نشر : December 19 ,2016 | Time : 11:35 | ID 62503 |

المرجع النجفي: النبي الأكرم قدم للإنسانية دين المحبة والتسامح لا دين القتل والتنكيل

شفقنا العراق-استقبل سماحة المرجع الشيخ بشير النجفي، وفداً من مؤمني دولة لبنان خلال زيارتهم للعراق لأداء مراسم زيارة مراقد أَئمة أَهل البيت عليهم السلام، حيث قدَّموا له التهاني بمناسبة حلول ذكرى ولادة الرسول الأَعظم صلوات الله عليه وآله وحفيده الإِمام الصادق عليه السلام.

وأكد المرجع النجفي في حديثه على أَهمية انتهال العبر من سيرة النبي المصطفى صلى الله عليه واله وسلم، مشيراً إِلى ما قدمه صلوات الله عليه وآله للعالم الإِسلامي والإِنسانية من مبادئ ومفاهيم تدعو إِلى المحبة والتسامح والتعايش السلمي، وهي ما نحتاج إِليها اليوم، فقد قدّم رسول الإِنسانية وما بعده الأَئمة الأطهار للإِنسانية جمعاء، دين المحبة والتسامح لا دين القتل والتنكيل، وأن ما تعانيه الإِنسانية اليوم من الدواعش والتكفيريين هو من صنيعة أَعداء الإِسلام.

في ظلال مولد النبي الأَعظم.. المرجع النجفي يعمّم عدداً من طلبة العلوم الدينية

هذا وقد عمم المرجع النجفي، بمناسبة مولد النبي الأَعظم صلى الله عليه واله، والإِمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عدداً من طلبة العلوم الدينية.

وقدم سماحته عدداً من النصائح والتوجيهات لطلبة العلوم الدينية، مؤكداً أَهمية تقديم العمل على القول، لتوجيه وخدمة المؤمنين، مشيراً إلى أهمية نشر التوجيه والفكر المحمدي الأَصيل، فأَن نشر محامد وأَخلاق النبي محمد بن عبد الله وآله الكرام صلوات الله عليهم أَجمعين تساهم في فضح كُل مَن أَساء للإِسلام.

كما ابتهل للباري (عز أَسمه) أن يجعل بركة هذه الأَيام نوراً وسلاماً على المؤمنين.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها