الوزيرة اللبنانية، عناية عز الدين لـ"شفقنا": السيد السيستاني صمام أمان بوجه مشاريع التكفير والتفتيت التي اجتاحت المنطقة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم: نعتز بالهوية الإسلامية، والعراق عابر للمذهبية والقومية

معصوم: العراق يحرص على أن يكون دائما لجنب ما يعزز السلام والتعاون مع الأشقاء

السيد نصر الله: هناك تآمر على المقاومة بعد فشل أمريكا وأدواتها وانهزام داعش

آية الله نوري الهمداني: نهج سعادة البشرية تتمثل بتبعية أهل البيت

السید خامنئي: أحداث طهران الأخيرة کانت نموذجا بسيطا لمؤامرات الأعداء

معتمد المرجعية: الدماء التي سالت على تربة هذا الوطن ستبقى مشاعل نور لكافة الأجيال

في رسالة إلى السياسيين الإسلاميين..العلامة الحكيم ينتقد توظيف الرمز الديني للدعوة إلى البرامج السياسية

القوات الأمنية تصد هجوما لداعش في تل صفوك وتطلق عملیة في صلاح الدين

آية الله البروجردي: المكتبات الموجودة بالحوزة غنية جدا في التعريف بالوهابية والرد عليها

كربلاء تستعد لإطلاق مهرجان الطفولة، وتطلق مسابقة القصة الخاصة بشهداء الحشد

العتبة العسكرية تشارک بالدورة الاحترافية لإعداد القراء، وتشرع بإقامة دورات فقهية

الجبوري یؤکد على أهمية التعاون بين العراق وبين محيطه العربي لتحقيق الاستقرار

ظريف: سبب انتشار داعش هو التدخل الخارجي وحرب أمريكا على العراق

هل داعش هو نسل حزب البعث القديم، أم جيل جديد؟

الجعفري يستقبل وفدا إعلاميا سعوديا ويؤكد: أمن واستقرار العراق يصب في مصلحة المنطقة

الأزهر: نخوض معركة كالتى تخوضها القوات المسلحة المصرية بمواجهة التطرف

العتبة العباسية تقيم معرضا للوثائق النادرة بالقاهرة، ومدير المخطوطات العربية يصفه بالمتميز

المرجع النجفي: كل ما نقدمه لعوائل الشهداء لا يُعد إلا جزءاً من الواجب الشرعي والوطني لهم

خطبة الجهاد الكفائي وخطبة التغيير

المدرسي یدعو العشائر لتوحيد صفوفها ونبذ المناكفات والقيام بدور إيجابي بتنمية العراق

هل يجوز نقل الأعضاء من إنسان متوفى؟ وهل يجوز شراء عظام الموتى؟

خطيب الناصرية: عدم إقرار الميزانية يضر الطبقة الوسطى والفقيرة ويميت الأسواق

القبانجي: المرجعية الدينية والشعب أحبطوا مشروع "الحرب الطائفية" في العراق

تجمع العلماء: المقاومة حققت انتصارات هامة بالعراق وأفشلت مشروعا أمريكيا باليمن

رغم القصف التركي.. الجیش السوري ينتشر في تل رفعت ويكسر محاولة تطويق عفرين

خطیب جمعة طهران: أمريكا والصهاينة بصدد إطلاق إجماع إقليمي ودولي ضد إيران

حثت على عدم اليأس من التغيير.. المرجعية العليا: التغيير يحتاج لمنهج وبدونه لا يمكن معالجة الأخطاء

العتبة الكاظمية تواصل إنجاز مشروع باب القبلة، وأمينها یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

العتبة العلوية تقيم برنامج الزائر الصغير، وتستكمل جوانب مؤتمر العام لممثلي العتبات

التحالف الدولي يقر بقتل 841 مدنيا بالعراق وسوريا منذ بدء العملیات ضد داعش

معصوم: نحرص على مواصلة الحرب ضد الإرهاب بدعم الأصدقاء في الأسرة الدولية

العبادي يوافق على مقررات منح حقوق وامتيازات الشهداء والجرحى والمفقودين

سليماني: تاريخ المنطقة لم يشهد ظاهرة بوحشية داعش

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (٥)

ما هو حكم عملية "أطفال الأنابيب"؟

کربلاء تعقد مؤتمر "العشائر العراقية تستضيء بفكر المرجعية بتصحيح السنن العشائرية"

المرجع النجفي: هناك قواسم مشتركة بين المذاهب الإسلامية يجب التمسك بها لإنهاء التشدد

سفير السلام السويدي: فتوى المرجعية غيرت مسار الحرب وصنعت السلم والسلام بالعراق

انتشار القوات السورية على جبهات القتال بعفرين، ومجلس الأمن يناقش وقف النار بالغوطة

علماء البحرين يعزون أهالي "شهداء الحرية" ویؤکدون على ضرورة استمرار الحراك

العبادي من البصرة: عمليات التطهير مستمرة، والعالم له ثقة كبيرة بالعراق

مداهمات واعتقالات بالضفة، واستشهاد فلسطیني بالسجون، والمصادقة على وحدات استيطانية

ألف جندي باكستاني بالسعودية لتوفير الحراسة لابن سلمان، والبرلمان يعارض بشدة

الرئيس اللبناني: جاهزون للمساهمة بإعمار العراق، وهناك جهنم العرب وليس الربيع العربي

انطلاق أعمال الملتقى الفكري السادس لممثلي العتبات المقدسة بالنجف الأشرف

العبادي يؤكد لوفد أمريكي أهمية إنهاء النزاعات والتوجه للبناء

العتبة الحسينية تحرز المراتب الأولى بمسابقة علوم القرآن، وتنظم دورة في بناء الذات

العراق يتصدر لائحة الدول الأكثر فسادا بالعالم، ونيوزيلندا الأقل

محاضرة إرشادية حول سيرة أمير المؤمنين وندوة علمية حول واقعة الطف بالكوفة

هل العدالة من الشروط الواقعیة لصحة الطلاق؟

العتبة العباسية تقيم دورة لتطوير أداء الخطباء والخطيبات، وتطلق برنامجا لأداء مناسك العمرة

"تكبيرة الإحرام في الصلاة" في استفتاءات السيد السيستاني

ما هو مدلول وصية الرسول الأعظم إلى الإمام علي؟

المرجع النجفي: الزهراء قدمت تضحيات کبیرة في سبيل علو الإسلام والمحافظة على الدين

الجعفري یبحث مع السفير السوري سير العلاقات بين بغداد ودمشق وسبل تطويرها

الهجرة تعلن عودة أكثر من ٣.٣ مليون عراقي إلى مناطقهم الأصلية

القوات الیمنیة تصد هجوما بتعز وتدمر آليات سعودية وتدك تجمعاتهم بالجوف وجيزان وعسير

استهداف مضافات داعشية بحمرين وإحباط هجومین بالحدود السورية وسط اشتباکات بالأنبار

روحاني یدعو لإنهاء الحرب على اليمن ویؤکد: لا يمكن التفاوض على قدراتنا الدفاعية

العتبة العلوية توزع وجبات طعام بذکری شهادة الزهراء وتتأهب للملتقى الفكري لممثلي العتبات

متولي العتبة الرضوية: الزهراء أسقطت بالدموع وخطبها الثورية أقنعة النفاق

العبادي والجبوري يبحثان مع الرئيس اللبناني العلاقات الثنائية ومكافحة الاٍرهاب

بسبب انتقاد الحكومة على تويتر..القضاء البحريني يحكم بالسجن على "رجب" خمس سنوات

"الثنائي الشيعي" سيبني أقوى تكتّل بالمجلس المقبل في لبنان.. ماذا عن القوى الأخرى؟

کربلاء تصدر کتاب "فاطمة في نهج البلاغة"، وتطلق برنامجا تنمويا للارتقاء بواقع الشباب

الأنسية الحوراء فاطمة الزهراء في آيات القرآن الكريم

اليمن.. مقاومة وصمود بمشروع قرآني وعطاء ثوري وطني

حقيقة السعادة والشقاء وتنوع سننهما في “أصول تزكية النفس وتوعيتها”.. للسيد محمد باقر السيستاني

المرجع الحكيم يدعو العشائر العراقية للتآلف والتآزر والثبات على مبدأ أهل البيت

ممثل المرجعية العليا: فاطمة الزهراء أم نموذجية وزوجة مثالية وقدوة لنساء العالم

2017-02-20 08:46:24

الوزيرة اللبنانية، عناية عز الدين لـ"شفقنا": السيد السيستاني صمام أمان بوجه مشاريع التكفير والتفتيت التي اجتاحت المنطقة

خاص شفقنا- بيروت-من الجنوب ومن مدينة صور التي كانت القاعدة الأساس لمسيرة تحرير الإنسان قبل تحرير الأرض، ومن منطلق الإمام السيد موسى الصدر الذي انتهجت اقواله وخطاباته كدستور لي في عملي، ذلك الإمام الذي أحيا فينا مشاعر الكرامة الإنسانية ودفعِهِ للإحساس بكرامته وألا يسمح للحرمان بأن يكون بابًا لإذلاله، انطلقت مسيرتي، فخطابات الإمام كانت مشروعا تغييريا ببعد انساني جامع، مدّ يده للجميع متخطيا بذلك كل الأفكار والنمطيات ليكون جسرا لكل ابناء الوطن، وجاء الرئيس نبيه بري بعد تغييب الامام ليكمل هذه المسيرة”.

بهذه العبارت بدأت الوزيرة والمرأة الوحيدة في الحكومة اللبنانية الدكتورة عناية عز الدين حديثها مع وكالة شفقنا.

تُعبر الوزيرة الجنوبية عن فخرها واعتزازها بانتمائها لمجتمع مقاوم وبأنها تربت في كنف أسرة جنوبية ضحّت وناضلت وكافحت لتربية اولادها على الدين القيّم والأخلاق والاستقامة وخرّجت شهيدا ينتمي لصفوف حركة أمل.

حركة أمل أوصلتني وأنا أمثل المرأة المقاومة

لا تتردد الوزيرة الجنوبية في التأكيد بأن حركة أمل أوصلتها لهذا المنصب، لكنها تشير الى انها عندما عُيّنت في الحكومة اللبنانية أصبحت تمثل كافة الشعب اللبناني، لافتة الى أن الرئيس نبيه بري “مؤمن بدور المرأة بالحياة السياسية وبقدراتها وطاقاتها, ومؤمن بأنها عنصر مهم بالتغيير, حتى في بعض الاماكن والاحيان اهم من الرجل، وتستطيع تقديم نماذج ناجحة وصالحة فبالعلم والاخلاق نكسر الحواجز”.

واعتبرت عز الدين أن “المرأة يجب ان تملك ثقة بنفسها على أنها تستطيع ان تتبوأ كل المراكز, الامر الذي يحتاج الى عمل حثيث ومثابرة وليس فقط لأمل ورجاء، داعية الى التصرف بشفافية واخلاق وعدم الخضوع للضغوط التي قد تحرفنا عن مسارنا، “بل علينا ان نقنع الاخرين بأنه بالارادة والعمل نحقق النجاح”.

“شئتُ أم أبَيْت فأنا أمثل المرأة المقاومة وصوتها”، هكذا تابعت حديثها عن المرأة المقاومة مؤكدة أن هذه المرأة ليست موجودة فقط في الجنوب بل هي كل امرأة وطنية لأي منطقة او طائفة انتمت، تناضل من اجل تحصيل حقوقها ومكانتها في المجتمع، واضافت “أتمنى أن اكون عند مستوى التمثيل هذا، وأن أجد بالفعل طموحاتهن.”

واشارت الوزيرة عز الدين الى ان “المرأة امام تحد بحيث أن على هذا المجتمع أن يعترف بأنها تملك إمكانيات تؤهلها للخوض في الكثير من المجالات تماما كالرجل، كما أنها ليست في موقع التنافس مع الرجل بل مع أنفسنا، وعندما يحقق الانسان مرتبة معينة من العلم يصبح قادرا على أن يُلِمَّ ببعض المجالات”.

الحقوق التي تسعى اليها المرأة يجب أن تكون مصانة بالقانون

واذ تعبر الوزيرة عز الدين عن ثقتها بنفسها تؤكد أن هذه الثقة التي منحت لها تُحمّلها مسؤوليات مضاعفة، واضافت، “ليس لديّ عقدة المرأة والرجل، و لكن يجب ان يتكامل عملنا لوصول الانسان الى مدارك الكمال، آملة ان تكون كل الحقوق التي تسعى اليها المرأة مصانة بالدستور والقانون، فرسالة الإمام المغيب السيد موسى الصدر “معًا من أجل الإنسان” واضحة، وهو جاءَ بمشروعٍ تغييريّ ببعدٍ إنسانيّ شامل.”

واكدت الوزيرة الطبيبة في معرض حوارها مع وكالتنا أن النجاحات التي حققتها المرأة في كل العالم هي نجاحات قُوننت، فموضوع المرأة هو ثقافة تبدأ من التربية في المنزل، والاسلام فصل في هذا الموضوع فالأسرة هي مقدسة بعد نعمة الاسلام، وخارج نطاق الأسرة خاطب الإسلام الطرفين بشكل متساوٍ ويجب ان تتاح لهما الفرصة لتحقيق ذاتهما وطموحاتهما.

كما تطرقت الى موضوع حق الحضانة للاطفال مشيرة الى ان الموضوع يجب ان يبحث مع رجال الدين والقضاة والمحاكم الشرعية ورؤساء الطوائف ويجب ان يؤخذ بعين الاعتبار، معلنة الى انها مع إقرار قانون حق المرأة إعطاء الجنسية لأولادها.

الحجابُ ليس حاجباً هو محفز ودافع للنجاح

وحول تركيز بعض وسائل الاعلام على حجابها شددت عز الدين على أن المرأة يجب ان تثبت ذاتها بحجاب أو بلا حجاب، “ومن يعتقد ان الحجاب هو حاجب اقول لهم بل هو محفز ودافع للعمل والنجاح”، رافضة ان يكون موضوعا مطروحا للنقاش في بلد يتفاخر أبناؤه بحرية التعايش والعيش المشترك وحرية الأديان”.

وشددت على ان حرية المعتقد هي حق يكفله الدستور ويجب ان يفعّل ويرفع عن الرفوف وان تدرس مفاعيله العملية في التربية المدنية في المدارس، متمنية أن تقدم النموذج الذي يكسر كل هذه النمطيات الخاطئة عن الإسلام والحجاب، فما يحدث من أفعال همجية ولا أخلاقية باسم الإسلام أساءت كثيرًا للدين واستغل الغرب هذا الموضوع لخلق حالة الإسلاموفوبيا.

6 شباط نقل لبنان من العصر الأطلسي الاسرائيلي الى عصر التحرير

تعود عز الدين بذاكرتها الى تاريخ 6 شباط 1984، مؤكدة ان هذه الذكرى نقلت لبنان من العصر الأطلسي الى عصر التحرير والكرامة والانتماء اللبناني، ولا يمكننا ان نمر مرور الكرام عليها، فرأس الحربة آنذاك كانت حركة أمل وابطالها بالمشاركة مع القوى الوطنية الأخرى، وقتها قال الرئيس بري “الآن نستطيع ان نتفرغ للتحرير وسنفوز فوزا عظيما وسنصنع المستقبل”.

لا تتردد في الحديث عن المقاومة بل تعتبرها فعل مستمر ونمارسه يوميا، والهدف منها أولا هو مقاومة العدو الإسرائيلي لنعيش بكرامة ونستعيد ارضنا وحقوقنا، مشيرة الى ان هذه الكرامة يجب ان نعبر عنها بكل مسارات حياتنا وكل حقول العمل التي نخوضها.

وتابعت “فبالاضافة الى القيم الوطنية التي نملكها، نحن مرتبطون بعقيدة دينية وايمانية، ويجب ان تكرس هذه المفاهيم في كل ميادين العمل، فعندما يرتبط هذا العمل بهدف اعلى واسمى يتحسن التوجه ويتجاوز ذاته وتصبح قيمة العمل لديه هدفها المجتمع وخيرها اوسع”.

الاصلاح الاداري يحتاج الى قرار سياسي وطني

وحول تجربتها في الوزارة عُينت بها والتي تتعاطى تحسين الإدارات الرسمية تقول عز الدين ” حكومتنا ليست حكومة تكنوقراطية، والوزارة التي عينت بها هي وزارة التنمية الإدارية التي تتعاطى تحسين الإدارات الرسمية والعامة ولديّ إلمام بأعمال الإدارة كوني مديرة مختبـر، وقريبا جدا سنعرض مسودة الاستراتيجية الوطنية للحكومة الالكترونية على رئاسة مجلس الوزراء، ونؤلف اللجنة الوطنية لاعداد هذه الاستراتيجية، لكن هذا يحتاج موارد بشرية ومالية وهذه احدى التحديات التي يمكن ان نواجهها، وتابعت متحدثة عن الصعوبات التي تواجهها “ان هذه الوزارة هي من دون حقيبة وليس لدينا آلية دستورية او فرض للسلطة على الادارات المعنية. مشيرة الى ان الحكومة بقصر عمرها هي معنية بإرساء مسارات واستراتيجية طويلة الأمد للاصلاح.

وفيما يخص انجازات الوزارة، قالت عز الدين “أُقرَّ استعمال الرقم الموحد للتعريف بالمواطنين، وكذلك موضوع حق الوصول للمعلومات، فاليوم الوزارة بصدد إعداد الآلية التي تنظم حق الوصول للمعلومات، وعملنا على تشريعات عدة في ملف مكافحة الفساد، لافتة الى أن عملية الاصلاح الإداري تحتاج إلى قرار سياسي وطني استراتيجي يضم رؤية شاملة.

ولفتت الى ان الجو العامّ في جلسات مجلس الوزراء جوٌّ إيجابيّ، لأننا نلمس نية الجميع بتحسين البلد وتطويره رغم ما يقوله البعض أنها حكومة انتخابات، ولكن جميع الوزارات تبذل ما بوسعها.

العبور الى الدولة يبدأ بقانون انتخاب عادل

وحول موضوع قانون الإنتخاب ترى عز الدين ان العبور الى الدولة يبدأ بقانونٍ انتخابي عادل يحفظ عدالة التمثيل ويؤمّن نسبة مشاركة عالية. مشيرة الى ان وجود هكذا قانون يساعد على تثبيت الناس في ارضهم ووطنهم ويساعد على إلغاء الطائفية ويحاكي تطلعات الشباب عندها يشعرون بقيمة أصواتهم وحقهم في المشاركة في صناعة الخيارات الوطنية والسياسية، متمنية ان تؤخذ مصلحة الوطن اولا.

واكدت أن “قانون الانتخاب وما ينتج عنه يحدد موازين القوى في الفترة المقبلة، وطرحنا الامثل في حركة امل هو دائرة النسبية.

وعن ملف النازحين السوريين في لبنان، أشارت عز الدين الى إن المدخل لموضوع النازحين هو مدخل إنساني فنحن نتعاطف ونستنكر ما حصل لسوريا والنازحين السوريين، ولكن يجب ألا ننسى أن لبنان كذلك دولة تعاني من أزمات معيشية فائقة وبنيته التحتية مهترئة، ولكن هذا لا يبرر العشوائية والفوضى التي اتبعتها الدولة بالتعامل مع هذا الموضوع ويجب أن يصبح التعاطي معهم بشكل منظم أما الشق السياسيّ فمتعلق بالتواصل بين الحكومتين اللبنانية والسورية لإعادة النازحين لأرضهم.

السيد السيستاني صمام الأمان

وحول ما يجري في العالم العربي اكتفت الوزيرة عز الدين بتوجيه تحية اكبار واجلال وتقدير للمرجع السيد السيستاني مبدية اعجابها بحكمته ونظرته الثاقبة في مقاربة كل الأزمات التي يمر بها العالم الاسلامي بشكل عام والعراق بشكل خاص، واعتبرت ان سماحته صمام أمان في وجه مشاريع التكفير والتفتيت التي اجتاحت المنطقة فحافظ من خلال فتوى الجهاد على وحدة العراق ومنع سقوطه فريسة الفتنة.

كما واشادت بدوره في تحصين العيش المشترك واستيعاب الضغوطات الخارجية منوّهة بتوجيهاته الدائمة للمجاهدين وحرصه على ضرورة التعامل بأخلاق وانسانية ووطنية مع المدنيين من كل اطياف الشعب وهذه التوجيهات يجب ان تنسحب على كل العالم .

حسين شمص

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/هزتان أرضيتان تضربان شرق ديالى

- وكالة انباء الاعلام العراقي

كونوا لنا زينا!

- شبکه الکوثر

البابونج وفوائده

- شبکه الکوثر

الزواج المتأخر(3)

- شبکه الکوثر

الزواج المتأخر(2)

- شبکه الکوثر

الزواج المتأخر(1)

- شبکه الکوثر