من الكرادة الى نيس.. المجرم واحد!
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

المرجع الحكيم یدعو زوار العتبات لأن تكون هذه الزيارات عِبْرَة مُذَكّرة بأخلاق أهل البيت

ما هو حكم الربح الذي يؤخذ شهرياً إزاء مبلغ ما دون عقد؟

العتبة العباسیة تواصل انجاز المجموعة المخزنية وتفتح باب المشاركة ببرنامج ربيع المعرفة

عمار الحکیم: العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة كجسر للحوار

الأمم المتحدة: حرب العراق على داعش شردت 1.3 مليون طفل

البحرین: استمرار الاختفاء القسري لـ 15 مواطن وقلق من انتقام السلطات من "نبيل رجب"

الطاهر الهاشمى: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس تجلت فيه مبادئ الوحدة الإسلامية ونبذ الطائفية

المرجع مكارم الشيرازي یدعو الحوزة العلمیة لدراسة الفضاء الافتراضي فقهيا لتوعية المجتمع

إطلاق سراح الشيخ زكزاكي هو الخيار الوحيد أمام السلطات في نيجيريا

من هم الأرحام ؟

السید السيستاني.. لماذا لا يفتي ضدّ الفاسدين ؟!

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

2016-07-16 22:51:55

من الكرادة الى نيس.. المجرم واحد!

من الكرّادة الى نيس.. المجرم واحد!

شفقنا العراق-لماذا تنفعل فرنسا ومعها أوروبا وكل الغرب وبلداننا العربية والاسلامية على حادثة تقع في مدينة مثل نيس (جنوب فرنسا) لم تحصد سوى 84 ضحية، بينما لا نجد التفاعل مع مجزرة مثل سبايكر ذهب ضحيتها 1700 عراقي أو مجزرة الكرادة التي قتلت أكثر من 300 بريء بين شاب وطفل وامرأة.

نعم أليس من حقنا ان يكون لنا موقف من فرنسا والغرب والمكيالين الذين يكيلون بهما؟.. وبينما كنا نحن ضحية الارهاب فان فرنسا وشقيقاتها الغربيات وحليفاتها الاقليميات من داعميه ومسانديه ماديا ومعنويا، استخباريا وماليا وسياسيا…

اللهم لا شماتة، فرنسا التي تحتضن في مؤتمر السفلة جماعة “خلق” الارهابية التي في عنقها دماء 17 الف ايراني سقطوا في عملياتها الارهابية وغيرهم من دماء شهداء الانتفاضة الشعبانية في جنوب العراق وفي شماله (المنطقة الكردية) حيث كانت حينها قوات الدكتاتور صدام الضاربة بوجه الشعب الاعزل.. ومعهم ممثلوا مصدر ومصدّر الارهاب البدوي التكفيري السعودي ومرتزقتهم.. من الطبيعي ان تكون واحدة ممن يكتوون بناره.. على قاعدة المثل الايراني: “من يربي العقارب في ردائه لابد ان تلدغه يوما ما”.

والغريب ان التصريحات التي صدرت من المسؤولين الفرنسيين لا تزال منافقة وتحاول استغلال الحادث لمصالحها الاستعمارية والمكابرة على دماء مواطنيها والسياح الذين سقطوا في الاحتفال في نيس بيوم الباستيل..

هي تريد ان ترسل المزيد من القوات لاحتلال المنطقة، وكأنها لا تدري من اين يأتي الارهاب وما هي الجهات الداعمة له والافكار الملوثة لعقول عناصره…

أيها الفرنسيون.. ايها الغربيون.. ايتها الشعوب في كل بقاع المعمورة، العقرب سعودي، والسمّ سعودي والمزرعة سعودية.. ولن تحل المشكلة الا بالخلاص من السعودية كنظام حكم رجعي تكفيري قبلي مصدر ومصدّر الحقد والكراهية…

كيف يقف الارهاب ولا يفتك بمواطنيكم وانتم تبيعون احدث الطائرات والصواريخ والدبابات لهذا النظام الوهابي الارهابي ليقصف بها اطفال اليمن؟!

كيف ينتهي الارهاب وانتم من يموله ويدعمه بالتحالف مع مملكة الشر الوهابية، وفكرها الدموي الذي لايرحم حتى بعناصره…

هذه المجموعات الداعشية والقاعدية ومثيلاتها التي تمولونها في سورية والتي تدفعون بسخاء لشريكتكم في الناتو (تركيا) كي تبقي حدودها مشرعة امام دخول الارهاب والمساعدات الارهابية الى سورية.. انظروا كيف تتقاتل بينها؟!.

قد تتصورون انها تتقاتل وبالتالي ستنفذ اجنداتكم، لكن بنظرة عابرة سوف تدركون ان الذي لا يرحم ابن جلدته في التنظيم والفكر والعقيدة، لن يرحم “مشركاً” مهما أمده بالسلاح والدرهم والدينار.. ستبقون مشركين يجب قتلكم او الضغط عليكم للاستمرار في دعمكم!.

تباً لكم وللاجرام الذي ارتكبتموه بحق شعوبنا وشعوبكم.. هذه الحقيقة ولا علاج لها سوى بالتوبة وتغيير استراتيجية التعامل مع المنطقة وشعوبها:

  1. الضغط على حليفتكم تركيا بإغلاق الحدود في وجه الارهاب والكفّ عن دعم العصابات الارهابية المتأسلمة والوهابية.
  2. ردع السعودية ومعها شقيقاتها من مشيخات الخليج الفارسي عن دعم الارهابيين التكفيريين بالمال والسلاح والفتاوى.
  3. الضغط على مزرعة العقارب (اي السلطة السعودية) بالتخلي عن دين الحقد والكراهية والتكفير (الوهابية) واصلاح المناهج التعليمية والتربوية واغلاق مواقعها وقنواتها الطائفية في داخل المهلكة وخارجها.
  4. اغلاق جميع المؤسسات التكفيرية في اوروبا والعالم الاسلامي بالضغط على الحلفاء.
  5. ردع الارهاب الصهيوني في فلسطين المحتلة والمنطقة والكف عن دعمه.

هذه خطوات بسيطة لا تحتاج لا الى طائرات ولا ارسال جنود، وسترون كيف تعود الحال الى ماقبل الموجة الوهابية التي دعمتموها.. لو اني اشك في ان تترك حليمة عادتها القديمة وتتوب توبة نصوحة!.

وما دامت الحكومات الغربية تريد كل شيء.. تريد الارهاب لكي تشوه به صورة الاسلام وتضعف به انظمة المسلمين، وتريد الامن والامان لشعوبها وهي التي تحتضن الارهابيين وترعى الانظمة الارهابية، بل تعادي قوى المقاومة والتحرر والاعتدال التي تقف بوجه الارهاب، فلن تسلم من لدغات عقاربها وافاعيها.. وعلى نفسها جنت فرنسا!

ملاحظة صغيرة: البعض يرى ان عملية “داعش” الارهابية في نيس، جاءت رداّ على لقاء المسؤول الفرنسي بنواب حزب الله لبنان خلال زيارته الى لبنان والتي اثارت غضب الكيان الصهيوني! .

بقلم: مروة محمد/موقع قناة العالم

النهایة

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/القبض على منتسب متلبس بالرشوة في كربلاء

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب شرقي بغداد ومحافظة ديالى

- وكالة انباء الاعلام العراقي