نائب عراقي لشفقنا: معركة تحرير الموصل ليست صعبة لكنها بحاجة إلى توافق سياسي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

2016-07-16 23:17:00

نائب عراقي لشفقنا: معركة تحرير الموصل ليست صعبة لكنها بحاجة إلى توافق سياسي

خاص شفقنا-وسط زحام الأزمات السياسية في العراق، والدعوات المتتابعة لضرورة إجراء إصلاحات حكومية حقيقية خاصةً وأنها تتزامن معَ عمليات تحرير الأراضي العراقية من الإرهاب الداعشي، وللوقوف حولَ رؤية التحالف الكردستاني من كل هذه الملفات؛ كانَ لموقع شفقنا حوار مباشر معَ النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني السيد ماجد شنكالي الذي ابتدأ حديثهُ واصفاً الرؤية الكردية من تغيير الرئاسات الثلاث قائلا: في البداية التحالف الكردستاني ليس مع عدم تغيير الرئاسات الثلاث ولكن؛ تغيير رئيس الجمهورية أمر صعب ان لم يكن شبه مستحيل والامر الثاني التحالف الكردستاني مع المضي بالعملية السياسية الى الامام وعدم العودة الى حالة من الفوضى لايمكن معها السيطرة على الأوضاع في ظروف أمنية واقتصادية صعبة، اما مسالة التظاهرات فهي حق مشروع للتعبير عن الرأي ولكن هذه التظاهرات الان تحتاج الى قوات وجهود أمنية كبيرة لحمايتها وتأمينها اما مسالة الحلول وغيرها فنحن مع كل المطالَب المشروعة التي يتم تقديمها وفق اليات قانونية ودستورية بعيدا عن الفوضى وفرض الإرادات.

وتابعَ السيد ماجد شنكالي حديثهُ بما هو مطلوبٌ من قبل مجلس النواب لمواجهة التحديات، مؤكداً على ضرورة الإصلاحات الكاملة: الكتل السياسية يجب عليها اليوم ان تعي انها امام مفترق طرق يحتم عليها ان تعيد تقييم اداء المجلس سابقا؛ وتعمل على تفعيل الدور الرقابي والتشريعي للمجلس خاصة مسألة تشريع بعض القوانين المهمة مثل قانون العفو العام والمحكمة الاتحادية والعمل على استجواب الوزراء ومتابعة ملفات الفساد وهدر المال العام، كما إن مسألة الإصلاح مسألة يدور اغلب ان لم يكن جل الحديث عن العملية السياسية وهي تحتاج آمور ليست صعبة التحقيق، ان تصبح الدولة دولة مؤسسات تحاسب الفاسدين والمقصرين وتستعيد الأموال التي نهبت منذ عام ٢٠٠٣، المرجعية تحث المسؤولين على الإصلاح ولكن لحد الان الإصلاح يفهم بشكل خاطئ او يراد له التطبيق وفق مصالح وأجندات خاصة على المرجعية ان تضع قواعد وأسس للإصلاح واجبة التطبيق على السياسيين خاصة في التحالف الوطني.

وتطرق السيد ماجد شنكالي إلى حديث رئيس مجلس الوزراء العراقي حول كشف بعض نواب محافظة الموصل لخطة تحريرها: طلبتُ شخصياً في بيان سابق من رئيس مجلس الوزراء بكشف النواب الذين كشفوا خطة تحرير الموصل ووجوب محاسبتهم ومحاسبة القادة العسكريين الذين سربوا الخطط لهولاء النواب، لانهُ لايوجد اي رابط بين الخطط العسكرية والنواب الذين ينحصر عملهم بالجانب الرقابي والتشريعي٠لذلك يجب على العبادي كشف هذه الأسماء لمحاسبتهم.

وتطرق السيد ماجد شنكالي لمعركة تحرير الموصل موضحاً رؤية التحالف الكردستاني منها: رؤية التحالف الكردستاني وخاصة الحزب الديمقراطي على ان يكون تحرير الموصل من قبل ابنائها بكل مكوناتها كل الأطراف التي تحارب داعش هي محل تقدير واحترام لدينا ومشاركة الحشد قد تسبب نوعا من الحساسية لدى المكون الذي يشكل الأغلبية في المحافظة ونحن نحترم رؤية أهل نينوى وانا كنائب ارى انه من الأفضل ان يكون تحرير مركز مدينة الموصل من قبل قوات الجيش والشرطة الاتحادية وأبناء عشائر محافظة نينوى تكون القوات الاخرى مساندة وتقوم بحصار المدينة.

وتابع السيد ماجد شنكالي قائلاً: معركة تحرير الموصل لن تكون صعبة ولكنها تحتاج الى توافق سياسي واتفاق على ادارة محافظة نينوى بعد تحريرها قبل البدء بعملية التحرير هناك عوامل قد تؤخر البدء بالعملية مثل:

اولاً: رفض أهل المدينة مشاركة الحشد في عملية التحرير مع أصرار قيادات الحشد والحكومة في بغداد على مشاركة الحشد.

ثانياً: ضرورة التنسيق بين بغداد واربيل والتحالف الدولي في هذه العملية التي ستكون مشتركة ونجاحها يعتمد بدرجة كبيرة على جدية هذا التنسيق.

ثالثاً: هناكَ تدخل إقليمي من خلال تواجد القوات التركية في منطقةً بعشيقةً بحجة تدريب قوات الحشد الوطني التي يقودها المحافظ المقال اثيل النجيفي والذي على خلاف كبير مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

مناطق المادة ١٤٠ او مايسمى بالمناطق المتنازع عليها والتي اغلب أراضيها حررت من قبل قوات البشمركةً يحب ان يكون لها وضع خاص، كل هذه النقاط يجب مناقشتها بجدية وبصورة مستفيضة فيل بدء العملية.

وفي الحديث عن محافظ نينوى المقال أثيل النجيفي وعدم تنفيذ مذكرة القاء القبض الصادرة من محكمة النزاهة بحقه، قال السيد ماجد شنكالي معقباً: قرارات القضاء تتمتع باستقلالية خاصة والاجراءات القانونية يجب ان تأخذ مجراها القانوني بمحاسبة كل الفاسدين والمسؤولين الذين تسببوا بهدر المال العام دون النظر الى مسمياتهم ومناصبهم مسالة اثيل النجيفي نخن مع تطبيق القانون بعيدا عن الاستهداف والتسقيط السياسي.

في ملف النازحين أكدّ عضو لجنة النازحين البرلمانية السيد ماجد شنكالي لشفقنا: ملف النازحين ملف مهم جدا في الوقت الراهن حيثُ هناك مايقرب من أربعة ملايين نازح نصفهم في اقليم كوردستان والنصف الاخر في المحافظات الاخرى، ووضعهم مأساوي، معاناة كبيرة في مخيمات وبنايات غير مكتملة لاتقيهمً حر الصيف وبرد الشتاء، التقصير الحكومي واضح وكبير سواء من خلال قلة التخصيصات المالية وحتى عدم إطلاق تلك التخصيصات على قلتها ،، أيضاً اللجنة العليا لإغاثة وايواء النازحين كانت متهمة بالتقصير وحدوث حالات فساد في المنحة المالية او بناء المخيمات او المساعدات الغذائية والمستلزمات الاخرى وحول الملف من لجنة النازحين الى لجنة النزاهة وكان هناك قرار بحل اللجنة وإحالتها الى القضاء ولكن لمً يتم تنفيذ اي من تلك المقررات وحتى الان هناك تقصير وزاري في تقديم الخدمات بحجة عدم توفر السيولة المادية.

وأختتم السيد ماجد شنكالي حديثهُ لشفقنا واصفاً الحملة الكبرى للتعريف بقضية إبادة الإيزيديين قائلاً: قضية إبادة الايزيديين وخطف وسبي الايزيديات وصلت الى كل المحافل الدولية في الامم المتحدة وأروقتها ومنظماتها وكل البرلمانات الأوربية والأجنبية؛ وان القضية أخذت حيّز كبير في المحافل الدولية ولكن هناك امر.. ان الحكومة الاتحادية وخاصة وزارة الخارجية لم تقم بواجبها تجاه هذا الموضوع كما يجب، لكن هناك جهود شخصية، منظمات دولية، وحكومة الاقليم قامت بالكثير من اجل القضية.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)