاستخفاف ولا يجوز

الحشد الشعبي يتقدم في "الحضر"، وداعش يخسر المئات من عناصره بالساحل الأيمن

نجاح خطط زيارة المبعث النبوي بالنجف الأشرف بمشاركة أكثر من مليوني زائر

باكستان..استشهاد وجرح 22 مدنیا شیعیا بانفجار عبوة ناسفة بمقاطعة كورام

البرلمان يقترب من إقالة مفوضية الانتخابات بعد عدم اقتناعه بأجوبة رئيسها

بالصور: المرجع الصافي الكلبايكاني يعمم عددا من طلاب الحوزة العلمية بمناسبة المبعث النبوي

ظريف يشيد بانتصارات القوات العراقية ضد داعش ویؤکد استمرار دعم بلاده للعراق

العبادي یوجه بمعالجة مشاكل المنظومة الكهربائية ویستقبل السفیر الإیراني

الشیخ مظاهري لشفقنا: الأسر ذات البنية الدينية الهشة معرضة لآفات الطلاق

القوات اليمنية تشن عمليات عسكرية مكثفة على مواقع العدوان بجيزان

الجيش السوري يقتل 300 مسلح في حماة، وسوريا الديمقراطية تدخل الطبقة

ويبقى الإرهاب لا دين له

السید خامنئي: الإسلام يمكنه الوقوف بوجه الظلم الذي تتعرض له البشرية

القوات العراقیة تحرر حي التنك وتباشر بتحرير قضاء الحضر وتشتبک مع الدواعش بالأنبار

بلجيكا تثمن مواقف العراق بمحاربة الإرهاب، والصین وأمریکا یعلنان دعمهما بمختلف الأصعدة

كلمة قالها السيد السيستاني

المبعث النبوي الشریف.. يوم الهداية الكبرى

ممثل السید السيستاني يكرم الشرطي "أحمد محمود" لأمانته العالية وحرصه الشديد

السيد السيستاني: لا يبطل بيع الثمرة بموت بائعها بل تنتقل الأصول إلى ورثته

ممثل المرجعیة يزور مستشفى أمير المؤمنين ویؤکد الحاجة الملحة للمشاريع الخدمية

المبعث النبوي؛ تنفيذ خطة شاملة لخدمة الزائرين وتجهیز 150 عجلة وتوفير 10 آلاف وجبة غذائية

العتبتان الحسينية والعباسية تفتتحان معرض كربلاء الدولي للكتاب بمشاركة محلية ودولية

الساحل الأيمن بالموصل تحت سيطرة القوات العراقية عسكريا

الجعفري من أثينا: داعش يهدد الحضارة كلها ولا يفرق بين بلد وآخر

المستبصر الموريتاني سيدي أحمد: الإمام علي يمثل الإسلام الحقيقي وهو عدل القرآن

روحاني: من دعم التنظيمات الإرهابية بالسلاح والمال لا يمكن أن يدعي مواجهتها

النجف تضع خطة أمنية خاصة بمناسبة المبعث النبوي وتعطل الدوام

ممثل خامنئي: الحرس الثوري وسع نطاق تأثير إيران المعنوي ورسخ عمقها الاستراتيجي

معصوم يشيد بالعلاقات التاريخية بين إيران والعراق ويرحب بالسفير الإيراني الجديد

المرجع مكارم الشيرازي: ظهور الإمام المهدي سيسرع في تطور المجتمع الإنساني

المرجع السبحاني: لا دليل على نزول القرآن الكريم في المبعث النبوي

القوات الأمنية تفشل هجمات لداعش ببيجي والزویة ومنفذ طريبيل وتقتل 36 إرهابیا

العتبة العلوية تقيم ندوة حوارية حول النجاح والإرادة وترعى مسابقة لحفظ وتلاوة القرآن

ممثل المرجعية: الاستجابة الكبيرة لفتوى الجهاد جاءت من خلال التربية والتعليم والبناء السليم للنفوس

الصدر: الطائفية هي الحاضنة الكبرى للإرهاب وعلى المجتمع الدولي التوحد لإنهاءها

إزاحة الستار عن الشباك الجديد لضريح الإمامين العسكريين في سامراء

"داعش" تعتذر من "إسرائيل"

القوات اليمنية تستهدف تجمعا للمرتزقة في الجوف وتحرق آلية سعودية بجيزان

الجيش السوري يقترب من إدلب، وسوريا الديمقراطية تحاصر الرقة من أربع جهات

بذكرى وفاته.. "أبو طالب" ناصر رسول الله عند أهل البيت

المنامة تمنع نشطاء من مغادرة البحرين وتشكل لجنة لمراجعة مشروع قانون الأسرة

الجعفري: العراقيون توحدوا للدفاع عن السيادة والقضاء على الإرهاب

القوات العراقیة تطهر 36 حيا بالموصل وتصد هجوما بتلعفر وتستهدف مواقع داعش بمكحول

كيف تناولت كتب "السنة" الأحداث التي جرت على الإمام الكاظم في سجن هارون؟

المرجعية الدينية توصي بمراعاة ومساعدة الناس العالقين بأيمن الموصل وتوفير الأمان لهم

رأي السيد السيستاني حول جواز قراءة الكتب المسيحية واليهودية والمناقش فيهما

المرجع النجفي: الحشد الشعبي ذراع العراق والمرجعية وبهم يعز الإسلام والوطن

خطة طوارئ صحية في النجف الأشرف بمناسبة زيارة المبعث النبوي

القوات الأمنية تقتل عشرات الإرهابيين بالموصل والأنبار وتصد هجوما لداعش في حمام العليل

2017-04-13 15:24:34

الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر

خاص شفقنا-بيروت-“لم تكن السيدة زينب عليها السلام معصمومة، على الرغم من أنها كانت من أهل البيت عليهم السلام، إلاّ أنها ومن خلال مسؤوليتها ومن خلال ما رأت وعاشت سواء قبل كربلاء أو بعدها خوّلها أن تكون امرأة تتحمل المسؤولية الكبرى تجاه القضايا والمواقف الأساسية في حياتها وحياتنا كمسلمين، ويكفي أنها بعد كربلاء كان لها الحظو الكبير في أن تُحوّل الرأي العام المسلم وحتى غير المسلم إلى نقمة حقيقية على المجرمين الذين ارتكبوا تلك المجزرة بحق اهل البيت في كربلاء في العاشر من محرم من خلال اعلامها وتواصلها مع المجتمعات”. يستهل مسؤول العلاقات الخارجية في تجمع العلماء المسلمين فضيلة الشيخ حسين غبريس حديثه.

وفي ذكرى استشهادها، يقول فضيلته في حديث خاص لـ”شفقنا”، لا يمكن أن ننسى على الإطلاق أن السيدة زينب استطاعت أن تشكل الحاضن الحقيقي للاسر والاولاد والنساء والمنكوبات اللواتي تأثرن مباشرة بما جرى في كربلاء فكانت الضيم والمشكى لتحمل همومهن وقدمت ما استطاعت في سبيل استمرار حياتهم، فحاولت من خلال مواقفها الصادقة أن تكمل المسيرة التي ابتدأها من سبقوها، رغم انها لم تكن مكلفة بذلك، إلاّ أنها شعرت في غياب العضد والاخ والمعين والإمام بالمسؤولية المضاعفة تجاه ابراز الحالة الاجرامية التي كان عليها أولئك الذين ادعوا الاسلام وارتكبوا الجريمة والقتل جهارا دون خوف من الله تعالى”.

ويتابع متحدثا عن الدور الذي لعبته عليها السلام مشيرا الى انها كانت تتحمل المسؤولية قبل كربلاء وقبل وفاة امها الزهراء عليها السلام، وبعد وفاتها ساد البيت حالة يتم رغم وجود والدها امير المؤمنين، الا انها تعلمت من والدتها السيدة فاطمة التي شكلت عضدا لأبيها الرسول “ص” وابوّة له حتى قال فيها “ص”: “فاطمة ام ابيها”. وبالواقع قامت السيدة زينب بنفس الدور تجاه والدها وأخويها الحسن والحسين، وبعد ان شبّت واصبحت في سن الوعي والنضج وتزوجت كانت تنشر فكر الاسلام وقيمه ورسالته ولم تجلس حبيسة البيت لتقوم بدور ناقص فكانت تعتبر ان الرجل والمرأة يشكلان حالة تكاملية في خدمة الرسالة واهداف الدين، لهذا قامت بنشر هذه الاسس العظيمة دون تردد”.

ولفت الشيخ غبريس الى ان السيدة زينب استطاعت ان تربط ماضي الامة بحاضرها وان تشكل حالة صلة وحث للمجتمع ان يكون مرتبطا بتاريخه وتراثه وماضيه ليشكل من خلال حاضره علامة فارقة، فهذا الاسلام العظيم بما يحمله يشكل علامة بارزة ومتقدمة وراقية في سبيل من يريد ان ينهض بواقعه ليشكل منطلقا نحو سبل الحياة الحرة الكريمة وهكذا استطاعت السيدة زينب ان تكون”.

وأضاف “لاشك ان الحرب المعلنة اليوم على امتنا الاسلامية والتي تصدى لها مجموعة من شذاذ الآفاق جيء بهم من كل اقطار الارض لينتقموا من هذا الدين، فنحن نعلم ان الخوارج الذين خرجوا على امير المؤمنين في حينه، تجددوا اليوم عبر مسميات واشكال وصنوف وهويات للاسف كلها خبيثة وحاقدة وضعيفة وتشكل حالة بشعة في تاريخنا، وللاسف الشديد اعتدوا على كل الحرمات والمقدسات لاسيما مقام السيدة زينب وكأنهم يعاقبونها اليوم على ما قامت به من فضح لأكاذيبهم وكشف مخططاتهم، ولكن وبفضل الله تعالى وممن رضعوا الاسلام الحقيقي والصافي وممن فهموا هذا الاسلام الاصيل شكلوا ولا يزالوا يشكلون منطلقا للجهاد الحقيقي حيث يذودون عن كل المقدسات والقيم الايمانية لا سيما عن حرم السيدة زينب، لافتا الى ان هذه الاحداث لن تطول وستنتهي بهزيمتهم وسنستمر بالدفاع عن كل مقدساتنا بكل ما اوتينا من قوة وعن كل ما يشكل بالنسبة الينا علامة مضيئة”.

النهاية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الفئات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)