هذا لعلو شأن السيد السيستاني
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد خامنئي: الذين راهنوا على "داعش" وخططوا له سيحاولون زعزعة الأوضاع بالمنطقة

العبادي: أنتمي لـ "الدعوة" ولا أترك هذا الالتزام لكنني ملتزم بالعمل باستقلالية

مقتل واصابة 58 شخصا على الأقل بانفجار سيارة مفخخة في طوزخورماتو

المرجع النجفي: واجبنا الشرعي هو الوقوف والخدمة لأبناء شهداء وجرحى العراق

الجامعة المستنصرية تطلق فعاليات ملتقى الطف العلمي التاسع بالتعاون مع العتبات المقدسة

السيد السيستاني: ننادي دائما بأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكونات المجتمع العراقي

بالصور: موسم الأحزان يغادر كربلاء المقدسة والعتبة الحسينية تشكر الحسينيين

الصدر يعلن دعمه للعبادي لولاية ثانية ویطالب باحتواء الحشد في الأجهزة الأمنية

ممثل المرجعية العليا يوجه بإرسال وفد لصلاح الدين للتفاوض بهدف إعادة النازحين إلى قرى آمرلي

مسؤولة أممية تزور مرقد الإمام علي وتلتقي بمراجع الدين في النجف الأشرف

استهداف النجف الأشرف.. لماذا؟

روحاني: الفضل في هزيمة داعش يعود إلى العراق وسوريا جيشا وشعبا

وساطة مصرية-فرنسية لإبقاء الحريري، وقطر تتهم السعودية بالتدخل في شؤون لبنان

سليماني: إحباط مؤامرة "داعش" تحققت بفضل القیادة الحکیمة للسيد السيستاني والسید خامنئي

في زيارة غير معلنة..الأسد یلتقي بوتين ویناقش معه مبادئ تنظيم العملية السياسية

ما هي أوجه الفرق بين أهل السنة والوهابية التكفيرية؟

کربلاء تطلق مؤتمرا علميا نسويا ومهرجانا سينمائيا دوليا وتواصل مساعدة النازحین

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية رابعا.. الحوار

ما حكم المؤذن إذا نسي "أشهد أن لا إله إلا الله" سهوا؟

أربيل تندد بقرار المحكمة الاتحادية والعبادي يرحب، والکتل الكردستانية تناقش الحوار مع بغداد

ردود فعل عربية-إيرانية منددة ببيان وزراء الخارجية العرب ضد حزب الله وإیران

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

حديث عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

2017-04-13 10:41:38

هذا لعلو شأن السيد السيستاني

شفقنا العراق- اذا كان نبينا محمد صلى الله عليه واله تعرض لشتى انواع الاكاذيب والتصرفات العدائية والاتهامات الباطلة، وكذلك تعرض اهل بيته من بعده ما تعرضوا له من اعمال عدائية، ولايوجد من يقارع الفكر بالفكر، وهكذا شان العظماء.

مرجعية السيد السيستاني تتاسى بما لاقى اهل البيت من حيف وظلم وصبروا ولكن الكلمة لنا لنعقب على من ينال من المرجعية.

ظهرت اصوات نشاز هنا وهناك تحاول النيل من السيد السيستاني وكل ما لديهم ليست افكارا علمية او نقاشات حضارية لانهم فارغون منها بل مالديهم الاموال وكيفية التصرف بالاموال، وحتى بهتانهم بهذا الشان كله تخرصات لا يستند الى واقع اطلاقا، فليس ممن تلبس بعمامة سوداء هو حجة على الشيعة، ومن تحدث بسوء عن المرجعية فانه تحدث عن اخلاقه هو.

الاموال الشرعية لها عدة اوجه ومسالة الخمس التي يتبجح بها المتنطعون ليس لديهم ادنى دراية حول كيفية التصرف بها بل مجرد تكهنات وجهل حاقد، فالمرجعية اجل وارفع ممن ان تمد يدها لحقوق الفقراء، وقد عايشت بعض تصرفات المرجعية بهذا الخصوص فان السيد حفظه الله يامر بصرف الحقوق الشرعية على ابناء البلد الذي جاءت منه الحقوق، وانا شخصيا طلب مني احد الاخوة بان يتصرف بالحقوق لشراء مطبعة فاستفسرت عن ذلك من المرجعية فرفضوا وقالوا انها حقوق الفقراء.

واما اذا كان هنالك من يرد ان يهب مالا معينا وبشكل شخصي لمرجع معين فلو قبلها المرجع فهل في هذا اشكال شرعي؟ وان كان سماحة السيد السيستاني لم يستلم هكذا هدايا ولكن السؤال من باب الافتراض.

ولا مجال للاسف على ما يشهر به البعض عن ما يملك ابناء المراجع من بيوت وما شابه ذلك، فهل يستطيعون ان يثبتوا لنا ابن مرجع واحد صاحب املاك بعد وفاة والده؟ واما المؤسسات العلمية في اي بلد كان، لم تبنى بحقوق الفقراء هذا اولا وثانيا انها جاءت لغاية نبيلة الا وهي تثبيت ونشر عقائد الاسلام، فهل هنالك من سال الحكومات في مختلف البلدان لماذا تصرف الملايين بل المليارات على وسائل اعلام وانتاج افلام وبارقام تغني جياع افريقيا، بل وان بعض الافلام يجنون منها ارباحا اكثر من ميزانيات دول الخليج، هذه الارباح يحصلون عليها نتيجة فساد عقول المجتمعات، بينما تجد في المرجعية بناء مؤسسات علمية وتدريس الطلبة مجانا بل يخصص لهم رواتب وسكن.

الفقراء هل هم من حصة رجال الدين وخيرات البلد من حصة الحكومات؟ ما لكم كيف تحكمون؟

لم ولن يعرض اي متهكم على المرجعية دليلا قاطعا وناصعا ضد ابناء المراجع بانهم اصحاب املاك. الدليل ليس وثيقة مزورة او فلم مفبرك الدليل هو ما يعجز العقل عن رده.

في التسعينيات ذهب تاجر الى احد من يقول انا رجل دين واراد ان يسلمه خمسه ومقداره 2 مليون في حينها كان مبلغا كبيرا وطلب رخصة من رجل الدين ان ياخذ منها 500 الف لتزويج شاب فقير في منطقتهم، فامتنع رجل الدين عن ذلك وقال له بل تسلم جميع المبلغ، خرج من عنده مهموما ففكر ان يطرق باب السيد السيستاني وبالفعل دخل بيت السيد مع الرقابة الامنية المشددة على البيت وقال للسيد لدي خمس مقداره 2 مليون، فقال له السيد مقاطعا الا يوجد فقير من ارحامكم او اصدقائكم او معارفكم؟ فاصرفها عليهم بعد التاكد من انهم مؤمنون ويصلون، يقول صديقي فابتهجت وانشرح صدري لهذا الرجل وقبل ان اتحدث اجابني، فقلت له لو تبقى من المبلغ، قال حاول ان تجد فقراء فالبلد فيه الكثير من الفقراء وعندما تعجز لا باس سلم ما تبقى.

فليعلم المتنطعون ان الاموال التي يمنحها المكلفون هم غير ملزمين بمنحها للمرجع الا ايمانهم يلزمهم، فانهم يستطيعون ان يمتنعوا او يتصرفوا وفق اجتهادهم وهم يتحملون التبعيات الشرعية حلال او حرام.

لا يوجد من يناقش علمية المرجع الاعلی السيد السيستاني دام ظله.

سامي جواد كاظم

————————

المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————-

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)