المرجعية العليا: مساعدة النازحين من أفضل القربات وتقتضيها المواطنة والشعور الوطني
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

2017-03-10 14:25:29

المرجعية العليا: مساعدة النازحين من أفضل القربات وتقتضيها المواطنة والشعور الوطني

شفقنا العراق-باركت المرجعية الدينية العليا، على لسان ممثلها في كربلاء، بالانتصارات المتواصلة لمختلف القوات العسكرية، على عصابات داعش الارهابية، كما نشادت العراقيين في مختلف المحافظات إلى المساهمة في مساعدة النازحين وتوفير الاحتياجات الضرورية لهم.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، الجمعة، “لابد لنا اولا ان نشير الى الانتصارات المتواصلة التي يحققها الابطال في هذه الايام فنشيد بها ونباركها لهم وللشعب العراقي كافة سائلين العلي القدير ان يتم نصره على الارهابين قريبا حتى لايبقى لهم موطئ قدم”.

واضاف “نظرا لتكاثر النازحين في ساحات القتال وعدم كفاية المؤونة المقدمة لهم، نناشد المواطنين في كافة المحافظات للمساهمة حسب المستطاع لتوفير الاحتياجات للتخفيف عن معاناتهم كونه من افضل القربات وينم عن تلاحم ابناء الوطن الواحد في الازمات”، مبينا ان “تقديم المال والخدمات للمقاتلين امر جيد ومقرب الى الله ولكن المساهمة في مساعدة النازحين يعد من افضل القربات وفيه ثواب كبير وعظيم”.

واوضح ممثل المرجعية، “اننا في الوقت الذي نهيب وننشاد فيه المواطنين في كافة المحافظات لمساهمة النازحين كونهم ابناء وطننا واخوة لنا وان ما تقتضية المواطنة والشعور الوطني يتطلب ان يساهم الجميع بما لديهم لمساعدة اخوانهم”.

ضرورة بناء الأسرة الصالحة

وفي جانب آخر من خطبة الجمعة، اكد الشيخ الكربلائي على “ضرورة بناء الاسرة الصالحة”، موضحا ان “الاسلام اهتم بالبناء قبل الزواج اي انه اهتم بالمقدمات عن طريق وضع انظمة في كيفية اختيار الزوج والزوجة بشكل يضمن السعادة لكلا الطرفين لتكوين اسرة متماسكة ومستقرة”.

وبين ان “معايير اختيار الشخص الكفوء مهمة جدا فضلا عن ضرورة تعريف كل طرف بحقوق الطرف الاخر حتى لايحدث تفريط بالحقوق”، منوها “اننا نلمس الان في مجتمعنا تفريط للحقوق من قبل الكبار”، موضحا ان “التعرف على الحقوق من العوامل المهمة لسعادة الزوجين”.

واردف ممثل السيد السيستاني ان “سوء الاختيار من الامور التي تهدد الزواج والاسرة”، مشيرا ان “الاسلام اشترط في البحث عن صفات الزوج والزوجة وخصوصا في اختيار البنت ان تكون متعففة وصالحة ومتدينة”، موضحا ان “الاعتماد على الرغبة الجامحة السريعة تؤدي الى سوء الاختيار في الكثير من الاحيان، لان الشباب سيعتمد في اختيار بنت معينة لجمالها او مالها ويترك مسألة التدين والاخلاق وصفات النجابة وغيرها وكذلك الحال بالنسبة للبنت”.

واستدرك ان “مشكلة سوء الاختيار يكون سببها احيانا اهل الشاب او الشابة فيبتعدون عن المعايير التي وضعها الاسلام ويهتمون بالبحث عن المال والعشيرة والوجاهة مما يؤدي الى حدوث الكثير من المشاكل”، محذرا بان “الشاب لايعلم بسبب هذا الاختيار كم سينتظره من التعاسة والمشاكل التي ستترتب،” مستشهدا “بتحذير النبي صلى الله عليه واله في قوله (اياكم وخضراء الدمن) وسئل من هي فاجاب (المرأة الحسناء في منبت السوء)”، موضحا ان “الشاب احيانا يعميه الجمال فيختار بعيدا عن العفة ويتورط ويورط عائلتها، قائلا كما ورد في حديث اخر (إذا تزوج الرجل المرأة لجمالها أو لمالها وكل إلى ذلك، وإذا تزوجها لدينها رزقه الله المال والجمال)”.

وتابع الشيخ الكربلائي ان “من جملة الامور التي تهدد بناء الاسرة تدخل الاهل بالاختيار فيكون الاختيار من قبل الاب او الام او الاخ اوالاخت ويكون احيانا تدخلهم غير صالح، فضلا عن امور اخرى تهدد بناء الاسرة والتي تكمن في المهور العالية التي تعد مشكلة كبيرة تقع فيها العوائل من خلال تحميل الشاب اعباء كبيرة كونها تنظر الى المال معيارا مهما الامر الذي سيترتب عليه في المستقبل تحمل الشاب امور ترهقه، مشيرا انه ورد في الاحاديث ان بركة المراة قلة مهرها”.

واعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا ان “العزوف عن الزواج بسبب الخوف من العوز والفقهر مشكلة بدأت تظهر في المجتمع خصوصا ان اهل البنت ينظرون في الحالة المادية بعيدا عن ان يكون الشخص صاحب خلق”، مستدركا ان “البلد يمر بوضع اقتصادي متدني وتوجد بطالة كبيرة وعلى الاهل مراعاة ذلك خصوصا ان الله وعد بان الزواج باب من ابواب الرزق،” محذرا من “الامتناع عن الزواج لان هذا الامتناع ربما يؤدي بالشاب او الشابة الى الوقوع في الحرام”.

واختتم الشيخ الكربلائي خطبته بالوقوف عند امر مهم يتمثل بتعسف صاحب الولاية بالزواج، مبينا ان “الاسلام اشترط موافقة الاب او الجد على الزواج ولكن نجد ان صاحب الولاية يضع شروط غير صحيحة ويتسبب رفضه بظلم البنت”، منوها ان “الولاية التي اشترطها الاسلام جاءت لصالح البنت وليس لاضافة معاناة للبنت”، موجها حديثه للاباء بحسن استعمال الولاية وان تكون في صالح البنت، مبينا ان “هنالك نساء في مراحل متقدمة من العمر بدون زواج بسبب ظلم الاباء”، مؤكدا ان “البنت ستوقف اباها امام محكمة العدل الالهي لمحاسبته على ظلمها”.

النهاية

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)