خطيب جامع الرحمن: ضرورة الانتماء إلى وطن واحد نتساوى فيه بالحقوق والواجبات
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

شفقنا تتابع.. ما هي أبرز التحالفات الشيعية والسنية والكردية؟ وما هي آخر التطورات؟

القوات العراقیة تحبط مخططا إرهابيا بالکاظمیة وتعتقل 56 داعشيا بالحويجة وتواصل عملیاتها

آیة الله علوي الجرجاني يؤكد على ضرورة حضور طلاب الحوزة في میادین الدفاع عن الإسلام

"الدعوة" يقرر عدم المشاركة بالانتخابات ویعلن عن دعمه لإئتلافين

بعد إعلانه عن تشكيل ائتلاف النصر..العبادي يدعو الكيانات السياسية للانضمام إليه

العتبة العباسية تطلق فعاليات مؤتمر الكفيل العالمي وتعتزم تخليد ذكری شهداء الحشد

هل يعتبر ماء الغسلة الأولى من الغائط ماء طاهرا أو نجسا؟ وهل ينجس ما يلاقيه؟

ظهور الشيخ الزكزاكي انتصار لأتباع أهل البيت في نيجيريا

من عين أبي هريرة واليا على البحرين وكيف تم ذلك؟

المرجع النجفي يدعو إلى احترام القانون والتعامل الحسن مع المواطنين والوافدين إلى النجف

إیران تكشف عن خياراتها لمواجهة نقض "الاتفاق النووي"، والصین وروسیا یطالبان بالالتزام به

العراق يوقع اتفاقية موحدة مع 6 دول عربية، ویتفق مع إيران في مجال النقل الجوي

اردوغان يتهم أمريكا بدعم الإرهابيين بالأسلحة ويدعوها لمراجعة سياستها

المياحي: فتوى السيد السيستاني لعبت دورا حاسما في تحرير كافة محافظات العراق

آية الله الأراكي: هوية المجتمع الاسلامي تتجسد في الوحدة بين طوائفه ومذاهبه

لا غالب ولا مغلوب..التعادل السلبي يحسم مباراة المنتخب الأولمبي مع نظيره السعودي

العتبة الحسينية تنظم دورة نسوية لكتابة القصة وتقیم معرضا دوليا لكتاب الطفل

السفير الإيراني: لا نريد أن يكون العراق مكانا لصراعنا مع أمريكا والسعودية

أبو مهدي المهندس: النصر الذي نعيشه اليوم قد تحقق بفضل فتوى السيد السيستاني

الفياض: تجربة الحشد استطاعت أن تزعزع المفهوم الطائفي

التعصب وجهة نظر مرجعية..أولا: التعصب الديني

البحرين..النظام ينفذ حملة مداهمات واعتقالات، واستنکار لاعتقال الشيخ الديري

العتبة الكاظمية تستملك الأراضي المحيطة بالصحن وتشارك في دورات لمكافحة الفساد

بعد مفاوضات ولقاءات طويلة.. 30 تحالفا سیاسیا سيشاركون في الانتخابات

ترامب يمدد تجميد العقوبات، وظريف یؤکد: الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجددا

العتبة العباسیة تواصل استعدادتها لمهرجان ربيع الشهادة، وتواصل أعمال بوابة المرقد

هل يدخل ترامب التاريخ الأمريكي كأول رئيس يُعزل لضعف قواه العقلية؟

المرجع النجفي: المجتمعات العربية الأصيلة تتصف بصفات نبيلة والإسلام أكد عليها

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لزراعة الأعضاء البشرية والحيوانية

مواجهات عنيفة ومظاهرات واسعة بجمعة الغضب السادسة، والاحتلال یعتقل 6 فلسطينيين

المالكي: العلماء والمخترعون ثروة وطنية تسهم بخدمة المجتمع

2017-02-17 17:15:30

خطيب جامع الرحمن: ضرورة الانتماء إلى وطن واحد نتساوى فيه بالحقوق والواجبات

شفقنا العراق-دعا إمام وخطيب جامع الرحمن في بغداد، جميع العراقيين الى المحافظة على القيم والمُثُل الإسلاميّة ضمن حدود المجتمع الإسلاميّ، مشدداً على أخذ الحيطة والحذر مما يصاغ لهم من قبل القوى العالمية، مطالباً العشائر العراقية الى تحمل مسؤولياتها والدفاع عن المظلوم والمستضعف الذي ليس له عشيرة حتى ننتمي لوطن واحد نتساوى فيه بالحقوق والواجبات.

وقال الشيخ جعفر الربيعي من على منبر جامع الرحمن في المنصور ببغداد، “لا زالت الدراسات الاسلامية تعنى بخطبة الزهراء عليها السلام شرحا وتحليلا باعتبارها تمثل منهجا فكريا وسلوكيا متكاملا للأمة ونحن في هذه الخطبة نتكلم بما أشارت فيها السيدة الزهراء إلى المسؤوليّة الثقيلة الملقاة على عاتق مسلمي ذلك العصر، والتي يجب أن تتولاّها الأجيال القادمة أيضاً، ألا وهي المحافظة على القيم والمُثُل الإسلاميّة ضمن حدود المجتمع الإسلاميّ، وإبلاغ رسالة الإسلام إلى ما وراء حدود دار الإسلام”.

واضاف الربيعي “نحن في هذه الأيام أحوج ما نكون إلى التمسك بالمثل والقيم الإلهية في قبال ما يحاك للأمة الإسلامية من سياسات في محاولة لإبادة المعسكر الإسلامي وإن من بين أخطر الأليات المطروحة والاستراتيجيات المتبعة في عالمنا الإسلامي من قبل المعسكر الغربي بإدارة الولايات المتحدة هو ما يسمى بنظرية (الفوضى الخلاقة) هذا المصطلح يجمع بين مفهومين متناقضين متقاطعين هما (فوضى وخلاقة) ويفهم من المصطلح ان عنصر الافكار الرصينة والقوى المنهجية والايديولوجيات المنظمة فات اوانها”.

وتابع “الفوضى الخلاقة هو مصطلح سياسي يقصد به ان تكوّن حالة سياسية بعد مرحلة فوضى متعمدة الإحداث يقوم بها أشخاص معينون بدون الكشف عن هويتهم وذلك بهدف تعديل الأمور لصالحهم فهي فوضى خلاقة بالنسبة لمصالح امريكا والغرب وغير خلاقة بل مدمرة بالنسبة للأوطان والشعوب”.

وبين الربيعي “تقوم سياسة (الفوضى الخلاقة) على عدة دعائم ومرتكزات اساسية يمكن تلخيصها بسته مرتكزات وهي إطلاق الصراع العرقي كبث الشرخ العرقي الحاد في الدول التوافقية القائمة على التوازن بسبب تركيبها العرقي واطلاق صراع العصبيات عبر ضرب الدولة بجميع مؤسساتها واستبدالها بولاءات حزبية او عشائرية مجتزأة والمرتكز الثالث هو ضرب الاستقرار الامني واطالة امد الاختلال الامني بحيث يشعر الناس ان لا مجال للعودة الى الحالة التي كانت سائدة قبل الحرب والمرتكز الرابع هو خلخلة الوضع الاقتصادي فالإفساد التنموي الذي ينتهي بالاقتصاد الوطني إلى اقتصاد تابع، وتفقد الملايين قدرتها على الإنتاج ويتحول الوطن إلى مستهلك كبير والمرتكز الخامس هو التعبئة الاعلامية فهي كفيلة على الامد الطويل بالنيل من العدو واخيراً المرتكز السادس والخطير هو تنفيذ مجموعة من الاغتيالات بين صفوف القيادات الوطنية ورشوة كثير من المتنفذين في الأجهزة الحاكمة وفي مجالات الإعلام المختلفة والتركيز على شخصية مختارة وإزاحة كل العوائق أمامها بالقتل سواء الحقيقي أو المعنوي وذلك كله من أجل إضعاف نظام الحكم وتركيزه في أيدٍ تخضع تماما لهيمنتها”.

وشدد الربيعي “كل هذه النقاط المذكورة يعيشها العراق على مدى هذه السنين الفائتة بتفاصيلها وهذا يدعو العراقيين إلى أخذ الحيطة والحذر مما يصاغ لهم من قبل القوى العالمية وأن ما يجري هنا وهناك من أفعال قد تبدوا في بعض الاحيان عفوية إنما هي تسير ضمن مخططات مدروسة ينجرف فيها بعض أبناء الشعب من حيث لا يشعرون”.

وتابع ان “من أجل ضمان التأييد الغيبي لهذه الحركة على العامل المصلح أن يوثق عرى الاتصال بالله لأن من كان مع الله كان الله معه وبالتالي فلن تؤثر فيه كل هذه المخططات الهدامة ويكون هو الأعلى لكن بشرط ان نكون مؤمنين”.

وبخصوص دور العشائر العراقية في بناء البلد، طالب الربيعي العشائر العراقية الى تحمل مسؤولياتها وقال ان “الشيخ محمد اليعقوبي يبني مسؤولية جديدة على أبناء العشائر الغيارى لان الظلم تمادى في النفوس وساعد عليه انتماء الكثيرين الى احزاب سياسية متسلطة وفصائل مسلحة متنفذة فعجزت أجهزة الدولة عن محاسبة احد وملاحقته لان المنتسب الذي يؤدي واجبه يتعرض لأعنف التهديدات وكلما ضعفت أجهزة الدولة الأمنية والقضائية والادارية عن أداء مهامها توفرت البيئة لبروز مثل هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان في حياة حرة كريمة آمنة”.

واضاف الربيعي ان “من مظاهر الظلم استضعاف الأشخاص الذين ليس لهم عشيرة تحميهم لأنهم من مدن أخرى او ينتمون الى طائفة او قومية أخرى فيبتزّونهم ويفرضون عليهم ديّات ضخمة اذا وقع حادث ما، فيجب على الجميع ان يكونوا عشيرة كل مظلوم مستضعف حتى يدفعوا عنه الظلم ويردوا الظالم لأننا جميعا بشر تجمعنا الإنسانية وننتمي لوطن واحد نتساوى فيه بالحقوق والواجبات”.

تقرير: فراس الكرباسي/ تصوير: علي الشيباني

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)