نشر : August 4 ,2016 | Time : 11:05 | ID 47131 |

العبادي يبحث مع بايدن الحرب على داعش، والجعفري يدعو للاستثمار في العراق

شفقنا العراق-بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن خلال اتصال هاتفي اجري مساء الأربعاء، الاستعدادات لاستكمال تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، فيما جدد بايدن دعم الولايات المتحدة المستمر لحكومة العبادي.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان إن الأخير “تلقى اتصالاً هاتفياً من نائب الرئيس الامريكي جو بايدن، وجرى خلال الاتصال بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والحرب ضد الارهاب”.

وأضاف المكتب، أن “الطرفين ثمنا الجهود لتحشيد الدعم الدولي للعراق من خلال التبرع لجهود اغاثة النازحين والعمليات الانسانية واعادة الاستقرار للمناطق المحررة، وأكدا أهمية تسريعها لتكون بشكل يتوازى مع سرعة الإنجازات التي تحققها قواتنا البطلة بتحرير ما تبقى من الاراضي التي احتلتها عصابات داعش”.

وتابع المكتب، أن “الجانبين ناقشا الاستعدادات لاكمال تحرير الموصل ومباركة الانتصارات المتحققة على عصابات داعش”، مبيناً أن “الطرفين ناقشا الأوضاع الراهنة في المنطقة وأهمية تركيز كل الجهود لدعم العراق في مواجهة العدو المشترك المتمثل بعصابات داعش الإرهابية”.

وأشاد بايدن، بحسب البيان، بـ”الانتصارات الكبيرة للقوات العراقية”، مجدداً “دعم الولايات المتحدة المستمر لحكومة العبادي بمختلف المجالات ومنها العسكرية والأمنية”.

وكان العبادي تعهد في (17 حزيران 2016)، بتحقيق “نصر قريب جداً” في مدينة الموصل، فيما خاطب عناصر تنظيم “داعش” قائلا: “لا مكان لكم في العراق”.

الجفري يدعو هنغاريا للاستثمار فيه ومنح زمالات دراسية له

ذكر بيان لموقع وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، اليوم، ان “وزير الخارجيّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ تسلـَّم نسخة من أوراق اعتماد إتيلا تار سفير هنغاريا الجديد لدى بغداد وتمنى الجعفريّ للسفير الموفقـيَّة والنجاح في مهامِّه الدبلوماسيَّة ببغداد، مُبدياً استعداد وزارة الخارجيّة لتقديم كلِّ الدعم لإنجاح مَهمَّة البعثة في العراق، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وسُبُل تمتينها بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين”.

وعرض الجعفريُّ للسفير الانتصارات التي تحققها القوات الأمنيَّة، والحشد الشعبيّ، وأبناء العشائر في تحرير الأراضي المُغتصَبة من تنظيم داعش الإرهابيّ ،داعياً الشركات الهنغاريَّة للاستثمار في العراق، ولاسيَّما في مجال الطاقة.

كما حثَّ الجانب الهنغاريَّ على منح العراق زمالات دراسيَّة، وإقامة مزيد من الدورات التدريبيَّة في مُختلِف المجالات.مُشدِّداً على إعادة تفعيل الاتفاقـيَّات التجاريَّة، والثقافيَّة، والصِحِّية المُوقــَّعة بين البلدين سابقاً، أو عقد اتفاقـيّات ماتزال قيد الدراسة من قبل الجانبين.

من جهته اكد إتيلا تار سفير هنغاريا بحسب البيان وُقوف بلاده إلى جانب العراق، واستعدادها لتقديم المزيد من الدعم، كما أعرب عن الرغبة في الاستثمار بالعراق في مجال الطاقة، وقدَّم التهاني بمناسبة الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة العراقـيَّة في حربها ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها