نشر : October 9 ,2016 | Time : 11:13 | ID 54951 |

السلطات النيجيرية توقف نشاط الحركة الاسلامية التي يتزعمها الشيخ الزكزاكي

13940922000398_photoi

شفقنا العراق – حظرت السلطات النيجيرية في ولاية كادونا أمس السبت الحركة الاسلامية التي يتزعمها الشيخ ابراهيم الزكزكي وكان أعضاؤها قد تعرضوا لهجوم ارهابي نفذته قوات الجيش النيجيري في نهاية العام الماضي.

وأعلنت حكومة ولاية كادونا أن أي شخص يدان بانتمائه لـ”الحركة الإسلامية في نيجيريا” قد يُحكم عليه بالسجن 7 سنوات أو بالغرامة أو بالعقوبتين معا. ولم يتم تحديد حجم الغرامة.

وكانت قوات الجيش النيجيري نفذت هجوما ارهابيا على حسينية “بقية الله” العام الماضي بمدينة زاريا الشمالية بولاية كادونا في ديسمبر/كانون الأول الماضي .

وقتلت هذه القوات نحو المئات من المدنيين وجرحت اعداد كبيرة اثناء الهجوم على المنطقة التي تجمع فيها المسلمون الشيعة لتشيع شهيد تعرض لهجوم ارهابي في وقت سابق .

وشكلت على اثر هذه العملية الارهابية التي قامت بها قوات الجيش النيجيري لجنة تحقيقية قضائية في أغسطس/ آب اتهمت الجيش بقتل 384 من أعضاء هذه الحركة الاسلامية.

كما قامت ذات القوات باعتقال زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزكزكي هو وزوجته بعد الهجوم على منزله الشخصي وقتل حمايته الشخصية، وتعرض الشيخ لاعتداء جسدي كما اصيبت احدى عينيه بالعمى.

والجدير بالذكر مازال زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزكزكي رهن الاعتقال لدى السلطات النيجيرية، ولا أحد يعلم مكان احتجازه هو وزوجته .

واستشهد ستة ابناء لزعيم الحركة الاسلامية الشيخ الزكزكي في حادثتين مرعبتين احدهما اثناء قيام المسلمين الشيعة بالمشاركة في يوم القدس العالمي قبل عامين والآخر اثناء الهجوم الارهابي على حسينية “بقية الله” بدعوة ان الشيعة ارادوا اغتيال

ويواصل النيجيريون الشيعة بتظاهرات ومسيرات سلمية في انحاء البلاد بين حين وآخر ويطالبون باطلاق زعيم الحركة الاسلامية النيجرية الذي يتزعمه الشيخ ابراهيم الزكزكي

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها