نشر : January 3 ,2017 | Time : 14:17 | ID 63888 |

ادانة دولية ومحلية لتفجيرات بغداد وسط تضامن دولي واسع

story_img_586aaf22d70f2

شفقنا العراق- اعلنت قيادة عمليات بغداد في بيان في وقت سابق امس ان سيارة مفخخة انفجرت قرب مستشفى الكندي القريب من شارع فلسطين شرقي بغداد ، فيما انفجرت الثانية قرب مستشفى الامام علي {ع} في منطقة الجوادر بمدينة الصدر واسفر الهجومان عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

كما انفجرت سيارة مفخخة بمنطقة الزعفرانية جنوب شرقي بغداد ، وانفجرت ايضا عبوة ناسفة قرب جامع ام الطبول غربي بغداد.

وكانت الشرطة العراقية أعلنت استشهاد 35 شخصا واصابة نحو 60 آخرين في تفجير سيارة مفخخة نفذ بمدينة الصدر شرقي بغداد في وقت سابق من اليوم.ا

ودانت كل من ايران ومصر والاردن اوتركيا وفرنسا لتفجيرات الارهابية التي شهدتها العاصمة بغداد اليوم الاثنين وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

ايران

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في تصريح صحفي ان “تكرار مثل هذه الاعمال الاجرامية تعد ردة فعل من جانب الجماعات الارهابية على الهزائم التي منو بها خلال الاسابيع الماضية”.

واشار قاسمي الى ازدياد وتكرار العمليات الارهابية في المنطقة خلال الايام الاخيرة وخاصة في العراق معربا عن امله في ان تثمر الجهود السياسية خلال العام الجديد عن توافق دولي من اجل مكافحة الارهاب”.

مصر

كما دانت مصر الهجمات في العراق.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار احمد ابو زيد في بيان له عن تعازي مصر حكومة وشعبا للحكومة العراقية ولاسر الضحايا.

واكد ابو زيد وقوف مصر وتضامنها الكامل مع العراق في مواجهة ظاهرة الارهاب التي تستهدف زعزعة امنه واستقراره وكذلك كافة ما تتخذه من اجراءات لمواجهة اعمال العنف والارهاب.

وجدد التأكيد على الموقف المصري الثابت القائم على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الارهاب “البغيضة” والعوامل المؤدية لها ووقف مصادر تمويلها.

الاردن

وأدانت أيضاً الحكومة الاردنية اليوم الهجمات التي شهدتها بغداد الاثنين.

ونقل بيان عن وزير الدولة لشؤون الاعلام المتحدث باسم الحكومة محمد المومني تأكيده وقوف بلاده مع الحكومة والشعب العراقيين لمواجهة “الارهاب” الذي يستهدف المساس بامن وسلامة واستقرار العراق.

وجدد المومني التأكيد على موقف الاردن “الرافض للارهاب بجميع اشكاله”.

واشنطن

دانت الولايات المتحدة “بأشد العبارات” سلسلة التفجيرات التي استهدفت مدينتي بغداد والنجف وراح ضحيتها 60 شهيدا وعشرات المصابين، وتبنتها عصابات داعش الارهابية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية جون كيربي في بيان له إن “تلك الأعمال الخسيسة تذكرنا بالحاجة لاستمرار عمليات التحالف الدولي ضد داعش والقضاء على التهديد الذي يشكله داعش الارهابي”.

وأكد كيربي التزام الولايات المتحدة بدعم العراق حكومة وشعبا في مواجهة داعش والتزامها أيضا ضمن جهود التحالف الدولي لدحره وهزيمته.

تركيا

أدانت وزارة الخارجية التركية اليوم بأشد العبارات التفجيرات الارهابية التي شهدتها العاصمة بغداد في وقت سابق اليوم.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية ان “تركيا المستهدفة من قبل التنظيمات الارهابية والتي فقدت مواطنين لها في مثل هذه الهجمات الشنيعة هي أفضل من يفهم معاناة الشعب العراقي”.

واضاف البيان ان تركيا على ثقة بأن مثل هذه الاعمال “الدنيئة” لن تثني الحكومة والشعب العراقيين في محاربة الارهاب” مؤكدا ان البلدين سيواصلان العمل على تعزيز التعاون بينهما في اطار مكافحة الارهاب”.

فرنسا

دانت فرنسا اليوم سلسلة التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد اليوم واسفرت عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان “ان بغداد غدت عرضة للارهاب اكثر من اي وقت مضى ، وذلك بعد الهجوم الذي اودى بحياة 35 شخصا على الاقل وأصاب عشرات آخرين”.

معصوم

أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بشدة اليوم سلسلة التفجيرات الارهابية الاجرامية العاصمة بغداد وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وذكر بيان رئاسي أن معصوم أدان بشدة التفجيرات “التي استهدفت اليوم بسيارات ملغومة وأحزمة ناسفة تجمعات عمالية وأسواق شعبية وعيادات طبية في مناطق الصدر والزعفرانية والجوادر والكندي وقرب جامع ام الطبول وأمام جسر ديالى ببغداد، ما أسفر عن استشهاد واصابة عشرات العمال والباعة والمارة والاطفال، معرباً عن الحزن البالغ لإستشهاد وجرح مواطنين أبرياء جراء هذه الجرائم الارهابية الآثمة”.

ووجه معصوم بحسب البيان “السلطات الأمنية بالاسراع الى اتخاذ إلى مضاعفة اليقظة واتخاذ إجراءات عاجلة وحازمة لمنع وقوع مثل الهجمات الارهابية الاجرامية النكراء والقبض على المسؤولين عنها”.

وشدد على “اعتبار تفجيرات اليوم بمثابة اعتراف صارخ من الارهابيين التكفيريين باقتراب هزيمتهم الحتمية في الموصل والعراق، ودليل ساطع على افتقارهم لابسط القيم الانسانية والاخلاقية”.

ارام الشيخ

أدان نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد بشدة التفجيرات الأرهابية التي طالت محافظتي النجف وبغداد وسقوط عدد من الشهداء الأبرياء والجرحى، وعبر عن أسفه لأستمرار العمليات الأرهابية.

وأضاف في بيان اليوم ” أكدنا مرارا وتكرارا يجب عدم ترك الوزارات الأمنية شاغرة وبدون وزير لأن ذلك سبب ضررا على الملف الأمني وفي هذه المرحلة الصعبة وتصاعد وتيرة عمليات العنف والأرهاب ضد المواطنين”.

وأضاف ان” تكرار الأعتداءات الأرهابية على المدنيين الأبرياء أمر خطير ومقلق، لابد من وقفة جادة من قبل المسؤولين الأمنيين في الدولة ومراجعة مهنية للخطط الأمنية وأختيار قيادات عسكرية لديها الخبرة الميدانية والكفاءة اللازمة لأدارة الملف الأمني، وأرواح المدنيين أمانة في أعناقهم”.

وأشار ألى أن تقدم الجيش والحشد الشعبي وقوات البيشمركة في عمليات تحرير نينوى وتحقيق الأنتصارات يوميا أدى ألى الضغط الكبير على تنظيم داعش الأرهابي الذي يعاني من أنهيار كبير وفقد الكثير من الأراضي والعناصر، وهذه المجاميع الأرهابية تحاول بشتى الطرق لفتح جبهات داخلية،

واكد على ضرورة أتخاذ أجراءات وتدابير أمنية قصوى من قبل الوزارات الأمنية وكافة المؤسسات العسكرية لتأمين الداخل والحفاظ على الأمن وأستقرار الأوضاع.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها