عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

الجعفري: الانتصارات التي يحققها العراقيون هي انتصار لكل شعوب العالم

معصوم يعرب عن ثقته التامة بحتمية انتصار الشعبين العراقي والسوري على الإرهاب

القوات العراقية تحرر 10 قرى بالموصل وتكبد داعش خسائر فادحة

الشيخ النجفي يناقش توطيد العلاقة بين الجاليات المسلمة والحوزة العلمية في النجف

المرجع نوري الهمداني: مواجهة الطاغوت لابد أن تكون مواجهة اقتصادية وسياسية وثقافية

الجبوري مشيدا بشجاعة القوات الأمنية: العراقيون لقنوا داعش ضربة موجعة

الحكيم يؤكد أهمية دعم القوات الأمنية والحشد الشعبي بعمليات الموصل

الحشد يشارك في تحرير أيمن الموصل وارباك وفوضى بصفوف داعش

الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لاقتحام منطقة القابون بظل انجاز نوعي في دير الزور

بالصور: استمرار الاعتصام أمام منزل آية الله قاسم في الدراز

نعيم قاسم: حزب الله يفتخر بعلاقته مع إيران

القوات اليمنية تقتحم مركزا عسكريا بالسعودية وتدك تجمعات المرتزقة بجيزان ونجران

كربلاء تخرج معلمين جدد للمكفوفين وتواصل مشروع مجمع العباس السكني

الحكيم: الوطنية لا تناقش في الغرف المغلقة والدهاليز إنما في النور وبطريقة معلنة

بريطانيا: داعش على وشك الهزيمة في العراق

العبادي یؤكد أهمية العمل على توجيه الجهد الدولي لصالح وحدة العراق

إنطلاق عملية تحرير أيمن الموصل وسط إحباط هجوم بتلعفر واشتباكات بين الدواعش

ممثل المرجعية العليا يطالب بإقامة دورات مناسبة لأوضاع الجامعات في العراق

ممثل السيد السيستاني: الرسالة السماوية منحت "العربية" مقومات العالمية والصمود

أب لشهيد لوفد المرجعية: أنا ممنون للسيد السيستاني وقد انساني حزني بإرسال وفده لي

المرجع النجفي يدعو الجاليات المسلمة إلى إظهار صورة ايجابية عن التعاليم الإسلامية

ما هو تعريف الإعراض؟ وهل تبعية الزوجة لزوجها تعتبر إعراضا عن موطنها الأصلي؟

المرجع الحكيم: ثوابت الإسلام السامية كرمت المرأة والأسرة

تكفيريو الشرق وعنصريو الغرب وجهان لعملة واحدة

إقامة مؤتمر في بابل لنشر ثقافة قبول الآخر

العبادي يشيد بتضحيات الحشد الشعبي ویؤكد التزام الحكومة العراقية بحماية المدنيين

طهران تستضيف مؤتمرا لدعم الانتفاضة الفلسطينية بمشاركة 80 دولة

العبادي يواصل لقاءاته في ميونخ ويؤکد: ماضون بالإصلاح السياسي والاقتصادي

الحشد ينظم مؤتمرا دوليا لمكافحة الإرهاب في البصرة

وزير الخارجية الإيراني: من سلح "داعش" هو ذاته من سلح صدام حسين

العبادي يلتقي ظريف في ميونخ والأخير يهنئ بالانتصارات العراقية ضد داعش

توقعات بانطلاق عملية تحرير أيمن الموصل قريبا، والحشد يقتل قائدا كبيرا لداعش بتلعفر

الجعفري يدعو لمواجهة الإرهاب عبر تجريم الفكر التكفيري

مصر تدين تفجير البياع وأمريكا تؤكد استمرار دعمها للعراق

ممثل المرجعية يطلع على تفاصيل المعركة ويشيد بالتعاون بين قطعات الحشد الشعبي

العبادي: تضحيات العراقيين كسرت داعش وأوقفت زحفها

القوات البحرينية تواصل قمع التظاهرات بظل رصد 21 حالة اعتقال وإصابة العديد

مسيرة جماهيرية بصنعاء وبيانها الختامي يدعو المجتمع الدولي للوقوف مع الشعب اليمني

اصدار كتاب "حركية فهم النص في الاجتهاد الفقهي" للدكتور البهادلي

ملتقى الفهرسة والتصنيف يدعو للاهتمام بالطاقات الشبابية المهنية

ممثل السيد السيستاني: العراق فيه الكثير من الطاقات والكفاءات والعقل العراقي عقل مفكر وناضج

المرجع الحكيم: لولا الارتباط العاطفي للشيعة بالأماكن المقدسة لما كان هذا الولاء المتين لخط أهل البيت

الجيش السوري يحرر حميمة الكبيرة ويقترب من ديرحافر بظل استمرار الاشتباكات بدرعا

المقاتلون بحمام العليل: بلغوا السيد السيستاني بأننا على العهد باقون حتى تحرير آخر شبر

"تكفير السيئات والضابطة في قسمة المعاصي إلى صغائر وكبائر".. للسيد محمد رضا السيستاني

القوات الأمنية تصد هجومين بصلاح الدين وتلعفر وتدك أوكار داعش بكركوك والقائم

السيد السيستاني: لا يجوز للمرأة إسقاط الحمل بعد ولوج الروح فيه مهما كانت الأسباب

ترامب يفضح أكذوبة "الصراع السني الشيعي"!

العبادي: لن نسمح بالتعرض لأبطال الحشد وهناك مؤامرات عالمية للإيقاع بين العراقيين

خطيب جامع الرحمن: ضرورة الانتماء إلى وطن واحد نتساوى فيه بالحقوق والواجبات

القبانجي: هناك محاولات عربية-خليجية يائسة لانقاذ الدواعش في الموصل

خطيب طهران: قدرتنا العسكرية تثني أميركا عن مواجهة إيران

خطيب الزبير: العراق يعاني من الفقر والبطالة ويجب فضح الساسة الذين سرقوا أموال الشعب

على خلفية تفجيرات بغداد.. المرجعية العليا تدعوا "أصحاب القرار" إلى الشعور بالمسؤولية وحفظ الأمن

العراق يدعو المجتمع الدولي لدعمه لإزالة الألغام ويناقش الكويت وتركيا تعزيز العلاقات

آية الله الأراكي: محبة أهل البيت باعث للوحدة بين المسلمين

إدانات دولية ومحلية لـ "تفجير البياع" وتضامن مع العراق والضحايا

القوات العراقية تنهي جيوب داعش بتلال حمرين وتفشل محاولات إرهابية في بغداد وديالى

السيد المدرسي: السبيل الوحيد للخروج من الأزمات هو وضع خارطة طريق للتقدم

السيد السيستاني رمز الوطنية في العراق

وكيل المرجعية العليا: مؤسسة آل البيت في خدمة العتبة العباسية وأبوابها مفتوحة للعمل المشترك

إدانة أممية-أميركية لـ "تفجير البياع"، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا مع قيادات عسكرية

الصدر يدعو لمظاهرة "صامتة" في بغداد استنكارا للاعتداء على المتظاهرين

مئات الشهداء والجرحى بتفجير انتحاري في ضريح صوفي بباكستان

المرجع مكارم الشيرازي: تطبيق آية قرآنية ينقذ أحيانا مجتمعا أو شعبا بأسره

المرجع السبحاني: ميزان تحديد الحق والحقيقة هو القرآن الكريم وأهل بيت النبوة

51 شهيدا وعشرات الجرحى بتفجير انتحاري تبناه "داعش" جنوب بغداد

السيد نصر الله يحذر إسرائيل: لدينا ما نخفيه من مفاجآت بإمكانها تغيير مسار الحرب

انطلاق أعمال الملتقى العلمي الثاني للفهرسة والتصنيف بكربلاء بحضور ممثل المرجعية

ممثل السيد السيستاني: عالمنا العربي يعيش اليوم محنة محورها عدم الثقة بأنفسنا

2017-02-14 12:06:11

عتبات العراق تحيي ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وتستذكر مصابها

14035605kkk

شفقنا العراق- أحيا الطلبة الأكاديميون القادمون من مختلف الجامعات العراقية ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين الزهراء فاطمة (عليها السلام)، مقدمين آيات العزاء لصحاب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وللمولى أمير المؤمنين (عليه السلام)، وللمرجعية الدينية المباركة في هذه الذكرى الأليمة برحاب مرقده الطاهر (صلوات الله وسلامه عليه).

واستقبل سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار هاشم حبل المتين موكب طلبة العراق ، فيما بادر رؤساء وكوادر أقسام الشؤون الدينية وحفظ النظام والعلاقات العامة وهيئة مواكب العتبة العلوية المقدسة الى استقبال مواكب العزاء وتسهيل مهمة دخول مواكب العزاء الذي شارك فيه الآلاف من طلبة العراق القادمين من مختلف الجامعات العراقية في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام).

وبادر الطلبة المنتمون الى المشروع الثقافي الذي ترعاه المرجعية الدينية العليا الى احياء مراسم العزاء الفاطمي في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، مجددين بيعة الولاء للمرجعية العليا وللتضحية والفداء للدفاع عن الوطن والتمسك بمبادئ الدين الاسلامي الحنيف الذي أرسى قواعده المتينة أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)، وحمل أمانته المرجعية الدينية المباركة.

أهالي كربلاء يحملون نعش “فاطمة الزهراء” داخل حرم ولدها الحسين (ع)

لليوم الثاني على التوالي تواصل مواكب العزاء إقامة مجالس عزاء في الصحن الحسيني الشريف بمناسبة ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وحمل المعزون نعشا رمزيا كتب عليه عبارات تدل على انه للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وقال مسؤول المواكب والشعائر في العتبة الحسينية مازن الوزني للموقع الرسمي “ان القسم أجرى استعدادات مبكرة في هذه السنة لإحياء الأيام الفاطمية منها عمل المجسمات في منطقة ما بين الحرمين ومعرض الكتاب والتهيئة لاستقبال مواكب العزاء”.

وأضاف “شارك في إحياء هذه المراسيم مواكب من مدن النجف والكوفة وديالى والبصرة والديوانية والسماوة في إحياء هذه الذكرى الأليمة, كما شاركت مواكب من دول باكستان وإيران ودول أخرى”.

وأشار الوزني ان مجالس العزاء تقام في الصحن الحسيني الشريف ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين يوميا بعد صلاة العشاء.

وتعرف هذه الأيام لدى المسلمين الشيعة بـ “الأيام الفاطمية”.

السّادةُ الخَدَم في العتبة العبّاسية المقدّسة يستذكرون مصاب جدّتهم الزهراء

كما هي عادتهم في كلّ عام أقام السّادةُ الخَدَم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة مجلساً عزائيّاً أحيوا من خلاله مصاب جدّتهم السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) بذكرى شهادتها، هذه الذكرى التي تركت في سويداء القلب حزناً سرمديّاً لا تبرد حرارته على مدى العصور والدهور فبقى أحفادها ومحبّوها يندبونها، وما هذه المراسيم العزائيّة إلّا واحدة من إحياء ذكراها وهو تقليدٌ عزائيّ سنويّ دأبوا على إقامته منذ سبع سنوات.

المجلس العزائيّ يُعقد عصر كلّ يومٍ في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بدءً من يوم الشهادة (13جمادى الأولى) ويستمرّ لثلاثة أيّام بعد هذا التاريخ (15 جمادى الأولى) ويشمل تلاوةً معطّرة من آيات القرآن الكريم ثمّ إلقاء محاضرةٍ دينيّة ويُختَتَم بمرثيّةٍ حسينيّة.

ارتقى منبر العزاء الفاطميّ هذه السنة فضيلة السيد مضر القزويني من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وتوزّعت محاضراته الدينيّة على محاور عدّه حول بيان مظلوميّة الزهراء(عليها السلام) وما جرى عليها من ظلمٍ وجور بعد شهادة أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وجعل ذكراها(سلام الله عليها) عبرةً نستلهم من وحيها القيم والمعاني والدلالات التي أصبحت نبراسًا ونورًا تهتدي به الأجيال على مرّ العصور، إضافةً الى عرض ما تختصّ به الزهراء(عليها السلام) من مكانةٍ ومنزلةٍ عظيمة لدى أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله). ثمّ يُختَتَم المجلس بلطميّات ومرثيّات تجسّد عظم هذه الفاجعة، يقرأها السيّد بدري ماميثة من شعبة السّادة الخدم في العتبة المقدّسة.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت برنامجاً عزائيّاً يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليّات العزائيّة من إلقاء محاضراتٍ دينية، وإقامة مجالس عزائيّة مخصوصة لإحياء هذه المناسبة، إضافةً الى أنّها أعلنت عن استعدادها لاستقبال مواكب العزاء من داخل وخارج مدينة كربلاء المقدّسة، التي تأتي لمواساة وتعزية الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).

الفاطميّات يعزّين الإمام الحسين بذكرى شهادة أمّه الزهراء(سلام الله عليها)..

مهرجانُ الأيّام الفاطميّة العشرة (موسم الأحزان ‏الفاطميّ العاشر) الذي يُقيمه قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية للمدّة (11-‏‏21 جمادى الأولى) من كلّ عام، وذلك إحياءً لذكرى شهادة سيّدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) ضمّ فعاليّاتٍ ونشاطات عزائيّة مختلفة، ومنها تنظيم مسيرة نسويّة عزائيّة تنطلق مساء يوم الثالث عشر من شهر جمادى الأولى.

اشتركت في هذه المسيرة العشرات من الفاطميّات المعزّيات النائحات على مصاب قدوتهنّ حبيبة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وبضعته الزهراء(عليها السلام)، وكانت انطلاقة المسيرة من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يتقدّمها نعشٌ رمزيّ حمله السّادةُ الخدم من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة.

 وبعد أن أكمل مراسيمه اتّجه صوب مرقد أبي الأحرار الإمام الحسين(عليه السلام) عبر ساحة ما بين الحرمين الشريفين، وبعد وصول الموكب إلى المرقد الطاهر لأبي عبدالله الحسين(عليه السلام) تعالت الأصوات النائحة عند دخوله الى الصحن الحسينيّ من قبل الزائرين الذين شاركوا هذا الموكب مراسيمه مستذكرين ما جرى وحلّ ببضعة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) من ظلمٍ وحيف بعد فقدها أبيها(صلوات الله عليهما)، وكيف قضت مقهورةً وفي قلبها غصّةٌ وغضبٌ على كلّ مَنْ ظلمها وسلب حقّها.

العتبة الكاظمية المقدسة تُحيي الأيام الفاطميّة

إحياءً لذكرى استشهاد سيدة الطُهر والعفاف الصديقة الطاهرة والحوراء الإنسية فاطمة الزهراء “عليها السلام”, ومواساةً للنبي الأكرم وعترته الطاهرة “عليهم السلام” بهذا المصاب الجلل الذي أفجع قلوب المؤمنين جميعاً.

 أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظميّة المقدسّة مجالس العزاء والتأبين بهذه المناسبة الأليمة في رحاب الصحن الكاظمي الشريف، بمشاركة خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ (جعفر الوائلي)، وألقى محاضرات دينية قيمّة تركزت حول التعريف بشخصية الزهراء ومآثرها العظيمة، والتدليل على مكانتها عند الله تبارك وتعالى وأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.

 كما تطرق إلى أروع الصور والأمثلة في عبادتها وجهادها ودروسها الأخلاقية والتربوية ومسؤوليتها في تحمل أعباء رسالة أبيها ونشر مبادئها، فضلاً عن دورها الكبير في حياة الأمة باعتبارها القدوة والأسوة الحسنة لكل مؤمن ومؤمنة، مؤكداً على أن يتخذوا من سيرتها الوضاءة منهجاً عملياً في بناء الذات والمجتمع. كما تخلل المنهاج العزائي مشاركة الرادود الحسيني الخادم كرار الكاظمي، بإلقاء القصائد والمراثي التي جدّد خلالها العهد والوفاء لسيدة نساء العالمين “عليها السلام”.

النهاية

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

الفئات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

دماء الشعب لا تهدأ

- وكالة نون

معمعة الاستجوابات

- وكالة نون

الجدل .. مرض العصر

- وكالة نون