المرجعية العليا: مساعدة النازحين من أفضل القربات وتقتضيها المواطنة والشعور الوطني
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العتبة العباسیة تواصل انجاز المجموعة المخزنية وتفتح باب المشاركة ببرنامج ربيع المعرفة

عمار الحکیم: العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة كجسر للحوار

الأمم المتحدة: حرب العراق على داعش شردت 1.3 مليون طفل

البحرین: استمرار الاختفاء القسري لـ 15 مواطن وقلق من انتقام السلطات من "نبيل رجب"

الطاهر الهاشمى: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس تجلت فيه مبادئ الوحدة الإسلامية ونبذ الطائفية

المرجع مكارم الشيرازي یدعو الحوزة العلمیة لدراسة الفضاء الافتراضي فقهيا لتوعية المجتمع

إطلاق سراح الشيخ زكزاكي هو الخيار الوحيد أمام السلطات في نيجيريا

من هم الأرحام ؟

السید السيستاني.. لماذا لا يفتي ضدّ الفاسدين ؟!

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

2017-03-10 14:25:29

المرجعية العليا: مساعدة النازحين من أفضل القربات وتقتضيها المواطنة والشعور الوطني

شفقنا العراق-باركت المرجعية الدينية العليا، على لسان ممثلها في كربلاء، بالانتصارات المتواصلة لمختلف القوات العسكرية، على عصابات داعش الارهابية، كما نشادت العراقيين في مختلف المحافظات إلى المساهمة في مساعدة النازحين وتوفير الاحتياجات الضرورية لهم.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، الجمعة، “لابد لنا اولا ان نشير الى الانتصارات المتواصلة التي يحققها الابطال في هذه الايام فنشيد بها ونباركها لهم وللشعب العراقي كافة سائلين العلي القدير ان يتم نصره على الارهابين قريبا حتى لايبقى لهم موطئ قدم”.

واضاف “نظرا لتكاثر النازحين في ساحات القتال وعدم كفاية المؤونة المقدمة لهم، نناشد المواطنين في كافة المحافظات للمساهمة حسب المستطاع لتوفير الاحتياجات للتخفيف عن معاناتهم كونه من افضل القربات وينم عن تلاحم ابناء الوطن الواحد في الازمات”، مبينا ان “تقديم المال والخدمات للمقاتلين امر جيد ومقرب الى الله ولكن المساهمة في مساعدة النازحين يعد من افضل القربات وفيه ثواب كبير وعظيم”.

واوضح ممثل المرجعية، “اننا في الوقت الذي نهيب وننشاد فيه المواطنين في كافة المحافظات لمساهمة النازحين كونهم ابناء وطننا واخوة لنا وان ما تقتضية المواطنة والشعور الوطني يتطلب ان يساهم الجميع بما لديهم لمساعدة اخوانهم”.

ضرورة بناء الأسرة الصالحة

وفي جانب آخر من خطبة الجمعة، اكد الشيخ الكربلائي على “ضرورة بناء الاسرة الصالحة”، موضحا ان “الاسلام اهتم بالبناء قبل الزواج اي انه اهتم بالمقدمات عن طريق وضع انظمة في كيفية اختيار الزوج والزوجة بشكل يضمن السعادة لكلا الطرفين لتكوين اسرة متماسكة ومستقرة”.

وبين ان “معايير اختيار الشخص الكفوء مهمة جدا فضلا عن ضرورة تعريف كل طرف بحقوق الطرف الاخر حتى لايحدث تفريط بالحقوق”، منوها “اننا نلمس الان في مجتمعنا تفريط للحقوق من قبل الكبار”، موضحا ان “التعرف على الحقوق من العوامل المهمة لسعادة الزوجين”.

واردف ممثل السيد السيستاني ان “سوء الاختيار من الامور التي تهدد الزواج والاسرة”، مشيرا ان “الاسلام اشترط في البحث عن صفات الزوج والزوجة وخصوصا في اختيار البنت ان تكون متعففة وصالحة ومتدينة”، موضحا ان “الاعتماد على الرغبة الجامحة السريعة تؤدي الى سوء الاختيار في الكثير من الاحيان، لان الشباب سيعتمد في اختيار بنت معينة لجمالها او مالها ويترك مسألة التدين والاخلاق وصفات النجابة وغيرها وكذلك الحال بالنسبة للبنت”.

واستدرك ان “مشكلة سوء الاختيار يكون سببها احيانا اهل الشاب او الشابة فيبتعدون عن المعايير التي وضعها الاسلام ويهتمون بالبحث عن المال والعشيرة والوجاهة مما يؤدي الى حدوث الكثير من المشاكل”، محذرا بان “الشاب لايعلم بسبب هذا الاختيار كم سينتظره من التعاسة والمشاكل التي ستترتب،” مستشهدا “بتحذير النبي صلى الله عليه واله في قوله (اياكم وخضراء الدمن) وسئل من هي فاجاب (المرأة الحسناء في منبت السوء)”، موضحا ان “الشاب احيانا يعميه الجمال فيختار بعيدا عن العفة ويتورط ويورط عائلتها، قائلا كما ورد في حديث اخر (إذا تزوج الرجل المرأة لجمالها أو لمالها وكل إلى ذلك، وإذا تزوجها لدينها رزقه الله المال والجمال)”.

وتابع الشيخ الكربلائي ان “من جملة الامور التي تهدد بناء الاسرة تدخل الاهل بالاختيار فيكون الاختيار من قبل الاب او الام او الاخ اوالاخت ويكون احيانا تدخلهم غير صالح، فضلا عن امور اخرى تهدد بناء الاسرة والتي تكمن في المهور العالية التي تعد مشكلة كبيرة تقع فيها العوائل من خلال تحميل الشاب اعباء كبيرة كونها تنظر الى المال معيارا مهما الامر الذي سيترتب عليه في المستقبل تحمل الشاب امور ترهقه، مشيرا انه ورد في الاحاديث ان بركة المراة قلة مهرها”.

واعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا ان “العزوف عن الزواج بسبب الخوف من العوز والفقهر مشكلة بدأت تظهر في المجتمع خصوصا ان اهل البنت ينظرون في الحالة المادية بعيدا عن ان يكون الشخص صاحب خلق”، مستدركا ان “البلد يمر بوضع اقتصادي متدني وتوجد بطالة كبيرة وعلى الاهل مراعاة ذلك خصوصا ان الله وعد بان الزواج باب من ابواب الرزق،” محذرا من “الامتناع عن الزواج لان هذا الامتناع ربما يؤدي بالشاب او الشابة الى الوقوع في الحرام”.

واختتم الشيخ الكربلائي خطبته بالوقوف عند امر مهم يتمثل بتعسف صاحب الولاية بالزواج، مبينا ان “الاسلام اشترط موافقة الاب او الجد على الزواج ولكن نجد ان صاحب الولاية يضع شروط غير صحيحة ويتسبب رفضه بظلم البنت”، منوها ان “الولاية التي اشترطها الاسلام جاءت لصالح البنت وليس لاضافة معاناة للبنت”، موجها حديثه للاباء بحسن استعمال الولاية وان تكون في صالح البنت، مبينا ان “هنالك نساء في مراحل متقدمة من العمر بدون زواج بسبب ظلم الاباء”، مؤكدا ان “البنت ستوقف اباها امام محكمة العدل الالهي لمحاسبته على ظلمها”.

النهاية

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/القبض على منتسب متلبس بالرشوة في كربلاء

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب شرقي بغداد ومحافظة ديالى

- وكالة انباء الاعلام العراقي