الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

بريطانيا وهولندا یؤکدان دعمهما العراق بمرحلة الاستقرار، والصليب الاحمر یشید بالقوات العراقية

رئيس الوقف الشيعي يفتتح فضائية العتبة العلوية ویعده انجازا كبيرا بتظافر جهود الجميع

ممثل المرجعية بتأبین عميد المنبر: الوائلي كان مخلصا لرسالة الثقلين وعُرفت شخصية بـ "الحرفية"

العتبة الحسينية تخرّج معلمين بلغة برايل وتختتم دورات الاسعافات والتطوير الاعلامي

انطلاق المؤتمر التأسيسي للوحدة الاسلامية ببغداد، وولايتي يؤكد فشل مؤامرة تقسيم العراق

رئيس الوزراء يبحث مع البارزاني والناتو الازمة بين بغداد واربيل وتدريب الشرطة

العتبة العسكرية تطلق ندوة حوارية بعنوان "مظلومية الزهراء" وتقيم دورات للتنمية البشرية

بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

البرلمان یناقش مشروع قانون الاتصالات وسط طعن بالتصويت على قانون تعديل الانتخابات

العبادي: العراق أعطى مثالا مشعاً في مواجهة داعش والعلاقة المتميزة بين القوات المحررة والمواطنين

المرجع الحكيم: شباب العراق حققوا الانتصار على قوى الإرهاب بسبب ما يملكونه من قوة ذاتية

انطلاق فعاليات المسابقة القرآنية للحفظ والتلاوة، وتأهب لإحیاء شهادة السيدة الزهراء

ممثل السید السیستاني: الطلبة بناة هذا البلد المعطاء والعراق يستحق الكثير منهم

مستشار خامنئي: لن نسمح لأمريكا بالتغلغل في المناطق الكردية

ممثل خامنئي بالعراق: إيران تحولت إلى نموذج للبلدان الإسلامية الحرة

قبيل مغادرته لميونخ..العبادي: داعش صناعة خارجية نمت في سوريا وجاءت للعراق

ممثل المرجعية العلیا یدعو المسلمین لمحاسبة النفس ویعده أمرا أخلاقيا وتربويا

هل الحضور لصلاة الجمعة واجب شرعي؟

لثروات لبنان رجال يحموها

مكتب السيد السيستاني: يوم الأحد غرة شهر جمادي الآخرة

نصر الله: إسرائيل تحاول استغلال الوهن العربي للحصول على قرار أمريكي بضم الجولان

أزمة الأمطار..غرق شوارع بغداد والنجف وکربلاء ودیالی وسط استنفار تام وامتلاء السدود

الجيش السوري یضبط شبكة أنفاق لداعش ویبدء إجراءات تنفيذية لدخول عفرين

اختتام الندوة العلمية لدور المكتبات بکربلاء، ودعوات للحفاظ على المخطوطات والتراث الثقافي

جمعة الغضب الـ11 بفلسطین..مواجهات وإصابة واعتقال 5 مواطنین بالضفة ونابلس

خطيب الناصرية يدعو لتشكيل مجلس أعلى لإدارة ملف المياه ومواجهة التحديات

خطيب جمعة طهران: الإسلام يدعو لنبذ كل أشكال التّفرقة

سامراء تحتضن معرضا استذكارا لفاجعة التفجير، والمرشدي یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

البحرین.. 132 تظاهرة واحتجاج بذكرى الثورة، ورصد إصابتين على الأقل و3 معتقلين

روحاني: الهند ترجمة حية للتعايش السلمي بين الأديان

انتقدت النزعات المسلحة على تقاسم المياه.. المرجعية العليا تدعو إلى الاهتمام بصيانة وحماية الثروة المائية

أکد إن الاسلام دين الرحمة..المرجع مكارم الشيرازي: خطر التکفیر اجتاز حدود الدول الإسلامية

الشامي: استجابة الشباب العراقي لفتوى المرجعیة جاءت من إيمانه بأن القيادة الدينية هي قيادة سليمة

کربلاء تطلق مشروع سفراء الإمام الحسين ورحلة إبداعية لبناء المجتمع

القوات الأمنية تضبط مضافة لداعش بب‍عقوبة وتعتقل قياديا بالتنظیم بنینوی

العبادي: تعطيل الموازنة بالبرلمان غير مبرر وقد عرقل الكثير من المشاريع الحكومية

بحضور ممثل المرجعیة العلیا.. تتويج 346 متسابقا ضمن مشروع الألف حافظ للقرآن

المدرسي: دماء الشهداء شكلت سورا منيعا لمكاسب العراق ودفاعا عن شعوب المنطقة

ما هو حكم السجود على حجر المرمر الذي يغطي أرض المشاهد الشريفة؟

ما هي الحكمة من عصمة السيدة الزهراء؟

المعارضة.. المرجعية.. تحديات الأمس، تحديات اليوم

ممثل المرجعية العليا: الأمّة التي تفقد إرادتها لا تستطيع أن تدافع عن كرامتها ولا عن نفسها

اکد ضرورة الحاجة للحوزة المرکزیة..الشيخ قاسم: الحوزات في لبنان تعمل بشکل جید

المرجع السبحاني یفتتح المعرض الدولي الخامس للكتاب الديني في قم المقدسة

مجلس النواب ينهي قراءة قانوني نقابة المبرمجين والمرور ویستأنف جلسته السبت

مكتب السيد السيستاني یواصل رعایته لشريحة الأيتام..احتضان 970 يتيما بمدارس کربلاء

اللواء سليماني يشيد بدور الشهيد مغنية في تحويل قطاع غزة لقلعة حصينة ضد الاحتلال

الحكيم: مؤتمر الكويت قراءة إيجابية لدول العالم والمنطقة عن الوضع في العراق

استهداف مدرسة ثانوية في منطقة باركلاند الأمريكية یوقع 17 قتيلا

العتبة العباسیة تختتم مخيم "فتوى النصر الكشفي" وتكرم المشاركات ببرنامج أصدقاء المكتبة

العتبة العلوية تشارك بمسابقة المركز الوطني لعلوم القرآن ومعرض قم الدولي للكتاب

الأمم المتحدة: هناک اعتراف دولي بان العراق على المسار الصحيح للاستقرار والانتعاش

الجعفري: العراق قدم 18 الف شهيد و36 الف جريح عدا الخسائر المادية بحربه ضد داعش

المرجع وحيد الخراساني: المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى ووظيفتنا جميعا بيان عظمتها

مکتب المرجعية الدينية العليا یتفقد عوائل شهداء الدفاع الكفائي في مناطق بغداد

هل يكفي الإتيان بجميع الأغسال الزمانية في وقتها مرة واحدة؟

إذا زرع عضو ببدن الحي، هل يصبح جزءاً منه وإذا كان العضو من بدن الكافر هل يحكم بالطهارة؟

ما معنى قول النبي الأکرم: أنا ابن الذبيحين؟

المرجعية الدینیة العلیا والإحسان

ايران والسعودیة والیونسکو یبدون دعمهم للعراق في مجال الإعمار والتنوع الثقافي

لإحياء الفاطمية..العتبة العلوية تبدأ باستقبال الزائرين، والنجف تعطل دوامها الثلاثاء

تخصیصات مالیة من الدول الداعمة، والأمم المتحدة تدعو لدعم العراق

على هامش مؤتمر الاعمار..العبادي يلتقي يونغ كيم وغوتيريس والصباح ودفوركوفيتش

العبادي من الكويت: نريد عراقا يكون مساحة للتفاهمات المشتركة وبوابة لتبادل المصالح

انسحاب الاحتلال الأمریكي من العراق؛ تكتيك أم استراتيجية؟

القوات الیمنیة تصد هجمات سعودیة بعسير ومیدي وتدمر آليات عسكرية بالجوف وجيزان

ظريف: ايران التزمت بتعهداتها بالمؤتمرات السابقة لاعادة اعمار العراق بشكل كامل

مؤتمر اعمار العراق.. والهّوة بين المطلوب والمتحقق

کربلاء تعقد مخيم ريحانة الرسول وتطلق مسابقة أفضل مقال لمهرجان فتوى الدفاع المقدسة

بذكرى رحليه الـ15..النجفي: الوائلي صرف حياته كلها بنشر مذهب أهل البيت وسعى بصياغة المجتمعات

2017-04-13 15:24:34

الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر

خاص شفقنا-بيروت-“لم تكن السيدة زينب عليها السلام معصمومة، على الرغم من أنها كانت من أهل البيت عليهم السلام، إلاّ أنها ومن خلال مسؤوليتها ومن خلال ما رأت وعاشت سواء قبل كربلاء أو بعدها خوّلها أن تكون امرأة تتحمل المسؤولية الكبرى تجاه القضايا والمواقف الأساسية في حياتها وحياتنا كمسلمين، ويكفي أنها بعد كربلاء كان لها الحظو الكبير في أن تُحوّل الرأي العام المسلم وحتى غير المسلم إلى نقمة حقيقية على المجرمين الذين ارتكبوا تلك المجزرة بحق اهل البيت في كربلاء في العاشر من محرم من خلال اعلامها وتواصلها مع المجتمعات”. يستهل مسؤول العلاقات الخارجية في تجمع العلماء المسلمين فضيلة الشيخ حسين غبريس حديثه.

وفي ذكرى استشهادها، يقول فضيلته في حديث خاص لـ”شفقنا”، لا يمكن أن ننسى على الإطلاق أن السيدة زينب استطاعت أن تشكل الحاضن الحقيقي للاسر والاولاد والنساء والمنكوبات اللواتي تأثرن مباشرة بما جرى في كربلاء فكانت الضيم والمشكى لتحمل همومهن وقدمت ما استطاعت في سبيل استمرار حياتهم، فحاولت من خلال مواقفها الصادقة أن تكمل المسيرة التي ابتدأها من سبقوها، رغم انها لم تكن مكلفة بذلك، إلاّ أنها شعرت في غياب العضد والاخ والمعين والإمام بالمسؤولية المضاعفة تجاه ابراز الحالة الاجرامية التي كان عليها أولئك الذين ادعوا الاسلام وارتكبوا الجريمة والقتل جهارا دون خوف من الله تعالى”.

ويتابع متحدثا عن الدور الذي لعبته عليها السلام مشيرا الى انها كانت تتحمل المسؤولية قبل كربلاء وقبل وفاة امها الزهراء عليها السلام، وبعد وفاتها ساد البيت حالة يتم رغم وجود والدها امير المؤمنين، الا انها تعلمت من والدتها السيدة فاطمة التي شكلت عضدا لأبيها الرسول “ص” وابوّة له حتى قال فيها “ص”: “فاطمة ام ابيها”. وبالواقع قامت السيدة زينب بنفس الدور تجاه والدها وأخويها الحسن والحسين، وبعد ان شبّت واصبحت في سن الوعي والنضج وتزوجت كانت تنشر فكر الاسلام وقيمه ورسالته ولم تجلس حبيسة البيت لتقوم بدور ناقص فكانت تعتبر ان الرجل والمرأة يشكلان حالة تكاملية في خدمة الرسالة واهداف الدين، لهذا قامت بنشر هذه الاسس العظيمة دون تردد”.

ولفت الشيخ غبريس الى ان السيدة زينب استطاعت ان تربط ماضي الامة بحاضرها وان تشكل حالة صلة وحث للمجتمع ان يكون مرتبطا بتاريخه وتراثه وماضيه ليشكل من خلال حاضره علامة فارقة، فهذا الاسلام العظيم بما يحمله يشكل علامة بارزة ومتقدمة وراقية في سبيل من يريد ان ينهض بواقعه ليشكل منطلقا نحو سبل الحياة الحرة الكريمة وهكذا استطاعت السيدة زينب ان تكون”.

وأضاف “لاشك ان الحرب المعلنة اليوم على امتنا الاسلامية والتي تصدى لها مجموعة من شذاذ الآفاق جيء بهم من كل اقطار الارض لينتقموا من هذا الدين، فنحن نعلم ان الخوارج الذين خرجوا على امير المؤمنين في حينه، تجددوا اليوم عبر مسميات واشكال وصنوف وهويات للاسف كلها خبيثة وحاقدة وضعيفة وتشكل حالة بشعة في تاريخنا، وللاسف الشديد اعتدوا على كل الحرمات والمقدسات لاسيما مقام السيدة زينب وكأنهم يعاقبونها اليوم على ما قامت به من فضح لأكاذيبهم وكشف مخططاتهم، ولكن وبفضل الله تعالى وممن رضعوا الاسلام الحقيقي والصافي وممن فهموا هذا الاسلام الاصيل شكلوا ولا يزالوا يشكلون منطلقا للجهاد الحقيقي حيث يذودون عن كل المقدسات والقيم الايمانية لا سيما عن حرم السيدة زينب، لافتا الى ان هذه الاحداث لن تطول وستنتهي بهزيمتهم وسنستمر بالدفاع عن كل مقدساتنا بكل ما اوتينا من قوة وعن كل ما يشكل بالنسبة الينا علامة مضيئة”.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

سورة الزلزلة مكتوبة

- شبکه الکوثر

تفسير سورة الزلزلة

- شبکه الکوثر

واع/القبض على عصابة متخصصة بالخطف وسط بعقوبة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الحشد الشعبي يحرق عجلة لـ داعش قرب حمرين

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / اجتماع أمني موسع في البصرة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / القبض على ١٤ مطلوبا للقضاء في ديالى

- وكالة انباء الاعلام العراقي