ظاهرة الطلاق من أروقة المحاكم الشرعية إلى حديث الشارع العربي

بالصور: العتبتان الحسینیة والعباسية تنشران مظاهر الزينة احتفاء بقدوم شهر شعبان

العتبة العلوية تفتتح معهد الامام علي للدراسات القرآنية وتواصل مشاريعها الخدمية والتنمویة

استشهاد وإصابة تسعة أشخاص بينهم ضابط بانفجار الكرادة و"داعش" تتبنى

القوات العراقیة تطهر القرى والطرق بالحضر وتعالج مضافات داعش بتلعفر وتقتل 50 أرهابيا

البابا وشيخ الازهر يؤكدان على ضرورة الحوار بين الأديان ومواجهة الخلافات

هكذا شلّت الطائفية الحس الإسلامي لدى البعض

هل يجب علينا غسل مسّ الميت إذا لمسنا جثث التشريح في دراسة الطب؟

العتبات المقدسة تختتم مؤتمرها الثاني، وممثل السید السیستاني يدعو للعمل المشترك ومشاركة الجميع

أمين العتبة العباسية: فتوى المرجعیة العليا للجهاد جاءت لحفظ الإسلام والدفاع عن حياضه ومقدساته

توجيهات المرجعية العليا للمقاتلين: علیکم بالحفاظ على ممتلكات الناس واكرام النازحين

امام جمعة طهران: المشاركة الواسعة للشعب الإيراني بالإنتخابات القادمة ستذهل الأعداء

خطیب جمعة بالبصرة يدعو إلى مراعاة الفقراء عند تنفيذ خصخصة الطاقة

خطيب جامع الشويلي: كتل سياسية تستفيد من المفوضية ورفضت التصويت ضدها

موقف المرجعية من الشباب

المرجعية العليا تعبر عن فخرها بالشباب المدافعين عن الوطن وتدعو الحكومة إلى توفير فرص عمل لهم

بالصور: مراسيم تأبين كريمة الإمام الخوئي بحضور المراجع ووکیل السید السیستاني

السيد المدرسي: استمرار الوضع الحالي في العراق قد يغري البعض بالتسلل وفرض أجندته

الأسد: اسرائيل تدعم الارهابيين، وسياسة ترامب الخارجية "مضيعة للوقت"

ایران تشیع جثامين شهداء حرس الحدود وتؤکد ان العملیة الإرهابیة لن تبقى دون رد

کربلاء تقیم محاضرات تثقيفية ومسابقة بالسيرة النبوية وتنصب شباك شهداء الطف

تدمیر معامل للتفخيخ ومضافات لداعش بصلاح الدین ودیالی والأنبار وتحریر مقبرة الحضر

ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد ويتوقع صراعا كبيرا مع كوريا الشمالية

النظام الخلیفي یخلي سبيل الشيخان المنسي والنشابة وسط مطالبات واسعة للإفراج عن رجب

قیادي شيعي مصري: الفرق الارهابية تضرب السلم الاجتماعي المصري لصالح اجندات غربية

الشيخ النجفي: لضرورة التمسك بالمنبر الحسيني الذي ساهم بالحفاظ على الأمة وأخلاقها

كيف كان يتغذى الإمام الحسين بمص إبهام رسول الله وهل كان ذلك غذاءا فكريا؟

روحاني: بعض الدول استهدفت وحدة العالم الإسلامي وتسعى لاحلال التخلف بدل التطور

القوات العراقية تطهر مطيبيجة، وتصد تعرضا لداعش في الساحل الأيمن

شيخ الأزهر: السياسات الكبرى الظالمة هي السبب في نشوء ظاهرة "الإرهاب" والإسلام برئ منها

المرجع نوري الهمداني: الإسلام دين شامل وكامل ولا يمكن للشعوب الإسلامية ألا تكترث بمستقبل بلادها

المرجع النجفي: نحن اليوم بأمس الحاجة للمبادئ التي أكد عليها رسول الله

الإعلامي طارق إبراهيم لـ”شفقنا”: الهدف من العقوبات الأميركية على حزب الله هو ضرب الشيعة في لبنان

السيد خامنئي: الهوية الإسلامية غائبة بين المسلمين والقرآن بات غريبا في أوساطنا

الحشد الشعبي يقتحم مركز "الحضر" وقوات الشرطة تقترب من جامع النوري

العتبات المقدسة تؤكد على العمل المشترك والتنسيق لخدمة الزائرين

رئيس مكتب السيد خامنئي يتفقّد مشروع توسعة الحرم العلوي

المرجعية العليا تدعو كافة المقاتلين لمساعدة النازحين بالمناطق المحررة

ما هو رأي المرجع الفیاض بالصيغة الشرعية لبيع وشراء الدولار بالآجل "الدين"

حذاري من الوقوع في فخ الإعلام الغربي

المرجع النجفي یدعو للعمل على تجفيف منابع الإرهاب ونقل الصور البطولية التي رسمها العراقيون

كريمة الإمام الخوئي في ذمة الله

العبادي: مشروع جباية الكهرباء سيوفر الطاقة على مدى ٢٤ ساعة لكن بعض الفاسدين يعمل ضده

الجعفري یبحث مع نظیره المصري تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة

ممثل السید السیستاني یدعو لتجنب مواضع الاختلاف والتركيز على المشتركات

قوات الحشد الشعبي تحرر مدينة الحضر الأثرية بالموصل وتقتل عشرات الإرهابيين

کربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة وتفتتح مرحلتين دراسيتين لمحو الأمية للمكفوفين

نائب ممثل الأمم المتحدة بالعراق: مرقد أمير المؤمنين مرقد عالمي ويمثل مركزا روحيا وإنسانيا

السلطات البحرينية تسقط الجنسية عن 36 ناشطا وتعتقل 9 مواطنين وتقمع 6 مسيرات

الحشد الشعبي يطوق قضاء الحضر ويحرر 12 قرية وسط انطلاق عمليات تحرير مطيبيجة

قيادي بالحشد الشعبي: عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

ممثل المرجعیة العلیا یطلع على عمليات تركيب الأطراف الصناعية في مستشفى الكفيل

المرجع مكارم الشيرازي: نعمل على تعزيز أساس الانتخابات بالدعوة لها لكننا لن نتدخل فيها

المرجع النجفي: انتصارات الحشد الشعبي والقوات العراقية قد أبهرت العالم

القوات العراقیة تتقدم بالحضر وتحرر العدید من القری وتدك أوكار الإرهاب بحديثة وبیجي

الرهان على تركيع الشعب اليمني عبر تجويعه هو رهان خاسر

وفد مبلغي الحوزة العلمية يتفقد جرحى القوات العراقية وينقل لهم سلام ودعا المرجعية

المرجع مکارم الشیرازي يجيب حول الانتخابات؛ الأصلح أم الصالح أم الورقة البیضاء؟

ما هو رأي المرجع الاعلى السيد السيستاني حول "علم او عالم الذرة"

أمريكا تدين الاعتداء التركي على العراق، وأردوغان يؤكد: أخبرنا واشنطن وأربيل بالغارات

المرجع النجفي يستقبل متولي الحضرة الفاطمية ويؤكد على مكانة العتبات المقدسة وأهميتها

العبادي يحذر تركيا من تكرار استهداف الأراضي العراقية ويكشف مصير الفدية القطرية

المرجع الصافي الكلبايكاني: التصفيق في مجالس أعياد أهل البيت موجب للاستخفاف ولا يجوز

الحشد الشعبي يتقدم في "الحضر"، وداعش يخسر المئات من عناصره بالساحل الأيمن

نجاح خطط زيارة المبعث النبوي بالنجف الأشرف بمشاركة أكثر من مليوني زائر

باكستان..استشهاد وجرح 22 مدنیا شیعیا بانفجار عبوة ناسفة بمقاطعة كورام

البرلمان يقترب من إقالة مفوضية الانتخابات بعد عدم اقتناعه بأجوبة رئيسها

بالصور: المرجع الصافي الكلبايكاني يعمم عددا من طلاب الحوزة العلمية بمناسبة المبعث النبوي

ظريف يشيد بانتصارات القوات العراقية ضد داعش ویؤکد استمرار دعم بلاده للعراق

العبادي یوجه بمعالجة مشاكل المنظومة الكهربائية ویستقبل السفیر الإیراني

الشیخ مظاهري لشفقنا: الأسر ذات البنية الدينية الهشة معرضة لآفات الطلاق

2017-02-14 16:20:11

ظاهرة الطلاق من أروقة المحاكم الشرعية إلى حديث الشارع العربي

خاص شفقنا-بيروت-“وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَة” “الروم21”.

بعدما كانت الرابط المقدس والسكن الذي لا يخلو من المودة والرحمة بين الذكر والأنثى، اصبحت المؤسسة الزوجية مهددة بالسقوط، وبعد ان كان الطلاق من اصعب القرارات داخل المجتمعات صار امرا سهلا بين الزوجين بل واصبح مألوفا بعدما كانت الفتاة – على وجه الخصوص- تتشبث بالعادات والتقاليد ونظرة المجتمع لها وخوفها من نعتها بـ”المطلقة”، وقد انتشرت ظاهرة الطلاق في الآونة الأخيرة داخل المجتمعات العربية عموما والاسلامية خصوصا، لتكون اسباب وقوعه في كثير من الاحيان متسرعة بعدما كانت تستنزف في السابق كل المحاولات لاصلاح ذات البين.

الحديث عن الطلاق تجاوز اروقة المحاكم ليصبح مادة دسمة لوسائل الاعلام ومواقع التواصل الإجتماعي الأمر الذي انعكس على الشارع لتصبح القضية حديثه حيث كثرت الاجتهادات والنظريات المختلفة حول اسبابه وتداعياته.

في مصر أثارت الأزمة جدلا بين رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الذي دعا الى الغاء الطلاق الشفوي “لكبح ظاهرة ارتفاع معدلاته”، وبين الأزهر الذي عارض دعوة الرئيس المصري، واشار الى” دراسة العديد من القضايا المتعلقة بالطلاق للحد منه”.

وفي الاردن حذرت دائرة الإفتاء العام من حملة أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “طلق مرتك” معتبرة “ان الحملة هي استهتارا واستهزاء بالأسرة والمرأة، وهذا أمر مخالف لمقاصد الإسلام التي جاءت بصيانة الأسرة وحمايتها عن كل عبث وطيش”.

أما في الكويت ومعظم دول الخليج بات الطلاق من أكثر المشاكل الاجتماعية انتشارا ما دفع هذه الدول للبحث عن اسبابه بعدما اصبح يهدد هذه المجتمعات.

في العراق القضية استدعت تدخلا من المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف التي حذرت من اتساع هذه الظاهرة، داعية الجهات القضائية، إلى العمل على محاولة إصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر بين الازواج وعدم التسرع في البت بالطلاق وجعله “آخر الحلول وأصعبها”.

أما على صعيد لبنان، نسبة مقلقة اشارت اليها نتائج الاحصاءات التي اجراها “مركز امان للسلوك الإرشادي والأسري” من عينات المحاكم، حصلت “شفقنا” على نسخة منها، حيث شكل مجموع حالات الطلاق عند الشيعة في السنوات الاخيرة على ما نسبته 50% من المجموع العام لعدد حالات الطلاق على صعيد لبنان، وخلصت الى ان نسبة الطلاق للزواج مرتفعة عموما عند الشيعة اذا ما قيست بالنسبة العامة للطلاق مقابل الزواج على صعيد لبنان.

الاحصاءات لم تبين ارتفاع في نسبة الطلاق فحسب، انما بينت ارتفاعا في دوافع الطلاق وهذا ما ينذر بتغير النسبة في القريب العاجل، والمطلع العام على هذه النسب في العالم العربي يرى ان هناك تزايد واضح واصبح دافع الطلاق سهلا.

القاضي مكي: دعوة لقضاة الشرع الى عدم الإستعجال

زيادة حالات الطلاق ليست حكرا على لبنان، فالظاهرة بدأت تتوسع في الغرب بشكل سريع ثم انتقلت الى العالم العربي، يتأسف مدير مكتب القضاء الشرعي في المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى المفتي السيد علي مكي من توسع هذه الظاهرة، مؤكدا أن لبنان تأثر بهذا الواقع في العالمين العربي والغربي، معدداً من خلال معايشته لهذا الواقع 12 سبباً لإرتفاع حالات الطلاق في لبنان: الفقر، العنف، الجنس، التواصل السهل للمرأة، العلاقات السهلة أمام الرجل، أطروحات التحرر والجمعيات التي تدعو الى ذلك، ارتباط الزوجة بذويها وارتباط الزوج بذويه، إختلاف الطبيعة بين الزوجين، الإرتباط السريع، تغير النظرة إلى الطلاق، إنتقال المرأة إلى سوق العمل، أما السبب الأخير فيتعلق بالفتاة أو المرأة، حيث أنه عندما يأتي لها الوليد، لا سيما اذا كان الأب شرساً نسبياً، ترى فيه بديلا عنه، بينما الوالد لا يقبل بذلك، وهذا الاستبدال يعرّضها للتعاطي السلبي مع الزوج في الفراش وغيره مما يؤدي إلى مشكلة عند الزوج ومن ثمّ الطلاق.

وشدد المفتي مكي على أن هذا الموضوع يحتاج الى معالجة من خلال بث اعلامي مكثف لقدسية الزواج واعادة تنظيم معنى الحرية للمرأة وللرجل، داعياً القضاة والمفتين ورجال الدين إلى عدم الإستعجال في اتخاذ قرارات الطلاق.

فاطمة نصرالله: تحول المرأة الى انسان منتج سبب رئيسي للطلاق

من جهة اخرى، نرى ان النظرة العصرية اثبتت للمرأة أنها تستطيع ان تحقق مكانتها وان تثبت نفسها ووجودها وكيانها، واذا كان الزوج يستحق معنى ان يكون زوجا بالمعنى الحياتي فلتتخذه، هذا المفهوم هوّن فكرة الطلاق لدى المجتمعات، وتختصر المرشدة الاجتماعية في الارشاد التربوي والأسري فاطمة نصرالله في حديث خاص لـ”شفقنا”، السبب الأساسي والجوهري لهذه الحالة هو ان المرأة في السنوات الأخيرة تحوّلت الى انسان منتج، ما يعزز في نفسها ان لا تكون تحت إمرة انسان آخر بالمعنى الإنفاقي.

نصر الله أكدت على دور الإرشاد الاسري في هذا النطاق، وهي تحضير الشاب والفتاة الى مرحلة الزواج متأسفة من دخولهما الى حياة زوجية مليئة بالهفوات وتفتقر الى المعنى الحياتي التطبيقي، مشيرة الى وجود هذه المراكز لكن عملها خجول مقابل الحاجة الحقيقية عازية السبب الاساسي الى الرضوخ للعادات والتقاليد.

والى جانب الأهل، أي الاسرة النواة، حمّلت نصرالله المسؤولية للفرد اولا ومسؤوليته تجاه نفسه والآخرين، وللدولة المقصرة في هذا الجانب اضافة الى وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي التي –وللأسف- تسوّق مفهوم العلاقات الحرة اللطيفة والمحببة التي تقع خارج اطار الزواج ، اضافة الى الوعي العام المتعلق بالتفكير الجمعي للناس الذي لم يرتقِ بعد الى ان يولي تأسيس البيت الزوجي الأهمية الكبرى.

في الخلاصة، نرى ان الاسرة مهددة بالانهيار، ومرشحة للتدهور بشكل كبير اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه، ما يستدعي وقفة لمراكز الارشاد الاسري ووسائل الاعلام، اضافة الى دور رجال الدين والقضاة في العمل على انشاء خطاب ديني توعوي يضع حدا لهذه الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعاتنا الاسلامية بشكل خاص وهذا ما ينافي ما دعا اليه الاسلام في المحافظة على مؤسسة الزاوج المقدس.

ملاك المغربي

الفئات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)