نشر : September 29 ,2016 | Time : 20:13 | ID 53550 |

معصوم يدعو لتعزيز دور العشائر، والمالكي یؤکد حرص العراق على تجذير علاقاته مع الكويت

Search Bigger

شفقنا العراق – دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، إلى تعزيز دور العشائر والقبائل في تحقيق المصالحة المجتمعية وتثبيت دعائم الوحدة الوطنية والسلم الأهلي ونبذ العنف والمظاهر المسلحة خارج اطار الدولة.nb-181073-636107445599226326

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، وفداً ضمّ عدداً من شيوخ عشائر بني حسن في منطقة الفرات الأوسط برئاسة الشيخ حسين بن علي آل محمد العباسي امير عموم عشائر بني حسن”.

ولفت معصوم، بحسب البيان، إلى “أهمية الدور الذي تؤديه العشائر والقبائل العراقية في تقوية النسيج الاجتماعي وترسيخ سيادة القانون في البلاد والدفاع عن وحدة العراق ومستقبله”، مثمناً “دور وتضحيات ابناء العشائر والقبائل العراقية في الحرب ضد الارهاب”.

ودعا معصوم، إلى “تعزيز دور كافة العشائر والقبائل في تحقيق المصالحة المجتمعية وفي تثبيت دعائم الوحدة الوطنية والسلم الاهلي ونبذ العنف والمظاهر المسلحة خارج اطار الدولة”.

من جانبه، طالب الوفد بـ”عقد مؤتمر وطني لعشائر العراق، ودعوة مجلس النواب الى الاسراع باقرار قانون العشائر العراقية”.

فيما أكد معصوم، “اهتمامه بهذه المطالب المشروعة”، مبدياً “استعداده لدعم تلبيتها”.

وكان معصوم أكد، الأحد (7 شباط 2016)، أهمية الدور الذي يمكن أن تنهض به العشائر في دعم وتكريس سلطة الدولة وحماية المؤسسات المدنية والمساعدة في مواجهة تحديات الأزمة المالية والاقتصادية.

ومن جهته أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الخميس، حرص العراق على تجذير علاقاته مع الكويت، مشدداً على أهمية تفعيل السبل الكفيلة لاشراك الشركات الكويتية في حملة بناء وإعادة اعمار المدن المحررة من تنظيم “داعش”.

وقال مكتب المالكي في بيان إن “رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل، اليوم، سفير دولة الكويت الجديد لدى العراق سالم غصاب الزمانان”.

وأكد المالكي، بحسب البيان، أن “العراق حريص على تجذير علاقاته مع الكويت بما يخدم تطلعات الشعبين في التطور والعمل المشترك”، مشدداً على “أهمية تفعيل السبل الكفيلة لاشراك الشركات الكويتية في حملة بناء وإعادة اعمار المدن المحررة من عصابات داعش الارهابية”.

من جانبه، شدد السفير الكويتي، على “دعم بلاده للعراق في حربه التي يخوضها ضد إرهاب تنظيم داعش”، مؤكدا “أهمية تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين الجارين”.

وكان وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، الثلاثاء (22 كانون الأول 2015)، أن بلاده تسعى لتعزيز العلاقات مع العراق، مشيراً الى أن الكويت تقف مع العراق ضد “الارهاب”.

فیما دعا رئيس القائمة الوطنية اياد علاوي الامم المتحدة اليوم الخميس لإشراك سكان نينوى في العملية العسكرية لتطهير الموصل من عصابات داعش الارهابية.

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان “علاوي التقى ممثل الامين العام للامم المتحدة ببغداد يان كوبيش اليوم الخميس وطلب خلال اللقاء، ان يكون للمنظمة رأي يشجع على اشراك سكان الموصل بتحرير مدينتهم من الارهاب”.

واضاف ان “الجانبين استعرضا جملة من القضايا الهامة المرتبطة بالحرب على داعش الارهابي والانتخابات وتعزيز المسار الديمقراطي في العراق واطلاق حملة مصالحة وطنية لتعزيز الاستقرار”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها