نحن والمرجعيه في سؤال وجواب (۱)
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الايراني كانت نتيجة اتباعه لتعاليم القران

المرجع السبحاني یؤکد ضرورة التفات المجتمع الاسلامي للقران الكريم واتباع اهل البيت

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

2016-08-25 11:44:23

نحن والمرجعيه في سؤال وجواب (۱)

شفقنا العراق-قبل أيام وردني هذا السؤال وقد أعرضت عنه لضحالته وفضلت السكوت عن جوابه. ولكن نصحني أحد الاخوة بالتكلم لان الاحاديث المستخدمه في هذا السؤال أو الاشكال أصبحت رائجه بين البسطاء فلا بد من تصحيحها. وعليه توكلت على الله سبحانه في كتابة هذا الجواب.

السؤال: لماذا لاتتكلم المرجعيه عن الوضع السياسي الحالي بينما هناك حديثان فيهما إدانه واضحه لهذا السكوت وهما :

١)) حديث (( الساكت عن الحق شيطان أخرس ))

٢)) (( إذا ظهرت البدع فعلى العالم ان يظهر علمه فإن لم يفعل فعليه لعنة الله ))

________

الجواب :

في البداية نحذر من أمر غير صحيح وهو استخدام النصوص الدينيه بحسب الأهواء .. فنحن نلوم الدواعش لأنهم يفسرون أيات الجلد والقصاص وقتل الكافرين وضرب الرقاب بحسب أهوائهم وبشكل سطحي وبسيط .. بينما نقع نحن في نفس الخطأ .. فكل من لديه خلاف مع طرف اخر يبحث عن نص ديني ويجرجره ليطبقه على الخصم بدون مراعاة لدلالته الواقعيه .

إن من الظلم للروايات أن نجعلها سلاحاً للتراشق .. وفيه توهين كبير لحديث الائمة الأطهار عليهم السلام .. وكلما كان الانسان ذو حجة واضحه ومنطق سليم كان أكثر احتراماً للروايات فلايذكرها إلا في مجالها الخاص .

فالمرجعيه الدينيه نفسها لم تستخدم سلاح الروايات حتى في أحلك الظروف .. وأمامكم خطبة الجمعة التي أعلن فيها عن الجهاد الكفائي .. لاتجدون فيها قال الصادق وقال الباقر .. لأن للروايات الشريفه مقامها الخاص ولايجب طرحها ألا في أجوائها الخاصه .

من المؤسف أن نرى الفرق بين جيل الشيخ عباس القمي قدس سره الذي كان لايتلفظ برواية من الروايات المباركة حتى يتوضأ ويجلس جلسة احترام .. وحتى في لحظات احتضاره عندما سمع رواية قرأها أحد الحاضرين طلب منهم اجلاسه إحتراماً للروايه .. وبين جيل من البسطاء والجهلة يستخدمون الروايات كتعليقات في مواقع التواصل يطبقونها كيفما أرادوا .

_____________

جواب الحديث الأول .. في أربع نقاط :

١)) أن حديث (( الساكت عن الحق …..)) ليس رواية ولا حديثاً .. ولم يصدر عن أحد المعصومين عليهم السلام .. ومن يدعي أنه حديث عنهم .. فليأتنا بمصدر هذا الحديث .. فعلى من يستخدمون هذا الكلام ان يحذروا من معصية الكذب على الأئمة عليهم السلام .

٢)) نحن هنا نطرح تساؤلات .. ورغم أنها سطحيه ويمكن الجواب عليها ولكننا نجاري المستوى السطحي للمعترضين مع الاسف .. فنقول :

إذا كان مطلق السكوت لفترة معينه يجعل الانسان شيطاناً أخرس .. وكان من السهولة تطبيق الأحاديث على كل انسان ببساطه .. فماذا تسمي :

سكوت الامام علي عليه السلام مدة حكم السابقين عليه لمدة خمس وعشرين سنة ؟؟

سكوت الامام الحسن عليه السلام لعشر سنوات من حكم معاويه ؟؟

سكوت الامام الحسين عليه السلام لعشر سنوات أخرى من حكم معاويه ؟؟

سكوت الأئمة المعصومين عليهم السلام بعد واقعة كربلاء .

سكوت الشهيد الصدر لسنوات عن حكم الطاغية صدام .. حتى بعد إعدام الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره . وهو القائل (( كنت أكثر العراقيين تقيةً ))

سكوت الإمام الخميني قدس سره لسنوات ما قبل قيام ثورة النصف من خرداد ومن ثم نفيه خارج إيران .

فمن كان يرى العلماء كأنهم أشخاص متحمسين بالعاطفه والخطابات .. ومندفعين باتجاه واحد فقط وهو الثورة من دون ملاحظة الظروف والأخذ بالحكمة .. فعليه ان يعيد قراءة تاريخهم .

٣)) ولو فرض أننا استخدمنا نفس الأسلوب وصرنا نرد الروايه بروايه .. فهل تصمد روايتكم ( المزوره ) أمام هذه الروايات الصحيحه :

عن الإمام علي (عليه السلام ( الاحتمال زين السياسة ) .

وعنه عليه السلام ( إذا قل الخطاب كثر الصواب ) .

وعنه عليه السلام ( رب سكوت أبلغ من كلام ) .

فإذا صارت المعركة معركة أحاديث وروايات .. فنحن نستطيع ان نطرح أمام كل حديث تأتي به .. عشرة أحاديث تعارضه .. ولكن هذا الأسلوب لايليق بشيعة أهل البيت عليهم السلام .

لأن فرقنا عن الوهابيه السلفيه أنها ورثت كميات من الأحاديث من دون ان تمتلك موازين دقيقه للتعامل معها .. بينما نحن ورثنا عن أهل البيت موازين محدده للتعامل مع الروايات .. فمن أراد أن يحول الروايات الى سلاح فهو يقضي على تلك الموازين .

وعلى الأقل عندنا تحاربون بحديث أو روايه .. فلتكن صحيحه موثقه .. وليس مزوره كهذه الروايه .

٤)) وعلى فرض صحة هذا الحديث .. فمن قال أن المرجعيه ( ساكته ) وهل هناك أبلغ مما قالته لسنوات ؟؟

نعم بعض الناس يريد الكلام على مزاجه .. فإما أن يكون كما يريد .. أو لايعتبره كلاماً ..

ولكن هذا لايمشي في مذهب الاماميه .. فلسنا نحن ( زيديه ) يركض علماؤنا وراء صبياننا ويتحركون بالضغط العاطفي مهما حصل .

بقلم: ايليا امامي

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

مهدي كريم يعلن اعتزاله كرة القدم

- وكالة الانباء العراقية

واع/العثور على مقبرة جماعية في أيمن الموصل

- وكالة انباء الاعلام العراقي