"التحزب لا يجب أن يتسرب إلى الحوزات العلمية".. آية الله الحائري يتحدث عن أسباب انسحاب الشهيد الصدر من حزب الدعوة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

ممثل المرجعية یؤکد على وحدة الخطاب الديني المعتدل لإنقاذ العراق من المؤامرات الكبيرة

المرجعية العليا تحث علی الالتزام بالقواعد والسياقات العسكرية والحفاظ على أرواح الناس

العتبة الكاظمية تعد منهاجا رمضانيا وتتفقد قواطع العمليات وتستعد لمهرجان الشعر العربي

تشدید الإجراءات الأمنية في العراق بحلول شهر رمضان

الحصار السعودي ضد العوامية يدخل أسبوعه الثالث

إيران تنجز 150 مشروعا كبيرا لإعمار العتبات المقدسة في العراق

القوات العراقية تحرر القحطانية بالكامل وتقتل عشرات الإرهابيين في الأنبار

دعاء اليوم الأول من شهر رمضان المبارك

السید السیستاني يحدد الحكم الشرعي للتقيؤ والتجشؤ والمضمضة اثناء الصیام

سلطات البحرين تخفي جثامين شهداء الدراز، والعلماء يدعون لمسيرات داعمة لعوائل الشهداء

المبنى الفقهي للسيد السيستاني في رؤية الهلال

القوات الأمنیة تصد هجوما بطوزخورماتو وتستعد لاقتحام القحطانية

بالخريطة.. ما هي المناطق التي يسيطر عليها داعش في الموصل؟

فتوى السید السیستاني للجهاد الكفائي وتحصين فكر الأمة

ما هي الخصال التي توجب غفران الذنوب في شهر رمضان؟

إيران: السعودية قبلت دفع دية ضحايا حادثة الرافعة

في حوار مطول مع "شفقنا".. السيد الخرسان يكشف عن طباعة مصحف أمير المؤمنين، ونفائس العتبة العلوية ومشاريعها

المرجع النجفي: كلنا مسؤولون عن العراق وعلينا أن نعمل سوية ونتكاتف ليرتقى هذا البلد

العراقيون أعرف بمن وقف معهم في حربهم ضد الإرهاب التكفيري

نصائح المرجع الشبيري الزنجاني لطلبة العلوم الدينية والخطباء في شهر رمضان

السيد خامنئي ينتقد سياسات "المملكة" ويؤكد إن آل سعود آيلون للسقوط والزوال

السيد حسين الحكيم لشفقنا: اختلاف مراجع الدين في رؤية الهلال يعود غالبا إلى اختلاف استنباطهم للأدلة الشرعية

کربلاء تطلق فعاليات المسابقة القرآنية الفرقية الوطنية وتفتتح أول مستشفى للامراض القلبية

العتبة الحسينية: المرجعية توصي المقاتلين للحفاظ على التوجه الاسلامي الحقيقي لإتباع أهل البيت

شمخاني يصف "السعودية" بمعمل إنتاج الإرهاب وينتقد زيارة ترامب للمملكة

المرجع مكارم الشيرازي يدعو حكام البحرين إلى الاستجابة للمطالب المشروعة للشعب البحريني

الجيش اليمني يدك تجمعات المرتزقة بمأرب ويكثف عملياته العسكرية في نجران وعسير

سوريا: الجيش يسيطر على العليانية بحمص، ومقتل عشرات الدواعش في تدمر

الجعفري: العراق يرفض السياسات المعادية لطهران

نصائح لتجنب المشاكل الصحية في رمضان

القوات العراقية تطلق عملية لتحرير ما تبقى من الموصل، والشرطة تمنع النقاب فيها

استشهاد مستشار الجنرال سليماني في الموصل

روحاني يدعو إلى تقديم صورة مشرقة عن "الإسلام" لخلق عالم خال من العنف والتطرف

مراجع الدين في قم يدعون للحوار مع شعوب العالم كله بالقول الحسن والكلم الطیب

آية الله الهاشمي الشاهرودي: على الحكومة البحرينية أن تعتمد الحوار لإخراج البحرين من الأزمة

المرجع مكارم الشيرازي يشدد على ضرورة تمتين أواصر العلاقة بين المرجعية وبين الحكومة الإيرانية

وحدة الآفاق وتعددها

دراسة علمية حديثة.. الصيام قد يساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة

ما هي أطول ساعات الصيام في العالم؟

أكرم الكعبي: اذا عاد الأميركان الى العراق سنعود وسنذلهم كما فعلنا سابقا

السید الحوثي: هدف قوى النفاق بالمنطقة إثارة الفتن تنفيذا للأجندة الأمريكية والصهيونية

الهاشمي يحذر من استهداف الأقليات بمصر وینتقد موقف الأزهر لرفض تكفير داعش

الإرهاب يضرب مصر مرة أخرى.. هويته وأهدافه

الحشد الشعبي يحرر قاعدة سنجار وقرية رمبوس ویسقط طائرة مسيرة لداعش بحمرين

أبرز الانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة في شهر أيار

المرجع الفياض: لا مانع من عملية زرع الشعر بالرأس والحاجب وسائر مواضع البدن

السيد السيستاني يجيب.. هل يجوز للمار ان يأكل من الثمر؟

"السبت" أول أيام شهر رمضان المبارك في ايران وغالبية البلدان العربية

المرجع الحكيم، والمرجع النجفي، والمرجع الفياض يعلنون يوم السبت أول أيام شهر رمضان

مكتب السيد السيستاني يعلن يوم الأحد أول أيام شهر رمضان المبارك

العبادي ومعصوم يهنئان بحلول شهر رمضان ويطالبان بجعله مناسبة للتآخي ونبذ الخلافات

شهر رمضان المبارك وأحاديث في فضله

النظام الخليفي يمنع صلاة الجمعة للاسبوع الـ45، وعوائل الشهداء تمتنع عن تسلم جثامين أبنائها

خطيب جمعة طهران: مصير نظامي آل سعود وآل خليفة هو إلى الزوال

إمام جمعة الكوفة: زيارة ترامب للسعودية امر مستنكر وغرضها أستهداف وتغذية التعصب الطائفي

خطيب جمعة الناصرية یدعو الجميع للإلتزام بحرمة شهر رمضان المبارك

القوات الأمنية تتقدم غرب الموصل وتقتل 46 داعشيا

وكيل المرجعية بالبصرة: التراشق الإعلامي بين قطر والسعودية فضح زيف المتعاونين مع الإرهاب

العراق يدين الهجوم على الأقباط بمصر ويطالب بضرب اوكار التكفير بالمنطقة

قتلى وجرحى في هجوم إرهابي على حافلة أقباط في مصر، والسيسي يدعو لاجتماع طارئ

المرجعية العليا تنتقد بعض الاعراف العشائرية كملاحقة الطبيب ومهاجمة المعلم

فتوى الجهاد الكفائي فتوى انسانية

عتبات العراق تعلن عن استكمال جميع الاستعدادات الخاصة بشهر رمضان

معصوم والحكيم يؤکدان: ضرورة مصاحبة النصر العسكري بانتصار سياسي

يونسيف: مصرع نحو 200 طفل في البحر المتوسط عام 2017

المدرسي یدعو لاغتنام رمضان بصلة الرحم والإحسان ویعتبر قمة الریاض "وسيلة للاختلاف"

اليمن: قصف تجمعات المرتزقة في نهم وحريب ومصرع 7 عسكريين سعوديين بنجران

بعد 17 عاما على التحرير، هل نجح أعداء المقاومة من مذهبتها؟

إيران لحكام السعودية: اتخذوا مصير صدام عبرة

الجيش السوري یحرر بلدة خنيفيس ويعزل المسلحين بالقلمون ویقترب من مثلث تدمر

2017-04-09 06:42:47

"التحزب لا يجب أن يتسرب إلى الحوزات العلمية".. آية الله الحائري يتحدث عن أسباب انسحاب الشهيد الصدر من حزب الدعوة

dsc02137-1خاص شفقنا-آجرى موقع “شفقنا” حوارا مطولا مع آية الله علي رضا الحائري نجل المغفور له السيد علي اكبر يزدي اصل والذي درس المقدمات في كربلاء المقدسة ومن ثم تلقى دروس الخارج في النجف الاشرف وكان اساتذته في درس الخارج بشكل رئيسي هم اية الله العظمى الخوئي والامام الخميني (رض) والشهيد السيد محمد باقر الصدر.

وتطرق اية الله السيد علي رضا الحائري في حواره الخاص مع شفقنا الى موضوعات مختلفة بما فيها اوجه التمايز بين الحوزتين العلميتين في النجف الاشرف وقم وكذلك أبعاد من شخصية الشهيد الصدر والامام موسى الصدر.

وفي الجزء الاول من هذا الحوار نسلط الضوء على وجهات نظر اية الله الحائري حول السلوك العلمي والفكري للشهيد السيد محمد باقر الصدر وذلك بمناسبة ذكرى استشهاده.

وعن اسباب مشاركته في دروس الشهيد اية الله السيد محمد باقر الصدر قال ان السبب واضح لان دروس المغفور له كانت خاصة وعدد الاشخاص الذين كانوا يحضرونها محدود. لذلك كانت هذه الدروس مفيدة ودقيقة ومعمقة جدا وتتوفر فيها امكانية السؤال والجواب والإشكال لاشخاص مثلي.

وعن التباينات بين دروس اية الله الشهيد الصدر وسائر الاساتذة من باب السؤال والجواب والذوق الفكري والاقتصادي والاجتماعي وكذلك النظرة الى العالم المحيط بنا قال اية الله الحائري ان دروس اية الله السيد محمد باقر الصدر كانت تقام في مقبرة آل ياسين في احد ازقة النجف، وكنت قد تعرفت عليه من خلال كتبه بما فيها فلسفتنا، وكان يدرّس الفقه صباحا والاصول عصرا. وذات يوم دخلت الى درس الشهيد الصدر وشاهدت ان الجميع حاضرون فيه وهم اكبر مني سنا، وفي تلك الفترة لم اكن اعرفهم، اشخاص مثل السيد باقر الحكيم ومحمود الهاشمي والشيخ برهان وغيرهم، ففي تلك الفترة كنت في السابعة عشر من عمري، وبعد مشاهدتهم اهابني الموقف وخجلت كثيرا وعدت الى حجرتي في مدرسة البروجردي وانحيت باللائمة على نفسي انه لماذا شاركت في هكذا درس بحضور هؤلاء الكبار.

واضاف اية الله الحائري انه بعد مضي فترة، قررت ان احضر دروس الشهيد الصدر عصرا، وذهبت عصرا الى الدرس لكن الاستاذ لم يكن قد اتى، فحييت الحضور بالسلام فردوا علي جميعهم التحية، وبعدها حضر الاستاذ ونهضنا جميعا واقفين تبجيلا له، فتوقف الاستاذ لفترة وجيزة امامي وابتسم ومن ثم بدا المحاضرة، وبعد ذلك شاركت في دروس الاستاذ صباحا ومساء وتاثرت كثيرا باخلاق الاستاذ وعلمه وتواضعه ووعيه ونظرته الثاقبة تجاه قضايا الساعة، وكان الكل يطرح السؤال حيث يشاء وكان يقتنع بالجواب. وكان في اخر الاسبوع ياتي الطلبة من بغداد والمدن الاخرى للقائه ويطرحون عليه مختلف الاسئلة، وكان يرد على الاسئلة بخبرة والمام معمقين بحيث كان الشبان والطلبة ينبهرون باجوبته الجلية.

وحضرت لنحو ثماني سنوات دروسه ومحاضراته حتى عام 1970 حيث أخرجوا الايرانيين من العراق واضطررت لترك دروسه وبعدها كنت اتواصل معه عن طريق الرسائل.

وعن اوجه التشابه والاختلاف الفكري المحتمل بين اية الله الصدر والامام الخميني (رض) بشان قضايا مثل ادارة حوزة النجف الاشرف والتواصل مع الطلبة وسياق الارتباط مع سائر مراجع الدين قال ان اية الله الصدر كان متفقا مائة بالمائة مع رؤية الامام الخميني (رض) حول الثورة وكان يصبوا الى هكذا تطور وتحول في العراق، وكان الشهيد الصدر يطرح مشروعا شاملا بعنوان مؤسسة المرجعية اي المرجعية التي لا يكون الشخص فيها محورا بل أن تكون بمثابة مؤسسة بمعنى ان المحور الا يكون اجراءات المرجع وفتاويه بحيث ان رحل تزول معه جميع تلك الاجراءات، بل أن يتم ماسسة الاعمال والاجراءات، والمثال على ذلك انه بعد رحيل اية الله الحكيم، انهار كل شئ.

وعن الارتباط السياسي بين اية الله الصدر وحزب الدعوة قال اية الله الحائري: إني لم ادرك هذا الشئ، لكنه قيل بان اية الله الصدر كان من مؤسسي هذا الحزب، في تلك الحقبة التي كان يصول ويجول فيها الشيوعيون تحت مسمى العلم ويطرحون رؤاهم في الجامعات والمراكز العلمية كنظرية علمية ماركسية، لذلك كان الشبان المتدينون معرضون للخطر بشدة وحتى ان الكثير انخرط في الشيوعية والماركسية وحتى ان البعض تحول الى الشيوعية والماركسية في بيوتات بعض المراجع وعلماء النجف.

واضاف انه في فترة نشاط الشيوعيين، اتخذ الشهيد الصدر والذين كانوا يفكرون بانقاذ الشبان، اجراءات بما فيها تاسيس حزب اسلامي وديني وذلك لتعريف هؤلاء الشبان على الافكار الاسلامية واعدادهم لتولي السلطة مستقبلا، وفي الحقيقة فان هذا الامر كان السبب الرئيسي لتشكيل حزب الدعوة الاسلامية. وقد اسس اية الله الصدر وكما نقل، هذا الحزب لكن وبعد مضي فترة لم يكن يتواجد في الحزب وكان يشرف عليه من الخارج، لانه كان يؤمن انه لا يجب ان يقيد المرء نفسه بحزب ما، بمعنى ان المرجع والشخص الذي يسير في صراط المرجعية ويريد ان يكون مرجعا لعامة الناس، لا يجب إضعافه. وهذه الفكرة الصائبة كان يتبناها الامام الخميني (رض) ايضا، وكان يؤمن بان التحزب لا يجب ان يتسرب الى الحوزات العلمية وحتى القوات المسلحة.

وردا على سؤال عما اذا كان الشهيد الصدر قد افترق عن حزب الدعوة، قال اية الله الحائري ان اية الله الصدر لم يفترق عن حزب الدعوة، فحزب الدعوة وكما يظهر تاريخه، لا يضع نفسه للاسف بتصرف المرجعية، أي عندما يقف عند مفترق طرق، بحيث تكون فيه رؤية المرجعية شئ ورؤية الحزب شئ اخر، فانه يغلب رؤيته على رؤية المرجعية، أي انه يعتبر مصالح الحزب مهمة في الدرجة الاولى. لذلك فانهم تصرفوا بهذه الطريقة ليس مع الشهيد الصدر فحسب بل مع السيد الخوئي والحكيم والامام (رض)، وفي الوقت الحاضر يتعاملون بنفس الطريقة مع اية الله السيستاني. ان حزب الدعوة يملك فكرا منحرفا في الوقت الحاضر.

النهایة

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

قمة خُفيّ حنين

- وكالة نون

من قتل اقباط مصر ؟

- وكالة نون