مطالبات بحل الخلافات في العالم الإسلامي بافتتاح فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي یشید بالعلاقات بین الریاض وبغداد ویدعو السعودیة الى تقديم الدعم للعراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارک بمعرض ومؤتمر "صنع في العراق"

هل صحيح ان الله خلق حواء من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لإستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثاً؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: فشل الامريكان بتقسيم العراق ومؤامراتهم الاخيرة ستفشل في سوريا

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والائمة الطاهرين من مسلمات العقيدة الشيعية

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

شفقنا تتابع.. ما هي أبرز التحالفات الشيعية والسنية والكردية؟ وما هي آخر التطورات؟

القوات العراقیة تحبط مخططا إرهابيا بالکاظمیة وتعتقل 56 داعشيا بالحويجة وتواصل عملیاتها

آیة الله علوي الجرجاني يؤكد على ضرورة حضور طلاب الحوزة في میادین الدفاع عن الإسلام

2016-12-15 15:04:49

مطالبات بحل الخلافات في العالم الإسلامي بافتتاح فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية

شفقنا العراق-متابعات- تحت شعار “الوحدة وضرورة التصدی للجماعات التكفیریة”، انطلقت فعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامیة الدولی الـ 30 فی طهران، صباح الیوم الخمیس، بكلمة للرئیس الایرانی حسن روحاني.

ویشارك فی مؤتمر هذا العام اكثر من 300 من الضیوف المحلیین والاجانب من ضمنهم 220 شخصیة كبیرة وبارزة من العالم الاسلامی من 60 دولة.

ویتناول المشاركون علي مدي ایام المؤتمر التی تستمر 3 ایام مشاكل وقضایا العالم الاسلامی وفی مقدمتها التیارات التكفیریة، حیث سیتم تقدیم المقترحات ووجهات النظر بصورة خطابات او مقالات تحلیلیة.

ومن المقرر ان تعقد علي هامش المؤتمر 10 جلسات تخصصیة ولجان ‘مواجهة التحدیات القائمة امام الامة الاسلامیة’ و’اوضاع الاقلیات الدینیة’ و’اتحاد علماء المقاومة’ و’المساعی الحمیدة’ و’وسائل الاعلام’ و’شؤون المراة’.

الرئيس الايراني: هدف الكيان الصهيوني وسفاكي الدماء هو احباط الشباب المسلمين

ومن جهته اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان هدف الكيان الصهيوني وسافكي الدماء في المنطقة هو احباط الشباب المسلمين، لكنهم سيصابون بخيبة الامل قريبا.

وافادت وكالات ايرانية ان روحاني اشار اليوم الخميس 15 ديسمبر خلال كلمة له امام المؤتمر الدولي الثلاثين للوحدة الاسلامية، الى ان هدف الاعداء هو احباط والقضاء على الفرص في المجتمعات الاسلامية، قائلا، ان هدف الكيان الصهيوني وسافكي الدماء في المنطقة هو احباط الشباب المسلمين، لكنهم سيصابون بخيبة الامل قريبا.

ودعا الرئيس الايراني جميع المسلمين الى الوحدة والاخوة في ظل تعاليم نبي الاسلام (ص)، قائلا، ان الهلال الشيعي والمثلث السني مفهومان خاطئان، ان الشيعة والسنة اخوة واتباع الاسلام والسيرة النبوية الشريفة.

وفيما يتعلق بالاوضاع الجارية في المنطقة نوه روحاني الى ان الفلوجة وحلب قد تحررتا من الارهاب وستتحرر جميع الاراضي في العراق وسوريا من قبضة الارهابيين، قائلا، اذا اعتقدت الدول الكبرى في العالم وبعض الحكومات الديكتاتورية والعميلة في المنطقة، انهم بإمكانهم تثبيت مصالحهم وهيمنتهم في المنطقة عن طريق المجموعات الارهابية، فهم مخطئون كثيرا.

واضاف، سنعود الى ذلك اليوم الذي سيدرك فيه جميع المسلمين في المنطقة، ان العدو الكبير هو الكيان الصهيوني وذلك عبر وحدة جميع المسلمين والتمسك بسيرة النبي الاكرم(ص).

وتابع، سنشاهد الأخوة والوحدة بين جميع الدول الاسلامية وحصول الشعب اليمني على الحرية والعزة والتطور وكذلك خزي هؤلاء الذين دعموا الارهابيين بالسلاح والمال في المنطقة، امام الامة الاسلامية.

ولفت روحاني الى مهمة علماء الدين والمفكرين الجسيمة في التوعية ازاء الاوضاع الراهنة للعالم الاسلامي، مطالبا جميع العلماء والمفكرين الاسلاميين بدعوة جيل الشباب الى الاسلام الحقيقي والاخلاق المحمدية للسير في ظل الاسلام وسنة اهل البيت(ع) وآل الرسالة والمسير التاريخي لنبي الاسلام (ص).

وشدد روحاني على ضرورة عدم السماح لاعداء الاسلام بسلب الامكانيات المتوفرة في العالم الاسلامي وتدميرها واحداث شرخ كبير تحت ذرائع مختلفة.

واضاف، ليس السنة والشيعة هم من يقفون امام بعضهم البعض، ان الامام الخميني(رض) كان يقول “هذا الاسلام اسلام امريكا الذي وقف امام الاسلام المحمدي النقي”.

آية الله الاراكي : الوحدة الاسلامية استراتيجية ثابتة لدى المسمين وتؤكد هويتهم

اكد الامين العام للمجمع العالمي التقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محسن الاراكي في كلمة القاها في المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية المنعقد حاليا في العاصمة طهران تحت عنوان ” الوحدة الاسلامية ، وضرورة التصدي للتيارات التكفيرية” ان الوحدة الاسلامية ليست تكتيكا بل هي استراتيجية ثابتة تؤكد من خلالها الامة الاسلامية على هويتها الحقيقية.

واوضح سماحته بان الدعوة الى الوحدة هي الاساس الذي تقر  به جميع الاديان التوحيدية واعتبر  اية دعوة للتفكك والانقسام بانها منافية للدعوة المحمدية واصفا ظاهرة التكفير بانها  غير اسلامية ومفتعلة من قبل مثلث مشؤوم وتحالف عدواني تشترك فيه الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الصهيوني مشيرا الى ان مايؤكد هذه الحقيقة هو الدعم الذي تحصل عليه قوى التكفير والارهاب من قبل ذلك المثلث المشؤوم.

واشار آية الله الاراكي للدعم الاعلامي الذي تحصل عليه قوى التكفير والارهاب من قبل الشخصيات المرتبطة بالمثلث المشؤوم ولفت الى ان تلك الشخصيات تبرر  للارهابيين اعمالهم الارهابية ولفت سماحته الى الدعم الذي يقدمه المثلث المشؤوم للكيان الصهيوني الغاصب للقدس ومحاولة اذلا ل وتركيع الشعوب الاسلامية ولمواجهة هذا المثلث دعا آية الله اراكي المسلمين وعلمائهم الى المزيد من الوحدة والتكاتف والدفاع عن المظلومين ولاسيما  الفلسطينيين.

وذكر آية الله الاراكي بان مايجري في فلسطين اليوم من الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني والاقصى الشريف ومايقوم به الصهاينة من توسيع دائرة جرائمهم بحق المسلمين حتى بلغوا بجرأتهم على الله وعلى المسلمين انهم منعوا المسلمين من الصلاة في ثاني قبلتهم، ان هذه الجرأة وتوسيع دائرة الاعتداء على فلسطين انما هو  يمثل  واحدة من النتائج المرة التي خلفتها فرقة المسلمين وهرولة بعض حكام المنطقة وراء القوى المعادية والاستكبار كالولايات المتحدة وبريطانيا والدولة الصهيونية اللامشروعة.

وشدد الشيخ الاراكي على ان مؤامرة الصهاينة والمستكبرين التي سعت الى بث الفرقة وبث الخلاف في عالمنا الاسلامي قد باءت بالفشل وان الامة بدأت تستعيد صحوتها من خلال العودة الى هويتها المحمدية الواحدة ورفض مؤامرات الفرقة والتكفير والارهاب وان الغد القريب سوف يشهد الهزيمة الساحقة لقوى الاستكبار وعملائهم .

كما تطرق آية الله الاراكي الى التحولات الاخيرة في المنطقة وذكر بانها تشير الى حصول عهد جديد يتمثل في ظهور قوة جبهة المقاومة والتي اكدت قوتها وفاعليتها من خلال الانتصارات التي حققتها في سوريا والعراق وان المسلمين اذا ارادوا تحقيق المزيد من الانتصارات فانه يتوجب عليهم تكريس مفهوم الوحدة فيما بينهم .

واشار سماحته الى المظالم التي تقع في بعض البلدان على الشعوب الاسلامية وخص بالذكر مايجري على الشعب اليمني المظلوم على يد السلطات السعودية وكذلك مايحصل من ظلم على بحق الشعب البحريني من قبل السلطات الحاكمة وكذلك المجازر التي وقعت بحق المسلمين  في نيجيريا.

وشدد آية الله الاراكي  على ان النصر يمكن ان يتحقق على قوى الشر والمثلث المشؤوم من خلال تحقيق الوحدة بين المسلمين محذرا في الوقت نفسه جميع المسلمين من مؤامرات هذا المثل الذي يخلق الفتن ويحاول ان يشعل الحروب في المنطقة والعالم .

المفتي الروسي: فلسفة أسبوع الوحدة تهيء الأرضية لحل الخلافات في العالم الإسلامي

أعلن المفتي العام الروسي نفيق الله عشيروف إن فلسفة أسبوع الوحدة تشكل أفضل فرصة لحل الخلافات بين المسلمين مشيراً إلي ضرورة عدم إقتصار خطوات الوحدة علي فترة قصيرة حيث إن الأعداء لديهم متسع من الوقت للنيل من الإسلام.

وخلال مؤتمر الوحدة اليوم قال عشيروف إن علي الدول الإسلامية أن تحذو حذو إيران لتحقيق الوحدة وإزالة الخلافات.

وقال: إن جذور أغلب مشاكل العالم الإسلامي تعود إلي التفرقة بين المسلمين وتضخيم الخلافات من قبل القوي والأشخاص الطائفيين الذين يسعون إلي زرع الفتن في البلدان الإسلامية بدعم من الدول الغربية.

وأضاف عشيروف ان بعض الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة تسعي إلي توسيع حدة الخلافات داخل البلدان الإسلامية وذلك من خلال إثارة الأزمات المختلفة مشيراً إلي أن بعض دول المنطقة تساعد الغرب في هذا المجال.

الشيخ نعيم قاسم : التيارات التكفيرية جاءت نيابة عن الاستعمار للتصدي للمد الاسلامي

قال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان الاستعمار الغربي شعر بخطورة انتشار المد الاسلامي في اقصى نقاط العام ، ولهاذ جند الجماعات المتشددة الاسلامية ذات التوجه التكفيري لمواجهة الصحوة الاسلامية وخاصة الدور الايراني المؤثر في المنطقة والعالم .

اكد الشيخ نعيم قاسم خلال كلمته في اليوم الاول من المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية المنعقد في طهران اليوم الخميس 15 ديسمبر 2016 المصادف 15 ربيع الاول 1438 هـ . ق تخت عنوان ” الوحدة الاسلامية ، وضرورة التصدي للتيارات التكفيرية” ان الامة الاسلامية اليوم في مواجهة حقيقية مع الاستعمار الغربي لافتا ان هذه المواجهة طبيعية بسبب الانتشار الواسع لاسلام في عصرنا ومحاولة المستعمر الغربي والصهيوني الحليولة دون انتشاره .

واشار الشيخ قاسم انه وبسبب فشل الدول الغربية في مواجهة المد الاسلامي والحد من انتشاره لجؤوا الى تأسيس الجماعات التكفيرية لتنوبها في هذه المواجهة وتتصدى للصحوة الاسلامية والمد الاسلامي المنتشر حتى في الديار الغربية .

وعن نهج الجماعات التكفيرية وبرامجهم اكد نائب الامين العام لحزب الله ان هذه الجماعات لم تحمل اي بديل للاوضاع المتردية في الدول الاسلامية بل جاءت فقط للتحريف والتخريب ولا حل معهم سوى المواجهة العسكرية وانهم في زوال .

وحول من يقود المواجهة الحقيقة ضد المشروع التكفيري قال الشيخ نعيم قاسم “لم نشاهد في العالم اليوم اي دولة تواجه الارهاب التكفيري سوى ايران والعراق وسوريا والمقاومة في لبنان “.

ايران احرجت العالم واعادت للاسلام مكانه ، هذا ما جاء في قسم اخر من كلمة الشيخ قاسم في المؤتمر الدولي للوحدة مبينا ان السبب يرجع الى العوامل الاتية :

1 – ابراز الاسلام كحل .

2 – ايران الدولة الوحيدة التي اسست لمشروع الوحدة الاسلامية ودعمت هذا المشروع .

3 – ايران الدولة الوحيدة التي دعمت المقاومة .

4 – ايران عززت من قدراتها وحصلت على مكانة قوية في المنطقة والعالم .

واوضح الشيخ نعيم قاسم ان هذه العناصر جعلت من ايران دولة مميزة ولهذا السبب بدء العداء الغربي ضدها لانها الدولة الوحيدة من الدول الاسلامية والعالم دعمت وتدعم المقاومة ومشروع الوحدة بمؤسساته المختلفة منها الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ، ولانها جسدت الاسلام الاصيل في مقابل الاسلام الجمودي والمتشدد .

واكد الشيخ نعيم قاسم على محورية القضية الفلسطينية وان تبقى المعيار الرئيسي لتقييم كل الشعارات التي تطلق باسم الجهاد والكفاح والوحدة .

وانتقد نائب الامين العام لحزب الله النظام السعودي بانه تحول الى اداة فتنة وخراب واثارة الحروب بين المسلمين .

وفي الختام اشاد بالانتصارات التي حققها الجيش العراقي والسوري ضد العصابات التكفيرية .

مفتي استراليا السابق : نحن بحاجة الى رؤية علمية لمواجهة الجماعات التكفيرية

اكد مفتي استراليا السابق، ضرورة انقاذ الشباب من خطر الفكر التكفيري، لافتاً الى وجوب التصدي الى ارهاب الجماعات التكفيرية وفكرهم الهدام، والحرص على تعاضد وتضامن الامة الواحدة .

جاء ذلك في تصريح ادلى به الدكتور تاج الدين الهلالي احد كبار علماء الازهر و مفتي المسلمين السابق في استراليا، على هامش انعقاد المؤتمر الدولي الثلاثين للوحدة الاسلامية، مشيراً الى أن عملية غسيل الدماغ التي يتعرض لها الشباب المسلم وبوحي من الافكار الخاطئة التي يتم تزيقه بها، مشدداً على اهمية البرمجة الفكرية الواعية التي تأخذ على عاتقها مهمة حماية و صيانة افكار الشباب من هذا التحدي الخطير الذي يستهدف الاسلام وعقيدة المسلمين بالصميم .

واوضح فضيلته: ليس لدينا من خيار سوى الوقوف بوجه الفكر التكفيري ومواجهة تحركاته الهدامة، ولا يخفى أننا بأمس الحاجة في هذا السياق الى رؤية علمية قادرة على ايجاد حلول فاعلة ومؤثرة في التصدي لتنظيم داعش والجماعات الارهابية الاخرى، واجتثاث جذور هذه الافكار الهدام و توعية الشباب  بحقيقة اسلامهم ومعتقداتهم .

كما اعرب عن امله في يعود الامن و الاستقرار الى سوريا والعراق وبقية البلدان الاسلامية، والقضاء على التكفير والارهاب واستئصال جذوره بنحو لم يبق له أثر يذكر.

مفتي ماليزيا: الجهل بحقائق الاسلام ادت الى شيوع ظاهرة التكفير بين المسلمين

اكد مفتي ماليزيا الشيخ عبد الهادي آونك خلال افتتاحية المؤتمر الدولي الثلاثين للوحدة الاسلامية المنعقد حاليا اليوم الخميس 15 ديسمبر 2016 في طهران بان الجهل بحقائق الاسلام ادت الى شيوع ظاهرة التكفير بين المسلمين.

وذكر  المفتي الماليزي بان الكيان الصهيوني يعمل على تنفيذ مخطاطاته الماسونية في العالم وتحقيق مايصبو اليه من الشرق الاوسط الجديد من خلال بث الفرقة بين المسلمين  .

واضاف بان الجهل بمعارف الاسلام حالت دون تطبيق المسلمين لتعاليمهم الدينية وشيوع ظاهرة التكفير فيما بينهم ، ولفت الشيخ آونك الى عدم وجود فروق حقيقة بين الشيعة والسنة واضاف : للاسف فأن بعض الافراد المتعصبين يلجأون الى تكفير بعضهم الآخر وينبغي العمل على ازالة مثل هذه التعصبات من اجل تحقيق الوحدة بين المسلمين .

واشار الى اعتداءات الكيان الصهيوني على غزة والجنوب اللبناني مشددا بانه اذا لم تكن المقاومة اللبنانية وحزب الله ماكان المسلمون  سيتمكنون من مواجهة مؤامرات اعداء الاسلام، وفي نفس السياق دعا الشيخ آونك علماء البلاد الاسلامية ان يتوحدوا في سبيل الدعوة الى الاسلام الحقيقي .

الشيخ بدر الدين حسون : المشروع الغربي والتكفيري يستهدفنا جميعا سنة وشيعة

اكد مفتي الديار السورية الشيخ الدكتور بدر الدين حسون ان المشروع الاستعماري الغربي الصهيوني وبالتعاون مع المشروع التكفيري يستهدف جميع المسلمين سنة وشيعة وعلويين وايزديين وكل القوميات والاعراق والديانات السماوية .

وفي كلمة له في اليوم الاول من المؤتمر الدولي الثلاثين للوحدة الاسلامية المنعقد في طهران اليوم الخميس 15 ديسمبر 2016 المصادف 15 ربيع الاول 1438 هـ . ق تحت عنوان “الوحدة الاسلامية ، وضرورة التصدي للتيارات التكفيرية” اشاد بدور ايران قيادة وشعبا وحكومة وقوفها الى جانب سوريا ودعمها للجيش السوري والمقاومين في هذا البلد الذي واجه اعنف هجوم من قبل الجماعات التكفيرية.

ولفت مفتي سوريا الى المخاطر التي تهدد الدول الاسلامية من نشر النهج التكفيري داعيا العلماء والمفكرين والمسؤولين في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية باداء دورهم لمواجهة ومعالجة هذا الفكر الهدام .

ومن ثم اشار الى تحرير مدينة حلب من سيطرة الارهابيين مذكرا ان هذه المدينة احتضنت يوما ال بيت الرسول (ص) وكيف انها دمرت من قبل التتار واليوم كذلك دمرت من قبل التتار الذين يدعون الاسلام .

وانتقد الشيخ حسون خلال كلمته هذه اخر تصريحات شيخ الفتنة القرضاوي الذي قال انه لوكان بامكانه لذهب الى حلب ليحارب الى جانب الجماعات الارهابية مخاطبا اياه لمذا لم نرى من الشيخ القرضاوي اي رد فعل تجاه منع الاذان في فلسطين المحتلة من قبل الكيان الصهيوني .

وشدد مفتي الديار السورية ان الحروب الداخلية اليوم في كثير من الدول الاسلامية ليست مذهبية ولا قومية وانما حروب اشعلها المستعمر الغربي متسائلا هل في الصومال شيعة وسنة وهل في الجزائر شيعة وسنة ام في ليبيا ، مشيرا الى ان هذه الدول عانت وتعاني حروب داخلية واعمال ارهابية ضد المسلمين وغير المسلمين هدفها تشويه صورة الاسلام واضعاف هذه الدول .

واضاف الشيخ حسون ان جميع المسلمين سنة في الاقتداء بسنة الرسول (ص) وشيعة في الولاء لاهل البيت (ع) مثمنا مرة اخرى بدور ايران وقادتها في الدفاع عن سوريا والمقاومة في مواجهة المشروع التكفيري التخريبي داعيا جميع علماء العالم الاسلامية ومجمع التقريب لتكثيف جهودهم وتوحيدها لافشار مشروع الفتنة المذهبية.

النهاية

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الموازنة مرة أخرى

- وكالة الانباء العراقية

ضرورة تفعيل الأجهزة الاستخبارية

- وكالة الانباء العراقية

هل العراق على عتبة مرحلة جديدة؟

- وكالة الانباء العراقية

واع / الذهب يتراجع مع صعود الدولار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الحالة الجوية لهذا اليوم الخميس

- وكالة انباء الاعلام العراقي

من أجل تعليم رصين

- وكالة الانباء العراقية

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

قريبا.. مسلسل ترامب

- شبکه الکوثر