ممثل السيد السيستاني: عالمنا العربي يعيش اليوم محنة محورها عدم الثقة بأنفسنا
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

القوات العراقیة تعزل الحويجة عن نينوى وتحبط هجمات انتحاریة في تکریت وبغداد

معصوم والحكيم یلتقیان كوبيتش ویبحثان معه تطورات العراق ومرحلة ما بعد الانتصار

وزير النفط يزور مراجع الدين في النجف الأشرف ويوعز ببناء مدينة للزائرين

تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في جرود عرسال بين حزب الله وجبهة النصرة

بعد عقد أول اجتماع له..تيار الحكمة يفك ارتباطه بالمجلس الأعلى ويختار رئيسا لمؤتمره التأسيسي

المرجع النجفي: التحديات الكبيرة التي يواجهها العالم الإسلامي تحتّم علينا توحيد الرؤى ورصّ الصفوف

سقوط 3 شهداء وجرحى في العوامية بنيران القوات السعودية

المالكي: سندخل الانتخابات ككتلة واحدة، وحزب الدعوة والعبادي أساسيان

العتبة العلوية تطلق الدورة التثقيفية للمخيم الكشفي للطلبة وبرنامج دورات الأمير الصيفية

إسرائيل تشن حملة اعتقالات بالضفة الغربية والقدس، والأزهر یطالب بوقفة عالمیة مع فلسطین

ترامب المفصول عن الواقع

كيف يمكن إبراء الذمة من حقوق الناس؟

القوات الأمنیة تحبط هجوما بين بابل والأنبار وتضبط عشرات الأحزمة والدراجات المفخخة

فتوى الدفاع المقدس للمرجعیة العلیا وآراء فقهاء الشيعة

السيد نصر الله يشيد بالجيش اللبناني ويؤكد: نحن الآن امام انتصار كبير ومنجز

العبادي: سنواصل عمليات التحرير وعلينا أن نتحد في البناء كما اتحدنا في القتال

الجعفري: العراق يسعى لتعزيز التعاون والمشتركات ولا يدخل في صراع المحاور

الکونغرس يقر حظرا جدیدا على طهران، ومطالبات ایرانیة واسعة برد قاطع ومناسب

السفير العراقي بطهران: فتوي المرجعية لعبت دورا مهما في تشجيع أبناء العراق على الجهاد

روسیا تبدي رأيها بشأن استفتاء الإقلیم، وقطر ولیبیا یناقشان التعاون التجاري والعلاقات

إيران تعلن استئناف عبور الزوار من منفذ المنذرية الحدودي خلال "الزيارة الأربعينية" المقبلة

معصوم: للمرأة دور قيادي في المصالحة المجتمعية والإعمار وإحلال السلم الأهلي

رئيس الطائفة القبطية: الإمام الحسين هو إمام للجميع وليس للشيعة فقط

الشيخ النجفي: المنبر الحسيني مهد للتواصل مع فتوى الجهاد التي أطلقتها المرجعية الدينية

القوات السعودية تقصف أحياء العوامية بشكل عشوائي وتختطف عددا من المواطنين

القوات العراقیة تفشل هجومین لداعش بمكحول والصینیة وتطلق عمليات واسعة بالأنبار

آراء السياسيين العراقيين حول تأسيس تيار الحكمة الوطني

العبادي ينفي تشكيله لقائمة سياسية، ويجدد رفضه لاستفتاء كردستان

مکتب المرجعیة العليا یستمر بإیصال المساعدات الغذائية لنازحي الموصل بحمام العليل

الخارجية الإيرانية تشيد بدور فتوى المرجعية العليا في تحرير الموصل

مرجعية بحجم الإنسانية

لماذا تم احتساب التاريخ الهجري من المحرم وليس من ربيع الأول؟

وقائعُ الميدان أصدقُ إنباءً من ترامب

فتوى السید السیستاني للدفاع المقدس وبشائر النصر

ما هي علاقة فاطمة المعصومة بالزهراء، ومن لقبها بالمعصومة؟

العتبة الكاظمية تقیم ندوة "النزاهة مسؤولية الجميع" وتنظم ورشة حول الوثائق القياسية

انطلاق عمليات عسكرية بدیالی وصد هجوم لداعش في بيجي

بوتين یستقبل المالکي ويشيد بتعاون بلاده مع العراق في المجال العسكري

الجعفري: الإرهاب خطر يواجه الجميع وعلينا التعاون والتنسيق لمنع انتشاره

المرجع الحكيم يدعو طلبة الحوزة إلى عدم التكاسل بنشر الأحكام الشرعية والمسائل الفقهية لعموم الناس

الجيش السوري یتقدم بالبوكمال والسبخاوي ویشتبک مع الإرهابیین بالرقة وحمص

العتبة العباسية ستفتتح جامعة العميد وتواصل دوراتها القرآنية

القوات الیمنیة تصد هجومین بلحج وتعز وتقصف تجمعات سعودية بنجران وعسير وميدي

مقتل واصابة 65 مدنیا بانفجار بلاهور الباكستانية، وایران تستنکر بشدة

لجنة إعمار العتبات تتوقع مشاركة 3 ملايين زائر إيراني في الزيارة الأربعينية

الحشد الشعبي يحبط هجومین بتكريت وتلعفر ويباشر برفع العبوات بطريق بيجي-الموصل

المالكي: العراق يتطلع الى ايجاد حالة من التوازن في علاقاته الدولية

انضمامات واسعة لتيار الحكمة الوطني ومشروع الحکیم وسط تهنئات وتبريكات عراقية

نازحو نينوى: السيد السيستاني مد يد العون والمساعدة لكل العراقيين دون تمييز او تفريق

مكانة السيدة فاطمة المعصومة الاجتماعية وشأنها الرفيع

العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية

المرجع النجفي: الشهداء صححوا مسار الاعوجاج الذي أراد تشويه دين خير البرية

الموصل.. من "أرض التمكين والطاعة" الى "أرض الخذلان والمعصية"

فتوى المرجعیة الدینیة العلیا للدفاع المقدس والوعي الجمالي

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

2017-02-16 17:27:17

ممثل السيد السيستاني: عالمنا العربي يعيش اليوم محنة محورها عدم الثقة بأنفسنا

شفقنا العراق-أكد ممثل المرجعية الدينية العليا أن “الاوائل رغم كل الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها إلا أنهم بذلوا جهودا جبارة من اجل ان تصل الينا المعلومة كما وصلت الان، فكان هناك مؤلفون ومؤلفات ومكتبات ضخمة تتنافس في اهميتها على عدد الكتب الموجودة فيها، والعصور الاسلامية والعربية مرت بمشاكل وحروب وما اشبه ذلك، وللأسف الشديد كان من جملة الثمن الذي دفع هو تصدي العدو الى حرق المكتبات فبين فترة واخرى كانت هناك هجمات وكانت المكتبات هدفا للغزاة على تنوعهم”.

جاءت كلمة السيد أحمد الصافي، المتولي الشرعي للعتبة العباسية، في افتتاح الملتقي العلمي الثاني للفهرسة والتصنيف الذي اقامه مركز الفهرسة ونظم المعلومات التابع لمكتبة ودار المخطوطات في العتبة العباسية المقدسة صباح هذا اليوم الخميس، تحت شعار “الفهرسة الالية للبيئة العربية باستخدام نظام (وام RDA).

وبين السيد الصافي إن حفظ التراث جزء منه تسهيل عملية تلقي هذا التراث واذا كان القانون الان في صدد ابقاء التراث على ما هو عليه او ايصاله الى الاخرين او تطويره بالنتيجة لا بد ان نحافظ عليه بطريقة يسهل الوصول إليه، فقد كانت الفهرسة كمعاجم اللغة العربية قد حفظت لنا واقعا الاثار الطيبة للغة العربية سواء كانت المعاجم الاولى او حتى المعاجم المتأخرة في النجف، بالنتيجة هذه المعاجم ساهمت بشكل او باخر في خدمة العلم وبعض المعاجم كانت بطريقة جيدة وجميلة وسهلة للمتلقي و بقيت بعض المعاجم الان موجودة لكن يصعب الوصول لها و الى الكلمة ومشتقاتها ومفرداتها لذلك هناك مناشدات لإعادة فهرسة هذه المعاجم حتى يسهل الوصول إليها.

وأوضح ممثل السيد السيستاني إن “فهرسة المكتبات اليوم تعتبر من العلوم الجيدة والعلوم النخبوية والاختصاصية المهمة جدا ولعل بعض المكتبات الان تتربع على عرش هذا الجانب سواء كان في فن التصنيف او في كمية الكتب الموجودة او نوعيتها باعتبار بعض الكتب كلما كانت قائمة في القدم ومحافظة على نفس النسخة، ستكون لها قيمة معنوية وان طبعت بطبعات متكررة”.

وأضاف إن هناك مسؤولية ملقاة على عاتقنا جميعا وهو الحفاظ على التراث والحفاظ على التراث لا بد ان تتهيأ له جميع الظروف المناسبة، هنا في هذه العتبة المقدسة فقد تعرضت مكتبتها لما تعرض له الجانب الثقافي للبلد، الى اهمال كبير في السنين السابقة، وحين تشرفنا بالخدمة لم نظفر الا بأعداد قليلة من المخطوطات وكانت مهملة جداً”.

وتابع السيد الصافي “حاولنا بجهدنا الخاص ان نهيأ الظروف المناسبة، لذلك وصلنا إلى اكثر من خمسة الاف مخطوطة بحمد الله تعالى في علوم متنوعة وعلوم واسعة، وكذلك بعض المخطوطات التي هي كتاب واحد في اكثر من مخطوطة وبحسب سنين نسخ الكتاب ثم بعد ذلك عطفنا على وضع مشفى للكتب المخطوطة وارسلنا مجموعة من الاخوة الى بعض الدول الاوربية وتعلموا هناك حتى حصلوا على بعض الشهادات التي تبيح لهم العمل في عموم الاتحاد الاوربي”.

وبين سماحته إننا “وضعنا فهارس للمكتبة ولا زال العمل قائم في الجزء الثالث من فهرسة المخطوطات بعد ان فرغنا من الجزء الاول والثاني بل اكثر من ذلك بدانا بتحقيق بعض الكتب الخطية و ايضا اضفنا مطبعة حديثة ساهمت في اثراء المكتبة بجودة مطبوعاتها والى الان طبعنا اكثر من الف عنوان رغم ان عمر المطبعة قصير وكللنا ذلك بطبع المصحف الشريف الذي هو بخط احد الخطاطين العراقيين” .

وأضاف وكيل المرجعية العليا إن “عالمنا العربي اليوم يعيش محنة وهذه المحنة محورها شيء واحد وهو عدم الثقة بأنفسنا ان نكون من المبدعين، وهذه المحنة لها مناشئ خصوصا في العلوم الطبيعية، فنحن الان متلقين للعلوم الطبيعية وباحتياج أكتشافات الجهة الفلانية ونتفاعل معه ونهتم به وكأن الثقة مسلوبة منا، في وقت اننا قادرين على نكون من المبدعين لأن الطاقات الموجودة عندنا طاقات هائلة جدا، لذا لا بد ان تكون عندنا ارادة ان تكون عندنا ثقة بأنفسنا باننا نستطيع ان نصل الى ما وصل اليه الاخرون.

وأكد السيد الصافي إن “هذه العلوم التي بين ايدينا يستطيع الاخوة بهمتهم وقدرتهم وطاقاتهم ان يكونوا من المبدعين فالمهم ان لا نكون مهزومين نفسيا، فالهزيمة النفسية اشد مرارة من الهزيمة الظاهرية لان الظاهرية ممكن ان تعوض، واعتقد نحن كمسلمين عشنا الهزيمة الظاهرية في معركة احد ولكن لم يكن المسلمون عموما مهزومين داخليا وانما استعادوا هذه الثقة الحمد لله وصلت الامور الى ما وصلت اليه العالم العربي، اليوم بمفكريه بطاقاته بقدراته لا بد ان يحيا هذه الحياة القوية والارادة الصلبة في ان يعمل رغم المشاكل والمعوقات فالإرادة القوية والاصرار لدى مفكرينا وعلمائنا سابقا اوجدت عندنا الان ما شاء الله من كنوز الكتب والمخطوطات حقيقة لا زالت تنتظر من يطمح ان يعمل تراث عنها كيف وصل لنا هذا التراث كيف كتب الاخوة هذا التراث الكم الهائل الذي وصلنا من كتب هؤلاء العلماء مع انشغالهم بامور كثيرة”.

 

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)