عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

بالصور: العتبتان الحسینیة والعباسية تنشران مظاهر الزينة احتفاء بقدوم شهر شعبان

العتبة العلوية تفتتح معهد الامام علي للدراسات القرآنية وتواصل مشاريعها الخدمية والتنمویة

استشهاد وإصابة تسعة أشخاص بينهم ضابط بانفجار الكرادة و"داعش" تتبنى

القوات العراقیة تطهر القرى والطرق بالحضر وتعالج مضافات داعش بتلعفر وتقتل 50 أرهابيا

البابا وشيخ الازهر يؤكدان على ضرورة الحوار بين الأديان ومواجهة الخلافات

هكذا شلّت الطائفية الحس الإسلامي لدى البعض

هل يجب علينا غسل مسّ الميت إذا لمسنا جثث التشريح في دراسة الطب؟

العتبات المقدسة تختتم مؤتمرها الثاني، وممثل السید السیستاني يدعو للعمل المشترك ومشاركة الجميع

أمين العتبة العباسية: فتوى المرجعیة العليا للجهاد جاءت لحفظ الإسلام والدفاع عن حياضه ومقدساته

توجيهات المرجعية العليا للمقاتلين: علیکم بالحفاظ على ممتلكات الناس واكرام النازحين

امام جمعة طهران: المشاركة الواسعة للشعب الإيراني بالإنتخابات القادمة ستذهل الأعداء

خطیب جمعة بالبصرة يدعو إلى مراعاة الفقراء عند تنفيذ خصخصة الطاقة

خطيب جامع الشويلي: كتل سياسية تستفيد من المفوضية ورفضت التصويت ضدها

موقف المرجعية من الشباب

المرجعية العليا تعبر عن فخرها بالشباب المدافعين عن الوطن وتدعو الحكومة إلى توفير فرص عمل لهم

بالصور: مراسيم تأبين كريمة الإمام الخوئي بحضور المراجع ووکیل السید السیستاني

السيد المدرسي: استمرار الوضع الحالي في العراق قد يغري البعض بالتسلل وفرض أجندته

الأسد: اسرائيل تدعم الارهابيين، وسياسة ترامب الخارجية "مضيعة للوقت"

ایران تشیع جثامين شهداء حرس الحدود وتؤکد ان العملیة الإرهابیة لن تبقى دون رد

کربلاء تقیم محاضرات تثقيفية ومسابقة بالسيرة النبوية وتنصب شباك شهداء الطف

تدمیر معامل للتفخيخ ومضافات لداعش بصلاح الدین ودیالی والأنبار وتحریر مقبرة الحضر

ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد ويتوقع صراعا كبيرا مع كوريا الشمالية

النظام الخلیفي یخلي سبيل الشيخان المنسي والنشابة وسط مطالبات واسعة للإفراج عن رجب

قیادي شيعي مصري: الفرق الارهابية تضرب السلم الاجتماعي المصري لصالح اجندات غربية

الشيخ النجفي: لضرورة التمسك بالمنبر الحسيني الذي ساهم بالحفاظ على الأمة وأخلاقها

كيف كان يتغذى الإمام الحسين بمص إبهام رسول الله وهل كان ذلك غذاءا فكريا؟

روحاني: بعض الدول استهدفت وحدة العالم الإسلامي وتسعى لاحلال التخلف بدل التطور

القوات العراقية تطهر مطيبيجة، وتصد تعرضا لداعش في الساحل الأيمن

شيخ الأزهر: السياسات الكبرى الظالمة هي السبب في نشوء ظاهرة "الإرهاب" والإسلام برئ منها

المرجع نوري الهمداني: الإسلام دين شامل وكامل ولا يمكن للشعوب الإسلامية ألا تكترث بمستقبل بلادها

المرجع النجفي: نحن اليوم بأمس الحاجة للمبادئ التي أكد عليها رسول الله

الإعلامي طارق إبراهيم لـ”شفقنا”: الهدف من العقوبات الأميركية على حزب الله هو ضرب الشيعة في لبنان

السيد خامنئي: الهوية الإسلامية غائبة بين المسلمين والقرآن بات غريبا في أوساطنا

الحشد الشعبي يقتحم مركز "الحضر" وقوات الشرطة تقترب من جامع النوري

العتبات المقدسة تؤكد على العمل المشترك والتنسيق لخدمة الزائرين

رئيس مكتب السيد خامنئي يتفقّد مشروع توسعة الحرم العلوي

المرجعية العليا تدعو كافة المقاتلين لمساعدة النازحين بالمناطق المحررة

ما هو رأي المرجع الفیاض بالصيغة الشرعية لبيع وشراء الدولار بالآجل "الدين"

حذاري من الوقوع في فخ الإعلام الغربي

المرجع النجفي یدعو للعمل على تجفيف منابع الإرهاب ونقل الصور البطولية التي رسمها العراقيون

كريمة الإمام الخوئي في ذمة الله

العبادي: مشروع جباية الكهرباء سيوفر الطاقة على مدى ٢٤ ساعة لكن بعض الفاسدين يعمل ضده

الجعفري یبحث مع نظیره المصري تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة

ممثل السید السیستاني یدعو لتجنب مواضع الاختلاف والتركيز على المشتركات

قوات الحشد الشعبي تحرر مدينة الحضر الأثرية بالموصل وتقتل عشرات الإرهابيين

کربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة وتفتتح مرحلتين دراسيتين لمحو الأمية للمكفوفين

نائب ممثل الأمم المتحدة بالعراق: مرقد أمير المؤمنين مرقد عالمي ويمثل مركزا روحيا وإنسانيا

السلطات البحرينية تسقط الجنسية عن 36 ناشطا وتعتقل 9 مواطنين وتقمع 6 مسيرات

الحشد الشعبي يطوق قضاء الحضر ويحرر 12 قرية وسط انطلاق عمليات تحرير مطيبيجة

قيادي بالحشد الشعبي: عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

ممثل المرجعیة العلیا یطلع على عمليات تركيب الأطراف الصناعية في مستشفى الكفيل

المرجع مكارم الشيرازي: نعمل على تعزيز أساس الانتخابات بالدعوة لها لكننا لن نتدخل فيها

المرجع النجفي: انتصارات الحشد الشعبي والقوات العراقية قد أبهرت العالم

القوات العراقیة تتقدم بالحضر وتحرر العدید من القری وتدك أوكار الإرهاب بحديثة وبیجي

الرهان على تركيع الشعب اليمني عبر تجويعه هو رهان خاسر

وفد مبلغي الحوزة العلمية يتفقد جرحى القوات العراقية وينقل لهم سلام ودعا المرجعية

المرجع مکارم الشیرازي يجيب حول الانتخابات؛ الأصلح أم الصالح أم الورقة البیضاء؟

ما هو رأي المرجع الاعلى السيد السيستاني حول "علم او عالم الذرة"

أمريكا تدين الاعتداء التركي على العراق، وأردوغان يؤكد: أخبرنا واشنطن وأربيل بالغارات

المرجع النجفي يستقبل متولي الحضرة الفاطمية ويؤكد على مكانة العتبات المقدسة وأهميتها

العبادي يحذر تركيا من تكرار استهداف الأراضي العراقية ويكشف مصير الفدية القطرية

المرجع الصافي الكلبايكاني: التصفيق في مجالس أعياد أهل البيت موجب للاستخفاف ولا يجوز

الحشد الشعبي يتقدم في "الحضر"، وداعش يخسر المئات من عناصره بالساحل الأيمن

نجاح خطط زيارة المبعث النبوي بالنجف الأشرف بمشاركة أكثر من مليوني زائر

باكستان..استشهاد وجرح 22 مدنیا شیعیا بانفجار عبوة ناسفة بمقاطعة كورام

البرلمان يقترب من إقالة مفوضية الانتخابات بعد عدم اقتناعه بأجوبة رئيسها

بالصور: المرجع الصافي الكلبايكاني يعمم عددا من طلاب الحوزة العلمية بمناسبة المبعث النبوي

ظريف يشيد بانتصارات القوات العراقية ضد داعش ویؤکد استمرار دعم بلاده للعراق

العبادي یوجه بمعالجة مشاكل المنظومة الكهربائية ویستقبل السفیر الإیراني

الشیخ مظاهري لشفقنا: الأسر ذات البنية الدينية الهشة معرضة لآفات الطلاق

2017-02-14 12:06:11

عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

14035605kkk

شفقنا العراق- أحيا الطلبة الأكاديميون القادمون من مختلف الجامعات العراقية ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين الزهراء فاطمة (عليها السلام)، مقدمين آيات العزاء لصحاب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وللمولى أمير المؤمنين (عليه السلام)، وللمرجعية الدينية المباركة في هذه الذكرى الأليمة برحاب مرقده الطاهر (صلوات الله وسلامه عليه).

واستقبل سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار هاشم حبل المتين موكب طلبة العراق ، فيما بادر رؤساء وكوادر أقسام الشؤون الدينية وحفظ النظام والعلاقات العامة وهيئة مواكب العتبة العلوية المقدسة الى استقبال مواكب العزاء وتسهيل مهمة دخول مواكب العزاء الذي شارك فيه الآلاف من طلبة العراق القادمين من مختلف الجامعات العراقية في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام).

وبادر الطلبة المنتمون الى المشروع الثقافي الذي ترعاه المرجعية الدينية العليا الى احياء مراسم العزاء الفاطمي في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، مجددين بيعة الولاء للمرجعية العليا وللتضحية والفداء للدفاع عن الوطن والتمسك بمبادئ الدين الاسلامي الحنيف الذي أرسى قواعده المتينة أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)، وحمل أمانته المرجعية الدينية المباركة.

أهالي كربلاء يحملون نعش “فاطمة الزهراء” داخل حرم ولدها الحسين (ع)

لليوم الثاني على التوالي تواصل مواكب العزاء إقامة مجالس عزاء في الصحن الحسيني الشريف بمناسبة ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وحمل المعزون نعشا رمزيا كتب عليه عبارات تدل على انه للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وقال مسؤول المواكب والشعائر في العتبة الحسينية مازن الوزني للموقع الرسمي “ان القسم أجرى استعدادات مبكرة في هذه السنة لإحياء الأيام الفاطمية منها عمل المجسمات في منطقة ما بين الحرمين ومعرض الكتاب والتهيئة لاستقبال مواكب العزاء”.

وأضاف “شارك في إحياء هذه المراسيم مواكب من مدن النجف والكوفة وديالى والبصرة والديوانية والسماوة في إحياء هذه الذكرى الأليمة, كما شاركت مواكب من دول باكستان وإيران ودول أخرى”.

وأشار الوزني ان مجالس العزاء تقام في الصحن الحسيني الشريف ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين يوميا بعد صلاة العشاء.

وتعرف هذه الأيام لدى المسلمين الشيعة بـ “الأيام الفاطمية”.

السّادةُ الخَدَم في العتبة العبّاسية المقدّسة يستذكرون مصاب جدّتهم الزهراء

كما هي عادتهم في كلّ عام أقام السّادةُ الخَدَم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة مجلساً عزائيّاً أحيوا من خلاله مصاب جدّتهم السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) بذكرى شهادتها، هذه الذكرى التي تركت في سويداء القلب حزناً سرمديّاً لا تبرد حرارته على مدى العصور والدهور فبقى أحفادها ومحبّوها يندبونها، وما هذه المراسيم العزائيّة إلّا واحدة من إحياء ذكراها وهو تقليدٌ عزائيّ سنويّ دأبوا على إقامته منذ سبع سنوات.

المجلس العزائيّ يُعقد عصر كلّ يومٍ في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بدءً من يوم الشهادة (13جمادى الأولى) ويستمرّ لثلاثة أيّام بعد هذا التاريخ (15 جمادى الأولى) ويشمل تلاوةً معطّرة من آيات القرآن الكريم ثمّ إلقاء محاضرةٍ دينيّة ويُختَتَم بمرثيّةٍ حسينيّة.

ارتقى منبر العزاء الفاطميّ هذه السنة فضيلة السيد مضر القزويني من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وتوزّعت محاضراته الدينيّة على محاور عدّه حول بيان مظلوميّة الزهراء(عليها السلام) وما جرى عليها من ظلمٍ وجور بعد شهادة أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وجعل ذكراها(سلام الله عليها) عبرةً نستلهم من وحيها القيم والمعاني والدلالات التي أصبحت نبراسًا ونورًا تهتدي به الأجيال على مرّ العصور، إضافةً الى عرض ما تختصّ به الزهراء(عليها السلام) من مكانةٍ ومنزلةٍ عظيمة لدى أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله). ثمّ يُختَتَم المجلس بلطميّات ومرثيّات تجسّد عظم هذه الفاجعة، يقرأها السيّد بدري ماميثة من شعبة السّادة الخدم في العتبة المقدّسة.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت برنامجاً عزائيّاً يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليّات العزائيّة من إلقاء محاضراتٍ دينية، وإقامة مجالس عزائيّة مخصوصة لإحياء هذه المناسبة، إضافةً الى أنّها أعلنت عن استعدادها لاستقبال مواكب العزاء من داخل وخارج مدينة كربلاء المقدّسة، التي تأتي لمواساة وتعزية الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).

الفاطميّات يعزّين الإمام الحسين بذكرى شهادة أمّه الزهراء(سلام الله عليها)..

مهرجانُ الأيّام الفاطميّة العشرة (موسم الأحزان ‏الفاطميّ العاشر) الذي يُقيمه قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية للمدّة (11-‏‏21 جمادى الأولى) من كلّ عام، وذلك إحياءً لذكرى شهادة سيّدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) ضمّ فعاليّاتٍ ونشاطات عزائيّة مختلفة، ومنها تنظيم مسيرة نسويّة عزائيّة تنطلق مساء يوم الثالث عشر من شهر جمادى الأولى.

اشتركت في هذه المسيرة العشرات من الفاطميّات المعزّيات النائحات على مصاب قدوتهنّ حبيبة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وبضعته الزهراء(عليها السلام)، وكانت انطلاقة المسيرة من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يتقدّمها نعشٌ رمزيّ حمله السّادةُ الخدم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة.

 وبعد أن أكمل مراسيمه اتّجه صوب مرقد أبي الأحرار الإمام الحسين(عليه السلام) عبر ساحة ما بين الحرمين الشريفين، وبعد وصول الموكب إلى المرقد الطاهر لأبي عبدالله الحسين(عليه السلام) تعالت الأصوات النائحة عند دخوله الى الصحن الحسينيّ من قبل الزائرين الذين شاركوا هذا الموكب مراسيمه مستذكرين ما جرى وحلّ ببضعة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) من ظلمٍ وحيف بعد فقدها أبيها(صلوات الله عليهما)، وكيف قضت مقهورةً وفي قلبها غصّةٌ وغضبٌ على كلّ مَنْ ظلمها وسلب حقّها.

العتبة الكاظمية المقدسة تُحيي الأيام الفاطميّة

إحياءً لذكرى استشهاد سيدة الطُهر والعفاف الصديقة الطاهرة والحوراء الإنسية فاطمة الزهراء “عليها السلام”, ومواساةً للنبي الأكرم وعترته الطاهرة “عليهم السلام” بهذا المصاب الجلل الذي أفجع قلوب المؤمنين جميعاً.

 أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظميّة المقدسّة مجالس العزاء والتأبين بهذه المناسبة الأليمة في رحاب الصحن الكاظمي الشريف، بمشاركة خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ (جعفر الوائلي)، وألقى محاضرات دينية قيمّة تركزت حول التعريف بشخصية الزهراء ومآثرها العظيمة، والتدليل على مكانتها عند الله تبارك وتعالى وأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.

 كما تطرق إلى أروع الصور والأمثلة في عبادتها وجهادها ودروسها الأخلاقية والتربوية ومسؤوليتها في تحمل أعباء رسالة أبيها ونشر مبادئها، فضلاً عن دورها الكبير في حياة الأمة باعتبارها القدوة والأسوة الحسنة لكل مؤمن ومؤمنة، مؤكداً على أن يتخذوا من سيرتها الوضاءة منهجاً عملياً في بناء الذات والمجتمع. كما تخلل المنهاج العزائي مشاركة الرادود الحسيني الخادم كرار الكاظمي، بإلقاء القصائد والمراثي التي جدّد خلالها العهد والوفاء لسيدة نساء العالمين “عليها السلام”.

النهاية

الفئات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)