مجزرة الجيش ضد الشيعة في نيجيريا كانت أكبر من أن يغطى عليها
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العراق یبحث مع بریطانیا ولبنان الانتخابات والرياضة، وامریکا تناقش إعادة الإعمار

هل يجزي في صلاة الفرض ان نكبر اربعاً ثم نقيم للصلاة مباشرة دون اكمال كل الاذان؟ 

روحاني لبارزاني: ضرورة حصول اكراد العراق على حقوقهم المشروعة باطار الدستور

رئيس البرلمان اعتبره قرارا ملزما..المحكمة الاتحادية تؤكد عدم جواز تغيير موعد الانتخابات

بارزاني لشمخاني: نفتخر بالصداقة مع إیران وسنبذل جهودنا لمنع التهديدات الأمنية ضدها

تركيا تطلع العراق على عمليتها واوغلو يصل إلى بغداد

حزب الله: أمريكا مصدومة لأن محور المقاومة هزمها فلم تعد تملك إلا التهديد والخيلاء

اجتماع ثلاثي بین إيران وروسيا وتركيا في سوتشي حول الحوار الوطني السوري

العتبة العلوية تحرز المرتبة الثانية بمسابقة الكتاب الحوزوي وتقيم ندوة حول تحقيق النصوص

بتوجيه من ممثل المرجعیة..العتبة العباسية تواصل أعمال اعادة تأهيل مرقد السيدة زينب

القوات العراقیة تدمر مضافات لداعش وتعثر علی مقراتهم بدیالی وتحبط هجوما ببغداد 

ما هي أبرز الشروط التي ألزمت بها بغداد وفد أربيل؟ وماذا علق علیها معصوم؟

ممثل المرجعیة یدعو لوضع معالجات قرآنية وقانونية ومجتمعية لظاهرة "الطلاق"

بعد زیارته الأولی للنجف..السفير الإيطالي: الرهبة والاحترام والتقدير لمرقد الإمام علي

صمود القيادي المعتقل حسن مشيمع يفضح نظام آل خليفة

ما هي قصة غار حراء وبدء الوحي؟

السيد السيستاني وألف لام التعريف..

عدوان تركي على سوريا في عفرين، واردوغان يؤكد: العملية ستمتد لحدود العراق

البرلمان يفشل مجددا في تحديد موعد الانتخابات ويقرر استئناف جلسته يوم الاثنين

بعد مباراة مجنونة..الأولمبي يخسر من فيتنام في ركلات الترجيح ويودع بطولة آسيا

قبل توجهه لطهران.. بارزاني يزور بغداد ويجتمع مع العبادي

منعا لاستغلالها للضغط على النظام..الشاهرودي يدعو لحل المشاكل الاقتصادية للشعب الإيراني

القوات الیمنیة تصد زحفین بلحج والبيضاء وتقتل جنود سعوديين بعسیر ونجران

الجيش السوري يطهر مئات الكيلومترات نحو إدلب ویدخل مطار ابو الضهور

هزات أرضية تضرب ديالی، ومئات حالات اختناق جراء العواصف الترابية بالنجف ومیسان

خلال استقبال وفد من شيعة السعودية..المرجع الحكيم یدعو لجعل الزيارة عبرة مذكّرة بأخلاق أهل البيت

ما هو حكم الربح الذي يؤخذ شهرياً إزاء مبلغ ما دون عقد؟

العتبة العباسیة تواصل انجاز المجموعة المخزنية وتفتح باب المشاركة ببرنامج ربيع المعرفة

عمار الحکیم: العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة كجسر للحوار

الأمم المتحدة: حرب العراق على داعش شردت 1.3 مليون طفل

البحرین: استمرار الاختفاء القسري لـ 15 مواطنا وسط قلق من انتقام السلطات من "رجب"

الطاهر الهاشمي: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس تجلت فيه مبادئ الوحدة ونبذ الطائفية

لتوعية المجتمع..المرجع مكارم الشيرازي یدعو الحوزة العلمیة لدراسة الفضاء الافتراضي فقهيا

إطلاق سراح الشيخ زكزاكي هو الخيار الوحيد أمام السلطات في نيجيريا

السید السيستاني.. لماذا لا يفتي ضد الفاسدين؟!

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

2016-08-02 10:07:48

مجزرة الجيش ضد الشيعة في نيجيريا كانت أكبر من أن يغطى عليها

خاص شفقنا-بعد إنكار صلف ووقح وتبريرات مضحكة وواهية استمرت نحو ثمانية اشهر، خلص تحقيق قضائي صدر يوم الاحد 31 تموز/يوليو، أن الجيش النيجيري قتل 348 شخصا من المسلمين الشيعة في كانون الاول/ديسمبر الماضي في مجزرة استمرت ثلاثة ايام، مر العالم من امامها مرور الكرام.

دعا التقرير ايضا الى محاكمة الجنود الذين نفذوا المجزرة بدم بارد على مدى ثلاثة ايام هي: 12 و13 و14 من شهر كانون الاول/ديسمبر عام 2015  مستخدمين مختلف الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ضد الاف المواطنين من المسلمين الشيعة العزل في مدينة زاريا التابعة لولاية كادونا الشمالية، ودمروا حسينية “بقية الله” ومنزل الشيخ ابراهيم الزكزكي الذي اصيب اصابات بالغة ومازال مصيره مجهولا الى الان.

جميع المؤشرات كانت تؤكد ان حجم وفظاعة المجزرة هي اكبر بكثير من ان تتستر عليها السلطات النيجيرية او تغطيها، فلم تجد من خيار امامها الا التضحية ولو شكليا ببعض الجنود لضرب عصفورين بحجر واحد، الاول الترويج لاستجابة السلطات لنتائج التحقيق وتاكيد تنفيذها للإصلاحات التي تعهدت بها، بعد الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان التي يرتكبها الجنود والتي اثارة ردود فعل دولية، والثاني محاولة امتصاص الغضب الذي يعتلج في صدور المسلمين الشيعة الذين يتعرضون للتمييز من قبل السلطات وللتنكيل من قبل الجيش.

التقرير الذي نزل كالصاعقة على قيادة الجيش النيجيري، جاء ليؤكد رواية المسلمين الشيعة وجماعات حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية، حول قيام الجيش النيجيري بتنفيذ مخطط قد اعد سلفا لقتل عدد كبير من المسلمين الشيعة بهدف ارعابهم، بعد التظاهرات المليونية التي نظمها المسلمون الشيعة في يوم القدس العالمي، وبعد مطالبتهم السلطات بقطع علاقاتها مع الكيان الصهيوني، والى وضع حد لممارسات الجماعات التكفيرية الارهابية الوهابية مثل “بوكوحرام”.

التقرير الذي دعا الى اتخاذ خطوات على الفور لتحديد أعضاء الجيش الذين شاركوا في عمليات القتل ومحاكمتهم، كشف كذب وزيف رواية الجيش النيجيري المضحكة حول قيام الشيعة باعتراض سبيل رئيس أركان الجيش توكور بوراتاي وحاولوا اغتياله، فيما التقرير اكد ان عدد القتلى 348 شخصا ، بينهم جندي نيجيري واحد، وما تبقى منهم، اي 347 هم من المسلمين الشيعة، ودفنوا جميعا في مقبرة جماعية لاخفاء اثار الجريمة.

اذا كان المسلمون الشيعة يعدون العدة لاغتيال قائد الجيش، فلماذا قُتلوا بالمئات ودمرت حسينيتهم ومنزل شيخهم؟ لماذا لم يتمكنوا الا من قتل جندي واحد وهم الذين خططوا لعملية الاغتيال؟ اين هي اسلحتهم التي كانوا سيتخدمونها لدى اغتيال قائد الجيش؟ الم يفكروا بردة فعل الجيش عندما يقدمون على اغتيال قائده؟ الا يجب ان يحملوا السلاح للدفاع عن انفسهم بعد تنفيذهم عملية الاغتيال؟ اخيرا ما هو الهدف والمصلحة التي ستصب في صالح المسلمين الشيعة من وراء اغتيالهم لقائد الجيش؟ اليست السيرة والممارسة الهادئة والسلمية والعقلية للمسلمين الشيعة في نيجيريا تكذب قبل كل شيء هذه الرواية المضحكة المبكية لجيش قتل بدم بارد مواطنيه العزل بكل خسة ودناءة، وهو الذي يفترض ان يكون سورا لحمايتهم من عصابات بوكو حرام وباقي الجماعات التكفيرية الوهابية التي تغزو نيجيريا وتعيث فيها فسادا.

ان الفضيحة التي ستلاحق الجيش النيجيري، وانكشاف الدور المخزي والاجرامي لجهات صهيونية ووهابية تعمل على تحريض بعض ضباط الجيش النيجيري عبر مغريات مادية، لمواجهة ما اسموه بالخطر الذي يهدد الامتدادين الصهيوني والوهابي في نيجيريا، اثبتتا بما لا يقبل الشك، مدى تاثير مظلومية الدماء التي اريقت ظلما وعدونا للمسلمين الشيعة الابرياء، وهي دماء لطالما انتصرت على السيف.

النهایة

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/الحشد الشعبي يقتل ثلاثة دواعش في مطيبيجة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/الحشد الشعبي يقتل ثلاثة دواعش في مطيبيجة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/أنفجارعبوة ناسفة في الدورة جنوبي بغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/العراق يزود مصر بـ6 شحنات من النفط الخام

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/إصابة اربعة اشخاص بتفجير جنوبي بغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي