الشيخ جوني لشفقنا: "الإسلام" قام على دعوة النبي، ومال السيدة خديجة، وبني بسيف الإمام علي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

معصوم یدعو للتنسيق مع ایران لحماية اسعار النفط ویعلن تضامن العراق مع الشعب المصري

العبادي يلتقي السيسي وإسماعيل بالقاهرة ويبحث معهما الاوضاع الامنية والسياسية بالمنطقة

السيد خامنئي: الشهيد السيد مصطفى الخميني كان جريئا ومهذبا ومناضلا وشجاعا

وضع خطط متكاملة لتأمين زيارة الأربعين واستنفار تام بالنجف والمثنی والبصرة

العبادي يدعو لانهاء النزاعات المسلحة ووقف سياسات التدخل في شؤون الآخرين

مستشار السيد خامنئي: مؤامرة تقسيم العراق فشلت عبر استعادة كركوك

مكتب المرجعية الدينية العليا یوزع 7500 سلة غذائية على نازحي أيسر القيارة

بغداد تضع شروطا للتفاوض مع أربيل وسط مطالبة أمریکیة-روسیة بالحوار

المرجع الجوادي الآملي يشيد بدور المرجعية الدينية في العراق ويدعو إلى دعمها وتقویتها

القوات العراقیة تحبط تعرضا في صلاح الدين وتفكك خلية لداعش بدیالی

حوزة النجف تقیم مؤتمرها السنوي الخاص بـ "زيارة الأربعين"

قائد قوات البيشمركة يدعو السید السيستاني إلى التدخل للحفاظ علی العلاقات التاريخية بين الكرد والشيعة

العبادي یعلن إنشاء مجلس عراقي-سعودي ومشروع لبسط الأمن لمستقبل المنطقة

ترامب وكابوس الصواريخ الإيرانية

آية الله الشاهرودي: الجمهورية الإسلامية سند معتمد للعراق حكومة وشعبا

المرجع السبحاني: المرجعية بالنجف أنقذت العراق بفتوى الجهاد وتأسيس الحشد الشعبي

المرجع النجفي: إحياء الشعائر الحسينية تجديد سنوي للدفاع عن أهل البيت وصد مؤمرات أعدائهم

ما هي الصفات التي وجدها الإمام الحسين في أصحابه؟

أزمة المكونات وخطاب المرجعية الدينية العلیا

ممثل السید السیستاني يشدد على ضرورة تحرير غرب الأنبار وحماية المدنيين

العبادي وعدد من الوزراء يتوجهون للسعودية في جولة تشمل عددا من دول المنطقة

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

المرجع مكارم الشيرازي: تزود طلاب الحوزة بالأخلاق العالية يساعد على نشر الإسلام بالعالم

السيد السيستاني یحث زوار الأربعینیة على تجسيد قيم ومبادئ عاشوراء والتركيز على وحدة الكلمة

لماذا وجه ممثل المرجعیة العلیا بوضع بندقية قنص في متحف العتبة الحسينية؟

وزیر الخارجية: العراق لا يزال يحتاج الى تبادل الخبرات الأمنية في مواجهة الإرهاب

بشار الأسد يثمن مواقف ايران الداعمة لسوريا في مكافحة الإرهاب

العتبات تواصل استعداداتها الخدمیة للأربعينیة وتضع خططها، وفرقة العباس تستدعي مقاتلیها

رئيس الوزراء: استفتاء الإقلیم يشجع بقاء داعش بالعراق، وحكومة كردستان أوشكت على الافلاس

مشاورات لتشكيل حكومة انتقالية بالإقلیم، واوروبا تعلن دعمها للوحدة وترکیا تهدد بغلق الحدود

معتمدو مكتب المرجعية العليا في بغداد يسيرون قافلة لدعم المقاتلين بالبشير وتازه والرشاد

شيخ الأزهر: واجب العلماء السير على خطى القرآن والسنة ومواجهة الفكر المتطرف

العراق سيبقى موحدا..

الجيش السوري يعلن سيطرته بالكامل على مدينة الرقة ویواصل عملياته بدير الزور

إبادة تجمعات لداعش بالأنبار والحدود السورية وانطلاق عملية عسكرية بحوض الطبج

انطلاق مسيرة "من البحر الى النحر" المليونية لإحياء زيارة الاربعين

العبادي يأمر بمنع تواجد الجماعات المسلحة بكركوك وملاحقة الأشخاص الذین يوقعون الفتنة

عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري

المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى الاهتمام بزوار الأربعين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم

المرجع مكارم الشيرازي: أمريكا لا تطيق وجودنا وهي غير جديرة بالثقة إطلاقا

ما هو السبب وراء دفن "حبيب بن مظاهر" في المكان الفعلي؟

نيكي هيلي غاضبة لعدم تصديق العالم أكاذيب رئيسها عن إيران

2017-04-11 12:50:38

الشيخ جوني لشفقنا: "الإسلام" قام على دعوة النبي، ومال السيدة خديجة، وبني بسيف الإمام علي

خاص شفقنا- بيروت- يطول الكلام حول بطولات أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) في المعارك الإسلامية كافة, حيث شهد له العدو والصديق على أن سيرته كانت مليئة بالمواقف الخالدة، وقد خصه الله تعالى بمكان عالية عن كل البشر فما بينه وبين رسول الإسلام محمد (ص) ليس بين أحد من الناس, ومن بين الأمور التي خصه الله تعالى بها هي سيفه “ذو الفقار”. فكيف وصل هذا السيف الى يد إمامنا علي (ع) وأين هو اليوم؟

يقول الشيخ الدكتور حسن جوني في حديث خاص لوكالة “شفقنا”, بأنه سمي بـ “ذو الفقار” بسبب الفقر أي “الشق” الموجود في رأس السيف. أما بالنسبة لمواصفاته فهو لم يكن كباقي السيوف العربية, وتميز بعدم استقامته غير أن وزنه غير معروف, وهو ليس سيفا دنيويا وليس من صناعة الإنسان, ولم يحمله أحد غير الإمام علي (ع) فكان من خصوصياته, لذا جاء النداء لجميع المسلمين أن “لا فتى الا علي ولا سيف الا ذو الفقار”.

إن سيف “ذو الفقار” لم يكن للنبي محمد (ص), بحسب الشيخ جوني, فقد حمله جبرائيل الى رسول الله (ص) لإهدائه للإمام علي (ع) بعد معركة “الخندق” وبعد ضربته الشهيرة لعمر بن ود العامري, قائلا (ص) له:”لبئس الرجل الذي شهرت سيفك في وجهه”.

لكن أين هو هذا السيف اليوم؟ هناك جدل حول ذلك, منهم من يقول أنه ذهب الى الامام الحسن (ع) بعد أمير المؤمنين وتم تناقله بين الأئمة (ع), الأمر الذي نفاه الشيخ جوني, فقال: “الرواية الأصح أن الله سبحانه وتعالى أرسل جبرائيل بعد استشهاد الإمام علي (ع) لرفع السيف الى حيث كان”.

وفيما يتعلق بمدى صحة ظهوره مع الإمام المهدي (عج), تبقى هذه الرواية غير دقيقة بحسب الشيخ جوني معللا ذلك بصحة الروايات التي تقول أن لأهل البيت رجعة بعد ظهور الحجة, وأن أمير المؤمنين سيرجع وسيفه بيده لا بيد الحجة المنتظر مع التقدير التام له.

وأشار الشيخ جوني أن السيف يعلمنا أن الدين كما قام على دعوة النبي (ص) ومال السيدة خديجة (ع) أيضا بني بسيف الإمام علي (ع) الذي يرمز للقوة والشدة, فالحق تحميه القوة وأحيانا لا يسترد الا بهذه القوة, وهو أمر شرعه الله في كتابه عند قوله تعالى:” وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ..”.

من جهته قال عميد كلية الدراسات في الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتور فرح موسى أن السيوف الموجودة في المتاحف العالمية ليست للإمام علي (ع) كما يدعي البعض هي مجرد سيوف شبيهة به للعرض, لافتا الى أنه لا يمكن لأحد أن يعلم بشكل دقيق كيفية هذا السيف ومواصفاته المادية.

اذا صحيح أن أمير المؤمنين علي (ع) كان قدوة القوة إلا أنه كان قدوة اللين أيضا, فهو كما قيل “محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم”, فآثر المسلمين على نفسه من أجل أن ترتفع راية الإسلام على مر العصور.

وفاء حريري

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)