نشر : January 27 ,2017 | Time : 11:13 | ID 65933 |

الأسد مثمنا دور ايران: نسعي لإيجاد حل سلمي يحفظ سيادة سوريا ووحدتها

13951107000750_PhotoI

شفقنا العراق- استقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم امس الخميس، حسين أمير عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني، حيث أعرب الجانبان عن دعمهما لاتفاق وقف الأعمال القتالية الذي يستثني داعش والنصرة والمجموعات الإرهابية الأخرى المرتبطة بهما.

وأعتبر الجانبان أن نجاح هذا الاتفاق يشكل مدخلا لعودة السلام والاستقرار إلى سوريا عبر الاستمرار في محاربة الإرهاب وخلق الظروف الملائمة لإطلاق حوار يقوده السوريون ويقررون من خلاله مستقبل بلدهم.

وأشار الرئيس الأسد إلى الدور البناء الذي تقوم به إيران والمتمثل بدعم صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية المفروضة عليه والسعي لإيجاد حل سلمي يحفظ سيادة سوريا ووحدتها أرضاً وشعباً.

من جهته أكد عبد اللهيان أن الدعم الإيراني لسوريا في شتى المجالات ثابت ومبدئي بحكم العلاقة الاستراتيجية التي تجمع البلدين وقناعة إيران الراسخة بأن الإرهاب الذي يستهدف سوريا يشكل خطراً داهماً على جميع شعوب المنطقة.

وكان الرئيس الأسد التقى في إطار التنسيق السوري الإيراني حول مكافحة الإرهاب وإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في الثامن من الشهر الجاري وعلاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الإيراني في الرابع من الشهر ذاته.

كما التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قبل ظهر اليوم امير عبداللهيان وبحثا العلاقات الثنائية المتميزة بين سورية وايران وتطورات الوضع في سوريا ونتائج اجتماع استانا وكانت وجهات النظر متطابقة حول تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين والاستمرار في التنسيق الثلاثي بين سوريا وايران وروسيا لايجاد حل سياسي للأزمة في سوريا انطلاقا من نتائج اجتماع استانا.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها