المالكي: الحشد الشعبي هو الضمانة لاستمرار العملية السياسية
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

تحرير مناطق حضرة السادة والاحمدية واستهداف اوکار داعش باالموصل القدیمة وتلعفر

العتبة الحسينية تختتم فعالياتها القرآنية الرمضانية وممثل المرجعیة العلیا یكرم "حملة القرآن"

المالكي: المطالبة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير على أساس قومي أو طائفي يعد تجاوزا على القانون

ايران تعتبر المغامرات الامريكية في سوريا لعبا بالنار وتحذر من أي خطوة غير قانونية

السعودية تغلق باب التفاوض مع قطر وسط ثلاثة سيناريوهات مطروحة إزاء الأزمة

القوات الأمنیة تصل منطقة باب جديد وتحرر 50% من الموصل القديمة و6 قرى بتلعفر

تصعيد للأزمة السياسية و"محاولة انقلاب" في فنزويلا

السید السيستاني.. حكاية وطن

السید السيستاني يحدد الحكم الشرعي لشراب "ماء الشعير"

المرجع النجفي: الحوزة العلمية تنشر النهج المعتدل في العالم لترسيخ مبادئ الإسلام الصحيحة

أمريكا ومحاولة الانتقام للقاعدة من الجيش السوري

القوات العراقية تحرر أحياء البيض ورأس الجادة والمشاهدة في الموصل القديمة

ما هي هي الشروط الأمريكية لتولي محمد بن سلمان العرش؟

توثیق 41 حالة اعتقال تعسفية خلال أسبوع، والبحرينيون يجددون العهد مع الشهداء

اندلاع معارك بين الدواعش في كركوك والقوات الأمنية تحرر جامع الزيواني بالموصل

ارتفاع أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي في الأسواق العالمية

روايات في عيد الفطر

القوات السعودية تغتال رئيس المجلس القرآني في القطيف "أمين آل هاني"

الجيش السوري يتقدم في البادية وريف تدمر ويسيطر على الضليعيات بدير الزور

جهاد مقدسي و"السيناريو القذر" الذي يُعد لسوريا

عتبات العراق تستنفر جهودها لتقديم الخدمات للزائرين بعید الفطر وتباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

القوات الأمنية تصد هجوما بالموصل وتنقذ 150 شخصا من النازحين

العبادي: لولا دماء الشهداء والجرحى لما تحققت هذه الانتصارات الباهرة

المرجع النجفي: هناك هجمة شرسة يراد منها تحريف الشباب عن هويته الإسلامية

كارثة خسارة المنارة الحدباء.. بين إفراط المتمنطقين وتفريط الغافلين ووسطية المرجعية العليا

السيد السيستاني: الروايات الدالة على استحباب صيام ستة أيام من شوال غير نقية السند

السید خامنئي: يجب الحيلولة دون نسيان القضية الفلسطينية بوصفها القضية الأولى للعالم الإسلامي

بعد العيد.. للإمام موسى الصدر

کيف كان أئمة أهل البيت عليهم السلام في ليلة عيد الفطر؟

العيد في النجف الأشرف متميز عن باقي المدن الإسلامية في العالم من حيث العادات والتقاليد

آية الله اليعقوبي يحذر من الجهل والاغترار ويدعو للتثبت من المعلومة قبل البناء عليها أو نشرها

بدء تنفيذ مشروع صحن صاحب الزمان (عج) في العتبة الكاظمية

في أول أيام عيد الفطر..شرطي عراقي يضحي بحياته ويمنع تفجيرا انتحاريا في بابل

القوات الأمنية تسيطر على حي الفاروق بالموصل القديمة وتقترب من إعلان النصر النهائي

المرجع السبحاني: نحن اليوم بحاجة إلى جهاد دعوي ولساني

هل أخطأت مرجعية السيد السيستاني؟

ممثل المرجعية العليا: العيد مناسبة للتوحد وجمع الصف على حب الله ورسوله وحب أهل بيته

خطب العید بالعراق: دعوات لحسم النصر على الارهاب والاهتمام بعوائل الشهداء ودعم المقاتلين

الحكيم: كردستان جزء من روح الوطن وسيبقى العراق كبيرا بكل قومياته وطوائفه

المفتي قبلان في خطبة العيد: لإظهار الإسلام الحقيقي الذي هو دين الرحمة والانفتاح

هل يحرم الصوم في العيدين؟

السيد القزويني: أبطال الحشد الشعبي أثبتوا بأنهم جنود الله وأنصار أهل البيت

السید خامنئي یدعو العالم الإسلامي لدعم الشعبین اليمني والبحریني بشكل صريح

الهجوم الفاشل على القنيطرة يفضح التحالف "الإسرائيلي-القاعدي"

روحاني یدعو لتقدیم صورة شفافة حول سماحة "الإسلام" إلى العالم

الاثنين أول أيام عيد الفطر في إيران، والسید خامنئي يوافق على عفو 1400 مدان

مكتب السيد السيستاني یعلن الاثنين أول أيام عيد الفطر المبارك

العراق..خطط أمنیة وخدمیة لعید الفطر وسط استنفار تام للنقل والمرور

مقتل 123 شخصا بانفجار شاحنة لنقل النفط في باكستان

العتبة العلوية تنشئ موقعا خاصا للمسائل الشرعية وتختتم دورتها وبرنامجها الرمضانية

وفد مكتب المرجع الحكيم يتفقد اللطيفية وينقل سلام المرجعية وتوجيهاتها السديدة للأهالي

تظاهرات غاضبة احتجاجا على اعتقال النساء بالبحرين بظل مواصلة انقطاع الخدمات بالدراز

بشار الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في مدينة حماه شمال سوريا

العبادي والجبوري یهنئان بعيد الفطر ویطالبان بالوحدة والتكاتف والإجتماع على الرأي السديد

القوات العراقیة تحاصر داعش بالموصل القديمة وتحبط هجمات في ديالى وکرکوك

ما هو سبب تسمية الإمام علي بن موسى الرضا بضامن الجنة؟

الشيخ سويدان لشفقنا: يجب ان نحافظ على قيم شهر رمضان ونحن نقبل على عيد الفطر

شيعة باكستان بين نارين

دعاء اليوم التاسع والعشرين لشهر رمضان المبارك

المرجع الفياض يجيب.. ما هو حكم المرأة التي أفطرت رمضانين متتاليين؟

السيد السيستاني: لا يجوز الصوم المستحب اذا كان الشخص مطلوب قضاء لشهر رمضان

المرجع النجفي: العشائر العراقية لها الدور الأكبر بتلبية نداء المرجعية وزج أبنائها بجبهات القتال

السيد السيستاني وحده مؤسس الحشد الشعبي وهو ملهم الأبطال لتحرير العراق

العبادي: الرؤية العراقية تتركز على إبعاد المنطقة عن شبح النزاعات والتوجه نحو المشتركات

المالكي یحذر من محاولة إرباك العملية السياسية عبر استهداف بنية المجتمع

الشيخ الصغير: أنا مبتعد عن "المجلس الأعلى" لابتعاده عما مرسوم إليه

دول عربية تعلن غدا الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك

العتبة العباسية توزع وجبات على الصائمين وتواصل محاضراتها التوجيهية والختمة الرمضانية

ممثل السید السیستاني یدعو للمزيد من الرعاية الطبية والعناية بجرحى الحشد والقوات الأمنية

قطر تعد مطالب الدول المقاطعة لها غير واقعية، وقمة عربية بواشنطن لحل الأزمة

2016-12-09 14:14:20

المالكي: الحشد الشعبي هو الضمانة لاستمرار العملية السياسية

شفقنا العراق-حذر النائب الاول لرئيس الجمهورية، نوري المالكي، من محاولات تقسيم العراق على اساس عسكري بعد الانتهاء من مرحلة داعش وتحرير مدينة الموصل، وفيما حمل الحكومة المركزية مسؤولية حماية وحدة البلد، أكد على ضرورة أن لا تشمل التسوية السياس البعث ومن ادخل “الارهاب” وأن تكون مع من يؤمن بالعراق والعملية السياسية.

وقال المالكي خلال مؤتمر عشائري موسع بشيوخ ووجهاء محافظة ذي قار على قاعة بهو بلدية الناصرية، ان “هنالك محاولات اقليمية تسعى الى تقسيم العراق وجعله بلدا ضعيفا من خلال الترويج لحرب جديدة تحت عنوان انشاء الاقاليم وعدم القدرة على التعايش واخطرها التقسيم على الاساس العسكري تحت عنوان الحرس الوطني وحماية كل محافظة من قبل ابنائها وعزل الحكومة المركزية عن دورها في حماية جميع العراقيين”.

واضاف ان “على الحكومة المركزية تحمل المسؤولية في مواجهة هذه المخططات ومتعهدا بافشالها بهمة جميع العراقيين والسياسيين الوطنيين من خلال التلاحم المشترك”، داعيا الجميع الى “المشاركة في الانتخابات المقبلة وبشكل واسع لافشال المخططات الرامية لاسقاط العملية السياسية بعد فشلها من خلال محاولات الارهاب والانقلابات العسكرية”.

واشار الى ان “الاطراف الاخرى تتحرك حاليا من اجل الاستهداف السياسي من خلال زرع حالة الاحباط من عدم جدوى المشاركة في الانتخابات المقبلة ليتمكنوا من العودة من جديد للسيطرة على الاوضاع في العراق وتنفيذ اجندتهم التي فشلوا في تحقيقها عبر العديد من المراحل والاشكال المتنوعة”.

وأضاف المالكي، أن “مؤامرة داعش لم تكن تستهدف الدخول الى الانبار والموصل بل كانت تستهدف إسقاط العملية السياسية والدستور والسيطرة على بغداد، وللأسف أن هذه المؤامرة أدت الى حل الجيش واثارة الطائفية، وكادت داعش تدخل بغداد وكربلاء”، مطالباً العشائر بـ “توعية ابناءها وحثهم على المشاركة في الانتخابات وافشال كل مساعي الانقلاب السياسي الذي يسعى اليه أعداء العملية السياسية”.

وتابع، أن “الهمة التي جاء بها الحشد الشعبي الذي دعونا الى تشكيله وانطلاقته الاولى استطاع ان يفشل مخطط حل الجيش ونجح في حماية بغداد والمراقد المقدسة”، مثمناً “دور وتضحيات ابناء عشائر محافظة ذي قار في مواجهة عصابات داعش الارهابية، قائلا أن أبناؤكم لبوا نداء الوطن والمرجعية الرشيدة، وانبرى الجميع في الدفاع عن العراق واسقطوا كل المخططات الشريرة”.

وأوضح أن “الحشد الشعبي ما يزال هو الضمانة لإستمرار العملية السياسية، وإن نار داعش ستنطفىء قريبا في العراق وهذا سيكون عامل مساعد لنهايتها في سوريا، لكن علينا ان نحذر من تباشير ظلامية تتحرك الان لإيقاد حرب جديدة تحت عنوان الأقاليم وعناوين متعددة واخطرها هو تقسيما على أساس عسكري وتشكيل حرس لكل اقليم وبذريعة ان المناطق التي حررت من داعش يجب ان يحميها ابناءها بمعزل عن الحكومة”، معتبرا “هذا الامر خطيرا لأن من مسؤولية الحكومة توفير الأمن لكل شبر في أرض العراق”.

واكد المالكي “رفض اي تسوية سياسية مع من وصفهم بصانعي الازمات والفتن في ساحات الاعتصام والذين شكلوا المجموعات الارهابية وممن تلطخت ايديهم بالدم العراقي”، متعهدا بـ”اتخاذ موقف مناسب مع من يريد خلاف ذلك ومشددا على عدم ابرام اي اتفاق للمصالحة والتسوية الوطنية مع من لا يؤمن بالعراق ووحدته ومشارك في كل ما حصل للعراقيين من ازمات متعددة”.

النهاية

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)