كربلاء تقيم مهرجان الإمام الحسين الكشفي ودورة للمحامين
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: لا نريد عسكرة المجتمع وندرس تحويل الحشد الشعبي إلى جهاد البناء والإعمار

خاص شفقنا-بين العبادة والسياسة..موسم حج بعطر ورد

خاص شفقنا..الإمام الجواد يجمع المذاهب ويحاجج العلماء في إمامة مبكرة

البرلمان يناقش مشاريع عدة قوانين ويرفع جلسته إلى ما بعد عيد الأضحى

ماتيس يؤكد للعبادي دعم أمريكا لوحدة العراق ورفض أي اجراء يهدف لتقسيمه

المرجعية العليا تحيي المقاتلين وتدعو لهم بالنصر في معركة تحرير تلعفر

قادمون يا تلعفر..القوات الأمنية تشتبك مع داعش بحي الكفاح وتحرر مصفى الكسك و 3 قری

ما هي آلية الترشيح التي أعلنها مكتب العبادي للتقديم للمناصب العليا والهيئات المستقلة؟

معصوم یؤکد أهمية تعزيز الدور العملي لمجالس المحافظات لحل المشاكل الخدمية والأمنية

الحشد الشعبي یقتحم مركز تلعفر ویدخل أول الأحياء وسط إحباط مخطط بعثي داعشي بالجنوب

آية الله الشاهروي یدعو للتماسك بين الشعب والمسؤولين بما يصب بمصلحة أمن البلاد

ممثل المرجعية یحث العوائل العراقية على الاهتمام بأبنائهم وبناتهم لحضور النشاطات القرآنية

العتبة الرضویة تقیم محاضرات وندوة فكرية حول الإمام الجواد وتترجم سيرته لثلاث لغات

ما هو وجه الشبه بين الإمام الجواد وجده الإمام الحسين؟

الإمام الجواد.. المولود الأعظم بركة

المرجع النجفي: من علامات قبول الزيارة هي تغيير حياة الفرد إلى الأحسن وإصلاح نفسه

زيارة محمد صبحي إلى سوريا.. عندما يكون الفنان نبض الشارع

كيف يكون النسيان نعمة ثم نستعيذ من الشيطان لنتذكر؟

قراءة في خطاب المرجعية العلیا.. ثالثا: الرشوة ثقافة تحتاج لثقافة مضادة

السيد السيستاني يجيب..ما هو الفرق بين الركن وغير الركن في الصلاة؟

القوات الأمنية تحرر خمس قرى في تلعفر، وداعش يحرق آبار النفط

مفتي العراق: لا نقبل بحل الحشد الشعبي، واستفتاء كردستان نوع جديد من الإرهاب

الجعفري: دول العالم لم تتردد بالوقوف إلى جانب الشعب العراقي ونتطلع لمزيد من الدعم

العتبة الكاظمية تحيي ذکری استشهاد الإمام الجواد وسط توافد الزائرين واقامة مجالس عزاء

مجلس النواب يصوت على تعديل قانون العفو العام ويؤجل استجواب وزير الاتصالات

الخارجية الإيرانية: نرحب بكل تطور يخفف من حدة التوترات بين طهران والرياض

أردوغان يلمح لتحرك عسكري مشترك مع إيران في سنجار وقنديل

القوات العراقية تصل مشارف تلعفر وتسيطر على الطريق الرابط بين الموصل والمدينة

الأكاديمية الألمانية للإعلام تقيم دورة عن التحقيق الاستقصائي بالتعاون مع مسجد الكوفة

السيد خامنئي یؤکد ضرورة تقوية الروح الثورية لدى جيل الشباب

السلطات الخليفية تنصب حواجز بمحيط منزل الشيخ قاسم وسط احتجاجات متصاعدة

صحن السيدة الزهراء يستقبل 100 الف زائر يوميا في زيارة الأربعين

مقتل 200 داعشي في غارات روسية، والجيش السوري يسيطر على حميمة

سمير الحسن لشفقنا: معركة فجر الجرود ستكون سريعة والتنسيق قائم بين الجيش والمقاومة

الحشد الشعبي یحرر 13 قرية في تلعفر ويسيطر على جبال ساسان ویقصف مقرات داعش

هل يجب أداء الألفاظ العربية كاملا في الصلوات الواجبة؟

قراءة في خطاب المرجعية...ثانيا: الإنسان مكرم إلا في دائرة التقاعد

المرجع النجفي: السياسات الخاطئة والفساد نخر مؤسسات العراق وتسبب بإضاعة الكثير من الأموال

السید السيستاني هو من أنشأ الحشد الشعبي.. (۲)

ما هي فلسفة انتظار الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه؟

الأسد معربا عن شكره للسيد خامنئي والسيد نصرالله: دعم الأصدقاء ساهم في صمود سوريا

المالكي: الدستور أسس لتقسيم العراق ومن خلاله بدأت المحاصصة الحزبية والطائفية

الحكيم: العراق ينتقل من نصر إلى نصر منذ أن أطلق السيد السيستاني فتوى الجهاد الكفائي

أنباء عن تنازلات من بغداد لأربيل مقابل تأجيل الاستفتاء، ومكتب العبادي ينفي

مقتل 16 عنصرا من داعش بقصف عراقي في تلعفر، وحمى الانسحابات تجتاح صفوف التنظيم

ما مدى صحة حديث "أهل العراق هم أهل الشقاق والنفاق"، وهل صدر من إمام معصوم؟

معرکة تلعفر..تحریر قرية تل الصبان وتطويق قره تبة بظل انهيار السواتر الدفاعية لداعش

سليماني: مصلحة العراق هي مصلحتنا وبذلنا جهودا ليتمكن الشعب العراقي من تحقيق حريته واستقلاله

السید السيستاني هو من أنشأ الحشد الشعبي.. (١)

البرلمان الإیراني يمنح الثقة لوزراء روحاني باستثناء وزير الطاقة

القوات العراقیة تتقدم باتجاه مركز تلعفر وتستعید "العبرة" وتقتل عشرات الدواعش

العتبة العلوية تطلق دورة السيد المرتضى بمنهج البحث القرآني وتوزع توجيهات عقائدية للحجاج

الدوحة تشكو تهديدات إسقاط الطائرة، والرياض تنشئ غرفة عمليات للمعارضة القطرية

النظام الخليفي یمنع أهالي الدراز من دخول بلدتهم، وسط تظاهرات تضامنا مع الشيخ قاسم

السيرة المباركة للإمام محمد الجواد في ذكرى استشهاده

انطلاق عمليات تحرير تلعفر وسط قصف شبكة اتصالات داعش

رئيس الوقف السني: المقاتلون الذين لبوا نداء المرجعية دفعوا ثمنا باهظا لتحرير الأرض

المرجع الحكيم: الإمام الجواد أثبت إمامته رغم صغر سنه بإعتماده على قوته الذاتية أمام المغريات

ماذا قال أهل البيت عن الحب الإلهي؟ وما هي مقوماته؟

لبنان ينتزع خنجر "داعش" المغروس في خاصرته

السيد السيستاني: العلاجات الطبية والخمول والتخدر ليست عذرا لترك الصلاة

السيد الحوثي: جاهزون لأي سلام مشرف يحفظ استقلال اليمن

العتبة الكاظمية تعلن الحداد في ذكرى استشهاد الإمام الجواد والضريح الشریف يتشح بالسواد

بارزاني: مبادىء الشراكة بالعراق انتهكت في جميع المراحل لذلك قررنا إجراء الإستفتاء

ممثل السيد السيستاني يستقبل السفير الهندي ويؤكد على فتح آفاق التعاون بين العراق والهند

البرلمان يستثني "البصرة" من القطع المبرمج للكهرباء ويكمل قراءة تعديل قانون البطاقة الوطنية

الجبوري: حان الوقت لتخرج الأغلبية بالعراق من صمتها وأن ‏تقول كلمتها دون تردد

کربلاء تعقد المؤتمر الأول لمواكب دعم المجاهدين وتطلق مؤتمرا لرسم مستقبل الأطفال

قراءة في خطاب المرجعية الدينية..أولا: "ثقافة التسلط"

أمين مجمع أهل البيت يناقش مع مراجع الدين في قم أوضاع الشيعة بالعوامية

2017-02-15 18:52:49

كربلاء تقيم مهرجان الإمام الحسين الكشفي ودورة للمحامين

0a3a6f04ca7bfe44d0f9d6820eede1be

شفقنا العراق- أقامت جمعية كشافة الإمام الحسين عليه السلام التابعة للعتبة الحسينية المقدسة مهرجان الإمام الحسين الكشفي الأول على قاعات منتدى الشباب والرياضة في ناحية الحر في مدينة كربلاء.

ويعد المهرجان الأول من نوعه على مستوى العراق.

وقال المفوض العام للجمعية علاء العامري للموقع الرسمي”المهرجان بنسخته الأولى شهد مشاركة عدد من الجمعيات الكشفية في العراق”.

وأضاف “كما شهد المهرجان فعاليات متنوعة كالشعر والإنشاد والمسرح ومعرضا للإعمال اليدوية وبطولة لكرة القدم”.

وذكر العامري “نسعى الى ان تكون النسخ القادمة من المهرجان دولية, وتشارك فيها جمعيات كشفية من خارج العراق”.

ويهدف المهرجان الى رفع الحظر العالمي على المجلس الكشفي العراقي والذي يحرم العراق من المشاركة في المهرجانات العالمية للكشافة, وفقا للعامري.

وكانت الجمعية قد أقامت مؤخرا مسابقة تحريرية لحفظ “دعاء كميل” في منطقة ما بين الحرمين.

( الكاريزما ) عنوان للدورة التي اقامها قسم الشؤون الفكرية والثقافية لمجموعة من محامي كربلاء المقدسة ..

أقامت شعبة الفكر والابداع التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة و بالتنسيق مع نقابة المحامين – فرع كربلاء المقدسة_ دورة تدريبية لمجموعة من محامي المحافظة حملت عنوان ( الكاريزما ) , تأتي هذه الدورة التي اقيمت في مجمع الكفيل الثقافي التابع للعتبة العباسية المقدسة وشارك فيها 15 متدرب استكمالا للدورات السابقة التي اقامتها الشعبة المذكورة لمحامي النقابة بناء على طلبهم و قد تضمنت الدورة المحاور التالية :

مدرب الدورة الاستاذ سيف الباوي بين لشبكة الكفيل قائلا : “الكاريزما تعني سحر الشخصية والقدرة على التأثير إيجابيا والارتباط بهم عاطفيا وثقافيا ويمكن أن يحصل عليها الانسان كما يحصل على العلوم والمعارف و هناك طبيعة إنسانية يشترك بها جميعنا وهي أن نكون أشخاصا يمتلكون جاذبية ساحرة تؤثر بالأخرين بصورة إيجابية بحيث تبقى صورتنا منطبعة دوما في أذهان كل من يرانا للمرة الاولى فهناك الكثير من الاشخاص لديهم قدرة غريبة على جذب وسحر أي شخص يتحدث معهم كونهم يمتلكون طاقة إيجابية او لديهم طرق معينة على اسر قلوب الاخرين وجذب انتباههم وتسمى هذه القدرات(الكاريزما) “

وأضاف ” إن الكاريزما تأخذ صفة السفير الدبلوماسي لأي شخص يريد النجاح في حياته ومن خلال هذا البرنامج التدريبي يستطيع المتدرب أن يعزز الكاريزما بداخله و يبحث عنها في ذاته ويطورها وينميها لكي يستثمرها في مجال التعاملات واتخاذ القرارات وكذلك تنمية مهارات اللباقة والحوار والقيادة الكاريزمية وهذا يأتي من قوة وسحر وجاذبية الكاريزما لدى الشخص لذلك تناولنا في هذه الدورة التي استمرت لمدة يومين بواقع 8 ساعات تدريبية ( فائدة الكاريزما , كيف تصبح شخصية كاريزمية , صفات الشخص الكاريزما , عناصر ومفاتيح الكاريزما , مهارات تطبيقية للكاريزما ) .

يذكر ان الدورة استهدفت فئة المحامين والمحاميات حيث قدمت هذه الدورة للسادة المحامين وبتنسيق مسبق مع نقابة المحامين فرع كربلاء بهدف تنمية مهاراتهم وقدراتهم في هذا المجال .

العتبة الحسينية تعتذر للزائرين: سنبذل قصارى جهدنا

أعلنت العتبة الحسينية المقدسة إكمال توسعة المسافة بين الشباك الشريف للإمام الحسين عليه السلام والعمود الثاني القريب من شباك الشهداء، فيما اعتذرت للزائرين عن “مضايقات” رافقت العملية.

وأكدت على لسان رئيس قسم الصيانة، كريم الأنباري، توسيع الباب المخصص للنساء من جهة الشهداء والمباشرة بتوسعة المسافة بين الشباك والعمود الثالث عند الرأس الشريف، حسبما أفادت به وكالة نون الخبرية.

وقال مسؤول قسم الصيانة الحاج كريم الانباري، “إن توسعة المسافة بين الشباك الشريف للإمام الحسين عليه السلام والعمود الثاني القريب من شباك الشهداء عليهم السلام قد اكتملت وافتتحت وان هذه الجهة أصبحت المسافة فيها بين العمود والشباك (4.30) متر تقريبا”.

وأضاف، “كانت هذه المساحة سابقا تقدر بـ (1.70) متر قبل التوسعة، وكذلك تم تكبير الباب المخصص للنساء من جهة الشهداء من (2.25) متر إلى (6) أمتار”.

وأشار الانباري إلى المباشرة بعملية القطع عند العمود الثالث لتوسعة المسافة بين العمود والشباك عند الرأس الشريف من الجهة الأخرى.

وقال، “سوف تتم توسعته أيضا من (1.70) متر إلى أكثر من (4) أمتار بين المرمر والشباك وبهذا سوف تكون التوسعة بين الشباك الشريف وجميع الأعمدة المحيطة به أكثر من (4) أمتار ومن جميع الجهات”.

واعتذر الانباري للزائرين عن المضايقة التي تحصل لهم من جراء أعمال التوسعة، مؤكداً أن قسم الصيانة في العتبة الحسينية يبذل قصارى جهده للتقليل من ذلك قدر الإمكان، على حد قوله.

النهاية

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)