مصر وفلندا يؤكدان دعمهما للعراق، وألمانيا تقدم مساعدات لإعمار المناطق المحررة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: لا نريد عسكرة المجتمع وندرس تحويل الحشد الشعبي إلى جهاد البناء والإعمار

خاص شفقنا-بين العبادة والسياسة..موسم حج بعطر ورد

خاص شفقنا..الإمام الجواد يجمع المذاهب ويحاجج العلماء في إمامة مبكرة

البرلمان يناقش مشاريع عدة قوانين ويرفع جلسته إلى ما بعد عيد الأضحى

ماتيس يؤكد للعبادي دعم أمريكا لوحدة العراق ورفض أي اجراء يهدف لتقسيمه

المرجعية العليا تحيي المقاتلين وتدعو لهم بالنصر في معركة تحرير تلعفر

قادمون يا تلعفر..القوات الأمنية تشتبك مع داعش بحي الكفاح وتحرر مصفى الكسك و 3 قری

ما هي آلية الترشيح التي أعلنها مكتب العبادي للتقديم للمناصب العليا والهيئات المستقلة؟

معصوم یؤکد أهمية تعزيز الدور العملي لمجالس المحافظات لحل المشاكل الخدمية والأمنية

الحشد الشعبي یقتحم مركز تلعفر ویدخل أول الأحياء وسط إحباط مخطط بعثي داعشي بالجنوب

آية الله الشاهروي یدعو للتماسك بين الشعب والمسؤولين بما يصب بمصلحة أمن البلاد

ممثل المرجعية یحث العوائل العراقية على الاهتمام بأبنائهم وبناتهم لحضور النشاطات القرآنية

العتبة الرضویة تقیم محاضرات وندوة فكرية حول الإمام الجواد وتترجم سيرته لثلاث لغات

ما هو وجه الشبه بين الإمام الجواد وجده الإمام الحسين؟

الإمام الجواد.. المولود الأعظم بركة

المرجع النجفي: من علامات قبول الزيارة هي تغيير حياة الفرد إلى الأحسن وإصلاح نفسه

زيارة محمد صبحي إلى سوريا.. عندما يكون الفنان نبض الشارع

كيف يكون النسيان نعمة ثم نستعيذ من الشيطان لنتذكر؟

قراءة في خطاب المرجعية العلیا.. ثالثا: الرشوة ثقافة تحتاج لثقافة مضادة

السيد السيستاني يجيب..ما هو الفرق بين الركن وغير الركن في الصلاة؟

القوات الأمنية تحرر خمس قرى في تلعفر، وداعش يحرق آبار النفط

مفتي العراق: لا نقبل بحل الحشد الشعبي، واستفتاء كردستان نوع جديد من الإرهاب

الجعفري: دول العالم لم تتردد بالوقوف إلى جانب الشعب العراقي ونتطلع لمزيد من الدعم

العتبة الكاظمية تحيي ذکری استشهاد الإمام الجواد وسط توافد الزائرين واقامة مجالس عزاء

مجلس النواب يصوت على تعديل قانون العفو العام ويؤجل استجواب وزير الاتصالات

الخارجية الإيرانية: نرحب بكل تطور يخفف من حدة التوترات بين طهران والرياض

أردوغان يلمح لتحرك عسكري مشترك مع إيران في سنجار وقنديل

القوات العراقية تصل مشارف تلعفر وتسيطر على الطريق الرابط بين الموصل والمدينة

الأكاديمية الألمانية للإعلام تقيم دورة عن التحقيق الاستقصائي بالتعاون مع مسجد الكوفة

السيد خامنئي یؤکد ضرورة تقوية الروح الثورية لدى جيل الشباب

السلطات الخليفية تنصب حواجز بمحيط منزل الشيخ قاسم وسط احتجاجات متصاعدة

صحن السيدة الزهراء يستقبل 100 الف زائر يوميا في زيارة الأربعين

مقتل 200 داعشي في غارات روسية، والجيش السوري يسيطر على حميمة

سمير الحسن لشفقنا: معركة فجر الجرود ستكون سريعة والتنسيق قائم بين الجيش والمقاومة

الحشد الشعبي یحرر 13 قرية في تلعفر ويسيطر على جبال ساسان ویقصف مقرات داعش

هل يجب أداء الألفاظ العربية كاملا في الصلوات الواجبة؟

قراءة في خطاب المرجعية...ثانيا: الإنسان مكرم إلا في دائرة التقاعد

المرجع النجفي: السياسات الخاطئة والفساد نخر مؤسسات العراق وتسبب بإضاعة الكثير من الأموال

السید السيستاني هو من أنشأ الحشد الشعبي.. (۲)

ما هي فلسفة انتظار الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه؟

الأسد معربا عن شكره للسيد خامنئي والسيد نصرالله: دعم الأصدقاء ساهم في صمود سوريا

المالكي: الدستور أسس لتقسيم العراق ومن خلاله بدأت المحاصصة الحزبية والطائفية

الحكيم: العراق ينتقل من نصر إلى نصر منذ أن أطلق السيد السيستاني فتوى الجهاد الكفائي

أنباء عن تنازلات من بغداد لأربيل مقابل تأجيل الاستفتاء، ومكتب العبادي ينفي

مقتل 16 عنصرا من داعش بقصف عراقي في تلعفر، وحمى الانسحابات تجتاح صفوف التنظيم

ما مدى صحة حديث "أهل العراق هم أهل الشقاق والنفاق"، وهل صدر من إمام معصوم؟

معرکة تلعفر..تحریر قرية تل الصبان وتطويق قره تبة بظل انهيار السواتر الدفاعية لداعش

سليماني: مصلحة العراق هي مصلحتنا وبذلنا جهودا ليتمكن الشعب العراقي من تحقيق حريته واستقلاله

السید السيستاني هو من أنشأ الحشد الشعبي.. (١)

البرلمان الإیراني يمنح الثقة لوزراء روحاني باستثناء وزير الطاقة

القوات العراقیة تتقدم باتجاه مركز تلعفر وتستعید "العبرة" وتقتل عشرات الدواعش

العتبة العلوية تطلق دورة السيد المرتضى بمنهج البحث القرآني وتوزع توجيهات عقائدية للحجاج

الدوحة تشكو تهديدات إسقاط الطائرة، والرياض تنشئ غرفة عمليات للمعارضة القطرية

النظام الخليفي یمنع أهالي الدراز من دخول بلدتهم، وسط تظاهرات تضامنا مع الشيخ قاسم

السيرة المباركة للإمام محمد الجواد في ذكرى استشهاده

انطلاق عمليات تحرير تلعفر وسط قصف شبكة اتصالات داعش

رئيس الوقف السني: المقاتلون الذين لبوا نداء المرجعية دفعوا ثمنا باهظا لتحرير الأرض

المرجع الحكيم: الإمام الجواد أثبت إمامته رغم صغر سنه بإعتماده على قوته الذاتية أمام المغريات

ماذا قال أهل البيت عن الحب الإلهي؟ وما هي مقوماته؟

لبنان ينتزع خنجر "داعش" المغروس في خاصرته

السيد السيستاني: العلاجات الطبية والخمول والتخدر ليست عذرا لترك الصلاة

السيد الحوثي: جاهزون لأي سلام مشرف يحفظ استقلال اليمن

العتبة الكاظمية تعلن الحداد في ذكرى استشهاد الإمام الجواد والضريح الشریف يتشح بالسواد

بارزاني: مبادىء الشراكة بالعراق انتهكت في جميع المراحل لذلك قررنا إجراء الإستفتاء

ممثل السيد السيستاني يستقبل السفير الهندي ويؤكد على فتح آفاق التعاون بين العراق والهند

البرلمان يستثني "البصرة" من القطع المبرمج للكهرباء ويكمل قراءة تعديل قانون البطاقة الوطنية

الجبوري: حان الوقت لتخرج الأغلبية بالعراق من صمتها وأن ‏تقول كلمتها دون تردد

کربلاء تعقد المؤتمر الأول لمواكب دعم المجاهدين وتطلق مؤتمرا لرسم مستقبل الأطفال

قراءة في خطاب المرجعية الدينية..أولا: "ثقافة التسلط"

أمين مجمع أهل البيت يناقش مع مراجع الدين في قم أوضاع الشيعة بالعوامية

2017-02-14 11:04:40

مصر وفلندا يؤكدان دعمهما للعراق، وألمانيا تقدم مساعدات لإعمار المناطق المحررة

story_img_58a1a462527bdشفقنا العراق- تسلم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، في قصر السلام ببغداد مساء الاثنين، أوراق اعتماد سفير جمهورية مصر العربية علاء موسى.

وذكر بيان رئاسي أن معصوم أشار خلال اللقاء إلى “أهمية الحرص الدائم على تعزيز العلاقات بين العراق وجمهورية مصر العربية بما يضمن المنفعة المتبادلة لشعبي البلدين الشقيقين”.

وأضاف البيان أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والتاريخية بين الشعبين العراقي والمصري وضرورة تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة لهما”.

من جانبه قدم السفير المصري الجديد “شكره للرئيس معصوم على هذا اللقاء، مؤكداً دعم جمهورية مصر العربية للعراق في حربه ضد داعش الإرهابي، متمنيا للشعب العراقي التخلص من هذا الخطر المحدق ليس بالعراق فقط وإنما بالمنطقة والعالم”.

كما تسلم رئيس الجمهورية اليوم أوراق اعتماد سفيرة فنلندا الجديدة لدى العراق بايفي ماريت لايني.

وأكد الرئيس معصوم خلال المراسيم “رغبة العراق في تطوير علاقات الصداقة والتعاون مع فنلندا لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات فضلاً عن توسيع رقعة التعاون في المجالات الصناعية والتكنولوجية وبما يخدم تطلعات شعبي البلدين الصديقين في التطور والرفاه”.

من جانبها أكدت لايني “تصميم بلادها على بذل كل جهد ممكن لتوطيد أطر التعاون والعلاقات مع العراق وفي جميع المجالات تحقيقاً للمصالح المشتركة، مبدية استعداد فنلندا لتنشيط مجالات التعاون الثنائي في الميادين المالية والاقتصادية والتجارية والإنسانية والتعليمية”.

وعبرت السفيرة لايني “عن شكر بلادها للعراق على دوره البارز في محاربة الإرهابيين نيابة عن العالم، مجددة تصميم فنلندا في المضي قدماً في دعم العراق في حربه ضد الإرهاب”.

الجعفري يدعو لفتح السفارة الفنلندية في بغداد

کما دعا وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، مساء الاثنين، إلى فتح السفارة الفنلندية في العراق، مبيناً أن بحاجة لدعم دول العالم كافة في حربه ضد تنظيم “داعش”، فيما أبدت سفيرة فنلندا غير المقيمة في العراق بيفي لين استعداد بلادها للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية في العراق.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن “وزير الخارجية إبراهيم الجعفري تسلم نسخة من أوراق إعتماد سفيرة فنلندا غير المقيمة في العراق بيفي لين”، مبينةً أنه “جرى خلال اللقاء بحث سير العلاقات الثنائية بين بغداد وهلسنكي وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين”.

وأعرب الجعفري، بحسب البيان، عن “استعداد وزارة الخارجية لتقديم كل الدعم لإنجاح مهمة البعثة الدبلوماسية ببغداد”، داعياً الى “أهمية فتح السفارة الفنلندية في العراق لما لها أثر كبير في فتح المزيد من آفاق التعاون، فضلاً عن ضرورة تفعيل اللجنة المشتركة العراقية الفنلندية والإسراع بعقد اجتماعاتها وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمار بين البلدين”.

وتابع الجعفري، أن “العراق بحاجة لدعم دول العالم كافة في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية وتقديم المساعدات، إضافة إلى التعاون لإعادة إعمار البنى التحتـية، وإعادة الآثار المسروقة”.

من جهتها أكدت سفيرة فنلندا غير المقيمة في بغداد، “رغبة بلادها في دعم العلاقات الثنائية مع العراق”، مشيرة إلى أن “تسمية بلادها لسفيرة في العراق خطوة باتجاه تعزيز التعاون المشترك بين بغداد وهلسنكي”.

وتابعت أن “فنلندا تدعم العراق وتساهم في تقديم المساعدات الإنسانية والمستشارين في ظل التحالف الدولي ضد عصابات داعش الإرهابية، وتساند العراق في اجتماعات الاتحاد الأوروبي والمحافل الدولية”، لافتةً الى أن “فنلندا مستعدة للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية في العراق وتقديم خبراتها التكنولوجية، بالإضافة الى أن الفترة المُقبلة ستشهد تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين في إطار تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة”.

ألمانيا تقدم 530 مليون دولار الى العراق لإعمار المناطق المحررة

وقعت ألمانيا أتفاقاً مع العراق اليوم لتقديم تسهيل ائتماني بقيمة 500 مليون يورو [530 مليون دولار] لتمويل استثمارات تهدف إلى إعادة تشييد البنية التحتية العراقية التي تضررت في الحرب مع داعش.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعهدت لرئيس الوزراء حيدر العبادي قبل عام بتقديم خط الائتمان الأكبر من نوعه للعراق حتى الآن.

وقال وزير الخارجية الألماني سيجمار جابرييل في بيان “نريد مساعدة الحكومة العراقية على إعادة إعمار البنية التحتية العامة كي يتسنى لمن فروا من إرهاب [داعش] العودة إلى ديارهم”.

وأضاف جابرييل أن استعادة القوات العراقية لشرق الموصل من يد [داعش] هو نجاح مهم مشيرا إلى أن عشرات الآلاف من العراقيين عادوا بالفعل إلى ديارهم مثلما فعلوا في مناطق أخرى مثل الرمادي والفلوجة وتكريت.

وأضاف “لا يمكن هزيمة [داعش] بالوسائل العسكرية وحدها، فثمة حاجة إلى مزيد من الانخراط والاستثمار لضمان توفير إمدادات المياه والطاقة وأنظمة النقل المناسبة لتحويل هذه المدن والمناطق إلى مواطن سلمية حيوية صالحة للعيش”.

وتتعرض حكومة ميركل الائتلافية لضغوط في الداخل لاتخاذ مزيد من الخطوات لمعالجة أزمة المهاجرين إلى أوروبا التي وصل فيها ما يربو على مليون شخص إلى ألمانيا خلال العامين الماضيين من بينهم عشرات الآلاف من العراقيين.

ويأتي التمويل من مجموعة كيه.إف.دبليو المصرفية في حين يتولى فريق صغير من المسؤولين الألمان تقديم المشورة للعراق بخصوص كيفية توزيع هذه الأموال.

النهاية

 

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)