نحن والمرجعيه في سؤال وجواب (۱)
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

2016-08-25 11:44:23

نحن والمرجعيه في سؤال وجواب (۱)

شفقنا العراق-قبل أيام وردني هذا السؤال وقد أعرضت عنه لضحالته وفضلت السكوت عن جوابه. ولكن نصحني أحد الاخوة بالتكلم لان الاحاديث المستخدمه في هذا السؤال أو الاشكال أصبحت رائجه بين البسطاء فلا بد من تصحيحها. وعليه توكلت على الله سبحانه في كتابة هذا الجواب.

السؤال: لماذا لاتتكلم المرجعيه عن الوضع السياسي الحالي بينما هناك حديثان فيهما إدانه واضحه لهذا السكوت وهما :

١)) حديث (( الساكت عن الحق شيطان أخرس ))

٢)) (( إذا ظهرت البدع فعلى العالم ان يظهر علمه فإن لم يفعل فعليه لعنة الله ))

________

الجواب :

في البداية نحذر من أمر غير صحيح وهو استخدام النصوص الدينيه بحسب الأهواء .. فنحن نلوم الدواعش لأنهم يفسرون أيات الجلد والقصاص وقتل الكافرين وضرب الرقاب بحسب أهوائهم وبشكل سطحي وبسيط .. بينما نقع نحن في نفس الخطأ .. فكل من لديه خلاف مع طرف اخر يبحث عن نص ديني ويجرجره ليطبقه على الخصم بدون مراعاة لدلالته الواقعيه .

إن من الظلم للروايات أن نجعلها سلاحاً للتراشق .. وفيه توهين كبير لحديث الائمة الأطهار عليهم السلام .. وكلما كان الانسان ذو حجة واضحه ومنطق سليم كان أكثر احتراماً للروايات فلايذكرها إلا في مجالها الخاص .

فالمرجعيه الدينيه نفسها لم تستخدم سلاح الروايات حتى في أحلك الظروف .. وأمامكم خطبة الجمعة التي أعلن فيها عن الجهاد الكفائي .. لاتجدون فيها قال الصادق وقال الباقر .. لأن للروايات الشريفه مقامها الخاص ولايجب طرحها ألا في أجوائها الخاصه .

من المؤسف أن نرى الفرق بين جيل الشيخ عباس القمي قدس سره الذي كان لايتلفظ برواية من الروايات المباركة حتى يتوضأ ويجلس جلسة احترام .. وحتى في لحظات احتضاره عندما سمع رواية قرأها أحد الحاضرين طلب منهم اجلاسه إحتراماً للروايه .. وبين جيل من البسطاء والجهلة يستخدمون الروايات كتعليقات في مواقع التواصل يطبقونها كيفما أرادوا .

_____________

جواب الحديث الأول .. في أربع نقاط :

١)) أن حديث (( الساكت عن الحق …..)) ليس رواية ولا حديثاً .. ولم يصدر عن أحد المعصومين عليهم السلام .. ومن يدعي أنه حديث عنهم .. فليأتنا بمصدر هذا الحديث .. فعلى من يستخدمون هذا الكلام ان يحذروا من معصية الكذب على الأئمة عليهم السلام .

٢)) نحن هنا نطرح تساؤلات .. ورغم أنها سطحيه ويمكن الجواب عليها ولكننا نجاري المستوى السطحي للمعترضين مع الاسف .. فنقول :

إذا كان مطلق السكوت لفترة معينه يجعل الانسان شيطاناً أخرس .. وكان من السهولة تطبيق الأحاديث على كل انسان ببساطه .. فماذا تسمي :

سكوت الامام علي عليه السلام مدة حكم السابقين عليه لمدة خمس وعشرين سنة ؟؟

سكوت الامام الحسن عليه السلام لعشر سنوات من حكم معاويه ؟؟

سكوت الامام الحسين عليه السلام لعشر سنوات أخرى من حكم معاويه ؟؟

سكوت الأئمة المعصومين عليهم السلام بعد واقعة كربلاء .

سكوت الشهيد الصدر لسنوات عن حكم الطاغية صدام .. حتى بعد إعدام الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره . وهو القائل (( كنت أكثر العراقيين تقيةً ))

سكوت الإمام الخميني قدس سره لسنوات ما قبل قيام ثورة النصف من خرداد ومن ثم نفيه خارج إيران .

فمن كان يرى العلماء كأنهم أشخاص متحمسين بالعاطفه والخطابات .. ومندفعين باتجاه واحد فقط وهو الثورة من دون ملاحظة الظروف والأخذ بالحكمة .. فعليه ان يعيد قراءة تاريخهم .

٣)) ولو فرض أننا استخدمنا نفس الأسلوب وصرنا نرد الروايه بروايه .. فهل تصمد روايتكم ( المزوره ) أمام هذه الروايات الصحيحه :

عن الإمام علي (عليه السلام ( الاحتمال زين السياسة ) .

وعنه عليه السلام ( إذا قل الخطاب كثر الصواب ) .

وعنه عليه السلام ( رب سكوت أبلغ من كلام ) .

فإذا صارت المعركة معركة أحاديث وروايات .. فنحن نستطيع ان نطرح أمام كل حديث تأتي به .. عشرة أحاديث تعارضه .. ولكن هذا الأسلوب لايليق بشيعة أهل البيت عليهم السلام .

لأن فرقنا عن الوهابيه السلفيه أنها ورثت كميات من الأحاديث من دون ان تمتلك موازين دقيقه للتعامل معها .. بينما نحن ورثنا عن أهل البيت موازين محدده للتعامل مع الروايات .. فمن أراد أن يحول الروايات الى سلاح فهو يقضي على تلك الموازين .

وعلى الأقل عندنا تحاربون بحديث أو روايه .. فلتكن صحيحه موثقه .. وليس مزوره كهذه الروايه .

٤)) وعلى فرض صحة هذا الحديث .. فمن قال أن المرجعيه ( ساكته ) وهل هناك أبلغ مما قالته لسنوات ؟؟

نعم بعض الناس يريد الكلام على مزاجه .. فإما أن يكون كما يريد .. أو لايعتبره كلاماً ..

ولكن هذا لايمشي في مذهب الاماميه .. فلسنا نحن ( زيديه ) يركض علماؤنا وراء صبياننا ويتحركون بالضغط العاطفي مهما حصل .

بقلم: ايليا امامي

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)