رئیس لجنة الزراعة والمياه لشفقنا: نؤيد دعم المرجعية العليا لخطة إصلاح الواقع الزراعي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

2016-08-07 18:45:09

رئیس لجنة الزراعة والمياه لشفقنا: نؤيد دعم المرجعية العليا لخطة إصلاح الواقع الزراعي

خاص شفقنا-لا شك إن الزراعة والاهتمام الحقيقي بها يعود بالفائدة الكبيرة على البلدان، بل إن واحدة من أهم مقومات رفاهية الدول هي اكتفاءها ذاتياً فيما يتعلق بسلّتها الغذائية ومتطلبات الأسرة والمجتمع، والحديث عن الواقع الزراعي في العراق له مديات واسعة جداً، فمنها ما يتعلق بأصل الزراعة وأزماتها الداخلية، ومنها ما يتعلق بدول الجوار وما تربطنا بهم من أزمة مياه.

وأيضاً هناك مستجدات على أرض الواقع لها أهميتها الخاصة، كانت محور مهم في حديث موقع شفقنا معَ السيد النائب فرات التميمي رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية، الذي أبتدأ من آخر المستجدات على الساحة العراقية وهي تسجيل الأهوار في لائحة التراث العالمي وما يمكن أن يساهم هذا القرار في تنمية الواقع الإقتصادي العراقي: فعلا إنجار كبير تحقق بتسجيل الاهوار على لائحة التراث العالمي، ان هذا الملف قدم عام ٢٠٠٨ لليونسكو بما تمتاز به الاهوار من تنوع بيئي واحيائي وانطبقت المعايير المحددة من المنظمة لإدراج اي موقع على الاهوار وان قرار ضم الاهوار أكيد سوف ينعكس بالإيجاب على سكان تلك المناطق باعتباره اصبح ضمن الحماية الدولية، ومن الممكن ايضا ً ان تكون مناطق الاهوار مستقبلا عامل جذب سياحي، وتوفير فرص عمل أيضاً لسكان تلك المناطق.

وعن سؤال مراسل موقع شفقنا حول الخطة الحكومية لما بعد قرار إدراج الأهوار أجاب السيد التميمي قائلاً: نعم تضمن خطة لادارة هذا الملف مابعد الأدراج وهو باعتقادنا الشي المهم ان نجد خطة عمل متكاملة تشترك فيها كل الجهات الرسمية والسكان المحليين للحفاظ على ديمومة هذه المواقع الحيوية.

وتطرق رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار لأهمية الواقع الزراعي في العراق مقيماً الجهد الحكومي المقدم لهذا القطاع المهم: بالحقيقية الواقع الزراعي في العراق بشقيه الانتاج النباتي والحيواني يعاني من مشاكل معقدة ومركبة، أبزرها سياسة الاغراق بالمنتجات الزراعية المستوردة وعدم حماية المنتج المحلي وارتفاع كلّف الانتاج قياساً بدول الجوار والتي تعتبر المستفيد من تراجع وتدهور هذا القطاع المهم والذي يمتلك العراق مقومات نجاحه، بالاضافة الى الفساد الكبير أيضاً في موسسات الدولة المعنية بهذا القطاع ،بالطبع نحتاج الى فرصة اخرى لشرح مشاكل هذا القطاع لا يتسع المقام لتغطيتها بشكل أوضح.

وعلى سؤال مراسل موقع شفقنا عن خطة الإصلاح الحكومي الذي طالبت بهِ المرجعية الدينية العليا وأمكانية تضمينها خطة لإصلاح الواقع الزراعي قال السيد التميمي: تضمنت ورقة الإصلاح الحكومي في جزء منها مقترحات وافكار للتطوير ودعم هذاالقطاع في مجال الزراعة واستخدام الطرق الحديثة وتسهيل منح القروض وفي مجال الموارد المائية أيضاً مثل استصلاح الاراضي وتبطين القنوات الاروائية، ونحن نؤيد ماتطرحه المرجعيا العليا في مجال دعم هذا القطاع .

وحولَ فزع المواطنين وقلقهم من الإعلان عن إصابات بأنفلونزة الطيور سُجلت في مراكز تربية الدواجن أكد السيد فرات التميمي: تم تشخيص بعض الإصابات في ناحية مشروع الوحدة جنوب محافطة بغداد وايضاً في قضاء الصويرة شمال محافظة واسط، على اثرها شكلت وزارة الزراعة لجان لاتخاذ التدابير الوقائية لهذا المرض، ونحن بدورنا أكدنا على الوزارة ان لايكون هناك تهويل لهذا الموضوع والذي من شأنه ان يخلق حالة رعب لدى المواطنين، وفي نفس الوقت يجب ان لايهمل هذا المرض والذي ممكن ان يتحول الى وباء يهدد صناعة الدواجن في العراق وبالتالي ينعكس سلباً على أسعار منتجات الدواجن في البلد.

وفي حديثه عن الصعوبات التي يواجهها المزارع العراقي وأمكانية حلّها جذرياً قال السيد فرات التميمي: موضوع إدارة المياه في العراق يعاني أيضاً من غياب خطة متكاملة لادارة هذا الملف في الداخل من سوء استخدام وتلويث لمصادر المياه واستخدام الطرق القديمة في السقي وتجاوز المحافظات على حصص بعضها على الاخرى، وفي الخارج باعتبارنا دولة مصب أيضاً لم ينظم العراق حصصه من المياه مع دول الجوار.

أما المشكلة الكبيرة الأخرى فيما يتعلق بعدم إيفاء الحكومة بدفع مستحقات الفلاحين المسوقين لمحاصيلهم نعم هذا تقصير واضح تتحمله الحكومة وأثر أيضاً على قدرة الفلاح على زراعة ارضه في المواسم السابقة وأنتج مشاكل اجتماعية لهذه الشريحة المهمة.

وأخيراً؛ تطرق السيد فرات التميمي إلى أبرز ما حققته لجنة الزراعة والمياه والأهوار في العامين الأخيرين: يصعب حصر إنجازات اللجنة في هذا الحديث لكن سوف أوجز بعض ماحققته اللجنة ضمن اختصاصاتها في الدستور والنظام الداخلي.

المحور التشريعيالقوانين المنجزة:

  • مشروع قانون التعديل الخامس لقانون صيانة شبكات الري والبزل رقم 12 لسنة 1995
  • مشروع قانون تثبيت الملكية في الاراضي الزراعية والبساتين المستثناة من اعمال التسوية.

الاتفاقيات المنجزة:

مشروع قانون المصادقة على اتفاقية تعاون بين حكومة العراق و حكومة جمهورية الاسلامية الايرانية في مجال وقاية النبات والحجر الصحي والزرعي.

المحور الرقابي

قامت اللجنة بعقد 29اجتماعا خلال الفترة من 1/10/2014 لغاية 30/6/2016 ناقشت خلالها مختلف القوانين الموجودة بعهدة اللجنة ومختلف القضايا والاراء والمشاكل التي ترد الى اللجنة في القطاعين الزراعي والمائي.

قامت اللجنة بعقد 39 استضافة للفترة من 1/10/2014 لغاية 30/6/2016 استضافت خلالها السادة وزراء الزراعة والموارد المائية وكذلك السادة المسؤولين في وزارات الزراعة والموارد المائية والمالية والتجارة والبيئة وكذلك المنظمات الدولية والمجتمع المدني والمواطنين والفلاحين والمزارعين.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)