نشر : January 30 ,2017 | Time : 11:55 | ID 66168 |

المرجع النجفي: لولا دماء الشهداء لما تحررت أراضي العراق

شفقنا العراق-استقبل سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي وفد الشؤون الفكرية من العتبة العلوية المقدسة، حيث استعرض الوفد أَبرز المهام والأعمال التي يقدمها داخل العتبة، عادَّاً منها العمل على المخطوطات في العتبة العلوية وخارجها.

وأَكد المرجع النجفي أَن هذا العمل هو نصرةٌ للدين وللمذهب، وإِحياءٌ لما قدمه أَولئك العلماء والأَعلام. مشيرا إِلى ضرورة الدقة والتمحيص والتمعن في المخطوطات، مباركاً للعاملين عليها هذا العمل داعياً لهم بالتوفيق والسداد.

كما أكد في حديثه وإرشاداته الأَبوية لعددٍ من أَبناء العراق وبعض دول الخليج على ضرورة تفقد عوائل الشهداء ورعاية أَبنائهم وتلبية احتياجاتهم، مشيراً إِلى البطولات والملاحم التي سجلها أَبناء العراق على جبهات القتال وهم يقاتلون أبشع عصابات العالم داعش ومن لفَّ لفها.

وأَكد المرجع النجفي أَنه لولا تلك الدماء الطاهرة التي سالت على الجبهات لما تحررت أَراضي العراق، مبينا أَهمية أَن يساند الجميع أَبطال الحشد الشعبي وأَن يخدم الجميع عوائل الشهداء بكل ما يتمكنوا.

هذا وأَعرب سماحته عن أَهمية أَن يستلهم الزائرون للعتبات المقدسة الفرصة لتكون نوراً ونبراساً لهم يعودون به لأهاليهم ليغدق عليهم بالعمل الصالح، والخلق الحسن، مقدماً في هذا الصدد عدداً من الصائح الأَبوية لزائري العتبات المقدسة.

وختم آية الله النجفي حديثه بالتضرع لله سبحانه بقبول زيارتهم لمرقد أَمير المؤمنين عليهم السلام والأَمن والسلام على العراقيين وجميع أَتباع أَهل البيت عليهم السلام.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها