العراق يدعو المجتمع الدولي لدعمه لإزالة الألغام ويناقش الكويت وتركيا تعزيز العلاقات

ممثل المرجعية العليا: ضرورة نبذ الأفكار التكفيرية والأخذ بالمشتركات التي تجمع المسلمين

ممثل السيد السيستاني یوجه بفتح معهد متخصص يحتضن شريحة المكفوفين

كتائب حزب الله: تشكيل الأمريكان للتحالف الدولي جاء لحمایة داعش والحفاظ علیها

المرجع الصافي الكلبايكاني: ضمان الأمن من الواجبات الأساسية للحكومات

الأردن تؤکد زیادة التبادل التجاري، وأستراليا تعيد توطين اللاجئين، وامریکا تجدد دعمها

القوات الأمنية تحرر محطة ماء بادوش وجسر الناحية وتقتل عشرات الدواعش

العبادي يبحث مع الجبیر وموغيريني وفريلاند محاربة داعش والصناعة العراقية

الجعفري یثمن مواقف "الناتو" ويدعو لتضافر الجهود لمحاربة الإرهاب

الأسدي: نأمل من العبادي أن يعكس الصورة الحقيقية لتضحيات الحشد الشعبي

إرتفاع ضحايا هجوم لندن، والعراق يؤكد تضامنه مع المملكة المتحدة

العبادي يدعو لإتباع استراتيجيات جديدة لمواجهة داعش واحتواء الخلافات الاقليمية

"إسرائيل" تقف وراء مأساة مسلمي ميانمار

ممثل السيد السيستاني یدعو طلبة الجامعات إلى الاهتمام بالعلوم الدينية والتربوية

المرجع الحكيم: يلزم تجنب كل ما يؤدي لتشجيع العدو الغاصب في عدوانه على المسلمين

کربلاء تستعد لمهرجان فتوى الدفاع المقدس وتقیم مهرجانا للطفل

ممثل المرجعیة العلیا یتفقد مشروع صحن العقيلة والجدار الساند والحائل للمياه الجوفية

مكتب المرجع الحكيم يشارك بافتتاح مدرسة خديجة الكبرى

الشیخ علي النجفي: مرجعية النجف عملت على حقن دماء الناس مهما كان الانتماء

القوات العراقیة تحرر قريتي آل ياسين وارحيلة وتصطاد الدواعش في أيمن الموصل

ممثل المرجعية يختتم زيارته للدول الإسكندنافية ویطلع على برامج التبليغ والتوعية

العبادي: لن نتراجع عن الإصلاح ومستمرون بمحاربة الفساد

علماء اليمن يدينون بيان الأزهر ويصفونه بغير الموفق والمتسرع

حرب شوارع بأزقة الموصل القديمة واستمرار التقدم نحو جامع النوري

العبادي یواصل لقاءاته فی واشنطن ویبحث تحریر الموصل والاوضاع الاقتصادیة

مكتب المرجعية العليا یواصل اغاثة نازحي الموصل في حمام العليل

ممثل السید السیستاني يؤكد أهمية تظافر الجهود بين الجميع لبناء العراق وخدمة المواطن

هل تجدي سياسة "تقبيل اللحى" نفعاً مع ترامب؟

السيد السيستاني يحدد الحكم الشرعي للفصول العشائرية في العراق

الشيخ دهيني لشفقنا: الأم هي من تجليات الرحمة الإلهية وقد كرمها الإسلام

نيوزلندا تشید بإنتصارات العراق، والمغرب تؤکد دعمها، وتركيا تدين تفجیر بغداد

العبادي یناقش محاربة داعش والإصلاحات ودعم العراق في واشنطن

الجيش السوري يفشل هجوما على محور جوبر ویسقط طائرة تجسس صهيونية

السيد خامنئي: الأولوية للاقتصاد وفتح المجال أمام الشباب لحل مشاكل البلاد

کربلاء تحيي ولادة الزهراء وتصدر كتاب "حركة التاريخ وسننه عند علي وفاطمة"

الأسد: حماية حدودنا هو حقنا، وتحالف واشنطن لم يعتزم قط محاربة داعش بجدية

ممثل المرجعیة العليا يدعو الجاليات العراقية إلى ترسيخ مبادئ الإسلام والعقيدة في أبناءهم

الشيخ المولى لشفقنا: خطبة السيدة فاطمة ساهمت في بناء الإسلام والدفاع عنه

فرقة الإمام علي: نعاهد المرجعية العليا بالبقاء بساحات الجهاد حتى النصر الكامل

معصوم یشید بمساندة نيوزيلندا للعراق بحربه ضد الإرهاب ويدين تفجير حي العامل

معركة الموصل؛ القوات العراقیة تحرر بوابة الشام وتسيطر على حي الرسالة

البحرین: اشتباكات بدوار اللؤلؤة وإعتقال 4 مواطنين في حملة مداهمات بمناطق عدة

استشهاد واصابة 44 مدنيا بتفجير إرهابي بحي العامل في بغداد

العبادي من واشنطن: قوات الحشد تحت مظلة الدولة وسنكافئهم لتضحياتهم

العبادي وترامب يتفقان على الشراكة بين العراق وأمریکا لاستئصال جذور الإرهاب

هل يجوز للنساء استعمال العدسات الملونة خارج المنزل؟

المرجع نوری الهمداني يفتتح رواق الزهراء في العتبة الرضوية ورئیسي یعتبر "الصدیقة" منشأ کل الخیر بالعالم

المرجع النجفي: الإمام علي أرسى مفهوم التعايش السلمي في المجتمع الإسلامي

حتى الرياضة لم تسلم من لسان أردوغان

معرکة الموصل..تحریر منطقة أرحية وقریة الدارمجي ببادوش ومقتل 87 ارهابيا

السید خامنئي مشیدا بالإستقرار الأمني في ايران: المنطقة تعاني من انعدام الأمن

کربلاء تطلق مسابقتين لحفظ القرآن وخطبة الزهراء وتقیم حفل "البنت ريحانة اشمها"

مؤسسة الشافعي: مرجعية السيد السيستاني نجحت بحفظ الوحدة الإسلامية والعراقية

معصوم یطالب بالحفاظ على دور بغداد التاريخي

الشيخ الملا: فتوى السيد السيستاني جعلت العراقيين من كل الطوائف يقاتلون بخندق واحد

ممثل السید السیستاني: المناسبات الدينية للأئمة والمعصومين أصبحت حديث العالم بأسره

السيدة فاطمة الزهراء تجسد البنت الكاملة والزوجة المثالية

القوات العراقیة تستئنف التقدم الى منارة الحدباء وتحرر حي نابلس وتقتل 56 داعشيا

العبادي يصل لواشنطن بزیارة رسمية للقاء ترامب وحضور اجتماع التحالف الدولي

بوتین يؤكد على وحدة أراضي العراق ووقوف بلاده مع الحكومة بحربها ضد الإرهاب

أهالي نينوى: نقدم شكرنا للمرجعية الدينية التي أسهمت بالتخفيف من معاناتنا

المرجع الشبیري الزنجاني: الملاک بالانحراف عن القبلة هو صدق عنوان استقبالها بنظر العرف

ممثل المرجعیة یثمن دور السفارات العراقیة في تقديم الخدمات للجالية العراقية في أوروبا

هل يجوز التدخين، إذا اطمئن الإنسان بأنه يؤدي إلى أمراض خطيرة؟

السيد السيستاني.. وريث المنهج الأصيل

القوات العراقیة تحرر عدة مناطق بالموصل وتباشر بردم أنفاق داعش في بادوش

معصوم: العراق خاض حربا بطولية لدحر الإرهاب دفاعا عن الإنسانية

السيد الكشميري: المرجعية العليا تحث على الأخوة، والابتعاد عن كل ما يبغض المسلمين

المدرسي: الأمة لا تنهض إلا بعد أن تكرم المرأة كما أكرمها الإسلام وأعطى نموذجا كـ"فاطمة"

العامري: المرجعية الدينية وجهت بضرورة المشاركة بقوة لإغاثة النازحين

السيد خامنئي: لا اختلاف بين الرجل والمرأة في القدرة على هدي البشر

2017-02-17 12:06:06

العراق يدعو المجتمع الدولي لدعمه لإزالة الألغام ويناقش الكويت وتركيا تعزيز العلاقات

story_img_58a5e86cf11bf

شفقنا العراق- دعا العراق المجتمع الدولي الى دعم اكبر في مجال إزالة مخلفات عصابات داعش الارهابية من الالغام والمتفجرات في المناطق المحررة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية أن “ممثل العراق الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير مؤيد صالح أفتتح معرضا للصور الفوتوغرافية عن الاثار الإنسانية التي تحدثها الألغام والعبوات الناسفة على المجتمع العراقي في مقر البعثة الكندية”.

وألقى السفير العراقي كلمة في المناسبة أكد فيها ان “الشعب العراقي مازال يعاني من اثار الألغام والعبوات الناسفة التي تخلفها عصابات داعش الإرهابية في المناطق التي تحررها القوات العراقية، وان الحكومة العراقية تواجه صعوبات كثيرة في عملية إزالتها”.

وأشار الى، ان “العراق بحاجة الى دعم أكبر من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بإزالة الألغام لمعالجة هذه المشكلة عبر تزويده بالمعدات والتكنولوجيا الحديثة”.

ومن جهته أكد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم اهمية دعم دول الجوار لمشروع التسوية الوطنية كونه يصب ايجابا على الجميع.

وذكر بيان لمكتبه اليوم ان” السيد عمار الحكيم استقبل بمكتبه في بغداد اليوم الخميس سفير دولة الكويت الشقيقة لدى بغداد سالم غصاب الزمانان”.

وأضاف ” وبحث السيد عمار الحكيم مع الزمانان العلاقات الثنائية بين العراق والكويت السياسية والاقتصادية “.

وأكد السيد عمار الحكيم بحسب البيان “حاجة العراق الى دعم دول الجوار في مواجهة الارهاب “، مبينا ان ” العراق الجديد عراق منفتح على الجميع ويسعى لاقامة افضل العلاقات مع دول المنطقة والعالم وعلى وجه الخصوص دول الجوار”.

وشدد على “اهمية تضافر الجهود لمواجهة داعش من الناحية الفكرية “، لافتا الى ان ” المعالجة العسكرية جزء من المواجهة التي تحتاج الى حزمة معالجات منها المعالجة الفكرية والمعالجة الاقتصادية والمعالجة السياسية”.

عن التسوية الوطنية والواقع السياسي العراقي اوضح رئيس التحالف الوطني ان ” العراق مقبل على ترسيخ اسس الديمقراطية في العراق وتثبيت النظام السياسي لذلك تأتي التسوية الوطنية كحل وحيد للاخراج العراق من ازماته السياسية والعسكرية “.

واشار إلى ” اهمية دعم دول الجوار لهذا المشروع الذي يصب ايجابا على الجميع فاستقرار العراق استقرار للمنطقة وعدم استقراره سيعود بارتدادات على المنطقة، لافتاً الى ان ” العراق بلد له ثقله ومكانته وتاريخه ، ولا بد ان يعود للعب ادواره التاريخية والستراتيجية في المنطقة والعالم”.

كما قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب الشيخ همام حمودي ان “مفتاح إعادة العلاقات وتوطيدها ضمن المسار المفترض بين العراق وتركيا هو خروج القوات الموجودة على الأرض واحترام السيادة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية”.

وذكر بيان لمكتبه ، ان حمودي قال خلال استقباله السفير التركي الجديد فاتح يلدز بمكتبه اليوم، ان “العراق كان ينتظر بعد زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الى بغداد، قراراً شجاعاَ بإنسحاب القوات العسكرية التركية الموجودة على ارضه”.

وأعرب الشيخ حمودي عن “أهمية اعتماد كل الوسائل لبسط أمن المنطقة وتحقيق السلام لشعوبها، اضافة الى تنمية اطر الدبلوماسية البرلمانية وغيرها”.

وأكد ان “تركيا دولة مهمة ومقتدرة، وتعاونها وتنسيق مواقفها مع العراق وبقية الدول المهمة يضمن استقرار المنطقة”.

وكان رئيس الوزراء بن علي يلدرم قد زار العاصمة بغداد في السابع من كانون الثاني الماضي هي الأولى لمسؤول تركي رفيع المستوى بعد توتر علاقات بغداد وانقرة حول وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة شمال الموصل.

واكد الطرفان في بيان مشترك في ختام الاجتماع الثالث للمجلس الاعلى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين ان معسكر بعشيقة هو معسكر عراقي.

كما أكد الجانب العراقي موقفه الثابت تجاه معسكر بعشيقة وأن يبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته وينهي هذا الملف فيما اكد الجانب التركي التزامه بوحدة العراق واحترام سيادته.

ولم تعلن تركيا لحد الان رسميا موقفها الصريح من نية سحب هذه القوات.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إشيق، عقب زيارة يلدرم بأيام، ان بقاء هذه القوات “أمر ضروري وسنحل هذا الملف بطريقة ودية”.

النهاية

الفئات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

اجتماع الثعالب

- وكالة نون