نشر : September 1 ,2016 | Time : 17:58 | ID 50262 |

مكتب المرجعية العليا ينفي زيارة الوفد اليمني للسيد السيستاني في النجف الأشرف

شفقنا العراق-متابعات-نفى مصدر مسؤول في مكتب المرجع الديني الاعلى سماحة السيد علي السيستاني أن يكون الوفد الحوثي اليمني الذي يزور العراق حالياً قد التقى به عند زيارته للنجف الاشرف.

وقال المصدر لوكالة نون الخبرية ان الاخبار التي تداولته بعض وسائل الاعلام بهذا الشأن عارية من الصحة تماماً. ولا تواصل بين المرجعية الدينية العليا وأيّ من اطراف النزاع اليمني.

وكان الوفد اليمني، التابع لحركة “أنصار الله”، قد وصل العراق مساء الاحد، قادما من سلطنة عمان، في زيارة تشمل دولا أخرى.

وقد عدت وزارة الخارجية، استقبال الوفد اليمني في بغداد بأنه “استمرار لموقف” العراق بدعم جهود الحوار ومعارضة التدخل العسكري في اليمن.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان مقتضب إن “استقبالنا لأشقائنا من اليمن استمرار لموقفنا الثابت والراسخ في دعم جهود الحوار، ومعارضة التدخل العسكري”.

هذا وصرح النائب يحيى بدر الدين الحوثي، إن زيارة الوفد للعراق جاءت أولا “لزيارة مراقد الأئمة (عليهم السلام)، الذين لهم الحق على الجميع، وثانياً اننا توصلنا في اليمن الى مجلس سياسي، وهذا المجلس سيحل مشاكل كثيرة وطلبنا من الاخوة في الحكومة العراقية، ان يعترفوا بهذا المجلس”، موضحا ان “زيارته للعراق كانت مثمرة ونقدم شكرنا للعراق شعباً وحكومة، على ما يقدموه من دعم معنوي لشعب اليمن”.

من جانبه قال محمد عبد السلام الحوثي الناطق الرسمي باسم أنصار الله، “ان الوفد اليمني عرض الكثير من التفاصيل للمسؤولين العراقيين سواءاً على الجانب السياسي فيما يخص المفاوضات او ما يخص الوضع الانساني والاقتصادي، وكذلك مع تطورات الاحداث الاخيرة في تشكيل مجلس سياسي أعلى في اليمن، ومصادقة البرلمان عليه، وخروج مسيرات مؤيده له، مبينا ان المسؤولين قد رحبوا في هذا المجلس، وانهم يقفون مع الخطوة الدستورية التي قام بها الشعب اليمني، في مواجهة العدوان السعودي الظالم، الذي لا مبرر له”.

واضاف عبد السلام ان “زيارة الوفد الى كربلاء جاءت لزيارة الامام الحسين (عليه السلام)، الشهيد المظلوم الذي يمثل قدوة للمستبصرين ومنارة لمواجهة المعتدين، ونحن نتعرض لمظلومية كبيرة في سبيل نهج الحق، و نحن نعتقد ان وجودنا في العراق هو فرصة لزيارة الامام الحسين والامام علي بن ابي طالب (عليهما السلام)”.

النهاية

وكالة نون+متابعات

www.iraq.shafaqna.com/ انتها