الجيش السوري يحبط هجمات لداعش بدير الزور ويبدأ عملية عسكرية شرق حلب
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الجعفري یدعو المنظمات الدولية لدعم العراق، والحکیم یطالب بإعتماد مبدأ واحد للأعمار

کربلاء تستذكر حمزة الزغير وتصدر مصحف القراءات القرآنية وتنظم دورة السيدة فضة

العمليات المشتركة تعلن استشهاد 1429 مدنيا بتحرير الموصل ومقتل 30 الف داعشيا

السعودية تعلن استعدادها للتعاون مع العراق، وفرنسا تشید بالانتصارات، وایران تزود صادراتها

العراق والسعودية يتفقان على إنشاء مركز أمني مشترك لتبادل المعلومات الاستخبارية

البرلمان يؤجل التصويت على قانون حرية التعبير ويختار أعضاء مفوضية حقوق الإنسان

على خلفية "قضية العبدلي"..الكويت تغلق الملحقية العسكرية الإيرانية وتخفض التمثيل الدبلوماسي

العبادي: حررنا الموصل رغم المعارضة والتشكيك ورفضنا المقايضة بها

خاص شفقنا- الإمام الصادق..أستاذ المذاهب الإسلامية ومرجعها الدائم

التنظيم المفتوح نظرية نابعة من المدرسة الجعفرية

معصوم یطالب بالاهتمام الخاص بتكريم الشهداء ورعاية عوائلهم ومعالجة الجرحى

القوات الأمنية تحرر قرية إمام غربي بالقيارة، وداعش يقصف كبيسة

رئيس الوقف الشيعي يفتتح مجمع السيدة حكيمة السكني في سامراء المقدسة

العراق بحاجة إلى أشقاءه العرب في إعادة الاعمار والقضاء على الفكر التكفيري

بتوجيه من معتمدي المرجعية العليا..مجموعة من الهيئات تتشرف بالخدمة في العتبة العسكرية

ميركل ويلدريم یهاتفان العبادي ویهنئان بتحرير الموصل ویؤکدان استعداد بلادهما لإعادة إعمارها

النقل تعتزم فح خط طيران مع تونس وتفتح المجال الجوي أمام الطائرات الكويتية

الأزمة الخليجية..الدول المقاطعة تتخلى عن "الالتزام بكل مطالبها" وباكستان تدخل على الخط

المرجع الحكيم: الشیعة تمیزوا بصلابة الايمان والتضحية في سبيل الحق

ما هو سبب تسمية الشيعة بالجعفرية؟ وما علاقة الإمام الصادق بزوار قبر الإمام الحسين؟

ما وراء الحظر الأمريكي ضد إيران

المرجع الفياض يجيب..ما حكم الرذاذ المتطاير أثناء الاستنجاء على الملابس؟

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية رابعا: رعاية المضحين لأجل الوطن

الحلة تشهد الإعلان الرسمي لمؤتمر العلامة الحلي الدولي

عتبات العراق المقدسة تستكمل استعداداتها لاستقبال ذكرى استشهاد الإمام الصادق

روحاني: سنرد علی الحظر، وأمريكا لا یمكن أن تكون مدافعة عن حقوق الإنسان

الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) يوقد قناديل القلوب

وزير الخارجية المصري: إنجاز تحرير الموصل ينسب إلى الشعب العراقي

العبادي: الإرهاب يستغل الشحن الطائفي والنزاعات الاقليمية للإضرار بمصالح دول وشعوب المنطقة

داعش یصیبه الهستیریا بالموصل ويغير خططه بالحويجة، وقادة الحشد يناقشون تحریر تلعفر

إحراق آلية للجيش السعودي بعسير واقتحام واستهداف تجمعاته بنهم ونجران وجيزان

سليماني: العراق تصدى لداعش بقوة الشعب العقائدية ودخول العلماء ومراجع الدين

تحالف القوى يقيل "المساري" من رئاسة كتلته البرلمانية

تيريزا ماي للعبادي: ندعم وحدة العراق ونسعى لتجريم داعش بالامم المتحدة

کربلاء تطلق مشروعها القرآني الصيفي وتعتزم انجاز سرداب الشهداء

ممثل المرجعیة یثني على شجاعة واستبسال أبناء الشرطة الاتحادية خلال معارك التحرير

السفير الصيني يزور العتبة العلوية ويؤكد: مدينة النجف الأشرف هي العاصمة الروحية للعراق

مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة ینقلون توجيهات السید السيستاني السديدة للحفاظ على النصر المتحقق

المهندس: السيد السيستاني صاحب الدور الأساس في تحرير المناطق العراقية

روسیا والهند یؤکدان استمرار دعمهما للعراق، وفرنسا تقدم مساعدات نقدية للنازحين

رأي السيد السيستاني حول الاستطاعة في الحج

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثالثا: مكافحة الفساد

المرجع النجفي: الاعتماد على العقول العراقية والسعي في معرفة العلوم يمكن العراق من النهوض

ممثل السيد السيستاني: لولا موقف المرجعية الحازم بفتواها التاريخية لتسلط الأشرار على العالم الإسلامي

العبادي: دعمنا للحشد الشعبي مستمر وقمنا بزيادة موازنته، واستفتاء كردستان غير دستوري

مجلس الوزراء یدعو لتجريم التحريض الطائفي ویناقش تطوير العلاقات العراقية-السعودية

المرجع الصافي الكلبايكاني: كلنا مسؤولون أمام الفتن والشبهات التي تثار حول الدين والعقيدة الإسلامية

الحكيم یدعو للحوار لحل الخلافات، والصدر یؤکد ضرورة الاستعداد لمرحلة ما بعد داعش

الحشد الشعبي يصد تعرضین بالموصل والأنبار ويقضي نهائيا على داعش شرق ديالى

وزير التربية يزور المرجع الفياض ویشید بدعم المرجعية الدينية العليا لعمليات التحرير

البرلمان یناقش موازنة 2017 ویؤجل التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات

قطر تعتزم مقاضاة "دول الحصار" أمام محكمة العدل الدولية وسط مطالبة فرنسیة بالتهدئة

ظريف: لا نبحث عن حضور عسكري في أي بلد، واستفتاء كردستان خيار غير صائب

حركة أمل اللبنانیة: من فتوى المرجعية الدینیة العلیا تنفس صبح الانتصار

العتبة الکاظمیة تهنئ المرجعية وتتأهب لمهرجان الشعر العربي السادس

الناصري: وعي المرجعية العليا أجهض معادلة كانت معدة لأهداف أكبر من احتلال الموصل‎

أفتيت حقا.. قصیدة للشيخ أسعد الاقروشي القرعاوي بمناسبة تحریر الموصل

العراق يشكل لجان أمنية مشتركة مع السعودية ويؤكد على حل الأزمة الخليجية عبر الحوار

القوات العراقیة تقتل عشرات الدواعش في تلعفر وتسقط طائرة مسيرة للتنظيم في الحدود السورية

رفض أممي- إقليمي لإستفتاء كردستان، والجامعة العربیة تدعو للحوار بین بغداد وأربيل

الأيدي الخفية وراء الأزمة الخليجية..

الشيخ الملا: داعش دخل العراق بسبب أصوات السياسيين المطلوبين للقضاء

المرجع مكارم الشيرازي: سبب وحدة المسلمين وجمع شملهم هو الاعتصام بالقرآن الكريم

السید السيستاني.. تاج على الرأس

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثانيا: المواطنة أساس الانتماء للوطن

لماذا لقب الإمام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الألقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟

المرجع النجفي: الحوزة العلمية والجامعات احدهما يكمل الآخر

نفي عراقي-كردي لمقتل "البغدادي"

البحرین: انقطاع الاتصال عن الرموز المعتقلين واحتجاجات غاضبة تنديدا بجرائم آل سعود

العتبة الحسینیة تستعد لمهرجان تراتيل سجادية وتطلق دورة السيدة نرجس ومشروع المواهب القرآنية

2016-11-20 16:51:31

الجيش السوري يحبط هجمات لداعش بدير الزور ويبدأ عملية عسكرية شرق حلب

47acc52d-b33d-446c-837c-77c278b0d37a

شفقنا العراق – احبط الجيش السوري اليوم الاحد، هجوما لتنظيم “داعش” الارهابي على نقاط عسكرية بالجفرة وفي حويجة صكر في دير الزور موقعا قتلى في صفوف الارهابيين.

واشتبك الجيش السوري مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” شنت على نقاط عسكرية في منطقة الجفرة جنوب شرق مدينة دير الزور بنحو “7” كم.

وانتهت الاشتباكات بإحباط الهجوم بعد سقوط أغلب أفراد المجموعات الإرهابية المهاجمة بين قتيل ومصاب وتدمير 3 من آلياتهم بينما لاذ الباقون بالفرار.

إلى ذلك تأكد مقتل عدد من إرهابيي التنظيم خلال عملية نوعية لوحدة من الجيش على أحد أوكارهم في حويجة صكر جنوب شرق المدينة.

وأسفرت عمليات الجيش على أوكار تنظيم داعش خلال الأيام الثلاثة الماضية عن مقتل مالا يقل عن 30 من إرهابييه وتدمير العديد من آلياته ومعداته في حي الصناعة وحقلي التيم والكونيكو النفطيين وفي محيط المطار العسكري.

وسيطرت ايضا وحدات من الجيش السوري على كتل أبنية في خان الشيح بريف دمشق ووجهت ضربات مركزة على مواقع انتشار المجموعات الإرهابية في ريف حلب الغربي.

وتستعد القوات السورية وحلفائها للسيطرة على خربة خان الشيح والمدجنة الشرقية بريف دمشق.

وفي ريف حمص احبط الجيش هجوماً إرهابياً على قرية مكسر الحصان، فيما اقدم سلاح الجو بالقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين بريفي حلب وإدلب.

وضبطت وحدة من الجيش السوري صواعق وصواريخ والقى القبض على عدد من الإرهابيين في ضاحية أبي الفداء بحماة.

كما أفاد مصدر عسكري لمراسل تسنيم أن قوات الجيش السوري بدأت ليل أمس تقدمها باتجاه الاحياء الشرقية لمدينة حلب بعد تمهيد مكثف من سلاحي المدفعية والراجمات حيث اقتحمت الجهة الشرقية من هذه الأحياء مسيطرة على تلة “الزهور” الاستراتيجية.

وتأتي أهمية تلة “الزهور” كونها مشرفة على منطقة “الارض الحمرا”و “مساكن هنانو” التي سيطر الجيش على عدة كتل من الأبنية بداخلها .

على الجهة الأخرى تقدم الجيش مدعوما بالقوات الحليفة في محور غرب حلب وسيطر على مساحات واسعة من “سوق الجبس” جنوب ضاحية الأسد، تزامنا مع تمهيد جوي ومدفعي على منطقة “الراشدين”.

وبحسب مصدر عسكري فإن القوات السورية أنهت استعداداتها لاقتحام الاحياء الشرقية لحلب، مؤكدا أن تعزيزات عسكرية ضخمة من قوات النخبة في الجيش السوري وصلت إلى المواقع المشرفة على الاحياء الشرقية من حلب، وانتشرت مع كامل الأسلحة المناسبة .

وقال المصدر أن عملية الاقتحام ستبدأ من عدة محاور بهدف تقطيع اوصال المسلحين داخل الاحياء الشرقية وعزل مناطقهم عن بعضها لاجبارهم على الاستسلام والخروج بالقوة بعد رفضهم الخروج سلميا.

في سياق آخر تمكنت عائلة مؤلفة من 10 أشخاص من الخروج من الأحياء الشرقية المحاصرة والهروب عبر معبر “العرقوب” المتاخم لهذه الأحياء، واجتمعوا منتصف ليل أمس مع محافظ مدينة حلب والجهات الأمنية الذين وعدوا بتأمين الحماية والرعاية المناسبين.

ونفذ الجيش السوري كميناً نوعياً بعد عملية رصد دقيقة ومتابعة اتصالات الإرهابيين، بمجموعة إرهابية تنتمي لجبهة النصرة على الطريق الواصل بين “ساكرة” في منطقة “اللجاة والبادية” بريف درعا الشمالي الشرقي.

وراقبت وحدات الجيش السوري عبر كاميرا الرصد حركة عناصر جبهة النصرة التي كانت تحاول عبور أتوستراد دمشق –السويداء، وقامت بتفجير العبوات الناسفة التي زرعتها على طول الطريق ما أدى لمقتل وجرح معظم الإرهابيين، كما أسقطت وحدة من الجيش السوري طائرتين مسيرتين مفخختين للمجموعات الارهابية شمال شرق جامع بلال الحبشي وجنوب بناء “مدار” شمال مخيم النازحين في درعا.

سياسيا قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اليوم الأحد، إن دمشق تؤمن بأن الحل السياسي هو الحل الوحيد للازمة في سوريا.

وأكد المعلم، خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء جمعه مع المبعوث الاممي الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا في دمشق، الترحيب بإجراء أي لقاءات سورية – سورية من دون أي تدخل أجنبي.

 وأعرب وزير الخارجية السوري عن إيمان دمشق بالدور الذي تقوم به الأمم المتحدة واحترامها لسيادة الدول الأعضاء.

واتهم المعلم الولايات المتحدة الأميركية بأنها تستخدم حاليا الأكراد للوصول لحصار الرقة ومن ثم يأتون “بالبعد التركي”، مشيرا إلى أن “العرب الأقحاح يرفضون البعدين”.

وأعلن الوزير السوري اتفاق دمشق على ضرورة خروج الإرهابيين من شرق حلب من أجل إنهاء معاناة المدنيين هناك.

وذكر  المعلم إن “ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا اقترح تشكيل إدارة ذاتية في شرق حلب الذي تسيطر عليه قوات المعارضة والمسلحين، لكن دمشق رفضت الاقتراح.

وقال المعلم “فكرة الإدارة الذاتية التي طرحها دي ميستورا مرفوضة لدينا لأنها نيل من سيادتنا الوطنية ومكافئة للإرهاب”.

النهاية

 

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)