نشر : October 12 ,2016 | Time : 16:24 | ID 55389 |

الجيش النيجيري يقتل تسعة مدنيين من الشيعة بمراسم العزاء الحسيني في كادونا

شفقنا العراق-قامت قوات الجيش النيجيري بجريمة بشعة جديدة بمدينة كادونا عندما حاصرت القوات المدنيين العزل في موقع اجراء مراسم العزاء الحسيني وبدأت بإطلاق النار على المعزيين أسفرت عن استشهاد وجرح المواطنيين.

قتلت قوات الجيش النيجيري تسعة مدنيين عزل كانوا في مراسم العزاء الحسيني يوم عاشوراء، اثناء محاصرة الموقع، واطلاق الرصاص بصورة مباشرة.

وقالت مصادر محلية ان القوات النيجيرية قامت ليلة أمس بمحاصرة المنطقة التي يتواجد فيها المعزون اثناء اداء مراسم العزاء الحسيني واطلاق النار عليهم مباشرة.

وأضافت المصادر ان العملية التي قامت بها قوات الجيش النيجيري أسفرت عن استشهاد 9 مدنيين وجرح آخرين.

هذا وأكد الناشط السياسي النيجيري “يوسف حمزة” ان عملية الجيش النيجيري أسفرت عن استشهاد 20 شخصا.

وطالبت لجنة حقوق الانسان الاسلامية ومقرها في العاصمة البريطانية لندن، السلطات النيجيرية في بيان بإنهاء محاصرة المدنيين والسماح للشيعة ان يمارسوا طقوسهم الدينية بكل حرية.

وأشارت المصادر الى ان القوات النيجرية المسلحة ترتدي البسة مموهة قبل محاصرة الموقع تستقل عربات عسكرية لغرض القيام بعملية مسلحة ضد المدنيين.

ولفتت لجنة حقوق الانسان نقلا عن مصادرها الخاصة، ان القوات النيجيرية قامت يوم الاثنين ليلة التاسع من شهر محرم، بعملية اعتقال لاعضاء الحركة الاسلامية بمدينة كادونا، اسفرت عن حجز 15 عضوا بالحركة.

وقالت المصادر ان عددا من نساء واطفال بين المعتقلين.

وكانت السلطات المحلية في كادونا اصدرت بيانا وحظرت نشاطات الحركة الاسلامية النيجيرية التي يتزعمها الشيخ ابراهيم الزكزكي وهو رهن الاعتقال منذ شهور في مكان مجهول.

وحذرت سلطات كادونا المواطنيين من الانتماء الى الحركة الاسلامية، انهم سيواجهون السجن لسنوات.

وتواصل الحكومة قمع الشيعة واضطهادهم في نيجيريا، وتمارس كافة السوائل ضد المدنيين العزل في البلاد لمنعهم من ممارسة حريتهم الدينية المكفولة دستوريا .

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها