نشر : March 6 ,2017 | Time : 11:19 | ID 69302 |

ايران: نتطلع لإيفاد 80 الف حاج إلى الديار المقدسة اذا تم حل القضايا العالقة

13940721101046256288274

شفقنا العراق- بيَّن ممثل السيد خامنئي في شؤون الحج والزيارة حجة الإسلام والمسلمين “علي قاضي عسكر” أنه إذا ما تم التوصل لحل للقضايا العالقة، فإن هناك أمل للمشاركة في موسم الحج القادم، قائلاً: نتطلع لإيفاد 80 الف حاج إلى الديار المقدسة في الموسم القادم .

و أشار حجة الإسلام والمسلمين قاضي عسكر اليوم إلى قضية الحج، والمفاوضات الجارية بين الجانبين الإيراني والسعودي بهذا الشأن، قائلاً: أغلب القضايا جرى حلها، ولم يتبقى سوى موضوع أو موضوعين نتمنى أن تتم تسويتهما خلال الأيام القادمة.

وأوضح ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة أنه وفي حال جرت تسوية جميع هذه القضايا فإن هناك أمل للمشاركة في موسم الحج القادم، مضيفاً: إن قضية شهداء فاجعة منى تحظى بأهمية بالغة لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولابد من الإسراع بحلها.

وأضاف حجة الإسلام والمسلمين قاضي عسكر أن الجانب السعودي يرى أن التحقيقات بشأن فاجعة منى ستستمر، مبيناً أن الجمهورية الإسلامية تمتلك العديد من الوثائق فيما يتعلق بهذا الأمر، وعليه فقد تم التقدم بمقترح للإستماع إلى نتائج التحقيقات التي قامت بها لجنة تقصي الحقائق المشكلة سعودياً، حيث سيقوم الجانب الإيراني بعرض ما بحوزته من وثائق، على أمل أن تحل هذه القضية.

وقال ممثل خامنئي في شؤون الحج والزيارة، أنه أن يتم تحديد المسؤولين عن فاجعة منى، وحل قضية التعويضات التي يجب دفعها، فهذا يعني أن العقبات أمام التوصل لإتفاق ستزول، مضيفاً أنه فيما يتعلق بحادثة مطار جدة أيضاً فقد أعلن الجانب السعودي أن الشرطيين المدانين بهذه القضية حكما بالسجن لـ 4 سنوات وألف جلدة.

وذكر حجة الإسلام والمسلمين قاضي عسكر أن من النقاط الهامة التي أُثيرت في المفاوضات هي إعلان الجانب السعودي أنه طالب بإنزال أقصى عقوبة بحق المدانين في حادثة مطار جدة، إلا أن إتخاذ السلطة القضائية السعودية للقرار، حال دون تمكن المسؤولين السعوديين من القيام بأي إجراء حيال هذا الأمر، قائلاً: إن المدانين حكما في نهاية المطاف بالسجن لـ 4 سنوات وألف جلدة وكذلك طردهم من الخدمة، وأن هذا ما حصل بالفعل وابلغنا السعوديون بذلك بشكل مكتوب.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها