آية الله الحائري: السيد السيستاني يتمتع باقتدار ونفوذ أكثر مقارنة بالمراجع السابقين

المرجعية العليا تعبر عن فخرها بالشباب المدافعين عن الوطن وتدعو الحكومة إلى توفير فرص عمل لهم

بالصور: مراسيم تأبين كريمة الإمام الخوئي بحضور مراجع العظام ووکیل السید السیستاني

السيد المدرسي: استمرار الوضع الحالي في العراق قد يغري البعض بالتسلل وفرض أجندته

الأسد: اسرائيل تدعم الارهابيين، وسياسة ترامب الخارجية "مضيعة للوقت"

ایران تشیع جثامين شهداء حرس الحدود وتؤکد ان العملیة الإرهابیة لن تبقى دون رد

کربلاء تقیم محاضرات تثقيفية ومسابقة بالسيرة النبوية وتنصب شباك شهداء الطف

تدمیر معامل للتفخيخ ومضافات لداعش بصلاح الدین ودیالی والأنبار وتحریر مقبرة الحضر

ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد ويتوقع صراعا كبيرا مع كوريا الشمالية

النظام الخلیفي یخلي سبيل الشيخان المنسي والنشابة وسط مطالبات واسعة للإفراج عن رجب

قیادي شيعي مصري: الفرق الارهابية تضرب السلم الاجتماعي المصري لصالح اجندات غربية

الشيخ النجفي: لضرورة التمسك بالمنبر الحسيني الذي ساهم بالحفاظ على الأمة وأخلاقها

كيف كان يتغذى الإمام الحسين بمص إبهام رسول الله وهل كان ذلك غذاءا فكريا؟

روحاني: بعض الدول استهدفت وحدة العالم الإسلامي وتسعى لاحلال التخلف بدل التطور

القوات العراقية تطهر مطيبيجة، وتصد تعرضا لداعش في الساحل الأيمن

شيخ الأزهر: السياسات الكبرى الظالمة هي السبب في نشوء ظاهرة "الإرهاب" والإسلام برئ منها

المرجع نوري الهمداني: الإسلام دين شامل وكامل ولا يمكن للشعوب الإسلامية ألا تكترث بمستقبل بلادها

المرجع النجفي: نحن اليوم بأمس الحاجة للمبادئ التي أكد عليها رسول الله

الإعلامي طارق إبراهيم لـ”شفقنا”: الهدف من العقوبات الأميركية على حزب الله هو ضرب الشيعة في لبنان

السيد خامنئي: الهوية الإسلامية غائبة بين المسلمين والقرآن بات غريبا في أوساطنا

الحشد الشعبي يقتحم مركز "الحضر" وقوات الشرطة تقترب من جامع النوري

العتبات المقدسة تؤكد على العمل المشترك والتنسيق لخدمة الزائرين

رئيس مكتب السيد خامنئي يتفقّد مشروع توسعة الحرم العلوي

المرجعية العليا تدعو كافة المقاتلين لمساعدة النازحين بالمناطق المحررة

ما هو رأي المرجع الفیاض بالصيغة الشرعية لبيع وشراء الدولار بالآجل "الدين"

حذاري من الوقوع في فخ الإعلام الغربي

المرجع النجفي یدعو للعمل على تجفيف منابع الإرهاب ونقل الصور البطولية التي رسمها العراقيون

كريمة الإمام الخوئي في ذمة الله

العبادي: مشروع جباية الكهرباء سيوفر الطاقة على مدى ٢٤ ساعة لكن بعض الفاسدين يعمل ضده

الجعفري یبحث مع نظیره المصري تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة

ممثل السید السیستاني یدعو لتجنب مواضع الاختلاف والتركيز على المشتركات

قوات الحشد الشعبي تحرر مدينة الحضر الأثرية بالموصل وتقتل عشرات الإرهابيين

کربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة وتفتتح مرحلتين دراسيتين لمحو الأمية للمكفوفين

نائب ممثل الأمم المتحدة بالعراق: مرقد أمير المؤمنين مرقد عالمي ويمثل مركزا روحيا وإنسانيا

السلطات البحرينية تسقط الجنسية عن 36 ناشطا وتعتقل 9 مواطنين وتقمع 6 مسيرات

الحشد الشعبي يطوق قضاء الحضر ويحرر 12 قرية وسط انطلاق عمليات تحرير مطيبيجة

قيادي بالحشد الشعبي: عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

ممثل المرجعیة العلیا یطلع على عمليات تركيب الأطراف الصناعية في مستشفى الكفيل

المرجع مكارم الشيرازي: نعمل على تعزيز أساس الانتخابات بالدعوة لها لكننا لن نتدخل فيها

المرجع النجفي: انتصارات الحشد الشعبي والقوات العراقية قد أبهرت العالم

القوات العراقیة تتقدم بالحضر وتحرر العدید من القری وتدك أوكار الإرهاب بحديثة وبیجي

الرهان على تركيع الشعب اليمني عبر تجويعه هو رهان خاسر

وفد مبلغي الحوزة العلمية يتفقد جرحى القوات العراقية وينقل لهم سلام ودعا المرجعية

المرجع مکارم الشیرازي يجيب حول الانتخابات؛ الأصلح أم الصالح أم الورقة البیضاء؟

ما هو رأي المرجع الاعلى السيد السيستاني حول "علم او عالم الذرة"

أمريكا تدين الاعتداء التركي على العراق، وأردوغان يؤكد: أخبرنا واشنطن وأربيل بالغارات

المرجع النجفي يستقبل متولي الحضرة الفاطمية ويؤكد على مكانة العتبات المقدسة وأهميتها

العبادي يحذر تركيا من تكرار استهداف الأراضي العراقية ويكشف مصير الفدية القطرية

المرجع الصافي الكلبايكاني: التصفيق في مجالس أعياد أهل البيت موجب للاستخفاف ولا يجوز

الحشد الشعبي يتقدم في "الحضر"، وداعش يخسر المئات من عناصره بالساحل الأيمن

نجاح خطط زيارة المبعث النبوي بالنجف الأشرف بمشاركة أكثر من مليوني زائر

باكستان..استشهاد وجرح 22 مدنیا شیعیا بانفجار عبوة ناسفة بمقاطعة كورام

البرلمان يقترب من إقالة مفوضية الانتخابات بعد عدم اقتناعه بأجوبة رئيسها

بالصور: المرجع الصافي الكلبايكاني يعمم عددا من طلاب الحوزة العلمية بمناسبة المبعث النبوي

ظريف يشيد بانتصارات القوات العراقية ضد داعش ویؤکد استمرار دعم بلاده للعراق

العبادي یوجه بمعالجة مشاكل المنظومة الكهربائية ویستقبل السفیر الإیراني

الشیخ مظاهري لشفقنا: الأسر ذات البنية الدينية الهشة معرضة لآفات الطلاق

القوات اليمنية تشن عمليات عسكرية مكثفة على مواقع العدوان بجيزان

الجيش السوري يقتل 300 مسلح في حماة، وسوريا الديمقراطية تدخل الطبقة

ويبقى الإرهاب لا دين له

السید خامنئي: الإسلام يمكنه الوقوف بوجه الظلم الذي تتعرض له البشرية

القوات العراقیة تحرر حي التنك وتباشر بتحرير قضاء الحضر وتشتبک مع الدواعش بالأنبار

بلجيكا تثمن مواقف العراق بمحاربة الإرهاب، والصین وأمریکا یعلنان دعمهما بمختلف الأصعدة

كلمة قالها السيد السيستاني

المبعث النبوي الشریف.. يوم الهداية الكبرى

ممثل السید السيستاني يكرم الشرطي "أحمد محمود" لأمانته العالية وحرصه الشديد

السيد السيستاني: لا يبطل بيع الثمرة بموت بائعها بل تنتقل الأصول إلى ورثته

ممثل المرجعیة يزور مستشفى أمير المؤمنين ویؤکد الحاجة الملحة للمشاريع الخدمية

المبعث النبوي؛ تنفيذ خطة شاملة لخدمة الزائرين وتجهیز 150 عجلة وتوفير 10 آلاف وجبة غذائية

العتبتان الحسينية والعباسية تفتتحان معرض كربلاء الدولي للكتاب بمشاركة محلية ودولية

الساحل الأيمن بالموصل تحت سيطرة القوات العراقية عسكريا

2017-04-11 16:54:55

آية الله الحائري: السيد السيستاني يتمتع باقتدار ونفوذ أكثر مقارنة بالمراجع السابقين

خاص شفقنا-أجرى موقع “شفقنا” حوارا مطولا مع اية الله السيد علي رضا الحائري الذي درس المقدمات في كربلاء المقدسة ومبحث الخارج في النجف الاشرف.

وقد نشرنا القسم الاول من الحوار الذي تطرق فيه الى خصائص وشخصية الشهيد محمد باقر الصدر. وننشر الجزء الثاني منه بشان وجهات نظره حول حوزتي النجف الاشرف وقم المقدسة العلميتين.

وعن النمو العلمي والفكري وتنوع الاذواق الفكرية في الحوزات العلمية بعد مضي نحو 40 عاما على الثورة الاسلامية قال اية الله الحائري ان الحوزة العلمية في قم تتمتع اليوم بخصائص وميزات عديدة اكتسبتها على مر الزمن. اولا: من ناحية الكم، أصبحت حوزة واسعة وكبيرة كثيرا، بحيث ان نحو 80 الف شخص يدرسون فيها، وهذه الكمية غير مسبوقة على امتداد تاريخ الحوزات الشيعية، ومن ناحية الكيف، فهي تعمل في مجال النشاطات الجارية واليومية لاسيما الفقه والاصول والرجال والحديث بجانب المجالات الاخرى وقضايا الساعة وجميع المسائل التي تحدث اليوم للمجتمع او الاشخاص. كما يوجد اليوم بين 500 الى 600 مركز ومؤسسة للبحوث والدراسات في الحوزة، تعمل على المسائل والقضايا المختلفة، وهذه الامور ادت الى ان نملك حوزة ثرية وغنية للغاية بالمعارف.

واضاف الحائري ان مكتبات تخصصية عديدة توجد حاليا في الحوزة يحتوي كل منها على عشرات الوف الكتب، خاصة المخطوطات وكل هذا يشكل كنزا تملكه حوزة قم العلمية. كما تم اعداد وتنشئة كوادر جيدة في مجال البحوث في هذه المراكز، وكل هذه الامور تعد ميزة، لكن ورغم كل هذه الميزات والامتيازات المهمة “ارى اجمالا ان الحوزة العلمية في ايران لم تنم للاسف من الناحية العلمية وانتاج العلم فحسب بل تراجعت حتى، فعلى سبيل المثال، فان معظم النظريات التي تطرح في علم الاصول هي نظريات الاقدمين بمن فيهم ميرزا النائيني والمرحوم عراقي والاخوند الخراساني والشيخ الانصاري والسيد الخوئي، وفي الحقيقة فان الحوزة لم تنتج نظرية جديدة في مجال الاصول ومبادئ الاصول، وعلى العكس من ذلك فان الحوزة العلمية بالنجف الاشرف، انتجت علما، فعلى سبيل المثال طرح الشهيد الصدر نظريات جديدة في مجال الاصول والفقه، ولم يكتف بنظريات ميرزا النائيني واخوند خراساني.

وتابع ان الحوزات العلمية في ايران ليست في تراجع بمجال الانتاج الكيفي للعلم مقارنة بحوزة النجف الاشرف فحسب بل انها في مستوى ادنى من الجامعات حتى في هذا الخصوص، فالجامعات الايرانية تقوم يوميا بانتاج العلم، لكن المؤسف ان الحوزة ليس كذلك.

وفيما يخص النجف يجب ان اقول ايضا ان صدام كان قد اوصل النجف الى الصفر في بعض الاحيان، وثمة حاجة لوقت طويل لكي تعود النجف الى النجف السابقة، فان توفرت الامكانات اللازمة فان الكثير من الفضلاء جاهزون للذهاب الى النجف والبقاء فيها، وفي السابق فان التطور العلمي الرئيسي للنجف كان يتولاه الايرانيون وكان معظم فضلاء النجف في ذلك الوقت من الايرانيين. والنقطة الاخرى هي ان السيد الصدر والحكيم والشيخ حسن الحبيبي كانوا استثناءات وغير موجودين الان.

وعن اسباب عدم انتاج العلم في الحوزات العلمية في ايران، قال اية الله الحائري ان هناك الكثير من الطلبة من اصحاب المواهب والاذواق والفهم، لكن لا ادري ما هو السبب الرئيسي لعدم الانتاج العلمي في الحوزات العلمية في ايران، وربما بعض الاسباب يعود الى التخطيط غير الملائم وعدم دعم الاشخاص الموهوبين، وبتقديري فان الحوزة العلمية لا تعرف هي نفسها سبب هذا الامر، وهي تقر بعدم انتاج العلم في الحوزات العلمية في ايران.

وردا على سؤال انه على الرغم من المشاكل العديدة للطلبة في السابق، فانهم كانوا ينتجون علما في ذلك الزمان لكن يوجد نقد اليوم في هذا المجال، قال هذا الاستاذ في الحوزة العلمية: ان طلبة الازمنة القديمة كانوا يملكون ارادة قوية وعزيمة راسخة، وكانوا يتحلون بهمة رفيعة، لكن طلبة اليوم ليسوا كذلك. والنقطة المهمة الاخرى، هو أن حضور الطلبة وعلماء الدين في المناصب المختلفة، جعل هذه القضية تكون مغرية بالنسبة للكثيرين، فبعض الاشخاص لم يكونوا طلاب علم منذ البداية، بل طلاب دنيا، ودخلوا الحوزة العلمية من اجل الدنيا والمنصب.

واوضح ان الحوزة لا تحصل على مساعدات من الحكومة فيما يخص قضاياها وشؤونها، قائلا ان ثمة هجمات في القضايا الفكرية موجهة نحو الحوزة التي يتعين عليها الرد على العديد من المشاكل والشبهات التي تفرز في الحقيقة في مكان اخر أو ان تسببها المواقع الاخرى. وكلما طرحت شبهة او سؤال فكري فان الحوزة والمرجعية يشعرون بان عليهم ان يردوا ولا ان يكلفوا مؤسسة اخرى مسؤولية الرد، ولا يمكن لهم ان يحصلوا على مساعدة من النظام للرد، بينما الشبهات التي قد تنتج بشان النظام، يجب على الحوزة ان ترد عليها.

وعن الوضع العلمي ونفوذ ومنزلة ثلاثة اجيال من المرجعية منذ القدم وحتى الوقت الحاضر اعرب اية الله الحائري عن اعتقاده بان نفوذ ومكانة المرجعية تزايدت مع مرور الزمن، فان اية الله العظمى السيستاني اصبح اليوم يتمتع باقتدار ونفوذ اكثر في العالم مقارنة بالمراجع السابقين.

وعن اسباب اقتدار ونفوذ اية الله السيستاني قال ان اقتدار ونفوذ اية الله السيستاني يعود الى ثلاثة عوامل مهمة بما فيها سلوكه وتصرفه وطبعه، فسلوكه وتصرفه وطبعه يختلف كثيرا عن سائر المراجع، فسماحته يتعامل مع القضايا والاحداث والتيارات بطريقة خاصة، وربما كان هذا النمط من التعامل اقل لدى سائر المراجع وهو في الحقيقة خاص باية الله السيستاني.

وتابع اية الله الحائري ان اية الله السيستاني يتميز ببعد النظر والاطلاع على القضايا والامور والصبر والاحتمال تجاه القضايا وعدم الاستعجال في اتخاذ القرار وكسب المعلومات حول القضايا قبل الخوض فيها، وهو امر خاص به، لا اقول ان سائر المراجع لم يتمتعوا بهذه الميزات، لكنهم كانوا يملكون واحدة اقل من هذه الخصوصيات مقارنة باية الله السيستاني او أن مستواها لديهم كان ادنى.

واوضح ان القضية او العامل المهم الاخر هو الظرف الزمني، ان بقاء اية الله السيستاني في النجف الاشرف طوال الاعوام الماضية حيث سادها القمع والاضطهاد، تعد من العوامل المهمة التي تسهم في ان يكون اية الله السيستاني خاصا ومختلفا، بحيث ان قدرة ونفوذ كلامه اعلى بكثير من قدرة ونفوذ كلام المراجع السابقين، طبعا باستثناء الامام الخميني (رض)، لان الامام كان ما فوق المراجع ويحظى بالامامة.

واضاف انه فضلا عن كل ذلك ومنذ ان كنت في النجف الاشرف كان السيد السيستاني يدرّس درس الخارج، وكان تلميذا لدى السيد الخوئي ويحظى بمنزلة علمية بالغة وهو انسان فاضل.

وعن المنزلة العلمية للمرجعية منذ الماضي وحتى اليوم قال الحائري ان حركة ملفتة لم تحصل تقريبا في هذا الخصوص وبقيت بنفس المستوى عموما: لم تتراجع ولم تتنامى.

وعن الجيل المستقبلي للمرجعية قال الحائري ان ثمة املا، لكنه لا يمكن الحديث اكثر من ذلك حاليا.

وعن سبب ادعاء الاجتهاد والمرجعية من قبل اشخاص في سنين متدنية، قال ان هذه القضية ناجمة عن التراجع العلمي للحوزة.

الفئات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)