وقف الاستيطان؛ غضب إسرائيلی وترحیب فلسطينی والمصريون يصفون موقف بلادهم بالعار
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الامام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء محرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة الدراسات الاسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الامام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا یعتبر الشعائر الحسينية عاملا اساسیا بالاستجابة لفتوى السید السیستاني

تحرير قضاء عنه بالكامل وهروب قيادات داعش بالشرقاط، والحشد الشعبي یواصل انتصاراته

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني بمراسم إستبدال راية قبة الامام الحسين يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر محرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر محرم

العتبة العباسیة تتحفی بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية – إسرائيلية لتقسيم العراق

ماهي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي ايسر الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

السيد السيستاني يجيب.. ما هو حكم من لا يداوم على الصلاة؟

العبادي يجدد رفضه لاستفتاء كردستان ویدعو إلى الحوار وفق مبدأ وحدة العراق

تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر تحت شعار "ميثم التمّار المؤمن القوي"

المرجع السبحاني یدعو طلبة العلوم الدينية لإیصال رسالة الإسلام للعالم عبر تعلم اللغات الأجنبية

المرجع نوري الهمداني: لقد أعيدت عظمة الإسلام ونهضته بفضل الثورة الإسلامية وتعاون العلماء

بعد خلافات ومشادات وفشل التصويت السري..البرلمان يمدد عمل المفوضية شهرا واحدا

رئيس الجمهورية یناقش نائبيه وحمودي استفتاء كردستان ويؤكد أهمية الاحتكام للدستور

العتبة العباسية تطلق مشروعا لمحو الأمية وتبدأ فعاليات مخيم الطلبة المنسقين

افتتاح مكتبة اللغات الأجنبية والمصادر الإسلامية بحضور المرجع السبحاني ووكيل السيد السيستاني

مستشار السيد خامنئي: التعامل العادل مع البیئة من تعالیم القرآن الکریم

استفتاء كردستان..التحالف الوطني لن يعترف بنتائجه، وروحاني يحذر من خطورته، والأمم المتحدة ترفض التقسيم

القوات الأمنية تقترب من "عنة"، والحشد الشعبي يقطع إمدادات داعش في "القائم"

المجلس العراقي لحوار الأديان يبحث آليات الحد من خطاب الكراهية

المحرم في العراق..خطط أمنية وخدمية وانتشار مظاهر السواد، والمواكب الحسينية تتأهب

القوات العراقیة تطلق عملیات تحرير عنة وتصل لمشارف الریحانة وتقتل 49 داعشيا بالقائم

معصوم یبحث مع الجبوري والمطلك تطورات الاستفتاء، والوفد الكردي المفاوض يصل بغداد

2016-12-25 09:43:34

وقف الاستيطان؛ غضب إسرائيلی وترحیب فلسطينی والمصريون يصفون موقف بلادهم بالعار

%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%db%8c%d8%b7%d8%a7%d9%86

شفقنا العراق– وافق مجلس الأمن بأغلبية أعضائه على قرار وقف الاستيطان الإسرائيلي، متسببًا في ردود أفعال رسمية، وغير رسميةمتبانية، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فغمرت الفرحة المسؤولين الفلسطينيين، فيما عمّ الغضب في إسرائيل، وشعر قطاع من المصريين بالخزي من تحركات بلادهم قبيل إقرار القرار.

وتبنى القرار مندوبو دول السنغال وماليزيا ونيوزلاندا وفنزويلا، ووافق على القرار 14 دولة من بين 15 دولة أعضاء بمجلس الأمن، وسمحت أمريكا بتمريره؛ بامتناعها عن التصويت، وعدم استخدامها حق النقض «فيتو».

وسبق الإقرار النهائي للقرار ساعات من الارتباك والتخبط في الموقف المصري؛ إذ تقدّمت مصر أولًا بمشروع القرار لوقف الاستيطان، قبل أن تتسرب معلومات بنية أمريكا عدم نقضها للقرار؛ مما دفع رئيس الوزراء الإسرائيلي «بينيامين نتنياهو»، للضغط على مصر لسحب القرار، والتواصل مع الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا «دونالد ترامب» للضغط على مصر لسحب القرار.

وفي صباح الجمعة، وبعد اتصال ترامب للسيسي، أعلنت الرئاسة المصرية موافقتها على تأجيل التصويت على القرار لـ«إعطاء المزيد من الوقت لإجراء المشاورات»، وأضافت في بيانها أن السيسي وترامب «اتفقا على أهمية إتاحة الفرصة للإدارة الأمريكية الجديدة للتعامل بشكل متكامل مع كافة أبعاد القضية الفلسطينية؛ بهدف تحقيق تسوية شاملة ونهائية لهذه القضية»، ولكن دول السنغال وماليزيا ونيوزلاندا وفنزويلا تبنوا القرار وطرحوه على مجلس الأمن لتوافق عليه دول المجلس، بما فيها مصر بعد ذلك.

مصريون ينتقدون موقف بلادهم ويصفونه بالـ«عار»

وأرجعت الخارجية المصرية السبب وراء الموقف المصري الخاص بسحب القرار بعد طرحه، إلى التأكد «من عدم استخدام أمريكا حق الفيتو، لاسيما بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب أن موقف الإدارة الانتقالية لترامب هو الاعتراض على المشروع مطالبًا الإدارة الأمريكية الحالية باستخدام حق الفيتو» بحسب ما جاء في بيان رسمي للمتحدث باسم الخارجية المصرية، بالمخالفة لما أعلنته الرئاسة المصرية صباح أمس بشأن ترامب.

وعلى الجانب الآخر، كان ساسة وإعلاميون مصريون قد انتقدوا بشدة الموقف المصري من سحب القرار بعد طرحه، وعبروا عن شعورهم بـ«العار» تجاه الموقف المصري، وتكررت في ردود أفعالهم كلمات من قبيل «العار» التي استعملتها الصحافية «عبير سعدي» والسياسي «كمال خليل»، وأوصاف «المهين» و «الحقير» التي استخدمها «خالد فهمي»، و«المؤسف» التي استخدمها الدكتور «محمد البرادعي»، والدكتور «عمرو حمزاوي».

فيما اعتبر السياسي «زيادي العليمي»، والإعلامي الساخر «باسم يوسف» بأن الأمر ليس «غريبًا» على من باع الأرض المصرية على حد تعبيرهم ، وانتقد السياسي «حمدين صباحي» الموقف المصري، شاكرًا الدول الأربع التي تبنت القرار، وقال الكاتب الصحافي «وائل قنديل» للقوميين والناصريين «تكلم حتى أراك»، فيما وصف السياسي «محمد محسوب» الموقف المصري بـ«العمالة»، وتساءل «محمد سيف الدولة» مستنكرًا: إذا كان «السيسي يكره كل ما هو فلسطيني؟» وفي المقابل، رفض سياسيون مؤيديون للسيسي المزايدة على موقف مصر من القضية الفلسطينية، كـ«نشوى الحوفي» و«إبراهيم الجارحي».

مجلس الأمن :المستوطنات تشكل انتهاكا للقانون الدولى. من المؤسف أيا كانت الضغوط والمصالح الضيقة أن نفقد بوصلتنا القومية أو التزامنا الأخلاقي

مؤسف للغاية تأجيل الوفد المصري لتصويت #مجلس_الأمن على مشروع قرار #إدانة_الاستيطان الإسرائيلي الذي أعده الوفد المصري

ترحيب فلسطيني.. «قرار تاريخي»

عمّت السعادة والترحيب بالقرار في الأوساط الفلسطينية الرسمية وغير الرسمية؛ إذ رحّبت الرئاسة الفلسطينية بالقرار، على لسان المتحدث باسمها، باعتباره «صفعة كبيرة للسياسة الإسرائيلية وإدانة بإجماع دولي كامل للاستيطان ودعم قوي لـحل الدولتين».

كما رحّبت حركة المقاومة الإسلامية حماس بالقرار أيضًا، مطالبةً في بيان لها، بـ«مزيد من هذه المواقف المساندة لعدالة القضية الفلسطينية والعمل على إنهاء الاحتلال»، وفي السياق ذاته، أشاد «صائب عريقات»، أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، بالقرار؛ معتبرًا إياه انتصارًا للشرعية الدولية والقانون الدولي والمواثيق الدولية، «خاصة أنه يعتبر الاستيطان لاغيًا وباطلًا وغير شرعي» واصفًا يوم أمس بـ«اليوم التاريخي».

وفي تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وصف «جمال الخضري»، النائب المستقل بالمجلس التشريعي الفلسطيني، قرار أمس بـ«التاريخي»، فيما حذر الكاتب السياسي «ياسر الزعاترة» من عدم امتثال اسرائيل للقرار، وبدوره انتقد السياسي الفلسطيني «عزمي بشارة» الموقف المصري من سحب القرار بعد طرحه، كما انتقد الإعلامي الفلسطيني «عزام تميمي» ما وصفه ب«خذلان» مصر للقضية الفلسطينية.

قرار تاريخي في #مجلس_الامن ضد الاستيطان ويدعو اسرائيل لوقفه فورا بأغلبية ١٤ من أعضائه و #امريكا لم تستخدم الڤيتو بل امتنعت عن التصويت

وزير الإسكان الإسرائيلي: “على الأمم المتحدة مواصلة الإدانة لأننا سنواصل البناء وتثبيت وترسيخ المستوطنات“. تلك هي الخلاصة الأهم.

من عجائب الزمان أن يخذلنا من يحكم #مصر الجارة والشقيقة وينصرنا حكام نيوزيلندة والسنغال وفنزويلا. أما #ماليزيا فنصرها لنا متوقع ومشهود

في المقابل عمّت مشاعر الحزن والغضب في الأوساط الاسرائيلية، بعد إشادة الصحف الاسرائيلية بالموقف المصري الخاص بسحب القرار، وقد كتبت صحيفة يديعوت أحرونوت «شكرًا للسيسي».

غضب إسرائيلي .. «قرار مشين وغير مسبوق»

وغضب مسؤولون إسرائيليون سابقون وحاليون من إقرار قرار وقف الاستيطان، وحاول ترامب تهدئة الموقف بتدوينة بعثت الأمل من جديد لبعض الإسرائيليين، أعادوا نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

ووصف نتنياهو القرار بـ«السخيف والمشين والمعادي لإسرائيل»، وقال: إن بلاده «لن تلتزم به» وستعمل مع إدارة ترامب والكونجرس لإلغاء تداعياته، وانتقد بيان نتنياهو موقف إدارة الرئيس الأمريكي الحالي «باراك أوباما»، كما لفت إلى أن «مجلس الأمن لا يفعل شيئًا لإيقاف المجازر بحق نصف مليون مواطن في سوريا، ويلاحق إسرائيل بشكل مخز، وهي الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، ويقرر أن حائط المبكى يعتبر منطقة محتلة».

ولم يتوقف موقف نتنياهو عند هذا الحد، وإنما أعلن إيعازه السفيرين الإسرائيليين في نيوزلاندا والسنغال بالعودة لإسرائيل لإجراء المشاورات، وإلغاء زيارات سفيري نيوزلاندا والسنغال لإسرائيل، وإلغاء جميع المساعدات الإسرائيلية للسنغال؛ بسبب تقديم البلدين مشروع القرار المناهض للاستيطان في الأمم المتحدة.

فيما وصف «أوفير جندلمان»، المتحدث باسم نتنياهو في الإعلام العربي، القرار بـ«الصفعة لعملية السلام» و«يدشن لمرحلة جديدة من الصراع»، مبررًا ذلك بترحيب حماس به.

وشغل قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اهتمام الإسرائيلين على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إذ تصدر وسم #UNSC صدارة وسوم تويتر في إسرائيل، وتعبر هذه الحروف، عن «مجلس الأمن للأمم المتحدة» .

وعلى هذا الوسم كتب «إيهود باراك»، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق «فشل غير مسبوق في مجلس الأمن، على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طرد وزير الخارجية، ولوم أوباما وكيري والمفتي» في إشارة إلى الحج أمين الحسيني مفتي القدس الأسبق.

وحاول ترامب تهدئة الغاضبين من قرار مجلس الأمن، وكتب على تويتر «بالنسبة للأمم المتحدة.. فستختلف الأمور بعد 20 يناير (كانون الثاني)» في إشارة ليوم بدء توليه رسميًا منصب رئاسة الجمهورية في أمريكا، وقد بعثت تلك التدوينة أملًا للغاضبين من قرار مجلس الأمن وأخذوا في إعادة تدوينها.

النهاية

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)