السيد السيستاني يؤكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الأحوال الشخصية في الدستور
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: رئاسة إقليم كردستان تفردت بالسلطة وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة العراق

ايران وتركيا تغلقان حدودهما الجوية مع كردستان واستمرار الرفض لعملية الاستفتاء

تحديد أربعة منافذ حدودية ومطارين لاستقبال زوار عاشوراء

القوات العراقیة تحرر ناحية الزاب و24 قرية بالحويجة وتقتل 57 داعشيا في كركوك وصلاح الدين

ترامب يهدد بإزالة كوريا الشمالية عن الوجود، ولافروف یعلن امتلاك ​بيونغ يانغ​ ​قنبلة نووية

الحشد الشعبي في العراق.. مثال نموذجي للمشاركة الشعبية

المرجع النجفي: انتصارات الجيش العراقي والحشد هي امتداد لانتصارات الإمام الحسين

القاضي عساف: الحسين أراد منا أن نكون رجالا عند الشدائد

ما حكم استعمال الطبل والبوق ونحوهما من الآلات في مواكب العزاء؟

خريجو مدرسة الإمام الحسين هم أقبروا الفتنة التكفيرية-الصهيونية

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

2016-07-28 10:40:53

السيد السيستاني يؤكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الأحوال الشخصية في الدستور

شفقنا العراق-ضمن برنامج المشروع الثقافي لشباب العراق تشرف مجموعة من طلبة الجامعات والمعاهد في محافظة البصرة من مختلف الاقسام العلمية بزيارة المراقد المقدسة في كربلاء والنجف الأشرف في يومي الاثنين والثلاثاء المصادف، وقد كان من ضمن برنامج الزيارة السلام على سماحة المرجع الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني (اطال الله بقاءه) وحضور محاضرتين داخل مكتب المرجعية العليا.

(المحاضرة الأولى)

لاحد المشايخ تطرق فيها الى عدة امور مهمة و محاور منها:

موضوع الرجوع إلى العلماء سلوك عقلائي قبل ان يكون تشريعي وقد عمل بها بعض ائمة اهل البيت (عليهم السلام) بإرجاع العامة الى بعض اصحابهم من اهل العلم واكد على ضرورة التمسك باهل البيت (عليهم السلام) من خلال الالتزام بنهج المرجعية التي تمثل مقام النيابة عن الامام المعصوم (عليه السلام) .

عدم تصديق كل مدعي للاتصال بالإمام (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لوجود التوقيع الشريف و قواعد كثيرة تمنع من ذلك.

عدم تصديق اي دعوى بالاعلمية مالم تكن مستندة الى اسس علمية .

(المحاضرة الثانية)

تطرقوا فيها لشبهات عديدة واجابوا عنها وكذا اجابوا على اسئلة الطلبة و منها :

علاقه سماحته ادام الله بركات وجوده بيننا بالمجاهدين ( من ابنائنا في القوات المسلحة ومن يساندهم من المتطوعين ) حيث ان سماحة المرجع يوصي دائما بالمجاهدين وجرحاهم وبعوائل الشهداء خيرا فهؤلاء قدموا شبابهم من اجل الوطن والدين ، حيث ذكر ان احد عوائل الشهداء جاء الى سماحة السيد يبلغه سلام تلك العوائل فأجابه سماحته ادام الله بركات وجوده (( ابلغ عوائل الشهداء عني التحية والسلام فهم عظماء وانني خاضع لهم خضوعا معنويا فهم قدموا شبابهم عنا بل عن العراقيين جميعا بل عن الشرق الاوسط بأكمله فلو دخلت داعش ولم تكن الفتوى لاحتلت الشرق الاوسط وهذا مخطط مرسوم وانا اعلم به )) وكما ذكر ان احد عوائل الشهداء احضر يتيمين لاحد الشهداء من طلبه العلوم الدينية في النجف الاشرف فقال لهما سماحة السيد ان ابيكما مع انصار الحسين (عليه السلام) مع زهير ومع برير لا تقولا نحن يتيميان وقد فقدنا ابينا ووضع يديه الكريمتين على رأسهما وقال ( انتم ابنائي بل انتم اعز من ابنائي ) وفي هذه اللحظات دموع الشباب تنهمر على وجناتهم على هذه الكلمات لاهتمام المرجع الاعلى بهذه الشريحة من المجاهدين وعوائل الشهداء.

وكذا بين ان الأخوة اصحاب الدعم اللوجستي ان شاء الله هم مع المجاهدين واذا استشهد احدهم في الطريق ان شاء الله تعالى ينال اجر الشهيد وكما وضح ان سماحته اصدر وصايا للمجاهدين والتي نشرت في وقت سابق فهذا دليل على اهتمامه بهذه المسألة وكما هو معهود دقة سماحته في كل المسائل واي كلام نقول بعد ماقال سيدنا السيستاني في خطبة الجمعة 9شعبان 1437 هــ (وياليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيما)

قضايا النزاعات العشائرية واحكام الفصل حيث ان هذه الاحكام موجودة في الموقع الرسمي الوحيد لمكتب سماحة السيد (دام ظله ) تحت هذا العنوان .

قانون الاحوال الشخصية الجعفري حيث بين ان سماحة المرجع (دام ظله) لم يطّلع نهائيا على هذا القانون ووضح ان سماحه السيد اكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الاحوال الشخصية في الدستور العراقي كما سُأل حول القانون الوضعي حيث بين انه اذا كان هذا القانون ((لا يخالف الشريعة الاسلامية)) وفيه مصلحة للعباد والبلاد لا يجوز مخالفته اذا كان يؤدي الى الفوضى والتجاوز على الاخرين .

حول ادعاء بعض الاحزاب والجهات الاخرى من فصائل الحشد قربها من المرجعية حيث بين بانه (لا يوجد اي جهة حزبية او سياسية او عسكرية) قريبة من سماحة السيد دام ظله حيث ان سماحه المرجع على مسافه واحده من جميع العراقيين .

سُؤل الشيخ حول عدم خروج سماحة السيد المرجع على وسائل الإعلام وكان جوابه ( انما هو امر شخصي عائد لسماحة المرجع ، فاذا كانت الغاية من الاعلام هو التواصل مع المجتمع والمقلدين فسماحة المرجع متواصل مع المؤمنين من خلال الوكلاء والمعتمدين اضافة إلى إنه يستقبل يومياً المئات من المؤمنين في منزله المتواضع وهو لا يغلق بابه طيل ايام السنة فهذا رأي سماحة السيد الشخصي وهو حر في رأيه ).

تحدث الشيخ حول دور مؤسسة العين التابعة لمكتب سماحة السيد دام ظله بتكفل ورعاية الايتام بصورة عامة وعوائل الشهداء بصورة خاصة وانها تكفل ما يقارب (٣٤) الف يتيم في عموم العراق .

تم توزيع نسخ من:

كتاب النصوص الصادرة واكد على قراءته

كتاب الرحلة العلاجية

كتيب وصايا المرجع الى الشباب

وفي طريق العودة الى البصرة تم اخذ آراء الطلاب حول برنامج الزيارة فكانت الردود ايجابية ومشجعة للاستمرار في هكذا زيارات هادفة ونافعة وكثير من الاخوة ابدوا تغييرا في افكارهم تجاه قضايا كانت عالقة في اذهانهم وكذلك ابدوا رغبتهم في التواصل مع الاخوة المنظمين في بقية الانشطة و وقدموا الشكر الجزيل لكل من ساهم بإقامة هذا البرنامج من الامانة العامة للعتبة الحسينية المتمثلة بالشيخ عبد المهدي الكربلائي (حفظه الله) وكذلك العتبة العلوية ( مضيف العتبة العلوية ) على ضيافتهما وقدم الطلبة وافر شكرهم لمكتب سماحة المرجع وخاصة سماحة الشيخ بشير الاسدي (حفظه الله) لاستقباله الحسِن وصدره الرحب في التعامل مع الشباب.

فجزى الله القائمين على هذه البرامج والانشطة خيرا واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

هيئة المقداد الثقافية

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)