نشر : March 18 ,2017 | Time : 09:24 | ID 70597 |

الجيش السوري یسقط طائرة إسرائيلية ويحبط هجوما لداعش بدير الزور

A Kurdish Peshmerga soldier who is stationed between two front lines gestures as a smoke rises near Bashiqa, east of Mosul

شفقنا العراق-أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن وسائط الدفاع الجوية أسقطت طائرة للعدو الإسرائيلي اخترقت الأجواء السورية في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية.

وقالت القيادة في بيان لها: إن “4 طائرات للعدو الإسرائيلي أقدمت عند الساعة 40ر2 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي”.

وبينت القيادة أن “وسائط دفاعنا الجوي تصدت لها وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار”.

وأشارت القيادة إلى أن “هذا الاعتداء السافر يأتي إمعانا من العدو الصهيوني في دعم عصابات داعش الإرهابية ومحاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة التشويش على انتصارات الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية”.

وأكد البيان “عزم القيادة العامة للجيش على التصدي لأي محاولة للعدوان الصهيوني على أي جزء من أراضي الجمهورية العربية السورية وسيتم الرد عليها مباشرة بكل الوسائط الممكنة”.

کما تصدى الجيش السوري لمحاولة تسلل مسلحي تنظيم داعش إلى محيط مطار دير الزور، وأعلن الجيش عن تدمير 5 عربات مفخخة وآليات، وذلك بإسناد من الطيران الحربي.

و عن مصدر عسكري قوله، إن وحدات حماية مطار دير الزور بإسناد الطيران الحربي قصفت مجموعات لتنظيم “داعش”، كانت تحاول التسلل إلى محيط المطار، وقتلت 10 عناصر من التنظيم ودمرت دبابة و8 عربات مزودة برشاشات وعربات مفخخة وزورقا.

وأضاف المصدر ذاته أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مسلحي التنظيم عند الأطراف الجنوبية الغربية للمدينة، وأحبطت خلالها محاولة التسلل إلى محيط الفوج 137 مشاة بدير الزور.

وتشير محاولات تنظيم داعش المتكررة في الهجوم على مطار دير الزور العسكري، إلى سعي الإرهابيين للسيطرة على المطار الواقع جنوب المدينة وعزله.

فیما يواصل الجيش السوري عملياته في ريف حلب الشرقي مسيطرا على قرى وبلدات جديدة، وسط أنباء عن اقتراب عملية اقتحام مدينة “دير حافر” معقل داعش الأبرز في الريف الشرقي.

و حررت القوات السورية قبل قليل قريتي “زبيدة” و” خساف” جنوب مدينة دير حافر في ريف حلب الشرقي اثر اشتباكات مع ارهابيي تنظيم “داعش”، كما حررت القوات في الساعات الماضية بلدات (رسم العبد وتل أحمر والعاصمية، و أم زليلة و تل ايوب والكرين) جنوب مطار كويرس العسكري.

وبحسب مصدر ميداني فإن الجيش يهدف من خلال السيطرة على هذه المناطق إلى تطويق مدينة “دير حافر” الإستراتيجية من كل المحاور بغية اسقاطها ناريا تميهدا لاقتحامها.

إلى جبهة شمال شرق العاصمة، حيث قال مصدر عسكري لمراسل تسنيم أن الجيش السوري يستهدف في هذه الأثناء معاقل الإرهابيين في القطاع الجنوبي والغربي لحي “القابون” برمايات صاروخية مكثفة، أسفرت عن تدمير عدة نقاط متاخمة للطريق الدولي دمشق-حمص ومقتل عدد من المسلحين وفرار الباقيين إلى عمق القابون وسط اشتباكات عنيفة.

وأكد المصدر تقدم الجيش السوري بعمق 700 م وعرض 300 في الجبهة الشرقية لحي “تشرين” وبمحيط شارع “الحافظ” وبسط سيطرته على عدد من المزارع وكتل الأبنية، كما ضبط شبكة أنفاق وعدد من العبوات الناسفة، بعد معارك عنيفة مع ارهابيي جبهة النصرة قتل وجرح على إثرها عدد منهم .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها