آية الله الحائري: السيد السيستاني يتمتع باقتدار ونفوذ أكثر مقارنة بالمراجع السابقين
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

في أي يوم سيكون عيد الفطر المبارك استرشادا بآراء السید السیستاني ومراجع النجف؟

خطيب جمعة الناصرية یؤکد ضرورة إبراز الظواهر الايجابية في المجتمع

البروفيسور لوففر لشفقنا: الخلاف بين السعودية وقطر هو ناتج عن محاولات عزل ايران

خطيب طهران واصفا بن سلمان بالطائش: السعودیة أضعف من أن تتمكن من تحقيق أهدافها ضدنا

وكيل المرجعية العلیا: ضرورة الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن البصرة

المرجعية العليا تؤكد إن "المقاتلين متفضلون علينا" وتدعو إلى مساعدتهم

900 مدينة إيرانية تحیي يوم القدس العالمي بحضور مهيب وتطلب بازالة الغدة السرطانية

هروب الدواعش من الموصل القديمة، والقوات الأمنية تدمر معامل للتفخيخ في تلعفر وتصد هجوما بالأنبار

الأزمة الخليجية.. الدول المقاطعة تسلم قطر 9 مطالب وتمهلها 10 أيام للتنفيذ

المحافظات العراقية تتضامن مع فلسطين وتحيي يوم القدس العالمي

عندما يكون العراق رأس الحربة..!

المدرسي: استفتاء كردستان يهدد بحالة من عدم الاستقرار في المنطقة وينبغي تأجيله

في أي الحالات تکفي رؤية الهلال لإثبات حلول الشهر القمري؟

السيد الحوثي يدعو إلى إحياء حالة العداء لإسرائيل باعتباره واجبا إسلاميا وقوميا

العبادي يزور قيادة العمليات المشتركة ویؤکد على القضاء على الإرهاب وتحرير الأراضي

لمن تعود ملكية أرض كربلاء وهل هنالك فئة يحرم دخولها إلى كربلاء؟

الجيش السوري يكثف عملياته ضد داعش بدير الزور ويدمر طائرة ویشتبک معهم بالرقة

دعاء اليوم السابع والعشرين لشهر رمضان المبارك

مجموعة من استفتاءات السيد السيستاني حول صوم النذر

ما هو حكم الصائم إذا ترك غسل الجنابة وتيمم معتقدا أنه يمرض؟

العراق یناقش ایران وامریکا وبریطانیا التطور الاقتصادي والتعاون بمكافحة الارهاب

مجلس الوزراء يعطل الدوام الرسمي من الأحد إلى الخميس المقبل بمناسبة عيد الفطر

العبادي: العراق عائد إلى مكانته الحقيقية عبر الحوار والخطاب الدبلوماسي المتوازن

العتبة العلوية تقيم مهرجان "بانوراما الحشد" وتطلق دوراتها الصيفية وتختتم مسابقات رمضان

المرجع مكارم الشيرازي: يوم القدس هو يوم وحدة المسلمين والنصر على الأعداء

دراسة طبية أمريكية تکشف ان الصلاة في موعدها تطيل العمر

القوات الأمنیة تحرر جامع الحامدين وتقتل قیادات داعش بالموصل وتطلق عملية عسكرية بديالى

الخارجية الروسية ترجح تصفية زعيم داعش

المرجعية الرشيدة تثني على انتصارات المجاهدين الذين حفظوا المقدسات والأعراض

الرئيس الإيراني: الشهداء ثروة كبري للوطن واستقلاله

في ذكرى يومها العالمي .. القدس توحدنا

الشيخ ماهر حمود لشفقنا: قضية فلسطين هي قضية الأمة بل قضية الأحرار في العالم

معصوم والحکیم یستنکران تفجير منارة الحدباء ویطالبان بإعادة بناءها بأسرع وقت

هكذا يحتفل المسلمون حول العالم بـ"عيد الفطر"

کیف أصبح بن سلمان وليا للعهد في ألف يوم؟ وهل يقود المنطقة إلى حرب إقليمية؟

القوات العراقیة تسیطر علی المدينة القديمة عسكريا وتحرر منطقة الخزرج وتقتل 500 داعشیا

وفد المرجعية الدینیة العليا يغيث أهالي بادوش ويوزع عليهم 2500 سلة غذائية

السيد السيستاني يعلن مبلغ زكاة الفطرة ويأذن بوضعها في صناديق مؤسسة العين

دعاء اليوم السادس والعشرين لشهر رمضان المبارك

المرجع الجوادي الآملي: الحضور الملحمي للشعوب الاسلامية بيوم القدس يفضح الاستكبار العالمي

ما هو السن الشرعي لصيام المرأة؟ وهل يجب الصوم على البنت بعد البلوغ إذا لم تكن قادرة عليه؟

العبادي: تفجير منارة الحدباء اعلان رسمي لهزیمة داعش

الأزهر یؤکد ضرورة التصدي بحسم لظاهرة الإسلاموفوبيا التي بدأت تتمدد بالغرب

المرجع الحكيم يدعو طلبة العلوم الدينية إلى التفاعل مع القرآن لتربية النفس ومحاسبتها

المرجع السبحاني: القضية الفلسطينية قضية إسلامية قبل أن تكون عربية

السيد خامنئي: یوم القدس لیس فقط للدفاع عن شعب مظلوم بل هو رمز للكفاح ضد الاستكبار وقوي الهیمنة

جريمة تاريخية أخرى..داعش يفجر منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل

تقدم للجيش السوري في حي جوبر والإرهابيون يقصفون دمشق

الحشد الشعبي يشكل مديرية طيران تابعة له والاتحادية تقتحم المدينة القديمة بالموصل

صلاة عيد الفطر في طهران تقام بإمامة السيد خامنئي

المرجع نوری الهمداني يدعو لحضور ملحمي في مسيرات يوم القدس العالمي

العبادي يلتقي أمير الكويت ويبحث معه تعزيز العلاقات وتطورات المنطقة

العبادي: أعدنا هيبة الدولة ودحرنا الإرهاب ونتجه لدعم جهود الإعمار وتطوير الاقتصاد

مستشار السید خامنئي: ایران ساندت سوريا والعراق شعبا وحكومة

کربلاء تقیم مهرجانا ثقافيا تكريما لعوائل شهداء الحشد وتتكفل طباعة النتاجات العلمية حول الامام علي

تعیین بن سلمان لولاية العهد وبن سعود للداخلية، هل تتجه السعودية نحو مزيد من المغامرات؟

روحاني: الهجوم الصاروخي علي مواقع داعش كان اجراء صائبا وضروريا تماما

الرئيس معصوم: المرجعية العلیا أصدرت فتوی الجهاد الکفائي بالوقت المناسب

الحشد الشعبي يصد هجمات إرهابیة لداعش بمنفذ الوليد وسد العظیم والشرقاط وطوزخورماتو

دعاء اليوم الخامس والعشرين لشهر رمضان المبارك

یجب أن تبذل النفس للدفاع عن الأرض والمقدسات في ظل مرجعية السيد السيستاني

التدخل الأمريكي المباشر في سوريا لن يغير من الواقع شيئا

ما هو حكم المجنون أو المغمى عليه إذا أفاق أثناء النهار بالصوم؟ وهل يجب قضاء الصوم زمان الصبا؟

المرجع الحكيم يستقبل المرجع النجفي والمرجع الفياض ویناقش معهما الواقع الحوزوي

المالكي: تبادل الاتهامات بين قطر والسعودية يؤكد تورطهما بدعم الإرهاب بالعراق

قراءة لثقافة الحوزة العلمیة والأزهر والمدرسة الوهابية

علماء البحرين یطالبون بتدخل أممي لحقن الدماء ووضع حد لجرائم القتل خارج القانون

لدى استقباله العبادي..السيد خامنئي يشيد بالحشد الشعبي وينتقد استفتاء كردستان

العبادي یعرب عن ارتياحه لتطور العلاقات مع إیران، وروحاني یهنئ بنجاح عمليات تحرير المدن

المانيا تدعم النازحين، ومصر تثمن دور العراق بمكافحة الارهاب، وایران تشید بالانتصارات

2017-04-11 16:54:55

آية الله الحائري: السيد السيستاني يتمتع باقتدار ونفوذ أكثر مقارنة بالمراجع السابقين

خاص شفقنا-أجرى موقع “شفقنا” حوارا مطولا مع اية الله السيد علي رضا الحائري الذي درس المقدمات في كربلاء المقدسة ومبحث الخارج في النجف الاشرف.

وقد نشرنا القسم الاول من الحوار الذي تطرق فيه الى خصائص وشخصية الشهيد محمد باقر الصدر. وننشر الجزء الثاني منه بشان وجهات نظره حول حوزتي النجف الاشرف وقم المقدسة العلميتين.

وعن النمو العلمي والفكري وتنوع الاذواق الفكرية في الحوزات العلمية بعد مضي نحو 40 عاما على الثورة الاسلامية قال اية الله الحائري ان الحوزة العلمية في قم تتمتع اليوم بخصائص وميزات عديدة اكتسبتها على مر الزمن. اولا: من ناحية الكم، أصبحت حوزة واسعة وكبيرة كثيرا، بحيث ان نحو 80 الف شخص يدرسون فيها، وهذه الكمية غير مسبوقة على امتداد تاريخ الحوزات الشيعية، ومن ناحية الكيف، فهي تعمل في مجال النشاطات الجارية واليومية لاسيما الفقه والاصول والرجال والحديث بجانب المجالات الاخرى وقضايا الساعة وجميع المسائل التي تحدث اليوم للمجتمع او الاشخاص. كما يوجد اليوم بين 500 الى 600 مركز ومؤسسة للبحوث والدراسات في الحوزة، تعمل على المسائل والقضايا المختلفة، وهذه الامور ادت الى ان نملك حوزة ثرية وغنية للغاية بالمعارف.

واضاف الحائري ان مكتبات تخصصية عديدة توجد حاليا في الحوزة يحتوي كل منها على عشرات الوف الكتب، خاصة المخطوطات وكل هذا يشكل كنزا تملكه حوزة قم العلمية. كما تم اعداد وتنشئة كوادر جيدة في مجال البحوث في هذه المراكز، وكل هذه الامور تعد ميزة، لكن ورغم كل هذه الميزات والامتيازات المهمة “ارى اجمالا ان الحوزة العلمية في ايران لم تنم للاسف من الناحية العلمية وانتاج العلم فحسب بل تراجعت حتى، فعلى سبيل المثال، فان معظم النظريات التي تطرح في علم الاصول هي نظريات الاقدمين بمن فيهم ميرزا النائيني والمرحوم عراقي والاخوند الخراساني والشيخ الانصاري والسيد الخوئي، وفي الحقيقة فان الحوزة لم تنتج نظرية جديدة في مجال الاصول ومبادئ الاصول، وعلى العكس من ذلك فان الحوزة العلمية بالنجف الاشرف، انتجت علما، فعلى سبيل المثال طرح الشهيد الصدر نظريات جديدة في مجال الاصول والفقه، ولم يكتف بنظريات ميرزا النائيني واخوند خراساني.

وتابع ان الحوزات العلمية في ايران ليست في تراجع بمجال الانتاج الكيفي للعلم مقارنة بحوزة النجف الاشرف فحسب بل انها في مستوى ادنى من الجامعات حتى في هذا الخصوص، فالجامعات الايرانية تقوم يوميا بانتاج العلم، لكن المؤسف ان الحوزة ليس كذلك.

وفيما يخص النجف يجب ان اقول ايضا ان صدام كان قد اوصل النجف الى الصفر في بعض الاحيان، وثمة حاجة لوقت طويل لكي تعود النجف الى النجف السابقة، فان توفرت الامكانات اللازمة فان الكثير من الفضلاء جاهزون للذهاب الى النجف والبقاء فيها، وفي السابق فان التطور العلمي الرئيسي للنجف كان يتولاه الايرانيون وكان معظم فضلاء النجف في ذلك الوقت من الايرانيين. والنقطة الاخرى هي ان السيد الصدر والحكيم والشيخ حسن الحبيبي كانوا استثناءات وغير موجودين الان.

وعن اسباب عدم انتاج العلم في الحوزات العلمية في ايران، قال اية الله الحائري ان هناك الكثير من الطلبة من اصحاب المواهب والاذواق والفهم، لكن لا ادري ما هو السبب الرئيسي لعدم الانتاج العلمي في الحوزات العلمية في ايران، وربما بعض الاسباب يعود الى التخطيط غير الملائم وعدم دعم الاشخاص الموهوبين، وبتقديري فان الحوزة العلمية لا تعرف هي نفسها سبب هذا الامر، وهي تقر بعدم انتاج العلم في الحوزات العلمية في ايران.

وردا على سؤال انه على الرغم من المشاكل العديدة للطلبة في السابق، فانهم كانوا ينتجون علما في ذلك الزمان لكن يوجد نقد اليوم في هذا المجال، قال هذا الاستاذ في الحوزة العلمية: ان طلبة الازمنة القديمة كانوا يملكون ارادة قوية وعزيمة راسخة، وكانوا يتحلون بهمة رفيعة، لكن طلبة اليوم ليسوا كذلك. والنقطة المهمة الاخرى، هو أن حضور الطلبة وعلماء الدين في المناصب المختلفة، جعل هذه القضية تكون مغرية بالنسبة للكثيرين، فبعض الاشخاص لم يكونوا طلاب علم منذ البداية، بل طلاب دنيا، ودخلوا الحوزة العلمية من اجل الدنيا والمنصب.

واوضح ان الحوزة لا تحصل على مساعدات من الحكومة فيما يخص قضاياها وشؤونها، قائلا ان ثمة هجمات في القضايا الفكرية موجهة نحو الحوزة التي يتعين عليها الرد على العديد من المشاكل والشبهات التي تفرز في الحقيقة في مكان اخر أو ان تسببها المواقع الاخرى. وكلما طرحت شبهة او سؤال فكري فان الحوزة والمرجعية يشعرون بان عليهم ان يردوا ولا ان يكلفوا مؤسسة اخرى مسؤولية الرد، ولا يمكن لهم ان يحصلوا على مساعدة من النظام للرد، بينما الشبهات التي قد تنتج بشان النظام، يجب على الحوزة ان ترد عليها.

وعن الوضع العلمي ونفوذ ومنزلة ثلاثة اجيال من المرجعية منذ القدم وحتى الوقت الحاضر اعرب اية الله الحائري عن اعتقاده بان نفوذ ومكانة المرجعية تزايدت مع مرور الزمن، فان اية الله العظمى السيستاني اصبح اليوم يتمتع باقتدار ونفوذ اكثر في العالم مقارنة بالمراجع السابقين.

وعن اسباب اقتدار ونفوذ اية الله السيستاني قال ان اقتدار ونفوذ اية الله السيستاني يعود الى ثلاثة عوامل مهمة بما فيها سلوكه وتصرفه وطبعه، فسلوكه وتصرفه وطبعه يختلف كثيرا عن سائر المراجع، فسماحته يتعامل مع القضايا والاحداث والتيارات بطريقة خاصة، وربما كان هذا النمط من التعامل اقل لدى سائر المراجع وهو في الحقيقة خاص باية الله السيستاني.

وتابع اية الله الحائري ان اية الله السيستاني يتميز ببعد النظر والاطلاع على القضايا والامور والصبر والاحتمال تجاه القضايا وعدم الاستعجال في اتخاذ القرار وكسب المعلومات حول القضايا قبل الخوض فيها، وهو امر خاص به، لا اقول ان سائر المراجع لم يتمتعوا بهذه الميزات، لكنهم كانوا يملكون واحدة اقل من هذه الخصوصيات مقارنة باية الله السيستاني او أن مستواها لديهم كان ادنى.

واوضح ان القضية او العامل المهم الاخر هو الظرف الزمني، ان بقاء اية الله السيستاني في النجف الاشرف طوال الاعوام الماضية حيث سادها القمع والاضطهاد، تعد من العوامل المهمة التي تسهم في ان يكون اية الله السيستاني خاصا ومختلفا، بحيث ان قدرة ونفوذ كلامه اعلى بكثير من قدرة ونفوذ كلام المراجع السابقين، طبعا باستثناء الامام الخميني (رض)، لان الامام كان ما فوق المراجع ويحظى بالامامة.

واضاف انه فضلا عن كل ذلك ومنذ ان كنت في النجف الاشرف كان السيد السيستاني يدرّس درس الخارج، وكان تلميذا لدى السيد الخوئي ويحظى بمنزلة علمية بالغة وهو انسان فاضل.

وعن المنزلة العلمية للمرجعية منذ الماضي وحتى اليوم قال الحائري ان حركة ملفتة لم تحصل تقريبا في هذا الخصوص وبقيت بنفس المستوى عموما: لم تتراجع ولم تتنامى.

وعن الجيل المستقبلي للمرجعية قال الحائري ان ثمة املا، لكنه لا يمكن الحديث اكثر من ذلك حاليا.

وعن سبب ادعاء الاجتهاد والمرجعية من قبل اشخاص في سنين متدنية، قال ان هذه القضية ناجمة عن التراجع العلمي للحوزة.

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)