نشر : December 25 ,2016 | Time : 10:25 | ID 63072 |

الجيش السوري يمشط حلب ويحبط هجوما بحمص ويضيق الخناق على داعش بالرقة

A Kurdish Peshmerga soldier who is stationed between two front lines gestures as a smoke rises near Bashiqa, east of Mosul

شفقنا العراق – تواصل فرق الهندسة في الجيش السوري عمليات تمشيط أحياء الزبدية وصلاح الدين والمشهد والأنصاري في الجهة الشرقية لمدينة حلب بعد إخلائها من المسلحين تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم.

وقالت مصادر إعلامية سورية إن عناصر الهندسة فككوا خلال تمشيطهم تلك الأحياء مئات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الارهابيون في العديد من المنازل والمدارس والبنى التحتية قبل إخراجهم باتجاه منطقة الراشدين في الريف الجنوبي الغربي.

واضافت المصادر أن وحدات الجيش عثرت على مستودعات تحتوي كميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة المتطورة داخل المدارس والمنشآت والمؤسسات الخدمية في حي الزبدية.

في هذه الأثناء أحبطت وحدات من الجيش السوري هجوم مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم داعش الارهابي في منطقة جب الجراح في ريف حمص الشرقي، وقال مصدر عسكري إن وحدة من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من داعش هاجموا عددا من النقاط العسكرية في جب الجراح انتهت بإفشال الهجوم واستعادة عدد من النقاط، مشيرا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 20 إرهابيا وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وكانت وحدة من الجيش السوري قضت أمس على عدد من مسلحي أحرار الشام وتنظيم جبهة النصرة ودمرت لهم 7 اليات ثلاث منها مزودة برشاشات ثقيلة شمال قرية عز الدين بريف حمص الشمالي.

وفي درعا جنوب سوريا أوقعت وحدة من الجيش السوري عددا من الارهابيين المسلحين قتلى ودمرت قاعدة إطلاق صواريخ وسيارات مزودة برشاشات ومربض مدفع جهنم ومقر قيادة للمسلحين في عدد من مواقع انتشارهم في المحافظة.

وفي محافظة ريف دمشق استهدفت وحدات من الجيش السوري مواقع للمسلحين في أطراف بلدة حزرما بغوطة دمشق الشرقية، في حين تدور اشتباكات متقطعة في محور الميدعاني بالغوطة الشرقية بين وحدات من الجيش السوري والمسلحين المنضوين تحت ما يعرف بجيش الاسلام.

أما في محافظة إدلب فقد قصفت وحدات من الجيش السوري السبت مواقع للإرهابيين في قرى وبلدات الناجية وبداما وأوبين ومواقع أخرى في ريف مدينة جسر الشغور.

كما تمكنت قوات سوريا الديمقراطية (الكردية)، استمرارا لعملياتها ضد تنظيم داعش الارهابي في شمال شرق محافظة حلب وفي غرب محافظة الرقة، من تحرير مساحة كبيرة شرق نهر الفرات من دنس داعش والوصول الى سد الطبقة.

واستمرارا لعمليات تطهير المناطق الغربية من مدينة الرقة وشمال بلدة الطبقة، استهدفت مواقع داعش في قريتي جعبر الشرقي وجعبر الغربي وقتلت 21 ارهابيا ودمرت ثلاث عجلات تابعة للتنظيم الارهابي.

وشنت قاذفات التحالف الاميركي غارات لدعم القوات الكردية ماأدى الى مقتل 9 اشخاص من اهالي القريتين المذكورتين.

وتتواصل الاشتباكات بين الجانبين حيث ترمي القوات الكردية الى السيطرة على القريتين المذكورتين.

وشنت مجموعة اخرى من القوات الكردية هجمات قرب قرية غضبان في شمال بلدة الطبقة حيث تستمر الاشتباكات الشديدة في هذه المنطقة.

وفي سياق آخر بدأت قوات سوريا الديمقراطية عمليات ترمي للسيطرة على سد الطبقة في قرى جابر الشرقي وجابر الغربي وطارق وابوالجب وفي المقابل ارسل التنظيم الارهابي 9 سيارات مفخخة باتجاه القوات الكردية الا انها استطاعت تدميرها قبل وصولها الى اهدافها.

وفيما حققت القوات الكردية تقدما واقترب مقاتلوها من سد الطبقة يقوم تنظيم داعش بارسال قوات اضافية لمنع سقوط السد.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها