نشر : November 8 ,2016 | Time : 09:23 | ID 58452 |

ممثل السيد خامنئي: الحشد الشعبي سوف يفشل خطة أميركا لنقل الإرهابيين من الموصل إلی سوريا

13950801000572_photoi

شفقنا العراق- اكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، ان دعم سوريا هي مسؤولية جميع شعوب سوريا، مشيرا الى ان مؤامرة اميركا والكيان الصهيوني والسعودية لا تقتصر على سوريا والعراق.

واعرب رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام  خلال استقباله نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، عن شكره لسوريا حكومة وشعبا لوقوفها في الجبهة الامامية في التصدي للمؤامرة الاميركية الصهيونية السعودية.

واوضح ان المؤامرة المشتركة التي تحوكها اميركا والكيان الصهيوني والنظام السعودي لا تقتصر على سوريا والعراق فقط وانما تشمل المنطقة بأسرها.

واوضح رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام ان سوريا في مقدمة محور المقاومة في المنطقة، مضيفا: ان دعم سوريا هي مسؤولية جميع شعوب المنطقة، لان هذا الدعم يعني دعم العراق وايران ولبنان واليمن والمنطقة بأجمعها.

واكد ولايتي ان الاعداء يحاولون من وراء هذه المؤامرة، توفير الأمن للكيان الصهيوني، الا ان مؤامرتهم لن تتحقق.

من جانبه، اشاد نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، بالدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية لبلاده في مواجهة الارهاب، مثمنا دور قائد الثورة الاسلامية في الانتصارات التي حققها الشعب السوري ضد الارهابيين.

واكد ان الانتصارات التي تحققت في سوريا هي بفضل جهود ومقاومة الاشقاء في ايران وحزب الله اللبناني وروسيا.

واوضح المقداد انه لحسن الحظ، فان الجيش السوري استطاع اخذ زمام المبادرة وتحقيق انتصارات جيدة، حيث استطاع في خلال معركة واحدة في كتيبة المهجورة (قاعدة قديمة ما بين دمشق ودرعا) من قتل 92 ارهابيا في غضون ساعتين.

وأضاف: ان الاميركيين يريدون من خلال هذه الحرب ارسال الارهابيين من الموصل الى سوريا، لكننا على ثقة بأن قوات الحشد الشعبي سوف تفشل هذه الفكرة السخيفة.

وتابع قائلا: نحن عازمون على مواصلة الحرب ضد الارهاب من خلال دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها