معارك شرسة بالقرب من الجسر الحديدي ونفي توقف العمليات
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي يوجه بتسهيل عمل منظمة اطباء بلا حدود في العراق، ويعود الى بغداد

الرئيس العراقي: لن ننسى ابدا المساعدات العسكرية والانسانية التي قدمتها لنا ايران

تعطیل الدوام بالنجف وکربلاء وبابل ومیسان وذي قار، والعتبات تتأهب لإستشهاد الزهراء

ما هي المصادر التي تذكر ما جرى على "فاطمة الزهراء" من مصائب؟

المرجع النجفي: الدفاع عن النجف الأشرف هو دفاع عن العقيدة الإسلامية الأصيلة

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (4)

الزهراء في واقع الإسلام

المرأة بين العمل وفقدان الوظيفة الأسرية

الفتح یستكمل قائمته الانتخابية، والقانون یسلمها للمفوضية، والحكمة تعلن عن وجوه جديدة

ألمانیا ومصر وترکیا یبحثون مع العراق تطور العلاقات والاستثمار والتعاون الاقتصادي

العبادي من ميونخ: العراق شهد أكبر حملة تطوعية دفاعية بدعوة من السيد السيستاني

حمودي لمفتي سوريا: الإرهاب يستهدف المسلمين أينما كانوا ولابد من مواجهته بالوحدة

مجلس النواب یناقش ازمة المياه، والجنابي یعلن عن تقدم بالمفاوضات بين بغداد وأنقرة

تعزيات محلیة ودولیة بتحطم الطائرة الإيرانیة، ومطالبات من "آسمان" بدراسة اسباب الحادث

ظريف: کلام نتنياهو لا يستحق الرد، وفكرة إسرائيل التي لا تقهر تداعت

المالكي: العراق لن يسمح لحضور أمريكا عسكريا بفضل المرجعية والثقافة الإسلامية

معصوم: هزيمة داعش نصر عظيم لصورة المسلمين وديانتهم

العتبة العلوية تقيم مسابقة قرآنية لحفظ والتلاوة والتفسير وتختتم دورة "فتية خير البرية"

العبادي: العناصر المتطرفة لا تنتعش إلا بوجود استقطابات طائفية داخلية وخلافات بالمنطقة

استقبل مجموعة من الطبيبات..المرجع الحكيم یؤکد ضرورة إعادة ثقة الناس بالأطباء العراقيين

کربلاء تطلق دورة فن مهارات الإدارة وتقيم دورات تدريبية وبرنامج للتحفيز على الصلاة

السيد خامنئي: استمرار وترسيخ النظام الإسلامي رغم التآمر أفضل دليل على اقتدار إيران

سقوط طائرة إيرانية قرب أصفهان ومقتل جميع ركابها

المرجع نوري الهمداني: آل سعود عملاء الاستكبار العالمي وينفذون أجنداته في المنطقة

هل يجوز الكذب في المزاح والهزل؟

الاستعمار الحديث، النموذج الأمريكي لحقوق الإنسان

ما معنى العبارة: على معرفتها (السيدة فاطمة الزهراء) دارت القرون الأولى؟

هل يجوز للطبيب لمس جسد المرأة والنظر إليه في موارد المعالجة الطبية؟

بريطانيا وهولندا یؤکدان دعمهما العراق، والصليب الأحمر یشید بالقوات العراقية

رئيس الوقف الشيعي يفتتح فضائية العتبة العلوية ویعدها إنجازا كبيرا بتظافر جهود الجميع

ممثل المرجعية: الوائلي كان مخلصا لرسالة الثقلين وعُرفت شخصية بـ "الحرفية"

العتبة الحسينية تخرّج معلمين بلغة برايل وتختتم دورات الاسعافات والتطوير الاعلامي

من بغداد..مستشار خامنئي يتوعد بطرد أمريكا من شرق الفرات

رئيس الوزراء يبحث مع بارزاني والناتو الأزمة بين بغداد وأربيل وتدريب الشرطة

العتبة العسكرية تطلق ندوة حوارية بعنوان "مظلومية الزهراء" وتقيم دورات للتنمية البشرية

بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

البرلمان یناقش مشروع قانون الاتصالات وسط طعن بالتصويت على قانون تعديل الانتخابات

العبادي: العراق أعطى مثالا مشعاً في مواجهة داعش والعلاقة المتميزة بين القوات المحررة والمواطنين

المرجع الحكيم: شباب العراق حققوا الانتصار على قوى الإرهاب بسبب ما يملكونه من قوة ذاتية

انطلاق فعاليات المسابقة القرآنية للحفظ والتلاوة، وتأهب لإحیاء شهادة السيدة الزهراء

ممثل السید السیستاني: الطلبة بناة هذا البلد المعطاء والعراق يستحق الكثير منهم

مستشار خامنئي: لن نسمح لأمريكا بالتغلغل في المناطق الكردية

ممثل خامنئي بالعراق: إيران تحولت إلى نموذج للبلدان الإسلامية الحرة

قبيل مغادرته لميونخ..العبادي: داعش صناعة خارجية نمت في سوريا وجاءت للعراق

ممثل المرجعية العلیا یدعو المسلمین لمحاسبة النفس ویعده أمرا أخلاقيا وتربويا

هل الحضور لصلاة الجمعة واجب شرعي؟

لثروات لبنان رجال يحموها

مكتب السيد السيستاني: يوم الأحد غرة شهر جمادي الآخرة

نصر الله: إسرائيل تحاول استغلال الوهن العربي للحصول على قرار أمريكي بضم الجولان

أزمة الأمطار..غرق شوارع بغداد والنجف وکربلاء ودیالی وسط استنفار تام وامتلاء السدود

الجيش السوري یضبط شبكة أنفاق لداعش ویبدء إجراءات تنفيذية لدخول عفرين

اختتام الندوة العلمية لدور المكتبات بکربلاء، ودعوات للحفاظ على المخطوطات والتراث الثقافي

جمعة الغضب الـ11 بفلسطین..مواجهات وإصابة واعتقال 5 مواطنین بالضفة ونابلس

خطيب الناصرية يدعو لتشكيل مجلس أعلى لإدارة ملف المياه ومواجهة التحديات

خطيب جمعة طهران: الإسلام يدعو لنبذ كل أشكال التّفرقة

سامراء تحتضن معرضا استذكارا لفاجعة التفجير، والمرشدي یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

البحرین.. 132 تظاهرة واحتجاج بذكرى الثورة، ورصد إصابتين على الأقل و3 معتقلين

روحاني: الهند ترجمة حية للتعايش السلمي بين الأديان

انتقدت النزعات المسلحة على تقاسم المياه.. المرجعية العليا تدعو إلى الاهتمام بصيانة وحماية الثروة المائية

أکد إن الاسلام دين الرحمة..المرجع مكارم الشيرازي: خطر التکفیر اجتاز حدود الدول الإسلامية

الشامي: استجابة الشباب العراقي لفتوى المرجعیة جاءت من إيمانه بأن القيادة الدينية هي قيادة سليمة

کربلاء تطلق مشروع سفراء الإمام الحسين ورحلة إبداعية لبناء المجتمع

القوات الأمنية تضبط مضافة لداعش بب‍عقوبة وتعتقل قياديا بالتنظیم بنینوی

العبادي: تعطيل الموازنة بالبرلمان غير مبرر وقد عرقل الكثير من المشاريع الحكومية

بحضور ممثل المرجعیة العلیا.. تتويج 346 متسابقا ضمن مشروع الألف حافظ للقرآن

المدرسي: دماء الشهداء شكلت سورا منيعا لمكاسب العراق ودفاعا عن شعوب المنطقة

ما هو حكم السجود على حجر المرمر الذي يغطي أرض المشاهد الشريفة؟

ما هي الحكمة من عصمة السيدة الزهراء؟

المعارضة.. المرجعية.. تحديات الأمس، تحديات اليوم

ممثل المرجعية العليا: الأمّة التي تفقد إرادتها لا تستطيع أن تدافع عن كرامتها ولا عن نفسها

2017-04-04 09:48:13

معارك شرسة بالقرب من الجسر الحديدي ونفي توقف العمليات

Peshmerga forces walk in the east of Mosul during operation to attack Islamic State militants in Mosulشفقنا العراق- اعلن  امر اللواء  التاسع  في  الفرقة  الثالثة  شرطة  الاتحادية  العميد  فاخر علي  ان  قواته  تخوض  حاليا  معارك  شرسة ضد  عناصر  تنظيم  داعش  الارهابي، في منطقة  باب  الطوب في الساحل الايمن من الموصل، وتحديداً على  بعد  100  متر على  الجسر  الحديدي القديم.

وأشار فاخر الى انه  حال  وصول   قواته  الى  الجسر  المذكور  ستقوم  بمسك خط  صد  قوي  ضد  الارهابيين  تمهيدا  للتقدم باتجاه شمال الموصل.

كما  كشف علي عن استقبال قوات اللواء  التاسع  خلال الأسبوع  الحالي  أكثر  من 240 شخص  نازح  من  منطقة باب  الطوب ، مؤكدا فشل الإرهابيين بمحاولاتهم منع  هؤلاء الأشخاص من النزوح  بعد تامين القطعات  العسكرية طريقا لعبورهم باتجاهها فيما تم  تقديم  المساعدات الاغاثية  والعينية لهم ونقلهم إلى مخيمات  الإيواء او  اماكن امنة اخرى .

التقدم الأمني ملحوظ ايمن الموصل وداعش تمر بحالة استماتة

قال الخبير الأمني فاضل أبو رغيف، هناك تقدما امنيا ملحوظا في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وقال أبو رغيف، “بعد ان بسطت قيادة العمليات المشتركة سطوتها تكاد يكون مناطق الساحل الأيمن تحررت، ولم يتبق الا اقل من 20 حيا ومدينة صغيرة”، مشيرا الى ان “القوات تتقدم بحذر للحيلولة دون إصابة المدنيين وتلافي ضرب البنى التحتية والحفاظ على الاثار والدور المتاخمة لجامع النوري”.

وأضاف، “لا نريد ان نجعل من جامع النوري، رمزية للعصابات الإرهابية وان صلى به الإرهابي البغدادي، فهنا بيوت ومدنيين وسكان”.

وعزا التقدم ببطء الى “اختلاف التضاريس والأجواء”، لافتا “هناك جهد هندسي وطيران وقوة جوية والأجهزة الاستخبارية تعمل على قدم وساق والمدنيون هم المادة الأولى، ولذلك هناك تقدم ملحوظ وقيادة العمليات المشتركة ليست ملزمة بالعجالة”.

ولفت الى ان “عصابات داعش تمر بحالة استماتة ونفير”.

نفي الأنباء التي تتحدث عن توقف العمليات العسكرية

اكد جهاز مكافحة الارهاب في العراق ان قواته المسلحة تواصل عملياتها العسكرية لتحرير ما تبقى من مدينة الموصل شمال البلاد من عناصر تنظيم “داعش”.

وقال اللواء معن السعدي ان هذه القوات تقاتل حالياً في أحياء المغرب والمطاحن واليرموك جنوب غرب المدينة لأستعادتها من سيطرة تنظيم “داعش”، نافياً الأنباء التي تتحدث عن توقف العمليات العسكرية.

وأوضح السعدي أن القوات الأمنية تتقدم ببطيء وحذر بسبب وجود المدنيين في هذه الأحياء السكنية.

عمليات نينوى تتسلم الملف الامني في أيسر الموصل

تسلمت قيادة عمليات نينوى اليوم الثلاثاء الملف الامني في الساحل الأيسر للموصل بشكل كامل بعد كانت تتولى جزءا منه.

وذكرت وسائل اعلام محلية تابعها راديو المربد ان “قيادة عمليات نينوى، بقيادة اللواء نجم الجبوري، استلمت الملف الامني في الساحل الايسر للموصل بشكل كامل مبينا ان “ذلك جاء لتفرغ الفريق الركن رياض جلال توفيق لمهمته الرئيسية، قائدا للقوات البرية”.

يشار الى ان الملف الامني في الساحل الايسر كان يدار جزئيا من قبل عمليات نينوى، بينما القيادة الاساسية كانت بيد قيادة قادمون يا نينوى وقواتها المحررة.

تحرير تلعفر سيقطع امداد داعش ويؤمن الحدود مع سوريا

أكد القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، بان تحرير مدينة تلعفر سيقطع امداد داعش تماما ويؤمن الحدود كاملا مع سوريا.

وقال النوري ان “قوات الحشد الشعبي تمكنت في المحور الغربي للموصل من عزل سوريا عن قضاء البعاج وناحية بادوش وجميع النقاط الاساسية التي كانت تمثل طرق امداد لزمر داعش الارهابية” ، مضيفا “بقطع خطوط الامداد فأن قواتنا نجحت في تضييق الخناق على الارهابيين ومنعت وصولهم من سوريا الى تلعفر او الموصل وبالعكس”.

وتابع النوري “معاركنا في المحور الغربي لاتزال مستمرة وتحرير مدينة تلعفر سيشكل قطعا تاما لامداد داعش وتأمينا كاملا للحدود مع سوريا”.

استعدادات لتحریر تلعفر

وحول موعد اقتحام تلعفر بين کریم النوري “ننتظر اوامر القائد العام للقوات المسلحة للهجوم بعد ان اكملت جميع القوات المشاركة استعداداتها”.

وعن اخر التطورات العسكرية في الساحل الايمن للموصل، ذكر القيادي في الحشد ، ان “القطعات العسكرية وبمساندة من قوات الحشد تتقدم بشكل ملحوظ لحسم ماتبقى من الجانب الايمن”، متوقعا “حسم المعارك فيه خلال الايام القليلة المقبلة”.

الاجهزة الامنية تحرص بمختلف تشكيلاتها على ‏سلامة المدنيين

شدد السيد الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري على أن تحرير مدينة بحجم مدينة الموصل تحوي ‏أعداد كبيرة من المدنيين لن تتمكن قوة في العالم من إنجازه مثلما تفعل القوات الامنية حالياً في المدينة.‏

وأكد العامري أن التعقيد الأكبر في عملية تحرير ‏الموصل هو بقاء المدنيين في المدينة ، مثمنا الجهود الكبيرة التي تبذل من أجل تحريرها ، مضيفاً بالقول ‏‏”إذا كان هناك تباطؤ في التقدم في العمليات فهو حرصاً من الاجهزة الامنية بمختلف تشكيلاتها على ‏سلامة المدنيين والحفاظ على الممتلكات والبنى التحتية وأنا أقدم شكري وتقديري لكل الابطال في ‏الاجهزة الامنية”.‏

وشدد العامري على أن المعركة ستستمر وسننتصر في هذه المعركة وستكون معركة الموصل درساً في ‏التاريخ وسيتعلم كل القادة العسكريين منها ويستنبطون الدروس منها الحكمة والدروس العسكرية ‏المستوحاة من معركة الموصل ، مشيرا الى أن معركة الموصل معركة قاسية وأن “الدواعش” يقاتلون ‏بشراسة ، لكنهم لا يستطيعون مواجهة القوات الامنية التي تحقق تقدما كبيراً ، مؤكدا أن عام  2017 ‏عام الحسم العسكري على “داعش”.‏

مقتل دواعش وتدمير مخازن للأسلحة والعبوات الناسفة بالانبار

قتلت الطائرات العراقية، اليوم مجموعة من ارهابيي عصابات داعش ودمرت مخازن للأسلحة والعبوات الناسفة غرب محافظة الانبار.

وذكر بيان للاعلام الحربي، “استناداً لمعلومات المديرية العامة للاستخبارات والامن، وجهت طائرات السي خوي العراقية عدة ضربات جوية سفرت عن تدمير ثلاث مخازن للأسلحة والعبوات الناسفة وقتل مجموعة من عناصر داعش الإرهابي كانت حرساً على المخازن في منطقة جريجم قضاء القائم غرب الانبار”.

منتسب يحتضن ارهابيا قبل انفجاره على المصلين في بابل

حاول ارهابي يرتدي حزاما ناسفا استهداف مجلس عزاء شمال بابل .

وذكر مصدر امني ان “الاجهزة الامنية تصدت لارهابي كان يرتدي حزام ناسف حاول اقتحام جامع شمال بابل على طريق بغداد اسكندريه يقام فيه مجلس عزاء.

واضاف” ان المنتسب {نجاح مراح عباس الجبوري} استشد بعد ان احتضن الارهابي الذي فجر نفسه بعد اكتشافه من قبل القوات الامنية”.

عودة نحو 100 الف نازح الى ساحل الموصل الأيسر

 أعلن الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق عودة نحو 100 الف نازح الى مناطقهم في الساحل الايسر من مدينة الموصل من اصل 400 الف مواطن نزح من الساحل ذاته والذي تم تحريره كاملاً في 24 كانون الثاني 2017.

وقال العلاق ان الامانة العامة لمجلس الوزراء تبذل جهودا كبيرة بالتعاون مع وزارات الاعمار والاسكان والكهرباء والصحة والتربية ووزارات اخرى لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة عن طريق عملية تأهيل تلك المناطق لتكون جاهزة لاستقبال النازحين منها ابان معارك تحريرها من تنظيم داعش الارهابي، مشيرا الى ان تلك الجهود اثمرت عن عودة ربع السكان النازحين من الساحل الايسر الى منازلهم بواقع 100 الف نازح من اصل 400 الف.

وأضاف العلاق ان جهود الامانة العامة لمجلس الوزراء تمتد لتشمل متابعة الخدمات المقدمة للنازحين من الجانب الايسر و نظيره الايمن من مدينة الموصل في مخيمات النزوح وبالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الأزهر ينعى ضحايا الطائرة الإيرانية

- وكالة الانباء العراقية

ظریف یصل الى موسکو

- وكالة تسنیم

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

واع/اشتباكات بين عناصر داعش والحشد غرب كركوك

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/انفجار بالقرب من ساحة ميسلون ببغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي