نشر : February 20 ,2017 | Time : 10:54 | ID 68065 |

الجيش السوري يقترب من مثلث تدمر ويصد هجمات لداعش جنوب غرب دير الزور

63ac25b8cf5294d7f64737eb2c1829d6

شفقنا العراق- سيطرت القوات الحكومية السورية مدعومة بقوات المقاومة، الأثنين، على تلة جديدة في إطار زحفها باتجاه مدينة تدمر وسط البادية السورية لاستعادتها من تنظيم “داعش” الارهابي.

وذكر مصدر عسكري بالقوات الحكومية السورية في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن “القوات الحكومية سيطرت اليوم (امس الأحد) على التلة المعروفة باسم السيرياتيل ومنطقة صمامات الغاز غرب مدينة تدمر على بعد حوالي 15 كم”.

ولفت المصدر إلى ان القوات الحكومية “تمكنت من تحرير التلة دون قتال بسبب انسحاب مسلحي التنظيم فجر اليوم باتجاه مدينة تدمر”.

وأفاد المصدر بأنه بهذا التقدم الجديد للجيش يصبح مثلث تدمر على مسافة تبلغ نحو 13 كم وهو يعد منطلقا رئيسيا لتحرير المدينة الأثرية والسكنية من تنظيم “داعش”.

وكشف المصدر عن قيام القوات الحكومية بنقل قيادة عملياتها من مطار التيفور غرب تدمر بنحو 60 كم إلى منطقة البيارات بهدف تسهيل تنقل القوات وهجماتها على مواقع التنظيم المتطرف تمهيدا للوصول إلى مدينة تدمر.

وأشار المصدر إلى أن العمليات العسكرية في ريف تدمر الغربي تتركز حاليا على محور الجبهة الغربية للمدينة، وتحديدا في منطقة البيارات وجبل الهيال الاستراتيجى الذي تمكنت القوات الحكومية من الوصول إليها ، معتبرا أن المهمة القادمة ستكون تحرير الجبل ليصبح بذلك الطريق مفتوحا باتجاه تدمر.

وتحدث المصدر عن توقف العمليات العسكرية على محور آبار الغاز والنفط في شمال غرب مدينة تدمر بحوالي 38/ كم، بسبب المقاومة العنيفة للتنظيم المتطرف وقيامه بزراعة آلاف الألغام في الطرقات والمداخل الرئيسية للآبار إضافة إلى ضعف الإسناد الجوي للقوات البرية المهاجمة.

وتمكنت القوات الحكومية السورية مطلع الشهر الجاري من طرد ارهابيي “داعش” من معمل حيان للغاز بعد معارك عنيفة مع التنظيم الذي أحرق المعمل وفجر أقساما كبيرة منه.

وتمكنت قوات الجيش السوري من الوصول الى مسافة 12 كلم من مدينة تدمر الاستراتيجية بعد ان حررت عدة مناطق من سيطرة الارهابيين في شرق محافظة حمص.

وقال مصدر ميداني لوكالة انباء فارس ان القوات السورية والمقاومة وصلت الى المدخل الغربي لمنطقة “المقسم” غرب مدينة تدمر ، وتم في هذه العمليات قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش الارهابي.

كما استطاعت قوات جبهة المقاومة مساء اليوم  الاحد من تطهير مزارع طرفة الشرقية من وجود العناصر الارهابية ، والتقدم باتجاه مزارع طرفة الغربية في منطقة المقسم.

وبعد تطهير منطقة المقسم ، فان على القوات السورية تطهير مزارع القادري ومنطقة مثلث تدمر الاستراتيجية من وجود الارهابييين كي تصل الى مدينة تدمر.

ومثلث تدمر هو محل اتصال مدينة تدمر مع مطار “تي 4” ومناطق جنوب بلدة القريتين.

كما استطاعت القوات السورية في المحور الجنوب الغربي بواسطة نصب كمين وباسناد الوحدة الصاروخية من قتل 30 من ارهابيي داعش في منطقة قصر الخير الغربي.

كذلك شن عناصر تنظيم “داعش” الارهابي، اليوم الاحد، هجمات على مواقع قوات الجيش السوري في مدينة دير الزور، وقد تصدت لها هذه القوات وأجبرتها على الانسحاب.

وبعد مرورها بأسبوع هادئ نسبيا، شهدت مدينة دير الزور الواقعة شرق سوريا، هجمات مكثفة من قبل عناصر تنظيم “داعش” الارهابي.

وانطلق الارهابيون في هجماتهم من المحور الجنوبي الغربي للمدينة ومن جهة مرتفعات الثردة والكروم، واستهدفوا مواقع قوات الجيش السوري في منطقة البانوراما.

وفي المقابل، ونظرا لإشرافها وسيطرتها التامة على المنطقة، تمكنت قوات الجيش السوري من صد هجمات تنظيم “داعش” الارهابي المكثفة.

وخلال هذه الاشتباكات قتل وأصيب 33 من عناصر الارهابيين، فيما انسحب سائر الارهابيين من المنطقة.

وأفادت وكالة انباء فارس ان تحركات الارهابيين ازدادت بشكل ملحوظ في الايام الاخيرة في المحيط الغربي لمنطقة البانوراما في منطقة المكلبات، ويبدو ان الارهابيين بصدد اعادة احتلال مناطق جديدة في مدينة دير الزور.

وشنت الطائرات الحربية السورية والروسية غاراتها على مواقع تنظيم “داعش” الارهابي في مناطق المقابر (جنوب دير الزور) والمطار القديم والحميدية والحي الصناعي.

وفي هذه الغارات تم تدمير معدات كبيرة للارهابيين، الا انه لم تتوفر بعد احصاءات دقيقة عن عدد قتلى التنظيم الارهابي والمصابين.

كما تمكنت قوات الجيش السوري في جنوب المدينة (منطقة المقابر) من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لتنظيم “داعش” الارهابي.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها