عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

ممثل المرجعية العليا: ضرورة نبذ الأفكار التكفيرية والأخذ بالمشتركات التي تجمع المسلمين

ممثل السيد السيستاني یوجه بفتح معهد متخصص يحتضن شريحة المكفوفين

كتائب حزب الله: تشكيل الأمريكان للتحالف الدولي جاء لحمایة داعش والحفاظ علیها

المرجع الصافي الكلبايكاني: ضمان الأمن من الواجبات الأساسية للحكومات

الأردن تؤکد زیادة التبادل التجاري، وأستراليا تعيد توطين اللاجئين، وامریکا تجدد دعمها

القوات الأمنية تحرر محطة ماء بادوش وجسر الناحية وتقتل عشرات الدواعش

العبادي يبحث مع الجبیر وموغيريني وفريلاند محاربة داعش والصناعة العراقية

الجعفري یثمن مواقف "الناتو" ويدعو لتضافر الجهود لمحاربة الإرهاب

الأسدي: نأمل من العبادي أن يعكس الصورة الحقيقية لتضحيات الحشد الشعبي

إرتفاع ضحايا هجوم لندن، والعراق يؤكد تضامنه مع المملكة المتحدة

العبادي يدعو لإتباع استراتيجيات جديدة لمواجهة داعش واحتواء الخلافات الاقليمية

"إسرائيل" تقف وراء مأساة مسلمي ميانمار

ممثل السيد السيستاني یدعو طلبة الجامعات إلى الاهتمام بالعلوم الدينية والتربوية

المرجع الحكيم: يلزم تجنب كل ما يؤدي لتشجيع العدو الغاصب في عدوانه على المسلمين

کربلاء تستعد لمهرجان فتوى الدفاع المقدس وتقیم مهرجانا للطفل

ممثل المرجعیة العلیا یتفقد مشروع صحن العقيلة والجدار الساند والحائل للمياه الجوفية

مكتب المرجع الحكيم يشارك بافتتاح مدرسة خديجة الكبرى

الشیخ علي النجفي: مرجعية النجف عملت على حقن دماء الناس مهما كان الانتماء

القوات العراقیة تحرر قريتي آل ياسين وارحيلة وتصطاد الدواعش في أيمن الموصل

ممثل المرجعية يختتم زيارته للدول الإسكندنافية ویطلع على برامج التبليغ والتوعية

العبادي: لن نتراجع عن الإصلاح ومستمرون بمحاربة الفساد

علماء اليمن يدينون بيان الأزهر ويصفونه بغير الموفق والمتسرع

حرب شوارع بأزقة الموصل القديمة واستمرار التقدم نحو جامع النوري

العبادي یواصل لقاءاته فی واشنطن ویبحث تحریر الموصل والاوضاع الاقتصادیة

مكتب المرجعية العليا یواصل اغاثة نازحي الموصل في حمام العليل

ممثل السید السیستاني يؤكد أهمية تظافر الجهود بين الجميع لبناء العراق وخدمة المواطن

هل تجدي سياسة "تقبيل اللحى" نفعاً مع ترامب؟

السيد السيستاني يحدد الحكم الشرعي للفصول العشائرية في العراق

الشيخ دهيني لشفقنا: الأم هي من تجليات الرحمة الإلهية وقد كرمها الإسلام

نيوزلندا تشید بإنتصارات العراق، والمغرب تؤکد دعمها، وتركيا تدين تفجیر بغداد

العبادي یناقش محاربة داعش والإصلاحات ودعم العراق في واشنطن

الجيش السوري يفشل هجوما على محور جوبر ویسقط طائرة تجسس صهيونية

السيد خامنئي: الأولوية للاقتصاد وفتح المجال أمام الشباب لحل مشاكل البلاد

کربلاء تحيي ولادة الزهراء وتصدر كتاب "حركة التاريخ وسننه عند علي وفاطمة"

الأسد: حماية حدودنا هو حقنا، وتحالف واشنطن لم يعتزم قط محاربة داعش بجدية

ممثل المرجعیة العليا يدعو الجاليات العراقية إلى ترسيخ مبادئ الإسلام والعقيدة في أبناءهم

الشيخ المولى لشفقنا: خطبة السيدة فاطمة ساهمت في بناء الإسلام والدفاع عنه

فرقة الإمام علي: نعاهد المرجعية العليا بالبقاء بساحات الجهاد حتى النصر الكامل

معصوم یشید بمساندة نيوزيلندا للعراق بحربه ضد الإرهاب ويدين تفجير حي العامل

معركة الموصل؛ القوات العراقیة تحرر بوابة الشام وتسيطر على حي الرسالة

البحرین: اشتباكات بدوار اللؤلؤة وإعتقال 4 مواطنين في حملة مداهمات بمناطق عدة

استشهاد واصابة 44 مدنيا بتفجير إرهابي بحي العامل في بغداد

العبادي من واشنطن: قوات الحشد تحت مظلة الدولة وسنكافئهم لتضحياتهم

العبادي وترامب يتفقان على الشراكة بين العراق وأمریکا لاستئصال جذور الإرهاب

هل يجوز للنساء استعمال العدسات الملونة خارج المنزل؟

المرجع نوری الهمداني يفتتح رواق الزهراء في العتبة الرضوية ورئیسي یعتبر "الصدیقة" منشأ کل الخیر بالعالم

المرجع النجفي: الإمام علي أرسى مفهوم التعايش السلمي في المجتمع الإسلامي

حتى الرياضة لم تسلم من لسان أردوغان

معرکة الموصل..تحریر منطقة أرحية وقریة الدارمجي ببادوش ومقتل 87 ارهابيا

السید خامنئي مشیدا بالإستقرار الأمني في ايران: المنطقة تعاني من انعدام الأمن

کربلاء تطلق مسابقتين لحفظ القرآن وخطبة الزهراء وتقیم حفل "البنت ريحانة اشمها"

مؤسسة الشافعي: مرجعية السيد السيستاني نجحت بحفظ الوحدة الإسلامية والعراقية

معصوم یطالب بالحفاظ على دور بغداد التاريخي

الشيخ الملا: فتوى السيد السيستاني جعلت العراقيين من كل الطوائف يقاتلون بخندق واحد

ممثل السید السیستاني: المناسبات الدينية للأئمة والمعصومين أصبحت حديث العالم بأسره

السيدة فاطمة الزهراء تجسد البنت الكاملة والزوجة المثالية

القوات العراقیة تستئنف التقدم الى منارة الحدباء وتحرر حي نابلس وتقتل 56 داعشيا

العبادي يصل لواشنطن بزیارة رسمية للقاء ترامب وحضور اجتماع التحالف الدولي

بوتین يؤكد على وحدة أراضي العراق ووقوف بلاده مع الحكومة بحربها ضد الإرهاب

أهالي نينوى: نقدم شكرنا للمرجعية الدينية التي أسهمت بالتخفيف من معاناتنا

المرجع الشبیري الزنجاني: الملاک بالانحراف عن القبلة هو صدق عنوان استقبالها بنظر العرف

ممثل المرجعیة یثمن دور السفارات العراقیة في تقديم الخدمات للجالية العراقية في أوروبا

هل يجوز التدخين، إذا اطمئن الإنسان بأنه يؤدي إلى أمراض خطيرة؟

السيد السيستاني.. وريث المنهج الأصيل

القوات العراقیة تحرر عدة مناطق بالموصل وتباشر بردم أنفاق داعش في بادوش

معصوم: العراق خاض حربا بطولية لدحر الإرهاب دفاعا عن الإنسانية

السيد الكشميري: المرجعية العليا تحث على الأخوة، والابتعاد عن كل ما يبغض المسلمين

المدرسي: الأمة لا تنهض إلا بعد أن تكرم المرأة كما أكرمها الإسلام وأعطى نموذجا كـ"فاطمة"

العامري: المرجعية الدينية وجهت بضرورة المشاركة بقوة لإغاثة النازحين

السيد خامنئي: لا اختلاف بين الرجل والمرأة في القدرة على هدي البشر

2017-02-14 12:06:11

عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

14035605kkk

شفقنا العراق- أحيا الطلبة الأكاديميون القادمون من مختلف الجامعات العراقية ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين الزهراء فاطمة (عليها السلام)، مقدمين آيات العزاء لصحاب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وللمولى أمير المؤمنين (عليه السلام)، وللمرجعية الدينية المباركة في هذه الذكرى الأليمة برحاب مرقده الطاهر (صلوات الله وسلامه عليه).

واستقبل سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار هاشم حبل المتين موكب طلبة العراق ، فيما بادر رؤساء وكوادر أقسام الشؤون الدينية وحفظ النظام والعلاقات العامة وهيئة مواكب العتبة العلوية المقدسة الى استقبال مواكب العزاء وتسهيل مهمة دخول مواكب العزاء الذي شارك فيه الآلاف من طلبة العراق القادمين من مختلف الجامعات العراقية في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام).

وبادر الطلبة المنتمون الى المشروع الثقافي الذي ترعاه المرجعية الدينية العليا الى احياء مراسم العزاء الفاطمي في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، مجددين بيعة الولاء للمرجعية العليا وللتضحية والفداء للدفاع عن الوطن والتمسك بمبادئ الدين الاسلامي الحنيف الذي أرسى قواعده المتينة أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)، وحمل أمانته المرجعية الدينية المباركة.

أهالي كربلاء يحملون نعش “فاطمة الزهراء” داخل حرم ولدها الحسين (ع)

لليوم الثاني على التوالي تواصل مواكب العزاء إقامة مجالس عزاء في الصحن الحسيني الشريف بمناسبة ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وحمل المعزون نعشا رمزيا كتب عليه عبارات تدل على انه للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وقال مسؤول المواكب والشعائر في العتبة الحسينية مازن الوزني للموقع الرسمي “ان القسم أجرى استعدادات مبكرة في هذه السنة لإحياء الأيام الفاطمية منها عمل المجسمات في منطقة ما بين الحرمين ومعرض الكتاب والتهيئة لاستقبال مواكب العزاء”.

وأضاف “شارك في إحياء هذه المراسيم مواكب من مدن النجف والكوفة وديالى والبصرة والديوانية والسماوة في إحياء هذه الذكرى الأليمة, كما شاركت مواكب من دول باكستان وإيران ودول أخرى”.

وأشار الوزني ان مجالس العزاء تقام في الصحن الحسيني الشريف ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين يوميا بعد صلاة العشاء.

وتعرف هذه الأيام لدى المسلمين الشيعة بـ “الأيام الفاطمية”.

السّادةُ الخَدَم في العتبة العبّاسية المقدّسة يستذكرون مصاب جدّتهم الزهراء

كما هي عادتهم في كلّ عام أقام السّادةُ الخَدَم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة مجلساً عزائيّاً أحيوا من خلاله مصاب جدّتهم السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) بذكرى شهادتها، هذه الذكرى التي تركت في سويداء القلب حزناً سرمديّاً لا تبرد حرارته على مدى العصور والدهور فبقى أحفادها ومحبّوها يندبونها، وما هذه المراسيم العزائيّة إلّا واحدة من إحياء ذكراها وهو تقليدٌ عزائيّ سنويّ دأبوا على إقامته منذ سبع سنوات.

المجلس العزائيّ يُعقد عصر كلّ يومٍ في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بدءً من يوم الشهادة (13جمادى الأولى) ويستمرّ لثلاثة أيّام بعد هذا التاريخ (15 جمادى الأولى) ويشمل تلاوةً معطّرة من آيات القرآن الكريم ثمّ إلقاء محاضرةٍ دينيّة ويُختَتَم بمرثيّةٍ حسينيّة.

ارتقى منبر العزاء الفاطميّ هذه السنة فضيلة السيد مضر القزويني من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وتوزّعت محاضراته الدينيّة على محاور عدّه حول بيان مظلوميّة الزهراء(عليها السلام) وما جرى عليها من ظلمٍ وجور بعد شهادة أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وجعل ذكراها(سلام الله عليها) عبرةً نستلهم من وحيها القيم والمعاني والدلالات التي أصبحت نبراسًا ونورًا تهتدي به الأجيال على مرّ العصور، إضافةً الى عرض ما تختصّ به الزهراء(عليها السلام) من مكانةٍ ومنزلةٍ عظيمة لدى أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله). ثمّ يُختَتَم المجلس بلطميّات ومرثيّات تجسّد عظم هذه الفاجعة، يقرأها السيّد بدري ماميثة من شعبة السّادة الخدم في العتبة المقدّسة.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت برنامجاً عزائيّاً يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليّات العزائيّة من إلقاء محاضراتٍ دينية، وإقامة مجالس عزائيّة مخصوصة لإحياء هذه المناسبة، إضافةً الى أنّها أعلنت عن استعدادها لاستقبال مواكب العزاء من داخل وخارج مدينة كربلاء المقدّسة، التي تأتي لمواساة وتعزية الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).

الفاطميّات يعزّين الإمام الحسين بذكرى شهادة أمّه الزهراء(سلام الله عليها)..

مهرجانُ الأيّام الفاطميّة العشرة (موسم الأحزان ‏الفاطميّ العاشر) الذي يُقيمه قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية للمدّة (11-‏‏21 جمادى الأولى) من كلّ عام، وذلك إحياءً لذكرى شهادة سيّدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) ضمّ فعاليّاتٍ ونشاطات عزائيّة مختلفة، ومنها تنظيم مسيرة نسويّة عزائيّة تنطلق مساء يوم الثالث عشر من شهر جمادى الأولى.

اشتركت في هذه المسيرة العشرات من الفاطميّات المعزّيات النائحات على مصاب قدوتهنّ حبيبة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وبضعته الزهراء(عليها السلام)، وكانت انطلاقة المسيرة من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يتقدّمها نعشٌ رمزيّ حمله السّادةُ الخدم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة.

 وبعد أن أكمل مراسيمه اتّجه صوب مرقد أبي الأحرار الإمام الحسين(عليه السلام) عبر ساحة ما بين الحرمين الشريفين، وبعد وصول الموكب إلى المرقد الطاهر لأبي عبدالله الحسين(عليه السلام) تعالت الأصوات النائحة عند دخوله الى الصحن الحسينيّ من قبل الزائرين الذين شاركوا هذا الموكب مراسيمه مستذكرين ما جرى وحلّ ببضعة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) من ظلمٍ وحيف بعد فقدها أبيها(صلوات الله عليهما)، وكيف قضت مقهورةً وفي قلبها غصّةٌ وغضبٌ على كلّ مَنْ ظلمها وسلب حقّها.

العتبة الكاظمية المقدسة تُحيي الأيام الفاطميّة

إحياءً لذكرى استشهاد سيدة الطُهر والعفاف الصديقة الطاهرة والحوراء الإنسية فاطمة الزهراء “عليها السلام”, ومواساةً للنبي الأكرم وعترته الطاهرة “عليهم السلام” بهذا المصاب الجلل الذي أفجع قلوب المؤمنين جميعاً.

 أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظميّة المقدسّة مجالس العزاء والتأبين بهذه المناسبة الأليمة في رحاب الصحن الكاظمي الشريف، بمشاركة خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ (جعفر الوائلي)، وألقى محاضرات دينية قيمّة تركزت حول التعريف بشخصية الزهراء ومآثرها العظيمة، والتدليل على مكانتها عند الله تبارك وتعالى وأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.

 كما تطرق إلى أروع الصور والأمثلة في عبادتها وجهادها ودروسها الأخلاقية والتربوية ومسؤوليتها في تحمل أعباء رسالة أبيها ونشر مبادئها، فضلاً عن دورها الكبير في حياة الأمة باعتبارها القدوة والأسوة الحسنة لكل مؤمن ومؤمنة، مؤكداً على أن يتخذوا من سيرتها الوضاءة منهجاً عملياً في بناء الذات والمجتمع. كما تخلل المنهاج العزائي مشاركة الرادود الحسيني الخادم كرار الكاظمي، بإلقاء القصائد والمراثي التي جدّد خلالها العهد والوفاء لسيدة نساء العالمين “عليها السلام”.

النهاية

الفئات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

اجتماع الثعالب

- وكالة نون