عن السيد السيستاني؛ لا تقل وقل!
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

2016-08-07 14:39:35

عن السيد السيستاني؛ لا تقل وقل!

شفقنا العراق-يعرف العراقيون بأنهم أكثر شعب فيه وسط ناقل، فما أن تخرج فكرة أو نكتة أو بيت شعر أو قفشة حتى تجد الكوبي بيست يعمل على قدم وساق والألسن تتداول وتكرر.

لذلك يعرف عنهم أنهم الشعب الذي تحركه الترددات اللسانية، فالكلمة التي تحكم المزاج العراقي هي التي تنتشر وتنتشر وتنتشر حتى تصبح على كل لسان، فلا يردها العاقل ولا يكف عنها الجاهل.

ولذلك قد تكون محاولاتنا للوقوف بوجه الترددات اللسانية لأحزاب وفضائيات وجيوش الكترونية متخصصة  من خلال كتابة سطرين يتيمين أشبه بذلك العصفور الذي يحكى أنه جاء يحمل بمنقاره قطرة ماء ليلقيها على نار نمرود.

يا حفيد إبراهيم الخليل، أيها السيستاني، سامحنا! هذا أقصى ما نستطيع فعله لمساعدتك ما دمت لا تملك فضائية خاصة وكوادر اعلامية متفرغة.

لا تقل: المرجعية هي من أوصلت هذه الطبقه السياسية الى الحكم.

قل: المرجعية وفرت المناخ السياسي لقيام دولة في العراق وأصرت على الانتخابات ليكون هناك حرمة للعراق في المحافل الدولية ولا يبقى كالصومال تحكمه العصابات بدل المؤسسات.

وبالتالي هذه الطبقة كانت في ذلك الوقت هي الأمر الواقع لعدم وجود بديل أولاً. ولأن الناس لن تجربها بعد ثانياً، فانتخبها الناس من تلقاء أنفسهم بما فيهم رجال الدين كأفراد من الشعب.

لا تقل : المرجعية قبلت بالدستور وهي تعلم أنه ملغوم.

قل: المرجعية كانت تريد تثبيت وجود دولة وقانون في العراق من الاساس عكس ارادة المحتل الذي أصر أن يبقى العراق تحت الاحتلال بما فيه من مشاكل. وكان هذا أفضل ما استطاعت تحقيقه، وهي لم تمنع من تعديله في السنوات اللاحقة اذا كانت فيه فقرات غير مناسبة.

فهل من المنطقي أن ننتقد شخصاً بنى لنا بيتاً لنسكنه مع وجود نواقص فيه، وكان هذا أفضل ما استطاع انتزاعه من أقوى دولة في العالم، ثم نأتي بعد سنوات لننتقده على وجود هذه النواقص من دون ان نفكر في ترميمها؟!

والأنكى من ذلك هي دعوات من يدعو لإلغاء الدستور من دون أن يقرأه حتى ويعرف ماهو الخلل فيه بالتحديد، أشبه بذلك الحجي الذي كان يخرج في مظاهرات الحزب الشيوعي ضد الرأسمالية وعندما سألوه عن معناها قال غير يردون يفرهدون بساتين الوادم؟!

وأيضاً قل: أن أغلب الخلل ليس في مواد الدستور وانما في: القوانين التشريعية، وقد دعت المرجعية الى تعديل المجحف منها منذ سنوات، وتفسير الدستور من قبل المحكمه الدستورية ومن هنا تعرف معنى مطالبة المرجعية باصلاح القضاء.

لا تقل: المرجعية هي من تتحمل وصولهم الى الحكم.

قل: نحن من نتحمل النتيجة لأننا سمعنا المرجعية الى حد منتصف الطريق عندما نادت بضرورة الانتخابات، ولم نسمعها الى نهاية الطريق عندما طالبت بتغيير الوجوه.

حالنا يشبه حال بني إسرائيل؛ سمعوا موسى أول الامر ومشوا معه الى سواحل البحر وكاد فرعون الإرهابي ان يقتلهم، فشق لهم موسى البحر وعبروه.

ولما صلوا الى بر الامان (منتصف الطريق) وطلب منهم موسى إكمال الطريق بتغيير الوجوه والأماكن والدخول للارض المقدسة واخراج العمالقه (حيتان الفساد) منها، توقفوا في منتصف الطريق ورفضوا قوله وخاطبوه “فاذهب انت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون”، فضرب الله عليهم الذلة و التيه في الصحاري والبراري اربعين سنة.

لحظة: أحدهم يبحث عن صيد في هذا الكلام، ويريد القول ان الجماعة يشبهون السيستاني بنبي الله موسى! كلا سيدي، ليس كذلك. نحن نقول فقط أن الأمة إذا قبلت من قيادتها الدينية نصف الأمر وتركت نصفه الاخر فسوف تقع في التيه، لان السنن الالهية لاتقبل التغيير، فمتى نتغير نحن؟

كتابات في الميزان

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)