السيد السيستاني يؤكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الأحوال الشخصية في الدستور
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

أهالي سنجار يناشدون "السيد السيستاني" بإغاثتهم وتوفير مستشفى ومراكز صحية

المرجع الشيخ الفياض يستلم بطاقة الناخب الالكترونية ويثمن جهود مفوضية الانتخابات

العتبة الحسينية تعلن قرب افتتاح معرض كربلاء الدولي وتواصل دورها الإعلامي

ممثل السید السیستاني یؤکد ضرورة الاهتمام بالأسلوب القصصي للقرآن من أجل نقل المبادئ

الحكيم: علينا الاستعداد لانتصار الدولة والعراق أمام فرصة تاريخية لخدمة شعبه

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ولن نتعايش مع وضع يكون فيه لإيران ميناء ومطار في سوريا

العبادي یناقش بريطانيا تعزيز العلاقات وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة

تحذيرات من افتعال "بارزاني" لأزمة جديدة ومكتب العبادي يحدد شروط الحوار مع "أربيل"

المرجع الحكيم یدعو الأمم المتحدة لتوثيق جرائم داعش ومحاسبة الجهات التي مولت الإرهابيين

العنف ضد الروهينجا مستمر، وزعيمة ميانمار تطرح أزمة أراكان على قمة "آسيان"

ما هو حكم مواصلة الصلاة والإقامة لم تكن صحيحة؟

هل أن النبي الأكرم والأئمة في مرتبة واحدة؟

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية.. خامسا: "لا تقتلوا القدوة داخل المجتمع"

المرجع النجفي للسفير الفرنسي: العراق للجميع والسلام هو خيارنا الأول والأخير

السيد خامنئي: الذين راهنوا على "داعش" وخططوا له سيحاولون زعزعة الأوضاع بالمنطقة

العبادي: أنتمي لـ "الدعوة" ولا أترك هذا الالتزام لكنني ملتزم بالعمل باستقلالية

مقتل واصابة 58 شخصا على الأقل بانفجار سيارة مفخخة في طوزخورماتو

المرجع النجفي: واجبنا الشرعي هو الوقوف والخدمة لأبناء شهداء وجرحى العراق

الجامعة المستنصرية تطلق فعاليات ملتقى الطف العلمي التاسع بالتعاون مع العتبات المقدسة

السيد السيستاني: ننادي دائما بأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكونات المجتمع العراقي

بالصور: موسم الأحزان يغادر كربلاء المقدسة والعتبة الحسينية تشكر الحسينيين

الصدر يعلن دعمه للعبادي لولاية ثانية ویطالب باحتواء الحشد في الأجهزة الأمنية

ممثل المرجعية العليا يوجه بإرسال وفد لصلاح الدين للتفاوض بهدف إعادة النازحين إلى قرى آمرلي

مسؤولة أممية تزور مرقد الإمام علي وتلتقي بمراجع الدين في النجف الأشرف

استهداف النجف الأشرف.. لماذا؟

روحاني: الفضل في هزيمة داعش يعود إلى العراق وسوريا جيشا وشعبا

وساطة مصرية-فرنسية لإبقاء الحريري، وقطر تتهم السعودية بالتدخل في شؤون لبنان

سليماني: إحباط مؤامرة "داعش" تحققت بفضل القیادة الحکیمة للسيد السيستاني والسید خامنئي

في زيارة غير معلنة..الأسد یلتقي بوتين ویناقش معه مبادئ تنظيم العملية السياسية

ما هي أوجه الفرق بين أهل السنة والوهابية التكفيرية؟

کربلاء تطلق مؤتمرا علميا نسويا ومهرجانا سينمائيا دوليا وتواصل مساعدة النازحین

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية رابعا.. الحوار

ما حكم المؤذن إذا نسي "أشهد أن لا إله إلا الله" سهوا؟

أربيل تندد بقرار المحكمة الاتحادية والعبادي يرحب، والکتل الكردستانية تناقش الحوار مع بغداد

ردود فعل عربية-إيرانية منددة ببيان وزراء الخارجية العرب ضد حزب الله وإیران

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

حديث عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

2016-07-28 10:40:53

السيد السيستاني يؤكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الأحوال الشخصية في الدستور

شفقنا العراق-ضمن برنامج المشروع الثقافي لشباب العراق تشرف مجموعة من طلبة الجامعات والمعاهد في محافظة البصرة من مختلف الاقسام العلمية بزيارة المراقد المقدسة في كربلاء والنجف الأشرف في يومي الاثنين والثلاثاء المصادف، وقد كان من ضمن برنامج الزيارة السلام على سماحة المرجع الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني (اطال الله بقاءه) وحضور محاضرتين داخل مكتب المرجعية العليا.

(المحاضرة الأولى)

لاحد المشايخ تطرق فيها الى عدة امور مهمة و محاور منها:

موضوع الرجوع إلى العلماء سلوك عقلائي قبل ان يكون تشريعي وقد عمل بها بعض ائمة اهل البيت (عليهم السلام) بإرجاع العامة الى بعض اصحابهم من اهل العلم واكد على ضرورة التمسك باهل البيت (عليهم السلام) من خلال الالتزام بنهج المرجعية التي تمثل مقام النيابة عن الامام المعصوم (عليه السلام) .

عدم تصديق كل مدعي للاتصال بالإمام (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لوجود التوقيع الشريف و قواعد كثيرة تمنع من ذلك.

عدم تصديق اي دعوى بالاعلمية مالم تكن مستندة الى اسس علمية .

(المحاضرة الثانية)

تطرقوا فيها لشبهات عديدة واجابوا عنها وكذا اجابوا على اسئلة الطلبة و منها :

علاقه سماحته ادام الله بركات وجوده بيننا بالمجاهدين ( من ابنائنا في القوات المسلحة ومن يساندهم من المتطوعين ) حيث ان سماحة المرجع يوصي دائما بالمجاهدين وجرحاهم وبعوائل الشهداء خيرا فهؤلاء قدموا شبابهم من اجل الوطن والدين ، حيث ذكر ان احد عوائل الشهداء جاء الى سماحة السيد يبلغه سلام تلك العوائل فأجابه سماحته ادام الله بركات وجوده (( ابلغ عوائل الشهداء عني التحية والسلام فهم عظماء وانني خاضع لهم خضوعا معنويا فهم قدموا شبابهم عنا بل عن العراقيين جميعا بل عن الشرق الاوسط بأكمله فلو دخلت داعش ولم تكن الفتوى لاحتلت الشرق الاوسط وهذا مخطط مرسوم وانا اعلم به )) وكما ذكر ان احد عوائل الشهداء احضر يتيمين لاحد الشهداء من طلبه العلوم الدينية في النجف الاشرف فقال لهما سماحة السيد ان ابيكما مع انصار الحسين (عليه السلام) مع زهير ومع برير لا تقولا نحن يتيميان وقد فقدنا ابينا ووضع يديه الكريمتين على رأسهما وقال ( انتم ابنائي بل انتم اعز من ابنائي ) وفي هذه اللحظات دموع الشباب تنهمر على وجناتهم على هذه الكلمات لاهتمام المرجع الاعلى بهذه الشريحة من المجاهدين وعوائل الشهداء.

وكذا بين ان الأخوة اصحاب الدعم اللوجستي ان شاء الله هم مع المجاهدين واذا استشهد احدهم في الطريق ان شاء الله تعالى ينال اجر الشهيد وكما وضح ان سماحته اصدر وصايا للمجاهدين والتي نشرت في وقت سابق فهذا دليل على اهتمامه بهذه المسألة وكما هو معهود دقة سماحته في كل المسائل واي كلام نقول بعد ماقال سيدنا السيستاني في خطبة الجمعة 9شعبان 1437 هــ (وياليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيما)

قضايا النزاعات العشائرية واحكام الفصل حيث ان هذه الاحكام موجودة في الموقع الرسمي الوحيد لمكتب سماحة السيد (دام ظله ) تحت هذا العنوان .

قانون الاحوال الشخصية الجعفري حيث بين ان سماحة المرجع (دام ظله) لم يطّلع نهائيا على هذا القانون ووضح ان سماحه السيد اكد على ضمان حقوق العراقيين باختيار قانون الاحوال الشخصية في الدستور العراقي كما سُأل حول القانون الوضعي حيث بين انه اذا كان هذا القانون ((لا يخالف الشريعة الاسلامية)) وفيه مصلحة للعباد والبلاد لا يجوز مخالفته اذا كان يؤدي الى الفوضى والتجاوز على الاخرين .

حول ادعاء بعض الاحزاب والجهات الاخرى من فصائل الحشد قربها من المرجعية حيث بين بانه (لا يوجد اي جهة حزبية او سياسية او عسكرية) قريبة من سماحة السيد دام ظله حيث ان سماحه المرجع على مسافه واحده من جميع العراقيين .

سُؤل الشيخ حول عدم خروج سماحة السيد المرجع على وسائل الإعلام وكان جوابه ( انما هو امر شخصي عائد لسماحة المرجع ، فاذا كانت الغاية من الاعلام هو التواصل مع المجتمع والمقلدين فسماحة المرجع متواصل مع المؤمنين من خلال الوكلاء والمعتمدين اضافة إلى إنه يستقبل يومياً المئات من المؤمنين في منزله المتواضع وهو لا يغلق بابه طيل ايام السنة فهذا رأي سماحة السيد الشخصي وهو حر في رأيه ).

تحدث الشيخ حول دور مؤسسة العين التابعة لمكتب سماحة السيد دام ظله بتكفل ورعاية الايتام بصورة عامة وعوائل الشهداء بصورة خاصة وانها تكفل ما يقارب (٣٤) الف يتيم في عموم العراق .

تم توزيع نسخ من:

كتاب النصوص الصادرة واكد على قراءته

كتاب الرحلة العلاجية

كتيب وصايا المرجع الى الشباب

وفي طريق العودة الى البصرة تم اخذ آراء الطلاب حول برنامج الزيارة فكانت الردود ايجابية ومشجعة للاستمرار في هكذا زيارات هادفة ونافعة وكثير من الاخوة ابدوا تغييرا في افكارهم تجاه قضايا كانت عالقة في اذهانهم وكذلك ابدوا رغبتهم في التواصل مع الاخوة المنظمين في بقية الانشطة و وقدموا الشكر الجزيل لكل من ساهم بإقامة هذا البرنامج من الامانة العامة للعتبة الحسينية المتمثلة بالشيخ عبد المهدي الكربلائي (حفظه الله) وكذلك العتبة العلوية ( مضيف العتبة العلوية ) على ضيافتهما وقدم الطلبة وافر شكرهم لمكتب سماحة المرجع وخاصة سماحة الشيخ بشير الاسدي (حفظه الله) لاستقباله الحسِن وصدره الرحب في التعامل مع الشباب.

فجزى الله القائمين على هذه البرامج والانشطة خيرا واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

هيئة المقداد الثقافية

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)