الجيش السوري يحصار أحياء حلب وسط استمرار المعارك باللاذقية وتحرير تلة المريع
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

شفقنا تتابع.. ما هي أبرز التحالفات الشيعية والسنية والكردية؟ وما هي آخر التطورات؟

القوات العراقیة تحبط مخططا إرهابيا بالکاظمیة وتعتقل 56 داعشيا بالحويجة وتواصل عملیاتها

آیة الله علوي الجرجاني يؤكد على ضرورة حضور طلاب الحوزة في میادین الدفاع عن الإسلام

"الدعوة" يقرر عدم المشاركة بالانتخابات ویعلن عن دعمه لإئتلافين

بعد إعلانه عن تشكيل ائتلاف النصر..العبادي يدعو الكيانات السياسية للانضمام إليه

العتبة العباسية تطلق فعاليات مؤتمر الكفيل العالمي وتعتزم تخليد ذكری شهداء الحشد

هل يعتبر ماء الغسلة الأولى من الغائط ماء طاهرا أو نجسا؟ وهل ينجس ما يلاقيه؟

ظهور الشيخ الزكزاكي انتصار لأتباع أهل البيت في نيجيريا

من عين أبي هريرة واليا على البحرين وكيف تم ذلك؟

المرجع النجفي يدعو إلى احترام القانون والتعامل الحسن مع المواطنين والوافدين إلى النجف

إیران تكشف عن خياراتها لمواجهة نقض "الاتفاق النووي"، والصین وروسیا یطالبان بالالتزام به

العراق يوقع اتفاقية موحدة مع 6 دول عربية، ویتفق مع إيران في مجال النقل الجوي

اردوغان يتهم أمريكا بدعم الإرهابيين بالأسلحة ويدعوها لمراجعة سياستها

2016-07-18 15:08:37

الجيش السوري يحصار أحياء حلب وسط استمرار المعارك باللاذقية وتحرير تلة المريع

شفقنا العراق-خاض الجيش السوري خلال الساعات الماضية معارك وصفت بالأعنف، على طريق الكاستيلو بريف حلب الشمالي، وأصبح على مقربة من سكن الشباب ومنطقة “ضهرة عبد ربه” لتصبح قواته مشرفة ناريا على هذه الأماكن بعد تحريره تلة الكاستيلو المعروفة بتلة المريّع الاستراتيجية.

وأفادت وکالات سوریة أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة حررت ايضا  3 مزارع غربي “الجرف الصخري” شمال الكاستيلو، في ظل كثافة نارية وقصف من قبل الطيران الحربي السوري والروسي على معاقل “جيش الفتح وأحرار الشام”، تلاه تقدم لوحدات المشاة مدعومة بالدبابات لتفرض السيطرة بشكل محكم على التلة.

وتكمن الأهمية الاستراتيجية للسيطرة على تلة المريّع في أنها تجعل الجيش على مشارف حي بني زيد من الجهة الغربية، هذا الحي الذي يعتبر المنصة الرئيسية لإطلاق القذائف الصاروخية وقذائف الهاون على أحياء مدينة حلب والتي راح ضحيتها المئات من المدنيين حتى الآن.

وفي منطقة الليرمون شمال غرب حلب، نجح الجيش السوري وحلفاؤه في استعادة  نقطتين مرتفعيتن ما أدى للسيطرة نارياً على معامل الخالدية، التي تعتبر من أكبر التجمعات الصناعية في مدينة حلب، والتي سرقتها المجموعات الإرهابية منذ أكثر من 3 أعوام، ونقلت معظم محتوياتها إلى تركيا.

يهدف الجيش السوري من خلال معاركه الأخيرة  على جبهة الكاستيلو ومعامل الخالدية إلى توسيع نطاق الأمان حول مدينة حلب وإبعاد خطر إطلاق القذائف الصاروخية، ما ينعكس إيجاباً على حياة المواطنين.

في حين تروج المجموعات الإرهابية في سوريا لانتصارات وهمية في ريف حلب الشمالي بعد أن أحكم الجيش السوري وحلفاؤه السيطرة طريق الكاستيلو وإطباق حصاره على أحياء حلب وقطعه خطوط الإمداد الرئيسية القادمة من الشمال والحدود التركية.

ورغم محاولات الإرهابيين لإحداث دعاية إعلامية والترويج لهجوم مضاد نفذه جيش الفتح لاستعادة النقاط التي خسرها بعد معارك مع الجيش السوري، فإنه لم يسجل أي هجوم معاكس من أي فصيل إرهابي، وما تم الحديث عنه ما هو إلا دعاية إعلامية نفذها معارضون ونفتها مصادر معارضة أخرى.

وكانت مصادر معارضة روجت أن مقاتلي مايسمى غرفة عمليات “فتح حلب” ومجموعات من “جبهة النصرة وحركة أحرار الشام” شنت هجوماً مضاداً على حواجز الجيش السوري وتمكنت من استعادة السيطرة على نقاط من طريق الكاستيلو.

فيما نفى المرصد السوري المعارض تلك الأنباء، حيث اعترف بأن الجيش السوري أحكم الحصار على المجموعات الإرهابية في الأحياء الشرقية من مدينة حلب بعد تمكنه من التقدم ليقطع بشكل كامل آخر منفذ إلى تلك الأحياء مضيفاً أن القوات السورية قطعت طريق الكاستيلو بشكل رسمي، الأمر الذي أكدته وسائل إعلام وصفحات المعارضة.

استمرار المعارك بريف اللاذقية والجيش يحبط هجوما بريف حلب

نفى مصدر عسكري مابثته قنوات المعارضة عن انسحاب الجيش السوري و حلفاؤه من طريق “الكاستيلو” بريف حلب الشمالي، مؤكدا أن القوات العسكرية تصدوا لهجوم للمجموعات الإرهابية على محور مزارع الملاح بريف حلب الشمالي.

وأوضح المصدر أن مثل هذه الأخبار عارية عن الصحة وتهدف إلى رفع معنويات عناصر الجماعات الإرهابية المنهارة جراء الضربة الكبيرة التي تلقوها بسبب الحصار الكامل الذي أطبقه الجيش على مدينة حلب.

في سياق متصل نفذت وحدات الجيش السوري كمينا ً بمجموعة من ارهابيي جبهة النصرة على محور سلمية – إثريا  شمال البلاد وقضت على كامل أفرادها و صادرت كميات كبيرة من الاسلحة والألغام والقذائف كانت تنقلها إلى المجموعات الإرهابية في حلب.

وفي اللاذقية غرب البلاد أكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن بلدة كنسبا والتلال المحيطة بها لاتزال تحت سيطرة القوات السورية بالرغم من الهجوم الواسع الذي نفذته المجموعات التكفيرية على مواقع الجيش فيها، لافتا إلى أن مؤازرات ضخمة وصلت لهذه المجموعات على محور كنسبا قادمة من بلدة بداما بريف ادلب، وقام الجيش باستهدف ارتالهم براجمات الصواريخ ، فيما تدور الآن اشتباكات عنيفة في محيط قلعة شلف إثر محاولة الجيش التقدم واستعادة السيطرة على القلعة، وأشار المصدر إلى أن المعارك مشتعلة على كامل المحور الممتد من قلعة شلف وصولاً إلى عين الغزالة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشرقي.

الجيش يسيطر على تلّة المريع الاستراتيجية شمال حلب

حقق الجيش السوري وحلفاؤه انجازاً نوعيا بوصولهم الى طريق الكاستيلو وقد اقر المسلحون بقطْع آخر منفذ لهم في شرقي حلب وهو الكاستلو.. ووسع الجيش السوري من نطاق سيطرته النارية في ريف حلب الشمالي وذلك بعد سيطرته على تلة المريع الاستراتيجية وعددا من المزارع الواقعة شمال مبنى الكاستلو. كما سيطر الجيش على عدد من الكتل المطلة على دوار الليرمون.

الجيش السوري يسيطر على الطريق الرئيسي في حلب

سيطر الجيش السوري وقوات موالية له على الطريق الرئيسي الوحيد المؤدي للجزء الخاضع لسيطرة الجماعات المسلحة في مدينة حلب الأحد ليحكم بذلك قبضته حول مناطق المعارضة في المدينة الشمالية التي تعهد الرئيس بشار الأسد باستعادتها.

وحلب ساحة قتال رئيسية منذ أن اجتاحتها الجماعات المسلحة في صيف 2012 وستمثل هزيمة هذه الجماعات هناك أكبر انتكاسة لها في خمس سنوات.

ويعيش نحو 300 ألف شخص في شرق حلب الخاضع لسيطرة المسلحين وكان الطريق السريع المتجه شمالا من المدينة والمعروف باسم طريق الكاستيلو هو شريان الحياة بالنسبة لهم على مدى أشهر.

وقال مسؤول بالجماعات المسلحة في حلب إن قبل حوالي أسبوعين تقدمت القوات السورية مما أدى إلى قطعه فعليا إلا أن بعض الشاحنات تحدت الطريق المحفوف بالمخاطر الأسبوع الماضي.

وقالت أربعة مصادر في الجماعات المسلحة إن الجيش تقدم نحو الطريق نفسه الأحد.

النهاية

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)