المرجعية العليا تحذر القوى السياسية: خذوا العبرة من التجارب المرة السابقة واعملوا من أجل عراق آمن ومزدهر
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

الجعفري يشكر إيران لدعم العراق في محاربة داعش ويأمل مشاركتها بالإعمار

آية الله الكرباسي: بقاء منظومة الحشد هو ضمان لجيش عراقي قوي قادر على اجتياز كافة التهديدات

انفجارات عنيفة تهز تلعفر، والقوات الأمنية تسقط طائرتين مسيرتين بالموصل

حزب الله: نحن واجهنا التيار التكفيري الذي يعتبر أداة المشروع الاميركي – الإسرائيلي

وزير الدفاع من طهران: فتوى السید السیستاني ضمنت النصر للعراق وشكلت سندا كبيرا للجيش

مفتي السعودية: لايجوز قتال الإسرائيليين ويمكن الاستعانة بهم لضرب حزب الله وحماس

خطيب لبناني من أهل السنة: تمنينا أن يكون لدينا سيد سيستاني واحد بدلا من ألف عرعور

هل يجوز استخدام "المنديل الورقي" في حمام لا يتوفر فيه الماء؟

فتوى الدفاع المقدسة للمرجعیة العليا والوعي التحرري

كل العراقيين ضد "داعش"

كيف يمكن الاجابة عن الشبهات المثارة حول مسألة السرداب؟

العبادي: الحشد الشعبي مؤسسة أمنية أساسية ومن واجب الحكومة حمايتها

العتبة العباسية تواصل فتح آفاق التعاون مع المؤسسات والمراكز التحقيقية في إيران

القوات الأمنية تشتبك مع الدواعش بالحدود السورية، وتطلق عملية بالرمادي

البرلمان یصوت على مشروع قانون اصلاح النزلاء ويناقش أسباب أزمة المياه

ما هو حكم بيع العقار دون تحديد السعر؟

المقاومة تحرر مناطق جديدة بجرود عرسال وتسيطر على مرتفعات الكرة في جرود فليطة

العتبة العلویة تقیم ورشة "وحدي افشل كلنا ننجح" وتصدر اختبار محرمات الإحرام للحجاج

العامري والكعبي يرفضان التجاوزات على الحشد، والفیاض یعده ذراعا من اذرع العراق الأمنية

أمير قطر يعدّل قانون مكافحة الإرهاب ویدعو للحوار وینفي الرجوع عن سياسته الخارجية

کربلاء تنهي المرحلة الأولى من مشروع أمير القراء وتقیم ندوة دور المراسلات الحربيات

3 شهداء و350 مصاب بمواجهات جمعة الغضب بالقدس، وحماس تدعو لتصعيد المواجهة

القوات العراقیة تصد هجوما بالأنبار وتدمر مضافة لداعش بالشرقاط

السلطات البحرینیة تعتقل الشيخ العالي وتبعد زوجة الشيخ الدقاق من البحرين وتسحب جنسيتها

حزب الله بين "داعش" والكونغرس الأمريكي

المرجعية العليا تحرص على أن تكون عوائل الشهداء المضحية بأفضل حال في حياتها

قراءة انطباعية في نصائح سماحة السيد السيستاني (۳)

رويترز: بن نايف قيد الاقامة الجبرية والملك سلمان سجل بيان التنازل عن العرش

المرجعية الدينية تحدد المسار السياسي

السید خامنئي: لولا الشهداء وتضحياتهم البطولية لكانت البلاد خاضعة تحت الاحتلال

خطیب جمعة الكاظمية: دعوات التقسيم الزائفة بشمال العراق هي ضمن المخطط الصهيوني

العتبة الحسينية تقیم مؤتمر "الآثار والتراث رمز الحضارة" ودورة "مستشارة لكل بيت"

البريد العراقي یخلد الدکتور الوائلي باصدار طابع بريدي تذكاري لأول رجل دين

المالكي: لا يحق للكرد الانفصال عن العراق، والبارزاني يحلم بدولة كردستان الکبری

خطيب جمعة الناصرية يدعو لعرض استثمار الكهرباء على الاستفتاء الشعبي

امام جمعة طهران: السعودية تعهدت بتقديم كافة التسهيلات للحجاج الإيرانيين

القوات العراقیة تلاحق خلايا إرهابیة بدیالی وتعثر على سجن كبير بالموصل

المرجعية العليا تحذر من التقاعس في تحرير باقي المدن وتشدد على ضرورة حماية المدنيين

رقيب بالجيش الأمريكي یعترف بقتله أكثر من 2746 عراقيا خلال 5 سنوات

2016-12-30 13:52:10

المرجعية العليا تحذر القوى السياسية: خذوا العبرة من التجارب المرة السابقة واعملوا من أجل عراق آمن ومزدهر

شفقنا العراق-دعت المرجعية الدينية العليا، القوى السياسية في البلاد إلى أخذ العظة والعبرة بما فيه الكفاية من التجارب المرة السابقة، والعمل في العام الجديد من أجل عراق آمن ومستقر ومزدهر، وفيما هنأت أبناء الديانة المسيحية بالعام الجديد، أعربت عن أملها بأن يكون “عاما سعيدا لهم وللبشرية جمعاء يعمل فيه الجميع لتثبيت قيم المحبة والتعايش السلمي”.

هذا وقد جددت المرجعية العليا، دعوتها إلى مساعدة النازحين في المخيمات، داعية المواطنين إلى دعم المقاتلين في الجبهات حتى تحقيق النصر الكامل، كما أكدت على ضرورة الانفاق على المقاتلين، وبينت بالقول ان “نجاح المعركة وديمومتها لا تتوقف على توفير السلاح والرجال الأشداء، وانما تحتاج إلى المال والإنفاق على المقاتلين وعوائلهم، فذلك يوفر فرصة الاشتراك بالجهاد لغير المقاتلين.

كما حذرت من تفاقم مشكلة الفقر في البلاد، قائلة إن عدم حل هذه الظاهرة الخطيرة سيكون له تداعيات خطيرة في المجتمع.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي، خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني المطهر، “اننا نعيش الايام الأخيرة في العام الميلادي 2016، ونستقبل بعد ايام عاما جديدا وبهذه المناسبة نتقدم بتهنئة بميلاد السيد المسيح عليه السلام لجميع المواطنين من ابناء الديانة المسيحية ولغيرهم من مسيحيي العالم، آملين ان يكون عاما سعيدا لعم وللبشرية جمعاء يعمل فيه الجميع لتثبيت قيم المحبة والتعايش السلمي المبني على رعاية الحقوق والاحترام المتبادل بين اتباع مختلف الاديان والمناهج الفكرية، وتجنب الإساءة إلى رموز الآخرين ومقدساتهم التي تؤدي بطبيعة الحال إلى خلق بيئة مناسبة للتوتر والصراع والعنف”.

وأكد إن “العراق وطن لجميع أبنائه على اختلاف اديانهم ومذاهبهم واتجاهاتهم الفكرية”، مشيرا “من الضروري تمكين الجميع من حقهم في العيش فيه بأمن وكرامة”، داعيا إلى “ان يشترك الجميع في العمل لتحقيق ما يصبوا اليه العراقيون من الاستقرار السياسي والأمني والاجتماعي والتقدم والازدهار بعيدا عن اثارة النزاعات والصراعات وممارسة العنف لتحقيق مصالح سياسية او طائفية او مناطقية ضيقة”.

ولفت ممثل الرجعية العليا، “بانتهاء هذا العام، يضاف عام آخر إلى الاعوام التي مرت على العراقيين وهي مليئة بالالام والمآسي ولاسيما بالنسبة إلى من تعرضوا إلى العمليات الإرهابية من المدنيين العزل ومن هجروا من مدنهم واماكن سكنهم ولايزال يعيش الكثير منهم في الخيم في ظروف قاسية جدا”.

وتابع “كما كانت هذه الأعوام مليئة بالتحديات الكثيرة والتضحيات الجسيمة ولاسيما من المقاتلين في جبهات المنازلة مع الإرهاب الداعشي الذين قدموا عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى فداء للوطن والمقدسات”، داعيا جميع المتمكنين ماليا إلى ان “لا ينسوا إخوانهم و أخواتهم في مخيمات النزوح ويوفروا لهم ما يخفف عنهم معاناتهم، كما ندعو كافة المواطنين إلى ان يستمروا في دعم وإسناد مقاتلينا الميامين في جبهات القتال حتى تحقيق النصر الكامل”.

وأعرب ممثل المرجعية الدينية، عن أمله بان “يكون العام القادم أفضل مما سبق وتأخذ فيه القوى السياسية العظة والعبرة بما فيه الكفاية من التجارب المرة والأليمة السابقة، ويعملوا فيه من اجل عراق مستقر وامن ومزدهر”.

كما تطرق ممثل المرجعية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، إلى نظام الإنفاق وأهميته وما يشكله من اثر في معالجة مشكلة الفقر التي حذر من عدم حلها.

وقال الشيخ الكربلائي، “من الأنظمة المهمة التي اهتم بتقنينها وتشريعها الإسلام، وهو نظام الإنفاق، الذي يعالج مشكلة الفقر اذ ان أي مجتمع يمكن ان يمر بأسباب معينة لمشكلة الفقر التي ان لم تحل ستؤدي إلى تداعيات وأخطار عظيمة على مستوى الفرد والمجتمع، اذ ان الفقير اذا لم تسد حاجته من ملبس ومسكن سيمر بمعاناة عظيمة، كما ان عدم معالجة مشكلته ستشل إبداعاته وافكاره وقدرته الجسدية على العمل والمساهمة في بناء المجتمع، كما يتولد لديه عقدة من الحقد والكراهية وقد تؤدي به احيانا إلى ارتكاب الجريمة بحق الاخرين”.

وأضاف ان “نظام الإنفاق يعالج مشكلة التباين الطبقي واثاره الخطيرة في المجتمع، اذان في بعض المجتمعات فئة قليلة تتمتع بكثرة المال والأمور الناتجة من توفير المال، والكثير لديها الحاجة وتشعر بسبب هذه الفوارق الفاحشة ويؤدي إلى شعور الكثرة بالظلم الاجتماعي مما يؤدي إلى حالة من سوء الظن والقلق وقد يؤدي إلى العداء والكراهية والصراع بين طبقات المجتمع، وسيعاني المجتمع حالة من الانقسام الداخلي لذلك جاء الإسلام ونظام الإنفاق به متعدد اذ يوزع الثروة والمال بنحو عادل”.

ونوه إلى ان “الانفاق يؤسس إلى نظام التكافل الاجتماعي أي ان المجتمع الذي يطبق هذا النظام سيكفل بعضه بعضا ويخدم بعضه بعضا، كاقامة المشاريع الخيرية والخدمات التعليمية والطبية، وغيرها وتوفير الخدمات من خلال الانفاق يؤسس إلى مجتمع قادر على ان يكفل بعضه بعضا ويوفر الاكتفاء الذاتي”.

وزاد، إن “نظام الإنفاق يؤدي إلى تطهير النفس من بعض الرذائل الأخلاقية والمهلكة كالبخل والشح وحب المال، كما يؤسس إلى الصفات الحسنة والأخلاق الممدوحة كالكرم والجود، كما يشيع الإنفاق روح المحبة والتقارب بين الناس، كما إن الإنفاق يؤدي إلى تقوية القدرة الدفاعية للمجتمع الإسلامي”.

وبين إن “نجاح المعركة وديمومتها لا تتوقف على توفير الرجال الأشداء والسلاح، وإنما تحتاج إلى مال حتى تنجح ويتمكن المجتمع من الدفاع عن نفسه نحتاج إلى المال والإنفاق على المقاتلين وعوائلهم وتوفير السلاح، والإنفاق يوفر الفرصة للإنسان الذي لا يستطيع ان يقاتل في بدنه أن يشترك في الجهاد من خلال إنفاق المال”.

واختتم الشيخ الكربلائي إن “الإنفاق والصدقة سبب في استنزال الرزق، ويزيد في العمر ويدفع ميتة السوء، كما تؤدي الصدقة إلى قضاء الدين البركة في الرزق”.

النهاية

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)