نائب عراقي لشفقنا: معركة تحرير الموصل ليست صعبة لكنها بحاجة إلى توافق سياسي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: سنواصل عمليات التحرير وعلينا أن نتحد في البناء كما اتحدنا في القتال

الجعفري: العراق يسعى لتعزيز التعاون والمشتركات ولا يدخل في صراع المحاور

الکونغرس يقر حظرا جدیدا على طهران، ومطالبات ایرانیة واسعة برد قاطع ومناسب

السفير العراقي بطهران: فتوي المرجعية لعبت دورا مهما في تشجيع أبناء العراق على الجهاد

روسیا تبدي رأيها بشأن استفتاء الإقلیم، وقطر ولیبیا یناقشان التعاون التجاري والعلاقات

إيران تعلن استئناف عبور الزوار من منفذ المنذرية الحدودي خلال "الزيارة الأربعينية" المقبلة

معصوم: للمرأة دور قيادي في المصالحة المجتمعية والإعمار وإحلال السلم الأهلي

رئيس الطائفة القبطية: الإمام الحسين هو إمام للجميع وليس للشيعة فقط

الشيخ النجفي: المنبر الحسيني مهد للتواصل مع فتوى الجهاد التي أطلقتها المرجعية الدينية

القوات السعودية تقصف أحياء العوامية بشكل عشوائي وتختطف عددا من المواطنين

القوات العراقیة تفشل هجومین لداعش بمكحول والصینیة وتطلق عمليات واسعة بالأنبار

آراء السياسيين العراقيين حول تأسيس تيار الحكمة الوطني

العبادي ينفي تشكيله لقائمة سياسية، ويجدد رفضه لاستفتاء كردستان

مکتب المرجعیة العليا یستمر بإیصال المساعدات الغذائية لنازحي الموصل بحمام العليل

الخارجية الإيرانية تشيد بدور فتوى المرجعية العليا في تحرير الموصل

مرجعية بحجم الإنسانية

لماذا تم احتساب التاريخ الهجري من المحرم وليس من ربيع الأول؟

وقائعُ الميدان أصدقُ إنباءً من ترامب

فتوى السید السیستاني للدفاع المقدس وبشائر النصر

ما هي علاقة فاطمة المعصومة بالزهراء، ومن لقبها بالمعصومة؟

العتبة الكاظمية تقیم ندوة "النزاهة مسؤولية الجميع" وتنظم ورشة حول الوثائق القياسية

انطلاق عمليات عسكرية بدیالی وصد هجوم لداعش في بيجي

بوتين یستقبل المالکي ويشيد بتعاون بلاده مع العراق في المجال العسكري

الجعفري: الإرهاب خطر يواجه الجميع وعلينا التعاون والتنسيق لمنع انتشاره

المرجع الحكيم يدعو طلبة الحوزة إلى عدم التكاسل بنشر الأحكام الشرعية والمسائل الفقهية لعموم الناس

الجيش السوري یتقدم بالبوكمال والسبخاوي ویشتبک مع الإرهابیین بالرقة وحمص

العتبة العباسية ستفتتح جامعة العميد وتواصل دوراتها القرآنية

القوات الیمنیة تصد هجومین بلحج وتعز وتقصف تجمعات سعودية بنجران وعسير وميدي

مقتل واصابة 65 مدنیا بانفجار بلاهور الباكستانية، وایران تستنکر بشدة

لجنة إعمار العتبات تتوقع مشاركة 3 ملايين زائر إيراني في الزيارة الأربعينية

الحشد الشعبي يحبط هجومین بتكريت وتلعفر ويباشر برفع العبوات بطريق بيجي-الموصل

المالكي: العراق يتطلع الى ايجاد حالة من التوازن في علاقاته الدولية

انضمامات واسعة لتيار الحكمة الوطني ومشروع الحکیم وسط تهنئات وتبريكات عراقية

نازحو نينوى: السيد السيستاني مد يد العون والمساعدة لكل العراقيين دون تمييز او تفريق

مكانة السيدة فاطمة المعصومة الاجتماعية وشأنها الرفيع

العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية

المرجع النجفي: الشهداء صححوا مسار الاعوجاج الذي أراد تشويه دين خير البرية

الموصل.. من "أرض التمكين والطاعة" الى "أرض الخذلان والمعصية"

فتوى المرجعیة الدینیة العلیا للدفاع المقدس والوعي الجمالي

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

2016-07-16 23:17:00

نائب عراقي لشفقنا: معركة تحرير الموصل ليست صعبة لكنها بحاجة إلى توافق سياسي

خاص شفقنا-وسط زحام الأزمات السياسية في العراق، والدعوات المتتابعة لضرورة إجراء إصلاحات حكومية حقيقية خاصةً وأنها تتزامن معَ عمليات تحرير الأراضي العراقية من الإرهاب الداعشي، وللوقوف حولَ رؤية التحالف الكردستاني من كل هذه الملفات؛ كانَ لموقع شفقنا حوار مباشر معَ النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني السيد ماجد شنكالي الذي ابتدأ حديثهُ واصفاً الرؤية الكردية من تغيير الرئاسات الثلاث قائلا: في البداية التحالف الكردستاني ليس مع عدم تغيير الرئاسات الثلاث ولكن؛ تغيير رئيس الجمهورية أمر صعب ان لم يكن شبه مستحيل والامر الثاني التحالف الكردستاني مع المضي بالعملية السياسية الى الامام وعدم العودة الى حالة من الفوضى لايمكن معها السيطرة على الأوضاع في ظروف أمنية واقتصادية صعبة، اما مسالة التظاهرات فهي حق مشروع للتعبير عن الرأي ولكن هذه التظاهرات الان تحتاج الى قوات وجهود أمنية كبيرة لحمايتها وتأمينها اما مسالة الحلول وغيرها فنحن مع كل المطالَب المشروعة التي يتم تقديمها وفق اليات قانونية ودستورية بعيدا عن الفوضى وفرض الإرادات.

وتابعَ السيد ماجد شنكالي حديثهُ بما هو مطلوبٌ من قبل مجلس النواب لمواجهة التحديات، مؤكداً على ضرورة الإصلاحات الكاملة: الكتل السياسية يجب عليها اليوم ان تعي انها امام مفترق طرق يحتم عليها ان تعيد تقييم اداء المجلس سابقا؛ وتعمل على تفعيل الدور الرقابي والتشريعي للمجلس خاصة مسألة تشريع بعض القوانين المهمة مثل قانون العفو العام والمحكمة الاتحادية والعمل على استجواب الوزراء ومتابعة ملفات الفساد وهدر المال العام، كما إن مسألة الإصلاح مسألة يدور اغلب ان لم يكن جل الحديث عن العملية السياسية وهي تحتاج آمور ليست صعبة التحقيق، ان تصبح الدولة دولة مؤسسات تحاسب الفاسدين والمقصرين وتستعيد الأموال التي نهبت منذ عام ٢٠٠٣، المرجعية تحث المسؤولين على الإصلاح ولكن لحد الان الإصلاح يفهم بشكل خاطئ او يراد له التطبيق وفق مصالح وأجندات خاصة على المرجعية ان تضع قواعد وأسس للإصلاح واجبة التطبيق على السياسيين خاصة في التحالف الوطني.

وتطرق السيد ماجد شنكالي إلى حديث رئيس مجلس الوزراء العراقي حول كشف بعض نواب محافظة الموصل لخطة تحريرها: طلبتُ شخصياً في بيان سابق من رئيس مجلس الوزراء بكشف النواب الذين كشفوا خطة تحرير الموصل ووجوب محاسبتهم ومحاسبة القادة العسكريين الذين سربوا الخطط لهولاء النواب، لانهُ لايوجد اي رابط بين الخطط العسكرية والنواب الذين ينحصر عملهم بالجانب الرقابي والتشريعي٠لذلك يجب على العبادي كشف هذه الأسماء لمحاسبتهم.

وتطرق السيد ماجد شنكالي لمعركة تحرير الموصل موضحاً رؤية التحالف الكردستاني منها: رؤية التحالف الكردستاني وخاصة الحزب الديمقراطي على ان يكون تحرير الموصل من قبل ابنائها بكل مكوناتها كل الأطراف التي تحارب داعش هي محل تقدير واحترام لدينا ومشاركة الحشد قد تسبب نوعا من الحساسية لدى المكون الذي يشكل الأغلبية في المحافظة ونحن نحترم رؤية أهل نينوى وانا كنائب ارى انه من الأفضل ان يكون تحرير مركز مدينة الموصل من قبل قوات الجيش والشرطة الاتحادية وأبناء عشائر محافظة نينوى تكون القوات الاخرى مساندة وتقوم بحصار المدينة.

وتابع السيد ماجد شنكالي قائلاً: معركة تحرير الموصل لن تكون صعبة ولكنها تحتاج الى توافق سياسي واتفاق على ادارة محافظة نينوى بعد تحريرها قبل البدء بعملية التحرير هناك عوامل قد تؤخر البدء بالعملية مثل:

اولاً: رفض أهل المدينة مشاركة الحشد في عملية التحرير مع أصرار قيادات الحشد والحكومة في بغداد على مشاركة الحشد.

ثانياً: ضرورة التنسيق بين بغداد واربيل والتحالف الدولي في هذه العملية التي ستكون مشتركة ونجاحها يعتمد بدرجة كبيرة على جدية هذا التنسيق.

ثالثاً: هناكَ تدخل إقليمي من خلال تواجد القوات التركية في منطقةً بعشيقةً بحجة تدريب قوات الحشد الوطني التي يقودها المحافظ المقال اثيل النجيفي والذي على خلاف كبير مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

مناطق المادة ١٤٠ او مايسمى بالمناطق المتنازع عليها والتي اغلب أراضيها حررت من قبل قوات البشمركةً يحب ان يكون لها وضع خاص، كل هذه النقاط يجب مناقشتها بجدية وبصورة مستفيضة فيل بدء العملية.

وفي الحديث عن محافظ نينوى المقال أثيل النجيفي وعدم تنفيذ مذكرة القاء القبض الصادرة من محكمة النزاهة بحقه، قال السيد ماجد شنكالي معقباً: قرارات القضاء تتمتع باستقلالية خاصة والاجراءات القانونية يجب ان تأخذ مجراها القانوني بمحاسبة كل الفاسدين والمسؤولين الذين تسببوا بهدر المال العام دون النظر الى مسمياتهم ومناصبهم مسالة اثيل النجيفي نخن مع تطبيق القانون بعيدا عن الاستهداف والتسقيط السياسي.

في ملف النازحين أكدّ عضو لجنة النازحين البرلمانية السيد ماجد شنكالي لشفقنا: ملف النازحين ملف مهم جدا في الوقت الراهن حيثُ هناك مايقرب من أربعة ملايين نازح نصفهم في اقليم كوردستان والنصف الاخر في المحافظات الاخرى، ووضعهم مأساوي، معاناة كبيرة في مخيمات وبنايات غير مكتملة لاتقيهمً حر الصيف وبرد الشتاء، التقصير الحكومي واضح وكبير سواء من خلال قلة التخصيصات المالية وحتى عدم إطلاق تلك التخصيصات على قلتها ،، أيضاً اللجنة العليا لإغاثة وايواء النازحين كانت متهمة بالتقصير وحدوث حالات فساد في المنحة المالية او بناء المخيمات او المساعدات الغذائية والمستلزمات الاخرى وحول الملف من لجنة النازحين الى لجنة النزاهة وكان هناك قرار بحل اللجنة وإحالتها الى القضاء ولكن لمً يتم تنفيذ اي من تلك المقررات وحتى الان هناك تقصير وزاري في تقديم الخدمات بحجة عدم توفر السيولة المادية.

وأختتم السيد ماجد شنكالي حديثهُ لشفقنا واصفاً الحملة الكبرى للتعريف بقضية إبادة الإيزيديين قائلاً: قضية إبادة الايزيديين وخطف وسبي الايزيديات وصلت الى كل المحافل الدولية في الامم المتحدة وأروقتها ومنظماتها وكل البرلمانات الأوربية والأجنبية؛ وان القضية أخذت حيّز كبير في المحافل الدولية ولكن هناك امر.. ان الحكومة الاتحادية وخاصة وزارة الخارجية لم تقم بواجبها تجاه هذا الموضوع كما يجب، لكن هناك جهود شخصية، منظمات دولية، وحكومة الاقليم قامت بالكثير من اجل القضية.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)