الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: سنواصل عمليات التحرير وعلينا أن نتحد في البناء كما اتحدنا في القتال

الجعفري: العراق يسعى لتعزيز التعاون والمشتركات ولا يدخل في صراع المحاور

الکونغرس يقر حظرا جدیدا على طهران، ومطالبات ایرانیة واسعة برد قاطع ومناسب

السفير العراقي بطهران: فتوي المرجعية لعبت دورا مهما في تشجيع أبناء العراق على الجهاد

روسیا تبدي رأيها بشأن استفتاء الإقلیم، وقطر ولیبیا یناقشان التعاون التجاري والعلاقات

إيران تعلن استئناف عبور الزوار من منفذ المنذرية الحدودي خلال "الزيارة الأربعينية" المقبلة

معصوم: للمرأة دور قيادي في المصالحة المجتمعية والإعمار وإحلال السلم الأهلي

رئيس الطائفة القبطية: الإمام الحسين هو إمام للجميع وليس للشيعة فقط

الشيخ النجفي: المنبر الحسيني مهد للتواصل مع فتوى الجهاد التي أطلقتها المرجعية الدينية

القوات السعودية تقصف أحياء العوامية بشكل عشوائي وتختطف عددا من المواطنين

القوات العراقیة تفشل هجومین لداعش بمكحول والصینیة وتطلق عمليات واسعة بالأنبار

آراء السياسيين العراقيين حول تأسيس تيار الحكمة الوطني

العبادي ينفي تشكيله لقائمة سياسية، ويجدد رفضه لاستفتاء كردستان

مکتب المرجعیة العليا یستمر بإیصال المساعدات الغذائية لنازحي الموصل بحمام العليل

الخارجية الإيرانية تشيد بدور فتوى المرجعية العليا في تحرير الموصل

مرجعية بحجم الإنسانية

لماذا تم احتساب التاريخ الهجري من المحرم وليس من ربيع الأول؟

وقائعُ الميدان أصدقُ إنباءً من ترامب

فتوى السید السیستاني للدفاع المقدس وبشائر النصر

ما هي علاقة فاطمة المعصومة بالزهراء، ومن لقبها بالمعصومة؟

العتبة الكاظمية تقیم ندوة "النزاهة مسؤولية الجميع" وتنظم ورشة حول الوثائق القياسية

انطلاق عمليات عسكرية بدیالی وصد هجوم لداعش في بيجي

بوتين یستقبل المالکي ويشيد بتعاون بلاده مع العراق في المجال العسكري

الجعفري: الإرهاب خطر يواجه الجميع وعلينا التعاون والتنسيق لمنع انتشاره

المرجع الحكيم يدعو طلبة الحوزة إلى عدم التكاسل بنشر الأحكام الشرعية والمسائل الفقهية لعموم الناس

الجيش السوري یتقدم بالبوكمال والسبخاوي ویشتبک مع الإرهابیین بالرقة وحمص

العتبة العباسية ستفتتح جامعة العميد وتواصل دوراتها القرآنية

القوات الیمنیة تصد هجومین بلحج وتعز وتقصف تجمعات سعودية بنجران وعسير وميدي

مقتل واصابة 65 مدنیا بانفجار بلاهور الباكستانية، وایران تستنکر بشدة

لجنة إعمار العتبات تتوقع مشاركة 3 ملايين زائر إيراني في الزيارة الأربعينية

الحشد الشعبي يحبط هجومین بتكريت وتلعفر ويباشر برفع العبوات بطريق بيجي-الموصل

المالكي: العراق يتطلع الى ايجاد حالة من التوازن في علاقاته الدولية

انضمامات واسعة لتيار الحكمة الوطني ومشروع الحکیم وسط تهنئات وتبريكات عراقية

نازحو نينوى: السيد السيستاني مد يد العون والمساعدة لكل العراقيين دون تمييز او تفريق

مكانة السيدة فاطمة المعصومة الاجتماعية وشأنها الرفيع

العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية

المرجع النجفي: الشهداء صححوا مسار الاعوجاج الذي أراد تشويه دين خير البرية

الموصل.. من "أرض التمكين والطاعة" الى "أرض الخذلان والمعصية"

فتوى المرجعیة الدینیة العلیا للدفاع المقدس والوعي الجمالي

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

2017-04-13 15:24:34

الشيخ غبريس لشفقنا: السيدة "زينب" ربطت ماضي الأمة بحاضرها وفضحت أكاذيب خوارج العصر

خاص شفقنا-بيروت-“لم تكن السيدة زينب عليها السلام معصمومة، على الرغم من أنها كانت من أهل البيت عليهم السلام، إلاّ أنها ومن خلال مسؤوليتها ومن خلال ما رأت وعاشت سواء قبل كربلاء أو بعدها خوّلها أن تكون امرأة تتحمل المسؤولية الكبرى تجاه القضايا والمواقف الأساسية في حياتها وحياتنا كمسلمين، ويكفي أنها بعد كربلاء كان لها الحظو الكبير في أن تُحوّل الرأي العام المسلم وحتى غير المسلم إلى نقمة حقيقية على المجرمين الذين ارتكبوا تلك المجزرة بحق اهل البيت في كربلاء في العاشر من محرم من خلال اعلامها وتواصلها مع المجتمعات”. يستهل مسؤول العلاقات الخارجية في تجمع العلماء المسلمين فضيلة الشيخ حسين غبريس حديثه.

وفي ذكرى استشهادها، يقول فضيلته في حديث خاص لـ”شفقنا”، لا يمكن أن ننسى على الإطلاق أن السيدة زينب استطاعت أن تشكل الحاضن الحقيقي للاسر والاولاد والنساء والمنكوبات اللواتي تأثرن مباشرة بما جرى في كربلاء فكانت الضيم والمشكى لتحمل همومهن وقدمت ما استطاعت في سبيل استمرار حياتهم، فحاولت من خلال مواقفها الصادقة أن تكمل المسيرة التي ابتدأها من سبقوها، رغم انها لم تكن مكلفة بذلك، إلاّ أنها شعرت في غياب العضد والاخ والمعين والإمام بالمسؤولية المضاعفة تجاه ابراز الحالة الاجرامية التي كان عليها أولئك الذين ادعوا الاسلام وارتكبوا الجريمة والقتل جهارا دون خوف من الله تعالى”.

ويتابع متحدثا عن الدور الذي لعبته عليها السلام مشيرا الى انها كانت تتحمل المسؤولية قبل كربلاء وقبل وفاة امها الزهراء عليها السلام، وبعد وفاتها ساد البيت حالة يتم رغم وجود والدها امير المؤمنين، الا انها تعلمت من والدتها السيدة فاطمة التي شكلت عضدا لأبيها الرسول “ص” وابوّة له حتى قال فيها “ص”: “فاطمة ام ابيها”. وبالواقع قامت السيدة زينب بنفس الدور تجاه والدها وأخويها الحسن والحسين، وبعد ان شبّت واصبحت في سن الوعي والنضج وتزوجت كانت تنشر فكر الاسلام وقيمه ورسالته ولم تجلس حبيسة البيت لتقوم بدور ناقص فكانت تعتبر ان الرجل والمرأة يشكلان حالة تكاملية في خدمة الرسالة واهداف الدين، لهذا قامت بنشر هذه الاسس العظيمة دون تردد”.

ولفت الشيخ غبريس الى ان السيدة زينب استطاعت ان تربط ماضي الامة بحاضرها وان تشكل حالة صلة وحث للمجتمع ان يكون مرتبطا بتاريخه وتراثه وماضيه ليشكل من خلال حاضره علامة فارقة، فهذا الاسلام العظيم بما يحمله يشكل علامة بارزة ومتقدمة وراقية في سبيل من يريد ان ينهض بواقعه ليشكل منطلقا نحو سبل الحياة الحرة الكريمة وهكذا استطاعت السيدة زينب ان تكون”.

وأضاف “لاشك ان الحرب المعلنة اليوم على امتنا الاسلامية والتي تصدى لها مجموعة من شذاذ الآفاق جيء بهم من كل اقطار الارض لينتقموا من هذا الدين، فنحن نعلم ان الخوارج الذين خرجوا على امير المؤمنين في حينه، تجددوا اليوم عبر مسميات واشكال وصنوف وهويات للاسف كلها خبيثة وحاقدة وضعيفة وتشكل حالة بشعة في تاريخنا، وللاسف الشديد اعتدوا على كل الحرمات والمقدسات لاسيما مقام السيدة زينب وكأنهم يعاقبونها اليوم على ما قامت به من فضح لأكاذيبهم وكشف مخططاتهم، ولكن وبفضل الله تعالى وممن رضعوا الاسلام الحقيقي والصافي وممن فهموا هذا الاسلام الاصيل شكلوا ولا يزالوا يشكلون منطلقا للجهاد الحقيقي حيث يذودون عن كل المقدسات والقيم الايمانية لا سيما عن حرم السيدة زينب، لافتا الى ان هذه الاحداث لن تطول وستنتهي بهزيمتهم وسنستمر بالدفاع عن كل مقدساتنا بكل ما اوتينا من قوة وعن كل ما يشكل بالنسبة الينا علامة مضيئة”.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)